المجلة الإلكترونية - مركز تحميل - القران الكريم - اتفاقية الاستخدام - تصفح الجوال - الاعلان - أضفنا في المفضلة

اشترك في مجموعة اصدقاء مجله الابتسامه البريديه الان
البريد الإلكتروني:

العودة   مجلة الإبتسامة > الموسوعة الادبية > شعر و نثر

شعر و نثر اكتب قصيده , من انشائك او من نِثار الانترنت , بالطبع , سيشاركك المتذوقين للشعر مشاعرك



قصائد سيدنا " علي بن أبي طالب " رضى الله عنه

شعر و نثر



جديد مواضيع قسم شعر و نثر

إضافة رد

كيفيه ارسال موضوع جديد
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم July 16, 2009, 01:58 PM   رقم المشاركة : 1
معلومات العضو
abdellah0098
عضو مبتسم





abdellah0098 غير متصل

Icon1 قصائد سيدنا " علي بن أبي طالب " رضى الله عنه


الأَزْدُ سَيْفِي عَلَى الأَعْدَاءِ كُلِّهِمُ ***** وَسَيْفُ أَحْمَدَ مَنْ دَانَتْ لَهُ العَرَبُ

قَوْمٌ إذا فاجأوا أَبْلَوا وإن غُلِبُوا ***** لا يُحْجِمُونَ ولا يَدْرُونَ مَا الْهَرَبُ

قَوْمٌ لَبُوسُهُمُ فِي كُلِّ مُعْتَرَكٍ ***** بيضٌ رقاقٌ وداوُديةٌ سُلَبُ

البِيْضُ فَوْقَ رُؤُوسٍ تَحْتَها اليَلَبُ ***** وفي الأَنَامِلِ سُمْرُ الخَطِّ والقُضُبُ

وأَيُّ يَوْمٍ مِنَ الأَيَّامِ لَيْسَ لَهُم ***** فيهِ مِنَ الفِعْلِ ما مِنْ دُونِهِ العَجَبُ

الأَزْدُ أزيَدُ مَنْ يَمْشِي عَلَى قَدَمٍ ***** فَضْلاً وَأَعْلاَهُمْ قَدْرا إذا رَكِبُوا

وَالأَوْسُ وَالْخَزْرَج القَوْمُ الَّذِينَ بِهِمْ ***** آوَوا فَأَعْطَوا فَوْقَ مَا وَهَبُوا

يَا مَعْشَر الأَزْدِ أَنْتُمْ مَعْشَرٌ أُنُفٌ ***** لاَ يَضْعُفُون إذا مَا اشْتَدَّتِ الحِقَبُ

وَفَيْتُمُ وَوَفَاءُ العَهْدِ شِيْمَتُكم ***** وَلَمْ يُخالِطْ قديما صِدْقَكُمْ كَذِبُ

إذا غَضِبْتُمُ يَهَابُ الخَلْقُ سَطْوَتَكُم ***** وَقَدْ يَهُونُ عَلَيكُم مِنْهُمُ الغَضَبُ

يا مَعْشَر الأزْدِ إِنِّي مِنْ جَمِيْعِكُمُ ***** رَاضٍ وَأَنْتُمْ رؤوسُ الأَمْرِ لا الذَّنَبُ

لَنْ يَيْأَسَ الأَزْدُ مِنْ رُوْحٍ وَمَغْفِرَةٍ ***** وَاللُه يَكْلأُهُم مِنْ حَيْثُ ما ذَهَبُوا

طِبْتُم حَدِيثا كما قَدْ طابَ أَوَّلُكُمْ ***** والشَّوْكُ لا يُجْتَنَى مِنْ فَرْعِهِ العِنَبُ

والأَزْدُ جُرْثُومَةٌ إِنْ سُوبِقُوا سَبَقُوا ***** أو فُوخِرُوا فخروا أو غُولِبُوا غَلَبوا

أَو كُوثروا كَثروا أو صُوبرُوا صبروا ***** أو سُوهِموا سَهَموا أو سُولِبوا سَلَبوا

