فيسبوك تويتر RSS


  #7  
قديم July 14, 2011, 05:55 PM
 
رد: القدس , اسم ٌ و تاريخٌ و ذاكرة !


أبواب الحرم القدسي: للحرم القدسي الشريف عشرة أبواب رئيسية من الجهتين
الشمالية والغربية، هي: باب الأسباط من الداخل


باب الحديد



باب السلسلة (باب داود)


باب الغوانمة (له عدة أسماء أخرى: باب درج الغوانمة، باب الخليل، باب الوليد)


باب فيصل (وله عدة أسماء أخرى: باب شرف الأنبياء، باب العتم، باب الدوادرية)


باب القطانين


باب المتوضأ (باب المطهرة)


باب المجلس (له عدة أسماء اخرى: باب الناظر، باب علاء
الدين البصيري، باب الحبس، باب ميكائيل)



وهناك أربعة أبواب أخرى مغلقة من الجهتين الشرقية والجنوبية، منها:
الباب الثلاثي


وباب التوبة والرحمة


أبواب قبة الصخرة المشرفة: لقبة الصخرة المشرفة أربعة
أبواب هي:
باب قبلي عن يمين الداخل منه إلى المحراب وهو المقابل
للمسجد الأقصى من الناحية الشمالية.
باب شرقي باتجاه درج البراق والمطل على جبل الزيتون،
يقع قبالة الباب قبة السلسلة، ويسمى باب إسرائيل.
باب شمالي معروف بباب الجنة، وعنده البلاطة السوداء
والتي يُحكى أن الخضر عليه السلام صلى هناك.
باب غربي باتجاه باب القطانين وباب المطهرة.


حائط البراق:


يعتبر من الآثار الباقية بالحرم القدسي الشريف، وهو الجدار
الذي كان الرسول ـ صلى الله عليهوسلم ـ قد ربط فيه براقه
عندما عرج به السماوات العلا، ويقع الى الجهة الغربية،
أي يشكل قسما من الحائط الغربي للحرم المحيط لمسجد
الأقصى، ويمتد بين باب المغاربة جنوبا، والمدرسة التنكزية
شمالا، طوله نحو 50م, وارتفاعه لا يقل عن 20م،
انتهز اليهود (المحتلون) فرصة وعد بلفور المشؤوم
الذي صدر بتاريخ 2/11/1917 وأعطى لليهود حقاً
بإقامة وطن قومي لهم في فلسطين، وأخذوا يجلبون
المقاعد والحصر والمصابيح والستائر وأطلقوا علانية
على جدار البراق اسم (حائط المبكى)، ويحاولون
باستمرار توسعته تدريجيا.

الاعتداءات ضد المسجد الأقصى المبارك: في الوقت
الذي فقد فيه اليهود أي أمل في العثور على أية
بقايا أوأثار تاريخية يهودية، رأت أنه لا مفر
من تدبير مؤامرات ضد المسجد الأقصى لهدمه
وبناء الهيكل مكانه، ومن هذه الجرائم:
1) محاولة إحراق المسجد: ففي صباح يوم الخميس
21/8/1968 أقدم اليهودي الاسترالي (مايكل روهان)
على محاولة إحراق للمسجد الأقصى لولا قدرة الله
حيث استيقظ سكان القدس على السنة اللهب والدخان
تتصاعد من قبة المسجد الأقصى، حيث أتى الحريق
على منبر صلاح الدين الأيوبي، وأتلف الجزء الجنوبي
الشرقي للمسجد بأعمدته وأسقفه الخشبية وما يكسوها
من ألواح الرصاص الذي تعود فترة إنشائه إلى العهدين
الأيوبي والعباسي، وكذلك محراب زكريا بأكمله في
الناحية الشرقية بزخارفه وفسيفسائه وأخشابه.
2) قيام احد الجنود الإسرائيليين ويدعى (اليوت غودمان)
11/4/1982 بجريمة اعتداء مسلحة ضد المسلمين في
المسجد الأقصى المبارك أدت إلى استشهاد مواطنين
احدهما يعمل حارساً وجرح ستة مواطنين آخرين.
3) وبتاريخ 18/6/1984 أقدم (27) من الشخصيات
المرموقة ومن قادة المستوطنين في الضفة وهضبة
الجولان المحتلتين بمحاولة نسف المسجد الأقصى
لولا فضل الله ورعايته، وتنبه أحد الحراس لذلك
قبل ساعة من وقوع الجريمة.
4) وبتاريخ8/10/1990حوصر المسجد الأقصى
الذي كان يعج بألوف المصلين الذين توافدوا للدفاع
عنه، وتم مهاجمتهم من قبل المستوطنين المدججين
بالسلاح ورجال الشرطة وحرس الحدود، والطائرات
الحربية، فسقط (19) شهيدا، وأكثر من(150) جريحاً،
في يوم دام في تاريخا لشعب الفلسطيني.
5) وفي29/9/2000حيث تجرأ السفاح الصهيوني
شارون على تدنيس حرمة المسجد الأقصى لتندلع
المواجهات في باحاته ليسقط (25) شهيداً وأكثر من
(300) جريح.

