المجلة الإلكترونية - مركز تحميل - القران الكريم - اتفاقية الاستخدام - تصفح الجوال - الاعلان - أضفنا في المفضلة

اشترك في مجموعة اصدقاء مجله الابتسامه البريديه الان
البريد الإلكتروني:

العودة   مجلة الإبتسامة > الموسوعة العلمية > العلوم المتخصصة > علم النفس


التوحد عند الاطفال

علم النفس



جديد مواضيع قسم علم النفس

إضافة رد

كيفيه ارسال موضوع جديد
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم April 28, 2009, 12:24 PM   رقم المشاركة : 1
معلومات العضو
meriem ahmed
الهدون






meriem ahmed غير متصل

التوحد عند الاطفال


التوحد عند الطفلالتعريف اضطراب عصبي تطوري ينتج عن خلل في وظائف الدماغ يظهر كاعاقة تطورية أو نمائية عند الطفل خلال السنوات الثلاث الاولى من العمر.تظهر علاماته الرئيسية في :تأخر في تطور المهارات اللفظية والغير لفظيةاضطراب السلوكاضطراب التفاعل والتواصل الاجتماعيلا يرتبط بعوامل عرقية او اجتماعيةيصيب الذكور أكثر من الاناث بنسبة ( الاصابة عند الذكور اربعة اضعاف الاناث تقريبا)نسبة حدوثه في المجتمعات .. تفاصيل اوفىانتشار مرض التوحدالجديد حول التوحد يزداد معدل تشخيص مرض التوحد بشكل عام في المجتمعات حسب الدراسات المنشورة مع مرور الوقتهل مرض التوحد في ازدياد؟هل العوامل التي تسبب ظهور مرض التوحد بازدياد؟هل التركيز عليه في ازدياد سواء من ناحية الاهل أو الكادر الطبي والجمعيات التي تعتني بالتوحد؟هل قنوات التبليغ الاحصائي وتطوير وسائلها ادت الى الارتفاع المتزايد لانتشار مرض التوحد ؟هل اختلاف معايير التشخيص له دور في تباين وازدياد نسبة انتشار التوحد؟يجب التفريق بين مرض التوحد وطيف التوحد حيث يتم تداولهم في المراجع الطبية ، مرض التوحد هو جزء من طيف التوحد و الطيف يشمل امراض تطورية اخرى مثل متلازمة اسبرجر.بعض الاحصائيات تعتمد نسبة الانتشلر الى افراد المجتمع وبعضها الى عدد الاطفال في سن معين وهذا يؤدي الى اختلاف فيالارقام ، يجب الالتفات على هذه الفروقات من قبل القارئ.هناك ايضا تباين في نسبة الانتشار بين دول العالم وذالك يعود لعدة عوامل مثل اسس التشخيص ودقة التبليغ هل التلوث البيئي وزيادة المطاعيم له دور؟في السبعينات من القرن الماضي كانت الاحصائيات تدور حول الرقم 1 الى 2 لكل 3000 نسمةفي الثمانينات اعتمد الرقم 1 الى 1000 وفي بعض البلدان 2 الى 1000بعد ذالك نسبة انتشار مرض التوحد بازدياد مع تباين في النتائج بين البلدان المختلفة :الصين:دراسة في هونق كونك نشرت عام 2008 وكانت نسبة انتشار طيف التوحد 1.68 لكل 1000 من الاطفال تحت عمر 15 سنة وقريب من ذالك الرقم في استراليا.الدانمارك:ذكرت دراسة نشرت في عام 2003 ان هناك ارتفاع في نسبة انتشار التوحد من عام 1990 وواصلت النمو بالرغم من سحب مادة الثيوميرسال من المطاعيم المشتبه بها كمسبب لمرض التوحد منذ عام 1992 ،في عام 1990 كانت النسبة 0.5 حالة لكل 10,000طفل في عام 2000 كانت النتيجة 4.5 حالة لكل 10,000 طفلاليابانتقرير نشر عام 2005 :دراسة على مناطق من يوكوهاما تعداد سكان 300,000 نسمة ، الطفال منهم تحت 7 سنوات كانت نسبة طيف التوحد:48 حالة لكل 10,000 طفل عام 198996 حالة لكل 10,000 طفل عام 199097 حالة لكل 10,000 طفل عام 1993161 حالة لكل 10,000 طفل عام 1994خلاصة: نسبة انتشار التوحد ويتبعه مرض التوحد كجزء منه في ازدياد المملكة المتّحدةدراسة نشرت عام 2004 :نسبة انتشار طيف التوحد من عام 1988 وحتى عام 2001 كانت على التوالي من 0.11 الى 2.89الولايات المتّحدةفي عام 1996 تم تشخيص 21,669 حالة مرض توحد بين الاطفال من عمر 6 الى 11 سنة. في عام 2001 تم تشخيص 64,096 حالة مرض توحد بين الاطفال من عمر 6 الى 11 سنة .في عام 2005 تم تشخيص 110,529 حالة مرض توحد بين الاطفال من عمر 6 الى 11 سنة .