صَفَوا فَأَصْفَاهُمُ البارِي وِلاَيَتَهُ ***** فَلَمْ يَشِبْ صَفْوَهُمْ لَهْوٌ ولا لَعِبُ

مِنْ حُسْنِ أخْلاَقِهِمْ طابَتْ مجالِسُهُمْ ***** لا الجَهْلُ يَعْرُوْهُمْ فيها ولا الصَّخَبُ

الغَيْثُ ما رُوِّضُوا مِنْ دُوْنِ نائِلِهِمْ ***** والأُسْدُ تَرْهَبُهُمْ يوما إذا غَضِبُوا

أَنْدَى الأَنَامِ أَكُفًّا حِيْنَ تَسْأَلُهُم ***** وَأَرْبَطُ النَّاسِ جَأْشا إنْ هُمُ نُدِبوا

فَاللُه يَجْزِيْهِمُ عَمَّا أَتَوا وَحَبَوا ***** بِهِ الرَّسولَ وَمَا مِنْ صَالِحٍ كَسَبُوا


*************

(( 2 ))


أَمِنْ بَعْدِ تَكْفِيْنَ النَّبِيِّ ودَفْنِهِ ***** نَعِيْشُ بآلاءِ وَنَجْنَحُ للسَّلْوَى

رُزِقْنَا رَسُوْلَ اللَّهِ حقًّا فَلَنْ نَرَى ***** بِذَاكَ عَدِيْلاً ما حَيِيْنَا مِنَ الرَّدَى

وَكُنْتَ لَنَا كَالْحِصْنِ مِنْ دُوْنِ أَهْلِهِ ***** لَهُ مَعْقِلٌ حِرْزٌ حَرْيِزٌ مِنَ العِدَى

وَكُنَّا بِهِ شُمَّ الأُنُوفِ بِنَحْوِهِ ***** على مَوْضِعٍ لاَ يُسْتَطَاعُ ولا يُرَى

وَكُنَّا بِمَرْآكُمْ نَرَى النُّورَ وَالْهُدَى ***** صباحا مَسَاءً رَاْحَ فينَا أَوِ اغْتَدَى

لَقَدْ غَشِيَتْنَا ظُلْمَةٌ بَعْدَ فَقْدِكُم ***** نَهارا وَقَدْ زَادَتْ على ظُلْمَةِ الدُّجَى

فَيَا خَيْرَ مَنْ ضَمَّ الجَوَانِحَ وَالحَشَا ***** وَيَا خَيْرَ مَيْتٍ ضَمَّهُ التُّرْبُ وَالثَّرى

كَأَنَّ أُمُوْرَ النَّاسِ بَعْدَكَ ضُمِّنَتْ ***** سَفِيْنَةَ مَوْجِ البَحْرِ والبَحْرُ قَدْ طَمَى

وَضَاْقَ فَضَاءُ الأَرْضِ عَنَّا بِرَحْبِهِ ***** لِفَقْدِ رَسُوْلِ الله إِذْ قِيْلَ قَدْ مَضَى

فَقَدْ نَزَلَتْ بالمُسْلِميْنَ مُصِيْبَةٌ كَصَدْعِ ***** الصَّفَا لا صَدْعَ لِلشَّعْبِ في الصَّفا

فَلَنْ يَسْتَقِلَّ النَّاسُ ما حَلَّ فيهمُ ***** وَلَنْ يُجْبَرَ العَظْمُ الَّذي مِنْهُمُ وَهَى

وَفِي كُلِّ وَقْتٍ للصَّلاَةِ يَهْيْجُهَا ***** بِلالٌ وَيَدْعُو باِسْمِهِ كُلَّما دَعَا

وَيَطْلُبُ أَقْوَامٌ مَوَارِيْثَ هَاْلِكٍ ***** وَفِينَا مَوَارِيْثُ النُّبُوَّةِ والْهُدَى


*****************

(( 3 ))


وَما طَلَبُ المَعِيْشَةِ بالتَّمَنِّي ***** وَلَكِنْ أَلْقِ دَلْوَكَ فِي الدِّلاَءِ