يتبع...

رد مع اقتباس
  #8  
قديم July 14, 2011, 05:56 PM
 
رد: القدس , اسم ٌ و تاريخٌ و ذاكرة !

مأذن الأقصى الشريف

مئذنة باب الأسباط

تقع هذه المئذنة على الرواق الشمالي للمسجد الأقصى
المبارك، بين بابي الأسباط وحطة. ومن أسمائها "مئذنة
الصلاحية" لكونها واقعة في جهة المدرسة الصلاحية
(الواقعة خارج المسجد الأقصى المبارك، والتي أصبحت
"كنيسة القديسة حنة" خلال العهد العثماني).
بنيت في عهد السلطان المملوكي الملك الأشرف شعبان
على يدي الأمير سيف الدين في سنة 769هـ - 1367م،
على قاعدة رباعية، كباقي مآذن الأقصى. وفي الفترة
العثمانية، أعيـد بناؤها بشـكل أسطواني على غرار المآذن
العثمانية، فأصبحت المئذنة الوحيدة الأسطوانية الشكل في
المسجد الأقصى المبارك.
يبلغ ارتفاعها 28.5م، وقد تصدعت بفعل زلزال عام
1346هـ - 1927م, مماا ضطر المجلس الإسلامي الأعلى
إلى هدم القسم العلوي وبنائه من جديد. وعند الاحتلال
الصهيوني للقدس سنة 1967م، تضررت المئذنة اثر
إصابتها بالقذائف، وجرى ترميمها كاملا مرة أخرى بعد
ذلك على يد لجنة إعمار المسجد الأقصى المبارك، وكست
قبتها بالرصاص.
كما تعرضت مئذنة باب الأسباط لإطلاق نار مكثف من
جانب جنود الاحتلال في بداية انتفاضة الأقصى، لإجبار
المتظاهرين المحتمين بها على الاستسلام، بعد أن امتدت
المواجهات إليها عقب صلاة الجمعة 6/10/2000م.


مئذنة باب السلسلة

تقوم فوقالرواق الغربي للمسجد الأقصى المبارك، قرب
منتصفه، إلى الشمال قليلا من باب السلسلة. عرفت
كذلك بمنارة المحكمة، حيث تقع بالقرب من مبنى المحكمة
الشرعية - الذي يعرف أيضا بالمدرسة التنكزية. وكل من
المئذنة والمدرسة من أبنية الأمير سيف الدين تنكز الناصري
سنة 730هـ - 1329م، فـي عهـد السلطان المملوكي الناصر
محمد بن قلاوون.
أعاد المجلس الإسلامي الأعلى بناءها إثر زلزال أضر بها
عام1341هـ -1922م، كما أعيد ترميمها قبل بضعة أعوام
على يد لجنة إعمار المسجد الأقصى المبارك، ويبدو هذا
واضحا في بياض حجرها.
يصعد إليها من خلال مدخل المدرسة الأشرفية بحوالي 80
درجة، وهي مربعة القاعدة والأضلاع، يبلغ ارتفاعها 35م.
وتعتبر مئذنة باب السلسلة المئذنة الوحيدة من بين مآذن
الأقصى الأربعة التي ظل المؤذنون يرفعون منها الأذان
يوميا إلى أن بدأ استخدام مكبرات الصوت الموجودة في
غرفة المؤذنين المقابلة للباب فوق صحن قبة الصخرة
(الواقعة في قلب المسجد الأقصى المبارك). وتقع المئذنة في
موقع حساس جداً حيث تشرف على حائط البراق المحتل
والذي حوله اليهود منذ الاحتلال عام 1967م إلى ما
يسمونه "حائط المبكى"، فلا يسمح لأحد من المسلمين
بالصعود إليها، كما يسعى الصهاينة للسيطرة عليها وعلى
باب السلسلة المجاور، بعد استيلائهم على كل أجزاء
المسجد الأقصى المبارك المجاورة لها من جهة الجنوب،
وتشمل المدرسة التنكزية وحائط البراق وباب المغاربة
على التوالي. فضلا عن ذلك، فإن الحفريات الصهيونية
المتمركزة في هذه الجهة من المسجد الأقصى المبارك
ومحيطه، خاصة ما يعرف بنفق (الحشمونائيم) الذي
افتتح رسميا عام 1996م، أثرت عليها إلى حد باتت
تحتاج معه إلى ترميم سريع.


