المجلة الإلكترونية - مركز تحميل - القران الكريم - اتفاقية الاستخدام - تصفح الجوال - الاعلان - أضفنا في المفضلة

اشترك في مجموعة اصدقاء مجله الابتسامه البريديه الان
البريد الإلكتروني:

العودة   مجلة الإبتسامة > الموسوعة الإسلامية > الاعجاز العلمي في القرآن والسنة

الاعجاز العلمي في القرآن والسنة الاعجاز العلمي في القرآن الكريم و السنة النبوية , الاعجاز القرآني ,الاعجاز الكوني


الإعجاز الربّاني في سورة البقرة

الاعجاز العلمي في القرآن والسنة



جديد مواضيع قسم الاعجاز العلمي في القرآن والسنة

إضافة رد

كيفيه ارسال موضوع جديد
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم May 4, 2009, 09:38 AM   رقم المشاركة : 1
معلومات العضو
songofil
عضو مبتسم





songofil غير متصل

الإعجاز الربّاني في سورة البقرة


بسم الله الرحمن الرحيم و الصلاة و السلام على المصففى و آله و صحبه و من اهتدى
أما بعد
حسب ما تعلمناه فإن سورة البقرة هي أعظم سورة أنزلت للناس.. لماذا ؟؟
إنها السورة التي تفصّل التاريخ الكامل و الشامل لبني إسرائيل و أسباب استبدالهم بقوم لا يخونون العهد و الأمانة بعدما اتضحت نوايا بني إسرائيل للعامة ففيها تاريخهم و ما فعلوا بأنبيائهم من تكفير و تكذيب و تقتيل رغم أن صبحانه و تعالى قد فضّلهم آنذاك على العالمين و لكنهم لا يعرفون الشكر و الحمد إذ كانت البقرة رمزا لذلك.
لقد بدأ عزّ و جلّ سورة ب "ألم" و أنا أعتقد أن ذلك نوع من القسم الرّبّاني للتأكيد على صحة ما يأتي بعده أي:
  1. الم
  2. ذَلِكَ الْكِتَابُ لاَ رَيْبَ فِيهِ هُدًى لِّلْمُتَّقِين
هنا أرى و الله أعلم تأكيدا لما جاء من قرآن كريم موجه للناس أجمعين مهما كانت صفتهم و دياناتهم السابقة و الدليل على ذلك ما جاء في الآية 21 :
"يَا أَيُّهَا النَّاسُ اعْبُدُواْ رَبَّكُمُ الَّذِي خَلَقَكُمْ وَالَّذِينَ مِن قَبْلِكُمْ لَعَلَّكُمْ تَتَّقُونَ" و لم يقل عزّ و جلّ "المسلمون أو المؤمنون " بل الناس " مهما كانت صفتهم تأكيدا لما جاء في بداية السورة أي هو كتاب يهدي المتقين و لا كتاب غيره !!
أما الإعجاز الثاني يخص علم الغيب غندما نتأمل الآية 30:
"وَإِذْ قَالَ رَبُّكَ لِلْمَلائِكَةِ إِنِّي جَاعِلٌ فِي الأَرْضِ خَلِيفَةً قَالُواْ أَتَجْعَلُ فِيهَا مَن يُفْسِدُ فِيهَا وَيَسْفِكُ الدِّمَاء وَنَحْنُ نُسَبِّحُ بِحَمْدِكَ وَنُقَدِّسُ لَكَ قَالَ إِنِّي أَعْلَمُ مَا لاَ تَعْلَمُونَ "
إن عظمة رب العرش العظيم و السماوات و الأرض تكمن في علمه للغيب من خلال الآية الكريمة إذ أخبر الملائكة عليهم السلام بخلافة آدم عليه الصلاة و السلام على الأرض و هو ما زال في الجنّة إذ كان عزّ و جلّ يعلم أن إبليس سيخرج آدم عليه السلام من الجنّة
ثم الإعجاز الثاني يأتي في قول الملائكة أن الإنسان سيفسد في الأرض ...و بما أنهم عليم السلام لا يعلمون الغيب كما جاء في الآية 32 :