تَجِئْكَ بِمِلْئِها يَوْما وَيَوْما ***** تَجِئْكَ بِحَمْأَةِ وَقَلِيْلِ مَاْءِ

وَلا تَقْعُدْ على كُلِّ التَّمَنِّي ***** تُحِيْلُ على المقَدَّرِ والقَضَاءِ

فَإِنَّ مَقَادِرَ الرَّحْمَنِ تَجْرِي ***** بأَرْزاقِ الرِّجالِ مِنَ السَّماءِ

مُقَدَّرَةً بِقَبْضٍ أو بِبَسْطَ ***** وَعَجْزُ المَرْءِ أَسْبَابُ البَلاَءِ

لَنِعْمَ اليَوْمُ يَوْمُ السَّبْتِ حَقّاً ***** لِصَيْدٍ إِنْ أَرَدْتَ بلاَ امْتِراءِ

وفِي الأَحَدِ البِنَاءُ لأَنّ فيهِ ***** تَبَدَّى الله فِي خَلْقِ السَّمَاءِ

وفِي الإثْنَيْنِ إنْ سَافَرْتَ فِيهِ ***** سَتَظْفَر بالنَّجَاحِ وبالثَّرَاءِ

وَمَنْ يُرِدِ الحِجامَةَ فالثُّلاثا ***** ففي ساعاتِه سَفْكُ الدِّماءِ

وإنْ شَرِبَ امْرُؤٌ يوما دَواءً ***** فَنِعْمَ اليَوْمُ يومُ الأرْبَعَاءِ

وفي يوم الخمِيْسِ قضاءُ حاجٍ ***** فَفِيه الله يأذَنُ بالدُّعَاءِ

وفي الجُمُعاتِ تَزْويجٌ وعرْسٌ ***** ولَذَّاتُ الرِّجَالِ مَعَ النِّساءِ

وَهَذا العِلْمُ لاَ يَعْلمْهُ إلاَّ ***** نَبِيٌّ أَوْ وَصِيُّ الأَنْبِياءِ


******************

(( 4 ))


تَغَيَّرَتِ الموَدَّةُ والوَفَاءُ ***** وقَلَّ الصِّدْقُ وانْقَطَعَ الرَّجَاءُ

وأَسْلَمَنِي الزَّمَانُ إلى صَدِيْقٍ ***** كَثيرِ الغَدْر ليسَ له رِعاءُ

وَرُبَّ أَخٍ وَفَيْتُ لهُ وَفِيٍّ ***** ولكن لا يَدومُ لهُ الوَفاءُ

أَخِلاَّءٌ إذا استَغْنَيْتُ عَنْهُمْ ***** وأَعداءٌ إذا نَزَلَ البَلاَءُ

يُدِيمونَ المَوَدَّةَ ما رأَوْنِي ***** ويَبْقَى الوُدُّ ما بَقِيَ اللِّقَاءُ

وَإِنْ غُيِّبْتُ عَنْ أحد قَلاَنِي ***** وَعَاقَبَنِي بمِا فيهِ اكتِفَاءُ

سَيُغْنِيْنِي الَّذي أَغْنَاهُ عَنِّي ***** فَلاَ فَقْرٌ يَدُومُ وَلاَ ثَرَاءُ

وَكُلُّ مَوَدَّةٍ لله تَصْفُو ***** وَلاَ يَصْفُو مَعَ الفِسْقِ الإِخَاءُ

وَكُلُّ جِرَاحَةٍ فَلَهَا دَواءٌ ***** وَسُوْءُ الخُلْقِ لَيْسَ لَهُ دَوَاءُ

ولَيْسَ بِدَائِمٍ أَبَدا نعِيْمٌ ***** كَذَاكَ البُؤْسُ لَيْسَ لهُ بَقَاءُ

إِذَا أَنْكَرْتُ عْهَدا مِنْ حَمِيْمٍ ***** ففي نفسي التكرُّم والحَيَاءُ

إذَا مَا رَأْسُ أَهْلِ البَيْتِ وَلَّى ***** بَدَا لَهُمُ مِنَ النَّاسِ الجَفَاءُ
 

 