مئذنة باب الغوانمة

تقع على الرواقا لشمالي للمسجد الأقصى المبارك،
في أقصى غربه،قرب باب الغوانمة المدعوة به.
وكغيرها من مآذن الأقصى، يعود بناؤها الحالي
للعصرالمملوكي، وتحديدا إلى عهد السلطان الملك
المنصور حسام الدين لاجين عام 697هـ - 1297م,
إلا أن بعض الأثريين نص على أنها بنيت أصلا في العصر
الأموي. كما جددت في عهد السلطان المملوكي الناصر
محمد بن قلاوون عام 730هـ - 1329م، فسميت "منارة
قلاوون"، كما سميت منارة السرايا لقربها من مبنى السرايا
الواقعة خارج المسجد الأقصى المبارك والتي اتخذت مقرا
للحكم في العهد المملوكي، كما جددها المجلس الإسلامي
الأعلى سنة 1346هـ 1927م (أثناء الاحتلال البريطاني)
وهي أكثر مآذن المسجد الأقصى المبارك ارتفاعا وإتقانا
في الزخارف, يبلغ ارتفاعها 38.5م، وتقوم على قاعدة
رباعية الأضلاع، وبدنها رباعي، إلا أن جزءها العلوي
ثماني الأضلاع، يصعد إليها بــ 120 درجة.
وبسبب هذا الارتفاع الذي يجعلها تشرف على مختلف
نواحي المسجد الأقصى المبارك، سعى الصهاينة إلى
السيطرة عليها عبر المدرسة العمرية المجاورة والتي
كانت بلدية الاحتلالقد وضعت يدها عليها منذ بدء الاحتلال.
كما أن النفق الغربي المشؤوم الذي افتتح عام 1996م يمر
قرب أساسات هذه المئذنة الجليلة، مما أدى إلى تصدعها،
واستلزم ترميمها الأخير عام 2001م.

مئذنة باب المغاربة (المئذنة الفخرية)