الخلاصة : انتشار مرض التوحد بين الاطفال بازدياداسباب مرض التوحداسباب حدوث مرض التوحد لا تزال غير واضحة للعلماء ولكن الدراسات والابحاث التي اجريت على الاطفالالتوحديين بينت ان هناك ضررا واصابة للجهاز العصبي المركزي(الدماغ), اما اثناء فترة الحمل أو بعدالولادة وخلال السنتين الاولى من عمر الطفل تسبب حدوث مرض التوحد , لكن هل هي بالتحديد جينيةأي العوامل الوراثية أو تاثير البيئة مثل التسمم بالمعادن الثقيلة ( الزئبق والرصاص) أو الاصابة ببعض الفيروسات وعوامل أخرى , أو تفاعل عوامل الوراثة مع عوامل البيئة .هناك بعض الفرضيات والنظريات حول اسباب مرض التوحد نذكر اهمها:1- عوامل الوراثة (جينات) هناك دراسات عديدة تجرى على اطفال توحديين وعلى عائلات (اقارب اطفال توحديين) وسلالات تكثرفيها الاصابة بالتوحد لتبيان مدى ارتباط مرض التوحد بالجينات ؟هناك بعض الملاحظات على انشار مرض التوحد:هناك عائلات تكثر فيها نسبة الاصابة بالتوحد اذا كان احد التوائم مصاب بالتوحد احتمال 90% ان يكون الاخر لديه توحدتزداد احتمالية الاصابة بمرض التوحد عند الاسر التي لديها اصابة بمرض التوحدتشير بعض الدراسات الى احتمالية ارتباط مرض التوحد مع مجموعة من الجينات حيث لها تأثير مشترك ,وارتباطها بالكروموسوم 16 والبعض يذكر الكروموسوم 3 ولكن البعض الاخر لا يؤكد ذالك.للان لم يثبت بشكل قطعي هذا الارتباط , وتعمل عدة مراجع طبية بحوثات مكثفة على ذالك .بعض الدراسات ترجع وجود عوامل وراثية ولكن ظهورها يحتاج تأثير بعض عوامل البيئة,وتستند الىدراسة وجدت ان ربع التوحديين يكون تطورهم طبيعي حتى السنة والنصف الى السنتان ومن ثم يحدث لهم انتكاس تطوري وتظهر علامات التوحد, ويعزون ذالك الى تأثير عوامل البيئة على الجينات التي تحمل2- التسمم بالمعادن الثقيلة ( الزئبق , الرصاص)اشيع العناصر الثقيلة التي تحدث امراضا عند الانسان هي:الزرنيخ الزئيق الرصاص تستخدم هذه العناصر في العديد من التطبيقات الصناعية .تحدث تسمما عند تعرض الانسان لها واهم مصادر التلوث استهلاك الاطعمة الملوثة أو الماء الملوث أو خلال الاجراءات الطبية.ينجم عنها اصابة واسعة للوضائف الخلوية في جسم الانسان تؤدي الى اضطرابات متعددة للاجهزة المختلفةفي جسم الانسان منها معوي , كلوي , تنفسي , دموي وعصبي.ونتيجة للمظاهر المتعددة للتسمم بالمعادن الثقيلة على اجهزة الجسم يحدث احيانا اغفال تشخيصها.أكثر من 50% من حالات التسمم بالمعادن الثقيلة تحدث عند الاطفال.حالات التسمم:التسمم بالزرنيخ -التسمم بالزئبق -التسمم بالرصاص 3- تاثير المطاعيمالمطاعيم كمسبب للتوحدمنذ سنين يراقب العلماء الاطفال التوحديين ويرصدون ظهورهم فبعضهم لاحظ ان التشخيص غالبا يتم ما بين 18 شهرا و30 شهرا من عمر الطفل وهي الفترة ما بعد اعطاء المطعوم الثلاثي MMR واتجهت الشكوك بشدة الى هذا المطعوم ووجدوا ان المادة الحافظة في المطعوم الثلاثي وهي ثيميراسول Thimerasol وتحتوي على الزئبق وهو من المعادن الثقيلة وتسسمهيسبب ضررا على وظائف الدماغ ويظهرعلى الطفل كتأخر تطوري ومشاكل سلوكية. ولكن الاطباء استمروا باعطاء المطعوم الثلاثي المكون من الحصبة .والحصبة الامانية والنكاف لاهميتها في حماية الطفل من هذه الامراض.منذعام 1999أزالت ولاية بنسلفانيا الامريكية مادة الثيميراسول كمادة حافظة للمطعوم الثلاثي وبدأت باعطاء المطاعيم الخالية من الزئبق.اجريت دراسة على الاطفال من عام 2004 وحتى عام 2007 وهذه الفئة العمرية لم تتلقى مادة الثميروسال في المطعوم الثلاثيووجدت ان نسبة حدوث مرض التوحد كانت من 3 الى 4 حالات لكل 1000 طفل وهذه النسبة توازي نسبة حدوث التوحد في الولايات الاخرى التي ابقت على مادة الثيميروسال في المطعوم الثلاثي.هذه الدراسة نشرت في مجلة Psychiatry الامريكية شهر يناير 20084- نفاذية الامعاء وتاثير الجلوتين والكازئينالحمية الغذائية لمعالجة التوحدكاحد خيارات التدخل العلاجي لمرضى التوحد عند الاطفال وضعت كثير من العائلات في العالم اطفالهاالتوحديين على الحمية الغذائية وهو الغذاء الخالي من الجلوتين والكازئين , وحسب افادات الاهالي اعطتفعالية في تحسين وضع الاطفال التوحديين الصحي .