الكتب - مركز تحميل - تطوير الذات - روايات - تصفح الجوال - اتصل بنا - أضفنا في المفضلة

اشترك في مجموعة اصدقاء مجله الابتسامه البريديه الان
البريد الإلكتروني:

العودة   مجلة الإبتسامة > اقسام الحياة العامه > النصح و التوعيه

النصح و التوعيه مقالات , إرشادات , نصح , توعيه , فتاوي , احاديث , احكام فقهيه


تحقيق الوصال بين القلب والقرآن .. من أروع ما قرأت

النصح و التوعيه



جديد مواضيع قسم النصح و التوعيه

إضافة رد

كيفيه ارسال موضوع جديد
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم April 14, 2011, 05:33 PM   رقم المشاركة : 1
معلومات العضو
مبتسم ومتفائل
صديق للمجله





مبتسم ومتفائل غير متصل

تحقيق الوصال بين القلب والقرآن .. من أروع ما قرأت



السلام عليكم ورحمة الله وبركاته


من أروع ما قرأت
كتاب (تحقيق الوصال بين القلب والقرآن)
تأليف مجدي الهلالي



والكتاب رائع بحق .. فعند قراءته تدخل في حالة روحية رائعة جدا جدا تتمنى لو لم تفق منها
وأحببت أن أنقل لكم بعض المقتطفات منه

قال المؤلف:
الإيمان هو أهم شرط للتمكين:
{وَعَدَ اللهُ الَّذِينَ آمَنُوا مِنْكُمْ وَعَمِلُوا الصَّالِحَاتِ لَيَسْتَخْلِفَنَّهُمْ فِي الأَرْضِ كَمَا اسْتَخْلَفَ الَّذِينَ مِن قَبْلِهِمْ وَلَيُمَكِّنَنَّ لَهُمْ دِينَهُمُ الَّذِي ارْتَضَى لَهُمْ وَلَيُبَدِّلَنَّهُم مِّن بَعْدِ خَوْفِهِمْ أَمْنًا يَعْبُدُونَنِي لاَ يُشْرِكُونَ بِي شَيْئًا} [النور: 55].

إن فصيلة دم أمتنا هي الإيمان، ويوم أن يضعف الإيمان، ويتمكن الهوى وحب الدنيا من قلوب أبنائها، فإنها بذلك تفقد مصدر قوتها وتميزها على سائر الأمم، وليس ذلك فحسب؛ بل إن ضعف الإيمان وغلبة الهوى من شأنه أن يستدعى غضب الله عليها لأنها بهذا الضعف لن تستطيع أن تبلغ رسالته، ومن ثَّم فإن العقوبات ستتوالى عليها حتى تفيق من غفلتها، وتعود للإيمان فتتقوى به .

و من هنا نقول بأن مشكلة أمتنا إيمانية بالدرجة الأولى، ولن ينصلح حالها، ولن تستعيد عافيتها إلا بالإيمان، فتستبدل بذلك غضب الله برضاه، ومن ثمَّ تستدعى نصره وتمكينه {وَكَانَ حَقًّا عَلَيْنَا نَصْرُ الْمُؤْمِنِينَ} [الروم: 47].

وليس معنى القول بأن مشكلة أمتنا مشكلة إيمانية هو ترك الأخذ بأسباب التقدم المادية التي أخذت بها سائر الأمم، أو ترك الجهاد لتبليغ الدعوة وإقامة المشروع الإسلامي، بل المقصد هو إعادة ترتيب الأولويات، فالإيمان أولاً ثم يلي ذلك توجيه وتصريف الطاقة التي يولدها ذلك الإيمان في المجالات المختلفة، والسعي الدؤوب لاستكمال المشروع الإسلامي الذي يبدأ بإصلاح الفرد، فالبيت، فالمجتمع، وينتهي بأستاذية العالم {وَيَكُونَ الدِّينُ كُلُّهُ للهِ} [الأنفال: 39]

مع الأخذ في الاعتبار أن أهم عامل لنجاح هذا المشروع هو وجود المسلم الصحيح الذي ممكَّن لله في قلبه، وفانعكس ذلك على سائر حياته ليتحقق فيه قوله تعالى: {إِنَّ صَلاَتِي وَنُسُكِي وَمَحْيَايَ وَمَمَاتِي للهِ رَبِّ الْعَالَمِينَ} [الأنعام: 162].

