المجلة الإلكترونية - مركز تحميل - القران الكريم - اتفاقية الاستخدام - تصفح الجوال - الاعلان - أضفنا في المفضلة

اشترك في مجموعة اصدقاء مجله الابتسامه البريديه الان
البريد الإلكتروني:

العودة   مجلة الإبتسامة > الموسوعة الادبية > روايات و قصص

روايات و قصص روايات ادبية , روايات بوليسية , روايات عالمية , قصص رومانسية , خيالية , حب , واقعيه


اولاد العم قصة حب جميييلة لا تفوتك

روايات و قصص



جديد مواضيع قسم روايات و قصص

إضافة رد

كيفيه ارسال موضوع جديد
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم July 27, 2007, 02:45 PM   رقم المشاركة : 1
معلومات العضو
mmgmk
عضو مبتسم





mmgmk غير متصل

اولاد العم قصة حب جميييلة لا تفوتك


سارا بنت تملك من الجمال شئ كبييييييييييييير ومن الاخلاق ايضا وعمرها 20...
يارا اخت سارا وتملك جمال اكثر من سارا اما الاخلاق فهي وسارا نفس الاخلاق وعمرها 19...
ابو سارا ماعنده غير هذولا البنتين وزوجته ماتت قبل 5 سنوات وعنه اخو اسمه ابو سلطان عنده ولد واحد اسمه سلطان عمره 24 وهو في قمة من الاخلاق والجمال ...
ام سلطان ماتت بس مو قبل فترة بسيطه ماتت بعد ولادتها لسلطان مباشره وزوجها عاش على ذكراها..
ابو سارا امه وابوه متوفين وهم منقطعين من شجره يعني ابو سلطان وابو سارا مالهم غير بعض ..
في يوم دار هذا الكلام بين سلطان وابوه ..
ابو سلطان :ها سلطان بتروح معي بيت عمك ولا لا ..
سلطان اللي كان يحب عمه موووت وعمه نفس الشئ لانه ما عنده عيال :طبعا يبه بروح ..
ابو سلطان: اجل يلا خلنا نروح انصلي الجمعه ونمشي لهم ..
سلطان : ان شاء الله ..
وبعد الصلاة وفي بيت ابو سارا ..
ابو سارا : ها سارا جهزتي المجلس ..
سارا : ايه يبا كل شئ جاهز ..
وكانوا على هذا الحال كل اسبوع ..
وجا سلطان وابوه وما اطلعوا الا بعد صلاة العشا ..
في جمعه من الجمعات راح سلطان لابوه وفتح معه موضوع ..
سلطان : يبه ابي اكلمك شوي ممكن ؟؟..
ابو سلطان : خير ياولدي وش تبي ؟؟..
سلطان : يبه انا ابي اتزوج ..
ابو سلطان الدنيا مو سايعته من الفرحه وبعد تفكير قال : ايد تبي اخطب لك سارا بنت عمك ..
سلطان اللي انفجع من كلام ابوه بس ماكان يقدر يرفض له طلب : اللي تشوفه يبى ..
ومن بعدها طلع من البيت وهو كان متكدر طبعا هو ولا مره شافها وابوه فبه مرض القلب علشان كذا ما يقدر يرفض له طلب..
وراح عند اعز صديق له فيصل: هلا والله ..
سلطان : هلا بك زود ..
فيصل : اخبارك ؟...
سلطان : تمام وانت اخبارك ؟؟..
فيصل: الحمد لله ..وش فيك وانا اخوك شكلك متكدر ..
سلطان : واصل حدي فتحت طاري الزواج اليوم مع ابوي وقالي انه يبيني اتزوج بنت عمي..
فيصل: طيب وش فيها هذي بنت عمك بعدي بنت عمك ماعليها قاصر ..
سلطان : انا مو معترض على بنت عمب انا معترض على ان ابي هو اللي اختارها وماعطاني مجال اني اختار..
فيصل: طيب اعترض...
سلطان : انت تدري ان ابوي عنده مرض القلب وانا اخاف يصير له شئ ...
فيصل: اجل ارضى باللي الله كاتبه..
سلطان : ونعمه بالله ..
رجع سلطان لبيتهم ولقى ابوه بوجهه والابتسامه ماليه وجهه سلطان في قلبه ((عساها دوم مب يوم ))
سلطان بابتسامه : وش فيك يبى فرحان فرحنا معك..
ابو سلطان :كلمت عمك واهو موافق على موضوع الخطبه بس بيشوف راي البنت ..
سلطان و الابتسامه اختفت من وجهه قال : ومتى بترد ؟؟..
ابو سلطان : ان شاء الله بعد يومين ..
وراح كل واحد فيهم ينام ..
سارا : يارا تدرين ابوي وش كان يبي مني ؟؟..
يارا : وش يبي؟؟..
سارا : سلطان ولد عمي خطبني..
يارا وهي فرحانه لاختها : صدق الله يوفقك ..