- قصص بتضحك واقعية
- قصائد سيدنا " علي بن أبي طالب " رضى الله عنه
- بيتزا
- هل من مرحب
- عمر بن الخطاب رضي الله عنه







   رد مع اقتباس

قديم July 17, 2009, 01:25 PM   رقم المشاركة : 2
معلومات العضو
zuza
لا إله إلا الله






zuza غير متصل

Rose رد: قصائد سيدنا " علي بن أبي طالب " رضى الله عنه


السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

أخي الكريم .. أشكرك على نقل بعض من قصائد سيدنا علي ( كرم الله وجهه )
بارك الله فيك على هذا النقل وجعله الله في ميزان حسناتك

واسمحلي بمشاركتك بنقل القصائد ( واتمنى أن لا يزعجك ذلك ) فقد كنت أتمنى أن اكتب موضوعا ولكنني عندما وجدت موضوعك وجدت أن نجمعها سوية بدل من تكرار المواضيع




يقول سيدنا علي بن ابي طالب ( كرم الله وجهه ) :



النفس تبكي على الدنيا وقد علمت ان السعادة فيها ترك ما فيها


لا دار للمرء بعد الموت يسكنها الا التي كان قبل الموت بانيها


فان بناها بخير طاب مسكنه وان بناها بشر خاب بانيها


اموالنا لذوي الميراث نجمعها ودورنا لخراب الدهر نبنيها


اين الملوك التي كانت مسلطنة حتى سقاها بكأس الموت ساقيها


فكم مدائن في الافاق قد بنيت امست خرابا وافنى الموت اهليها


لا تركنن الى الدنيا وما فيها فالموت لا شك يفنينا ويفنيها



<FONT size=5><FONT color=black>لكل نفس وا


- كيف تختار شريك حياتك ؟؟ ( للرجال والنساء )
- ( بعد ما أريد فيزا ) قصيدة عتب عراقية !!
- كيف تختار شريك حياتك ؟؟
- ماذا قالت شهرزاد الخليج ؟؟
- أحن إليك







   رد مع اقتباس

قديم August 25, 2010, 07:35 AM   رقم المشاركة : 3
معلومات العضو
xman1912
عضو يتمنى






xman1912 غير متصل

رد: قصائد سيدنا " علي بن أبي طالب " رضى الله عنه


مشكور









   رد مع اقتباس

إضافة رد

شعر و نثر

شعر و نثر



مواقع النشر (المفضلة)
المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
""""""حوادث طائرات رهيبة و منوعة"""""" Albatros30 صورة و صور 43 April 14, 2012 12:35 PM
الصور المعكوسه في القطرات المائيه"""سبحان الله""" عاشقه العلم صورة و صور 39 July 9, 2011 05:11 PM
اسم رسول الله على بلوزه وراء ظهور أولادنا"سيتي بلازه""سبلاش" أبو عذاب ‏ صورة و صور 15 May 6, 2010 08:30 AM
من التليفزيون الدنيمركي " اللهم انصر سيدنا محمد" خالد اشرف مقالات حادّه , مواضيع نقاش 0 February 17, 2008 12:58 AM

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع


معلومات عن الحيوانات كلمات عن الحياة تحميل برنامج محول الصوتيات كيفية الوضوء علاج الاكتئاب تحميل برنامج الفوتوشوب قصص مضحكه كلام عن الحب مجلة لها فوائد العسل ملابس محجبات ديكورات حوائط تحميل كتب مجانية تحميل افلام ابل اندرويد بلاك بيري كتب طبخ حواء صور السوق الالكتروني بوابة المسافر منتديات اسماء بنات جديدة وكالة ناسا


الساعة الآن 08:52 AM


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2014, Jelsoft Enterprises Ltd.
SEO by vBSEO 3.6.0 PL2
المقالات والمواد المنشورة في مجلة الإبتسامة لاتُعبر بالضرورة عن رأي إدارة المجلة ويتحمل صاحب المشاركه كامل المسؤوليه عن اي مخالفه او انتهاك لحقوق الغير , حقوق النسخ مسموحة لـ محبي نشر العلم و المعرفة - بشرط ذكر المصدر