وفي هذا المعنى يقول الإمام ابن القيم:
وكل من القلب والبدن محتاج أن يتربى فينمو ويزيد حتى يكمل ويصلح .. وكما أن البدن محتاج أن يرقى بالأغذية المصلحة له، والحمية عما يضره، فلا ينمو إلا بإعطائه ما ينفعه ومنعه مما يضره، فكذلك القلب: لا يزكو، ولا ينمو، ولا يتم صلاحه إلا بذلك ..
ولا سبيل له إلى الوصول لذلك إلا من القرآن، وإن وصل إلى شيء منه من غيره.. فهو شيء يسير لا يحصل له به تمام المقصود.. انتهى كلامه
وكان خلق الحبيب محمد صلى الله عليه وسلم القرآن .. فالقرآن خَلَقه وميراثه ووصيته .. مر أعرابي بعبد الله بن مسعود وعنده قوم يتعلمون القرآن، فقال: ما يصنع هؤلاء؟ فقال ابن مسعود: يقتسمون ميراث محمد – صلى الله عليه وسلم - .

قال مؤلف في مقدمته للكتاب:



وهذا رابط لتحميل الكتاب :
- تحقيق الوصال بين القلب والقرآن -

اللهم اجعل القرآن العظيم ربيع قلوبنا ونور صدورنا وجلاء همومنا وذهاب حزننا
اللهم علمنا منه ما جهلنا وذكرنا منه ما نَسينا
اللهم ارزقنا العلم والعمل به واجعله شاهدا لنا لا علينا
وصلّ اللهم على محمد وآله وصحبه أجمعين

لا تنسونا من الدعاء




- خصائص الزعامة السياسية
- نظرتي ونظرتك
- تسهيل الوصول إلى فهم علم الأصول
- قصة حياة الشيخ أبو إسحاق الحويني
- أغراض السُّور في تفسير التحرير والتنوير لابن عاشور







   رد مع اقتباس

قديم April 14, 2011, 08:31 PM   رقم المشاركة : 2
معلومات العضو
ديما الماضي
عضو مبتسم





ديما الماضي غير متصل

رد: تحقيق الوصال بين القلب والقرآن .. من أروع ما قرأت


بارك الله فيك اخي الفاضل
وجزاك الجنة
تحياتي وودي


- تحيتي للجميع
- ديما الماضي بين احضان مجلة الابتسامة







   رد مع اقتباس

قديم April 16, 2011, 04:15 PM   رقم المشاركة : 3
معلومات العضو
مبتسم ومتفائل
صديق للمجله





مبتسم ومتفائل غير متصل

رد: تحقيق الوصال بين القلب والقرآن .. من أروع ما قرأت


ديما ماضي
شاكر مرورك الطيب
بارك الله فيك ووفقك لما يحبه ويرضاه



- بل أستطيع ..
- سورة الناس..الكنز الثمين من تفاسير كتاب رب العالمين
- تحقيق الوصال بين القلب والقرآن .. من أروع ما قرأت
- قالوا وقلت .. همسة
- نظرتي ونظرتك







   رد مع اقتباس

إضافة رد

النصح و التوعيه

النصح و التوعيه



مواقع النشر (المفضلة)
المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
أروع ما قرأت في الإلكترونيك omar130 كتب الكمبيوتر و الحاسب و الالكترونيات 14 April 2, 2011 09:14 AM
أروع ما قرأت في وصف الجنة ^_^ أسطورة الأمل النصح و التوعيه 7 March 14, 2011 05:16 PM
عمر وجانه - أروع ما قرأت من القصص wagana النصح و التوعيه 4 April 21, 2010 06:17 PM
من أروع القصص التي قرأت Remedy روايات و قصص منشورة ومنقولة 6 January 11, 2010 09:34 AM

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع



الساعة الآن 03:53 AM


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2017, Jelsoft Enterprises Ltd.
SEO by vBSEO 3.6.0 PL2
المقالات والمواد المنشورة في مجلة الإبتسامة لاتُعبر بالضرورة عن رأي إدارة المجلة ويتحمل صاحب المشاركه كامل المسؤوليه عن اي مخالفه او انتهاك لحقوق الغير , حقوق النسخ مسموحة لـ محبي نشر العلم و المعرفة - بشرط ذكر المصدر