سارا : بس انا ما ادري وش ارد محتاره وخايفه..
يارا: انتي استخيري ربك وان شاء الله خير..
سارا : ان شاء الله يلا حبيبتي انا بروح انا تصبحين على خير..
يارا: وانتي من اهله..
بعد يومين رد ابو سارا على اخوه بالموافقه وححدوا موعد الزواج بعد شهر طبعا طلب ابو سلطان ..
سارا: وهي محتاسح من بيت الاغراض: يارا انا ناقصني اشياء واجد..
يارا: خلاص انا اروح الحين اقول لابوي نروح السوق ..
سارا : اوكي..
يارا راحت قالت لابوها اللي وافق وبسرعه لانه ما يقدر يرد طلب لبناته ..
تجهزت سارا وكل شئ صار اوكي وهم مخلين العرس والملكه في نفس اليوم وطبعا سلطان لا هو اللي شاف سارا وسارا نفس الشئ..
بعد شهرين زواج سارا وسلطان ..
دخلت فتاة ف قمت الجمال والنعومه وبميتها التي تدل على انها بنت نعمه وشايفه خير وعلى نغمات الشعر اللي مكتوب خصيصا لها وجلست وبدأ النساء بالتبريك لها وهي كانت تتمنى ان امها تكون معها في هذا اليوم ..
سارا : يارا ليت ماما موجوده..
يارا : استغفري ربك ياسارا ودعي لها ان يدخلها جناته ..
سارا : امين ..
ودخل المعرس وسارا سرت في جسمها رعشت لم تعلم ماهو السبب ..
لما بدا يقترب المعرس وهو يبي يشوف سارا اللي انفرضت عليه ..
لما وقف مقابلها وحها لوجه رفعت رأسها وياليتها ما رفعته تصنم سلطان في مكانه من شدة اعجابه بسارا وسارا لم تكن له اي مشاعر حتى انها لم ترفع راسها علشان تناظره بل العكس علشان هو يشوفها ..
لما خلص العرس بدلت سارا ملابسها وعلى طول على المطار وساره كاره الانسان اللي جنبها السبب ما تعرفه والانسان اللي جنبها بيموت من جمالها ..
ركبوا الطياره وفي نص الطريق غفت سارا ووضعت رأسها من غير قصد على كتف سلطان وسلطان تضاربة المشاعر في داخله ما قدر الا انه يسوي شئ واحد وهو انه مسح على راسها بكل نعومه ..
لما وعت سارا عرفت انها كانت نايمه طول الوقت على كتفه فلم تفعل شئ غير انها نطقت بكلمه وياليتها ما نطقتها ..
سارا : آسفه بس من دون ما ادري نمت ..
سلطان بأبتسامه تذبح : لا عادي خذي راحتك ..
لما وصولوا وهم كانوا رايحين باريس..
اخذوا تكسي ووصلهم للفندق وكان في قمت الفخامه وذهب سلطان ليكمل الاجراءات ..
سلطان: يلا سارا بنروح غرفتنا ..
سارا بخوف: يلا..
((اكيد انتم تسألون ليش سارا ما كنت اي مشاعر لسلطان وكانت تخاف منه سارا بعد وفاة امها صار مايهمها اي شئ اهم شئ رضى ابوها وسلطان كا يدعي لايوه لانه اجبره يتزوج سارا لانه اعجبته سارا بمعنى الكلمك ))
ذهبا للغرفه وكانت عباره عن صاله واااسعه و غرفة نوم كبيره كلها احر في احمر حتى الحمام وانتم اب كرامه كا احمر..
اخذت سارا اغراضها علشان بتسبح اخذت لها بجامه حمرا ومعداة السباحه..
وسلطان نفس الشئ ..
سلطان ماكان يدري وش يسوي يخلي سارا تدخل اول ولا هو وسارا نفس الشئ زهق الاثنين والصدمه انهم بنفس الوقت كانوا عند باب الحمام ..
سلطان : ادخلي انتي اول وانا بنتظرك ..
سارا هزت راسها بالايجاب وما تكلمت ..
طلعت من الحمام وانتم بكرامه وكان سلطان يطالع التلفزيون حس انها طلعت فاخذ الاغراض وراح للحمام لما شافها انفجع من شكلها كانت في قمت النعومه سارا كانت تحس انه في عيون تطالعها فلما لفت لقت سلطان يناظرها هو استحى وراح للحمام هي عادي ولا كأنه صاير شئ ..
بعد ما طلع من الحمام كانت نايمه في الصاله وهي متعمده اتسوي هذا الشئ..
لما شافها استغرب وبعدها فهم قصدها وحز في خاطره ..
شالها ووداها للغرفه وسدحها على السرير وغطاها وباسها على خدها وطلع علشان ينام في الصاله ..
لما صحت استغربت انها على السرير وهي نا يمه في الصاله لفت وراها مالقت سلطان وكان ..
حست بخوف لانها ما تعودة تجلس الحالها في مكان ..