تقع هذه المئذنة في الركن الجنوبي الغربي للمسجد الأقصى
المبارك، قريبا من باب المغاربة، وتسمى أيضا المنارة
الفخرية نسبة إلى الشيخ القاضي شرف الدين بنفخر الدين
الخليلي، ناظر الأوقاف الإسلامية في مدينة القدس والذي
أشرف على بنائها وعلى بناء المدرسة الفخرية القريبة
منها عام 677هـ - 1278م، أي في العهد المملوكي وهذه
المئذنة بنيت بلا أساس، وتعد أصغر مآذن المسجد الأقصى
المبارك إذ يبلغ ارتفاعها 23.5م فقط. تعرض الجزء العلوي
منها للتصدع في زلزال عام 1341هــ 1922م، فهدمه
المجلس الإسلامي الأعلى، وأعاد بناءها في نفس العام
على طراز جميل، ووضعت لها قبة فوق المربع العلوي لم
تكن موجودة من قبل، كما قامت لجنة إعمار المسجد
الأقصى المبارك مؤخرا بترميمها وكَستْ قبتها بالرصاص.
والمئذنة اليوم يصعد إليها من ساحات المسجد الأقصى
المبارك بــ 50 درجة تقوم أمام المتحف الإسلامي (جامع المغاربة سابقا).
وتصارع المئذنة الجليلة منذ سنوات طويلة محاولات
المحتلين إسكات الأذان فيها بدعوى أنه يزعجهم، مما أجبر
إدارة الأوقاف الإسلامية بالقدس على تعديل وضع السماعات
فيها بحيث تتجه داخل الأقصى، وتخفيض صوتها، ليحرم
سكان بلدتي سلوان وجبل المكبر الواقعتين الى الجنوب
والجنوب الشرقي للأقصى المباركمن سماع أذانها!
وفي 3/2006، دعا موشيه كتساف، رئيس الكيان
الصهيوني، إلى الإسراع بمد نفق تحت الزاوية الجنوبية
الغربية للمسجد الأقصى المبارك ليصل بين قرية سلوان
(التي يسميها اليهود «مدينة داود») وساحة البراق
المحتل، فيما أطلق عليه "الطريق الهيرودياني"، مما يهدد
بهدم المئذنة التي تقف في هذه الناحية بدون أساسات فعلية.


الأروقة في المسجد الأقصى الشريف
يوجد للمسجد الأقصى الشريف العديد من الأروقة من أهمها:
الرواق الغربي

ممر مسقوف يتكون من 55 عقدا، ويمتد بطول الواجهة
الغربية للمسجد الأقصى المبارك, بنى على عدة مراحل في
العهد المملوكي، وتحديدا ما بين عامي 707– 737هـ
/ 1307– 1336م بهدف تسهيل المرور بين كافة المعالم
الموجودة في المنطقة الغربية للمسجد المبارك.
تسبب فتح سرداب أسفل المسجد الأقصى يبدأ من حائط
البراق، قيل إنهتم على يد المسمى حاخام المبكى، والذي
عمل لأشهر بسرية تامة في حفره، وبدعم مما تسمى وزارة
الأديان، في إحداث تشققات في الرواق، وسارعت دائرة
الأوقاف الإسلامية إلى إغلاق السرداب بالخرسانة المسلحة.

الرواق الشمالي:

ممر مسقوف بطول الواجهة الشمالية للمسجد الأقصى
المبارك, بنى على عدة مراحل في العهدين: الأيوبي
والمملوكي, وتحديدا ما بين عامي 610 – 769هـ/
1213 – 1367م, بهدف تسهيل المرور بين كافة
المعالم الموجودة في المنطقة الشمالية للمسجد.
واليوم يتكون الرواق من مدارس، ولم يتبق منه أي جزء.

يتبع...
رد مع اقتباس
  #9  
قديم July 14, 2011, 05:57 PM
 
رد: القدس , اسم ٌ و تاريخٌ و ذاكرة !


البوائك في باحات الأقصىالشريف
هناك ثمانية بوائك هي:
البائكة الجنوبية:

توجد في منتصف الحد الجنوبي لصحن الصخرة الواقعة
في قلب المسجد الأقصى المبارك،وربما تكون قد أنشئت
أول مرة في العهد الأموي, ولكن من المؤكد أنها جددت
في العهد العباسي، ثم الفاطمي والعثماني, ثم رممتها
دائرة الأوقاف الإسلامية عام 1402هـ - 1982م.
وهي عبارة عن ثلاثة أعمدة أسطوانية في الوسط،
ارتفاعها 6.5م. ويصل ساحة المسجد بصحن الصخرة
درج حجري درجاته عشرون.
وفي الواجهة الجنوبية من هذه البائكة الجنوبية،
توجد مزولة شمسية يستعين بها المصلون للتعرف
على أوقات الصلوات، وكانت الاستعانة بها سابقا
أوسع مما هي عليه اليوم، للاستعاضة عنها بساعات
اليد، وهي من صنع مهندس المجلس الإسلامي
الأعلى رشدي الإمام، وذلك في سنة 1907م.