"قَالُواْ سُبْحَانَكَ لاَ عِلْمَ لَنَا إِلاَّ مَا عَلَّمْتَنَا إِنَّكَ أَنتَ الْعَلِيمُ الْحَكِيمُ " فهذا معناه و مرجّح أن يكون خلق آخر قبل آدم لم يؤدوا الأمانة و لم يحفظوا العهد و الميثاق كما فقل بنوا إسرائيل من بعد فقام سبحانه باستبدالهم و الله أعلم إنه هو علاّم الغيوب

و في الآية 34 : يذكّر تعالى بتفضيله للإنسان على سائر المخلوقات حين قال :
"وَإِذْ قُلْنَا لِلْمَلائِكَةِ اسْجُدُواْ لآدَمَ فَسَجَدُواْ إِلاَّ إِبْلِيسَ أَبَى وَاسْتَكْبَرَ وَكَانَ مِنَ الْكَافِرِينَ "
فكيف يكفر الإنسان بخالقه الذي اختصة بخلافة الأرض ؟؟
فبعد خلق آدم و حواء عليهما السلام و سجود الملائكة للآدم عليهم السلام جميعا أزله الشيطان و أخرجه من الجنّة التي خلقها رب العالمين قبل ذلك و الدليل دخول آدم إليها
ينتقل عزّ و جلّ بعد ذلك ليذكّر بني إسرائيل بفضائله عليهم :"يَا بَنِي إِسْرَائِيلَ اذْكُرُواْ نِعْمَتِيَ الَّتِي أَنْعَمْتُ عَلَيْكُمْ وَأَنِّي فَضَّلْتُكُمْ عَلَى الْعَالَمِينَ " الآية 47
ثم تذكير رالرحمة الإلهية : وَإِذْ فَرَقْنَا بِكُمُ الْبَحْرَ فَأَنجَيْنَاكُمْ وَأَغْرَقْنَا آلَ فِرْعَوْنَ وَأَنتُمْ تَنظُرُونَ*وَإِذْ وَاعَدْنَا مُوسَى أَرْبَعِينَ لَيْلَةً ثُمَّ اتَّخَذْتُمُ الْعِجْلَ مِن بَعْدِهِ وَأَنتُمْ ظَالِمُونَثُمَّ عَفَوْنَا عَنكُمِ مِّن بَعْدِ ذَلِكَ لَعَلَّكُمْ تَشْكُرُونَ 49-52
و يخاطب سبحانه و تعالى بني إسرائيل و ما فعلوه بالرسل عليهم الصلاة و السلام و الكشف عن حقيقتهم و هي :
"وَلَقَدْ آتَيْنَا مُوسَى الْكِتَابَ وَقَفَّيْنَا مِن بَعْدِهِ بِالرُّسُلِ وَآتَيْنَا عِيسَى ابْنَ مَرْيَمَ الْبَيِّنَاتِ وَأَيَّدْنَاهُ بِرُوحِ الْقُدُسِ أَفَكُلَّمَا جَاءَكُمْ رَسُولٌ بِمَا لاَ تَهْوَى أَنفُسُكُمُ اسْتَكْبَرْتُمْ فَفَرِيقاً كَذَّبْتُمْ وَفَرِيقًا تَقْتُلُونَ "87
و بعد ذلك يخاطب سبحانه أشرف خلق الله الحبيب المصطفى عليه أزكى الصلوات و السلام :
"قُلْ مَن كَانَ عَدُوًّا لِّجِبْرِيلَ فَإِنَّهُ نَزَّلَهُ عَلَى قَلْبِكَ بِإِذْنِ اللَّهِ مُصَدِّقًا لِّمَا بَيْنَ يَدَيْهِ وَهُدًى وَبُشْرَى لِلْمُؤْمِنِينَ*مَن كَانَ عَدُوًّا لِّلَّهِ وَمَلائِكَتِهِ وَرُسُلِهِ وَجِبْرِيلَ وَمِيكَالَ فَإِنَّ اللَّهَ عَدُوٌّ لِّلْكَافِرِينَ"97-98
ثم يعود سبحانه إلى بني إسرائيل ليذكرهم بنعمه و قصة سليمان عليه الصلاة و السلام ...
بعدها يخص سبحانه أمة الإسلام بميزة لم تعهدها أمم قبلهم و هي :
"وَإِذَا سَأَلَكَ عِبَادِي عَنِّي فَإِنِّي قَرِيبٌ أُجِيبُ دَعْوَةَ الدَّاعِ إِذَا دَعَانِ فَلْيَسْتَجِيبُواْ لِي وَلْيُؤْمِنُواْ بِي لَعَلَّهُمْ يَرْشُدُونَ" 186
أي انعدام الوساطة بينه سبحانه و عباده على عكس ما كان قبل ذلك في عهود بني إسرائيل و هذا يدل على نهاية الرسل و أن محمّد عليه الصلاة و السلام هو خامت الأنبياء بدليل إلغاء الوساطة بين الله سبحانه و عباده
في الأخير أدعو ربّي أن يغفرلي ذنوبي و لكم إنه هو الغفور الرحيم و إن أخطأت فأستغفر الله و للحديث بقية
 