ويعتمد هذا التدخل العلاجي على نظرية (نفاذية الامعاء) للجلوتين ( بروتين موجود في حبوب القمح والشعير ) والكازئين ( ايضا بروتين موجود في الجبن والحليب ),وحسب نظرية نفاذية الامعاء (leaky gut) يوجد خلل أو نقص في بعض انزيمات الجسم عند التوحديين تعيق عملية تحويل الجلوتين والكازئين مثل عملية الكبرتة فيؤدي الى تكوين مركبات سامةمثل الجليادينمورفين (peptides gliadinomorphin) والكازومورفين((casomorphin peptides وتتصرّفُ هذه المركبات مثل المورفينِ في الجسمِ. ولها تأثير سلبي على تطويرِ الدماغِ عند الطفل.تمت دراسات على عينات بول لاطفال توحديين ووجد ان هناك مركبات مورفونية وشبه مورفونية لديهم.بعض المراجع تنصح عمل تحاليل فحص النفاذية للامعاء قبل تطبيق الحمية الغذائية, بعضها الاخريرى وضع الاطفال على الحمية دون فحوصات.بعض العائلات وضعت اطفالها تحت الست سنوات لمدة ثلاث شهور ولمسوا تحسنا على صحة اطفالهم,بعضهم استمروا لفترة 6 شهور وخاصة اطفال فوق ال6 سنوات.هناك بعض المراجع العلمية اجرت دراسات على اطفال توحديين ولم تأكد وجود علاقة بين نفاذية الامعاء والتوحدبشكل قطعي5- فرضيات أخرىاعراض مرض التوحد تتفات شدة المرض من طفل لاخر فقد تكون الاصابة بسيطة الى شديدة , لذالك قد لا تظهر العلامات مجتمعة عند الاطفال. وأهم هذه العلامات هي في مجال تطور المهارات اللفظية , سلبية السلوك والتفاعل الاجتماعي.أهم هذه العلامات: * ميول للعزلة والبقاء منفردا* لا يميل للمعانقة* فتور المشاعر* اعتماد روتين خاص به يصعب تغييره ( مقاومة التغيير)* الارتباط الغير طبيعي بالاشياء مثل دمية معينة* لا يبدأ الحوار ولا يكمله* الروتين اللفظي ويردد ما يسمعه * عجز في التحصيل اللغوي واستعمالاته* عجز في استعمال الاساليب الغير لفظية للتعبير ( الحملقة في العين , حركات جسمية أو التعامل بالاشارات* بعضهم لا يبدي خوفا من المخاطر وممكن ايذاء الذات كشد الشعر أو عض نفسه* القيام بحركات غريبة مثل رفرفة اليدين , القهقهة بلا سبب و فرك الاشياء* بعضهم يبدي حساسية مفرطة لبعض المثيرات الحسية مع انها مقبولة وهادئة ولكن لا يزعجهم مثيرا أخرى مع انها صاخبة ومزعجة تشخيص التوحد عند الطفل لا توجد فحوصات طبية مثل التحاليل المخبرية أو الشعاعية تثبت مرض التوحد أو تعتمد للتشخيص.يتم تشخيص المرض من قبل اختصايين باعتماد اسئلة تشخيصية حسب مقياس DSM4 المعتمد عالميا. وبشكل تقريبي تتألف الاسئلة التشخيصية حسب المقياس العالمي DSM4 كما يلي:أولا: ظهور مجموعة من الأعراض المرضية في مناطق التطور عند الطفل وهيأ) ضعف نوعي في التفاعلِ الإجتماعيِ :1. ضعف ملحوظ في إستعمالِ المهارات الا شفهيِه المتعدّدةِ مثل الحدلقة بالعين ، التعبير بحركات الوجه، حركات جسمية، ايماءُات لتَنظيم التفاعلِ الإجتماعيِ2. الفشل في تطوير علاقات مع اترابه من نفس العمر وفتور في المشاعر3. لا يستمتع في التفاعل مع الاهل مثل عرض شيء أو جلب شيء أو الاشارة الى الاشياء لعرضها4. لا يشارك في النشاطات مثل الالعاب الجماعية والمرح(ب) عجز في التحصيل والتواصل اللغوي واستعمالاتها:1. تأخر في التحصيل اللغوي وعدم استعمال البدائل اللالفظية مثل النظر بالعين او حركات الجسم أو الايناء 2. ان كان قادرا على استعمال اللغة لا يبدء الحوار أو لا يكمله3. الإستعمال النمطي والتكراري للكلام4. اهتماماته اللغوية مقيدة وغير مرنة أو تخيلية (ج) نمطية السلوك والاهتمامات1. مقاومة التغيير واعتماد سلوك مقيد 2. تمسّك صلب بالروتين وبعض الطقوس3. حركات نمطية وتكرارية مثل رفرفة الايدي , فرك الاجسام أو هزة الجسم للامام والخلف4. الإنشغال الدائم بأجزاءِ الأجسامِ ثانيا: ظهور الاعراض قبل السنة الثالثة من عمر الطفلثالثا: يتم اسثناء الأمراض التطورية الاخرى والنفسية عند الطفل مثل متلازمة رت ومتلازمة اسبرجر. وتعتمد ملاحظة الاهل أو مربي الطفل أو الاختصاصيين , ويتم اعتماد الاجابة على الاسئلة التشخيصية حيث تشملمناطق التطور الثلاثة المذكورة اعلاه وعمر الطفل اقل من ثلاث سنوات وتم استثناء الامراض التطورية الاخرى.منقول للفائدة
 

