عرض مشاركة واحدة
قديم April 17, 2013, 05:06 PM   رقم المشاركة : 1
معلومات العضو
ReeMi
صديق للمجله





ReeMi غير متصل

معلومات عن الثنايا الصوتية ،الثنايا الصوتية،انواع الثنايا الصوتية




معلومات عن الثنايا الصوتية ،الثنايا الصوتية،انواع الثنايا الصوتية
التعريف:
- كيس الثنايا الصوتية هو انتفاخ في جسم الثنية الصوتية ( الحبل الصوتي)، وكثيراً ما يكون على ثنية صوتية واحدة فقط، والغشاء المخاطي المغطي للكيس يبدو طبيعياً وأحياناً يكون مصفر اللون، وتختفي عليه الموجات المخاطية التي تحدث عند إخراج الصوت.
الأنواع:
- أكياس الثنايا الصوتية لها نوعان رئيسان، يختلفان في التركيب النسيجي لغلاف الكيس وفي محتوياته، ولكنهما يتشابهان في طريقة العلاج. الأسباب:
- بعض أنواع الأكياس خلقية، حيث دفنت بعض من الخلايا المكونة للكيس في جسم الثنية الصوتية أثناء تكونه في الجنين، ويظهر الكيس في مرحلة عمرية لاحقة، وبعضها يتكون بسبب انسداد خلية من الخلايا التي تفرز المخاط الذي يرطب سطح الثنايا الصوتية، والعديد من الأكياس يتكون بسبب الاستخدام الشديد والمتكرر للثنايا الصوتية أثناء إخراج الصوت.
[IMG]http://mamahawaa.com/blog/wp-*******/uploads/2013/04/1266159757_vocal-fold-cysts.jpg[/IMG]

العمر والجنس:
- عادة ما تصيب أكياس الثنية الصوتية النساء، خصوصاً أولئك اللاتي يستخدمن أصواتهن بكثرة وبشدة، ولكنها تصيب كذلك الرجال والأطفال.
الصورة الاكلينيكية:
- يشتكي المرضى المصابون بهذه الأكياس من بحة في الصوت، وقد يشتكون من أعراض وهن الصوت، كالنحنحة المتكررة، والشعور بألم أو جفاف بالحلق عند الحديث، وعدم القدرة على إكمال الحديث لفترة معقولة.
التشخيص:
- كما في كل حالات بحة الصوت فإن طبيب التخاطب يبدأ بتقييم المريض بأخذ تاريخ مرضي مفصل عن الحالة، يشمل العمر والجنس وطبيعة العمل، ومدى كثرة استخدام الصوت، بالإضافة إلى السؤال عن العوامل التي قد تساعد على إرهاق الصوت والتأثير عليه سلباً، ثم تأتي مرحلة فحص الحلق والرقبة، ثم عمل منظار للحنجرة للكشف على الثنايا الصوتية والأجزاء المحيطة بها، والمرحلة الأخيرة تشمل عمل اختبارات لتقييم المؤشرات الصوتية والديناميكية للصوت.
العلاج:
- الخط الأول للعلاج هنا هو العلاج الجراحي، كما هي الحالة في لحميات الثنايا الصوتية، وهي عملية بسيطة، يتم فيها استئصال كيس الثنية الصوتية جراحياً عن طريق منظار جراحي خاص عبر فم المريض، ويحافظ جراح الصوت أثناء استئصاله للكيس على الأنسجة الحساسة المحيطة به والمغلفة له، فلهذه الأنسجة دور أساسي في إخراج الصوت بشكل سليم، والخط الثاني للعلاج، قبل الجراحة وبعدها، هو إعطاء المريض نصائح عامة للمحافظة على صوته سليماً (سبق شرحها في مقال سابق)، والخط الثالث هو إعطاؤه جلسات علاج صوتي بعد العملية الجراحية بمعدل جلسة أو جلستين أسبوعياً، ولعدد 10 إلى 20 جلسة، وذلك لتدريبه على الطريقة الصحيحة لإخراج الصوت، حتى يتجنب رجوع الكيس إلى الثنايا الصوتية مرة أخرى.
 

 




- طريقة عمل حلى سهل كيكة التوت البري باليقطين مع الكراميل
- رمزيات شعر بنات ناعمة للباك بيري
- مجموعة إضائات منزلية تحفة، انارات روعه للمنزل
- بالصور ديكورات فخمة للمنزل
- خطوات سهلة لميك اب سهرة ناعم







   رد مع اقتباس