 




- الإعجاز الربّاني في سورة البقرة







   رد مع اقتباس

قديم May 4, 2009, 04:23 PM   رقم المشاركة : 2
معلومات العضو
م بنت العراق
بنت الاكارم






م بنت العراق غير متصل

رد: الإعجاز الربّاني في سورة البقرة


اخي الفاضل جزاك الله كل خير
وجعل لك بكل حرف الف حسنه
فعلا طرح استفدت منه



- سبحان الله واحه تحت الارض
- الحكمه الالهيه في تحريم الزواج بسب الرضاعه
- ابنتكم واختكم من العراق الجريح







   رد مع اقتباس

قديم May 4, 2009, 06:02 PM   رقم المشاركة : 3
معلومات العضو
songofil
عضو مبتسم





songofil غير متصل

رد: الإعجاز الربّاني في سورة البقرة


أعزك الله و أسكنك فسيح جنانه و شكرا و سأحاول أن أواصل بحول الله تحليل السورة بما فهمته قريبا و الله هو عالم الغيب


- الإعجاز الربّاني في سورة البقرة







   رد مع اقتباس

إضافة رد

الاعجاز العلمي في القرآن والسنة

الاعجاز العلمي في القرآن والسنة



مواقع النشر (المفضلة)
المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
قراءة آخر سورة البقرة .. TrNeDo الاعجاز العلمي في القرآن والسنة 25 April 19, 2010 02:53 AM
من فضائل سورة البقرة RAYA النصح و التوعيه 4 December 21, 2009 09:47 PM
فوائد سورة البقرة....! AL-wawa النصح و التوعيه 4 December 21, 2009 09:10 PM
سورة البقرة ...........تفسير مبسط علجي محمد النصح و التوعيه 4 November 29, 2009 11:45 PM
فضائل سورة البقرة SMRA-ZAKI النصح و التوعيه 3 May 13, 2008 12:57 AM

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع


مجلة منتديات السوق الالكتروني المزيونة المسافر خياطة قصص الانبياء اقوال وحكم كلام من القلب تحميل كتب ثقافة عامة صور رمزيات اندرويد بلاك بيري ايفون تحميل برامج وصفات طبخ عالم حواء بحوث البرمجة اللغوية روايات مقالات طبية الطب البديل كلام حب عروض دورات
الساعة الآن 01:26 AM


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2014, Jelsoft Enterprises Ltd.
SEO by vBSEO 3.6.0 PL2
المقالات والمواد المنشورة في مجلة الإبتسامة لاتُعبر بالضرورة عن رأي إدارة المجلة ويتحمل صاحب المشاركه كامل المسؤوليه عن اي مخالفه او انتهاك لحقوق الغير , حقوق النسخ مسموحة لـ محبي نشر العلم و المعرفة - بشرط ذكر المصدر