البائكة الجنوبية الشرقية:

تقع قرب الطرف الشرقي للحد الجنوبي لصحن الصخرة
الواقعة في قلب المسجد الأقصى المبارك. أنشئت في
العهد الفاطمي عام 412هـ - 1021م, وتم تجديدها
في العهد الأيوبي عام 608هـ - 1211م. وعدد درجات
سلمها الحجري تسع عشرة درجة، ويتراوح ارتفاعها
بين 6.5 و7م.


البائكة الجنوبية الغربية:

تقع على المحيط الغربي لصحن الصخرة (الواقعة في قلب
المسجد الأقصى المبارك) في جهته الجنوبية، يعود إنشاؤها
إلى سنة 877هـ - 1472م. ويبلغ ارتفاعها 7م، ويوصل
إليها سلم حجري، درجاته أربع وعشرون درجة. و في
أعلاها يوجد محراب صغير الحجم تاريخ نقشه يعود
إلى العهد العثماني.


البائكة الشرقية:

هي البائكة الوحيدة في جهتها على الحد الشرقي لصحن
الصخرة الواقعة في وسط المسجد الأقصى المبارك، أنشئت
على الأرجح في العهد الأموي, وأعيد بناؤها في العصر
العباسي، في القرن العاشر الميلادي- الرابع الهجري.
وتعد أكبر البوائك حول صحن الصخرة، تتكون من أربعة
أعمدة أسطوانية رخامية الصناعة. ويصل ساحة المسجد
الشرقية بصحن الصخرة بخمس وعشرون درجة، ارتفاعها
6.5م.

البائكة الشمالية:

تقع في منتصف الحد الشمالي لصحن الصخرة المشرفة في
قلب المسجد الأقصى المبارك.
أنشئت في العهد المملوكي عام 721هـ - 1321م، ويبلغ
ارتفاعها 7.5م. ولها سلم حجري عدد درجاتهتسع درجات.


البائكة الشمالية الشرقية:

تقع في الطرف الشمالي لصحن الصخرة (الواقعة في وسط
المسجد الأقصى المبارك) في جهته الشرقية، أنشئت في
العهد المملوكي, سنة 726هـ - 1325م. يبلغ ارتفاعها 7م،
ولها سلم حجري له إحدى عشرة درجة.


البائكة الشمالية الغربية:

تقع على الطرف الغربي لصحن الصخرة (الواقعة في قلب
المسجد الأقصى المبارك) في جهته الشمالية، قريبا من قبة
الخضر، يعود إنشاؤها إلى العهد المملوكي عام 778هـ -
1376م، ثم جددت في العهد العثماني وارتفاعها 7م.
لها سلم حجري تبلغ عدد درجاته ثلاثا وعشرين درجة.

البائكة الغربية:

تقع في منتصف الحد الغربي لصحن الصخرة المشرفة
الواقعة في قلب المسجد الأقصى المبارك. يعود بناؤها
المعروف حالياً إلى عام 340هـ - 951م. لها سلم عدد
درجاته أربعا وعشرين درجة، توصل الصاعد إلى صحن
الصخرة من ساحة المسجد الغربية.


يتبع...

رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
كتاب ذاكرة الجسد احلام مستغانمي رواية ذاكرة الجسد احلام مستغانمي تحميل ألاء ياقوت الروايات والقصص العربية 16 April 21, 2013 11:45 AM
اليهود ..، || تاريخٌ أفكارٌ وَ معتقدات || ..، برهافة حس التاريخ 15 May 6, 2011 12:00 PM
||| تاريخٌ ضائع ||| ... " التراث الخالد لعلماء الإسلام ومفكريه وفنانيه " ... برهافة حس تحميل كتب مجانية 5 September 24, 2010 05:15 AM
القدس تهود - اكبر عملية ترحيل لسكان القدس العزم10 المواضيع العامه 2 April 16, 2009 04:05 PM


الساعة الآن 04:31 PM


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2017, Jelsoft Enterprises Ltd.
SEO by vBSEO 3.6.0 PL2
المقالات والمواد المنشورة في مجلة الإبتسامة لاتُعبر بالضرورة عن رأي إدارة المجلة ويتحمل صاحب المشاركه كامل المسؤوليه عن اي مخالفه او انتهاك لحقوق الغير , حقوق النسخ مسموحة لـ محبي نشر العلم و المعرفة - بشرط ذكر المصدر