 




- رمضان في الجزائر، عادات و تقاليد
- كيك بشكل هدية
- اشواك الربيع بقلم الصالح حمادة
- الحمام المحشى المصرى يم يم يم
- دم الوطواط ومعجون النمل لمعالجة الشعر الزائد وعين الجراد للثعلبة







   رد مع اقتباس

قديم May 5, 2009, 06:31 PM   رقم المشاركة : 2
معلومات العضو






لغة الإحساس غير متصل

رد: التوحد عند الاطفال


معلومات قيّمة
احترامي للطرح الجاد
بوركت ِ
meriem ahmed





- ودفنتُ قلباً معه حين واريته الثرى
- عندما يكون الظل حلم
- البحث على الإنترنت يقوي الذاكرة
- عادت لغة الإحساس والعود هنا يُحمد
- مقال صريح جداً للرطيان







   رد مع اقتباس

إضافة رد

علم النفس

علم النفس



مواقع النشر (المفضلة)
المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
ما هو مرض التوحد بو راكان مجلة ذوي الاحتياجات الخاصة 9 May 4, 2011 05:11 PM
التوحد هدب عيني مجلة ذوي الاحتياجات الخاصة 4 June 3, 2010 12:00 AM
ممكن كتب .. العنف ضد الاطفال .. تأثير الخادمات ع الاطفال فوفو الدلوعة أرشيف طلبات الكتب 7 December 3, 2008 11:12 PM
التوحد جنان الحر مجلة ذوي الاحتياجات الخاصة 9 September 23, 2008 06:50 PM
التوحد من جديد ، .... dflp مجلة ذوي الاحتياجات الخاصة 3 August 11, 2008 03:33 AM

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع


مجلة منتديات السوق الالكتروني المزيونة المسافر خياطة قصص الانبياء اقوال وحكم كلام من القلب تحميل كتب ثقافة عامة صور رمزيات اندرويد بلاك بيري ايفون تحميل برامج وصفات طبخ عالم حواء بحوث البرمجة اللغوية روايات مقالات طبية الطب البديل كلام حب عروض دورات
الساعة الآن 02:54 PM


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2014, Jelsoft Enterprises Ltd.
SEO by vBSEO 3.6.0 PL2
المقالات والمواد المنشورة في مجلة الإبتسامة لاتُعبر بالضرورة عن رأي إدارة المجلة ويتحمل صاحب المشاركه كامل المسؤوليه عن اي مخالفه او انتهاك لحقوق الغير , حقوق النسخ مسموحة لـ محبي نشر العلم و المعرفة - بشرط ذكر المصدر