فيسبوك تويتر RSS



العودة   مجلة الإبتسامة > الروايات والقصص > ديوان الاُدباء العرب

ديوان الاُدباء العرب مقتطفات من قصائد الادب العربي الفصيح, و دوواوين الشعراء في الجزيره العربيه,والمغرب العربي, العصر الاسلامي, الجاهلي , العباسي, الاندلسي, مصر, الشام, السودان,العراق



 
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  #7  
قديم August 12, 2016, 07:52 PM
 
رد: الشاعر السوداني إدريس محمد جماع

نشيد العلم السوداني

$$$$$$$$$$$

أنت حر فامش حراً تحت خفق العلم

كالمنى أنت طليق كانبعاث النغم


أنت حر فامش حرا صاعدا في القمم


ثائرا قيدك أشلاء طليق القدم


أنت حر فامش حرا تحت خفق العلم


بالفداء بالدماء بالإخاء بيننا
قد صمدنا في النضال

ننشد استقلالنا
أقبل الصبح المفدى بالحياة والمنى


أنت حر فامش حرا تحت خفق العلم


ظلمت أرضك والخلد تراءى في ثراها


راية تشمخ في الآفاق رفافا سناها


خفقها رجع قلوب نسجتها من مناها


وانتفاضات شباب يتسامى في حماها


أنت حر فامش حرا تحت خفق العلم


رفرفت فوق ضفاف كل ما فيها يروع


و ربوع سال فيها صاخب الموج دفوع


ذروة للطير إن مر حواليها خشوع


صورت وثبة شعب فيه للفجر نزوع


أنت حر فامش حرا تحت خفق العلم

#####

جماع
__________________
اللهم لا إله إلا أنت سبحانك
اللهم إنهم عبيدك و أبناء عبيدك
أهلي في سوريا خذ بيدهم و ارحمهم من هذه الفتن ، و انشر السلام و الأمن في ديارهم
يا رب نصرك ، يا رب نصرك ، يا رب نصرك
  #8  
قديم August 13, 2016, 05:11 PM
 
رد: الشاعر السوداني إدريس محمد جماع

صوت الجزائر
♥♥♥♥

إدريس محمد جماع

::::::::::::::::::

يهتزُ وقعك في المشاعر

يا صوت أحرار الجزائر


لحن إذا مس الشعور
فكل من في الأرض شاعر


صوت تجمع في انبعاث
دويه صوت الضمائر


هيهات للمحتل
أن ينزاح إلا و هو صاغر


إذا ردد القوم لحن الفدا
وثبنا سراعاً و كنا صدى


و سرنا صفوفاً نلاقي الردى
و لو كان حوض الردى موردا


أعاهد قومي و هذي يدي
على أن أذود و أن أفتدى


حماي المقدس من مولدي
حرام به قدم المعتدى
__________________
اللهم لا إله إلا أنت سبحانك
اللهم إنهم عبيدك و أبناء عبيدك
أهلي في سوريا خذ بيدهم و ارحمهم من هذه الفتن ، و انشر السلام و الأمن في ديارهم
يا رب نصرك ، يا رب نصرك ، يا رب نصرك
  #9  
قديم August 17, 2016, 01:57 PM
 
رد: الشاعر السوداني إدريس محمد جماع

ادريس محمد جماع....
######$$#

نومة الراعي
***********


في مرقدٍ طافت بهِ الْأحلام ُمشرقةَ الصورْ


للنوم قد أسلمتَ رَأْسَكَ مطمئنّاً للقدر


سال الشعاعُ من الغُصونِ على جبينكَ و الخدر

و غرقتَ في نَسَمٍ تَعَوْوَدَ حملَ أنفاسِ الزَّهَر


أغنامُكَ المرحاتُ تَقْفزُ فـي الروابـي و الحُفر


كم وَقّعتْ أقدامُها فـي الأرض أنغامَ المطر


هي كلُّ همّكَ فـي الحياةِ، و جُلّ ما لكَ من فِكَر


و إذا صحوتَ عمدتَ للَّهوِ البسيطِ وللسَّحر


مزمارُكَ المسحور يَنْفثُ ما بنفسكَ من أثرِ


و هناك موسيقى الخَرِيرِ، تَرفّ خالدةَ البُشَر


فاسمعْ لأنغام الطبيعةِ، مازجتْ لحنَ البَشَر


و الزهرةُ العذراء تَنْظرُ للتدفّق في خَفَر


هو عالمٌ عن حسنهِ يوحي الجمالَ المبتكر


مُتجدّدٌ فـي خاطري رغمَ المعادِ مـن الصور


دنيا يشيع بها الرضا وتكاد تجهل ما الخطر


و نزعتُ أحياناً لها لكن بجنبيَّ الحضر


و بخاطري مثلُ الجهادِ، و ما قرأتُ من السِّيَر


و رأى السعادةَ في كِفاحِ العمرِ ضنَّ أو ازدهر
__________________
اللهم لا إله إلا أنت سبحانك
اللهم إنهم عبيدك و أبناء عبيدك
أهلي في سوريا خذ بيدهم و ارحمهم من هذه الفتن ، و انشر السلام و الأمن في ديارهم
يا رب نصرك ، يا رب نصرك ، يا رب نصرك
 

مواقع النشر (المفضلة)

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
حوار مع الشاعر المتألق :صلاح إدريس(شاعر الحب والغرام) إنسان متفائل الترحيب بالاعضاء الجدد ومناسبات أصدقاء المجلة 19 October 16, 2015 07:29 PM
الشاعر عدنان السوداني عدنان السوداني شعر و نثر 1 December 27, 2011 11:10 PM


الساعة الآن 06:53 AM


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2017, Jelsoft Enterprises Ltd.
SEO by vBSEO 3.6.0 PL2
المقالات والمواد المنشورة في مجلة الإبتسامة لاتُعبر بالضرورة عن رأي إدارة المجلة ويتحمل صاحب المشاركه كامل المسؤوليه عن اي مخالفه او انتهاك لحقوق الغير , حقوق النسخ مسموحة لـ محبي نشر العلم و المعرفة - بشرط ذكر المصدر