لما طلعت شافت منظر سلطان وهو نايم كان يضحك كا نصه متغطي والنص الثاني لا وكان ازرار بلوزته مفتوحه كلها وكان لون جسمه ابيض ولابس بيجامه بيج يعني زاده بياض..
راحت لها وغطته زين وراحت اتسوي لها شئ تاكله فجأه احد ضمها من ظهرها وباسها من خدها لما لفة لقته سلطان سوى هذي الحركه وراح للغرفه على طول ولما وصل لباب الغرفه قال صباح الخير بصوت عالي علشان تسمعه اضحكة على حركاته الطفوليه وبدت تستوعب انه ضمها لما ضمها حست بحنان غير طبيعي ..
ماقدرت تقول غير كلمه اطلعت من قلبها:آه ..
لما طلع من الغرفه راح لها وقالها : مره ثانيه ياحلوه اذا ما بغيتي تنامين معي قولي لي علشان انا انام بالصاله مو انتي ..
سارا وجها صار احمر من الاحراج ..
لما بغت تطلع كان هو واقف عند الباب وهي خلاص احت فيها قالت في خاطرها لما اقرب من الباب هو بيحس وببعد قربت وقربت وقربت الين ماكان يبنها وبينه مسافة شاره وهي وجها لونه احمر وهو مبتسم الاخ مبسوط جت عينها في عينه وحست برعشه تسري بجسمها وهو عيونه كانت تنقل لها كل لكلمات الحب فجأه غمضت عيونها علشان ماتبي تقرى شئ زياده في عيونه ماحست الا هو ضامها لما حاولت انه يبتعد عنها هو ضمها اقوى هي استسلمت للامر الواقع لما فكها قالها وهي في قمت الإحراج يلا روحي البسي علشان بنطلع الحين هي هزت راسها بالإجاب وهي مستانسه لانها حست بشئ اتجاهه واستانسة اكثر لانه اكيد فهم انها ماتبي شئ يصير بينهم الا لما تتاقلم عليه ..
راحت بدلت بيجامتها والبسة بنطلون جينز مع بلوزه بربري طويله للركبه وتحجبة بشال بربري ولبسة جزمه سبور بربري >>انيقه وآخر شئ رشت عطر بربري وما حطت ولا شئ بوجها الا كحل وقلوس..
وهو لبس بنطلون جينز ازرق غامق وبلوزه سودا مكتوب عليها كلام بلون نفس البنطلون ولبس كاب اسود وجزمه سودا وساعه كحليه يعني زوجين انيقين بمعنا الكلمه ..
لما طلعت انبهر من شكلها وكل عاده جلس خمس دقايق يناظرها وهي الاحراج متملكها ..
لما حس بعمره وقال : يلا نمشي ..
قالت بكل نعومه : يلا ..
كانو يمشون مع بعض والناس تناظرهم بكل اعجاب..
مر اسبوعين وهم على ها الحال هو يحاول يتقرب منها وهي تحس بشئ داخلها وماهي قادره تقول ه الا اذا تاكدت في يوم هو كان معصب من حاله هو وياها وطلع من الفندق وهو معصب وهي استغربت تصرفه استغلت الفرصه راحت البست قميص نوم لانها بتقعد شوي وبتنام قبل لا يجي اول مره تلبس قميص نوم من يوم تزوجت كان وردي لين تحت الركبه ومرسوم بالوسط ورده بالوردي الغامق وكان سيور وفتحت شعرها الاسود وجلست عند التلفزيون وكانت تسمع اغاني جت اغنية اليسا كل يوم فعمري وكانت تسمعها وتحسها ان هالاغنيه عنها..
نامة على الكنبه بدون ما تدري عن نفسها هو رجع متأخر سمعة صوت الباب لما انفتح وفزت من نومها وشافت نفسها بالقميص وتصنمت وهي رجولها خانتها وهو شافها وهي لما شافت شكله حست بغصه لانه كان امبين عليه انه كان يبكي وميت من البكى بعد ..
وهو كان واقف وفاتح اعيونه على وسعهم متفاجأ من اللي يشوفه هذي سارا وسارا اخيرا حست وراحت الغرفة تركض دخلت وجلست ع السرير وهي ميته من الصياح سمعها سلطان ودخل عليها وشاف منظرها عرف انها كانت تصيح لانه شافها بهالمنظر نزلت دمعه حاره من عيونه ولما جا بيطلع صار اللي ماكان يتوقعه سمع سارا تناديه راح وجلس جمبها بالسرير وهي ميته من الصياح ..
قال وهو ميت من الغصه : ادري انك تصيحين لاني شفتك كذا آسف ..
سارا ارفعت راسها وقالت من بين دموعها : سلطان انت قبل لا تجي هنا كنت تصيح صح ؟؟..
سلطان وهو منذهل : ووشلون عرفتي ؟؟..
سارا وهي مب قادره تتكلم خاصه لما اعرفت انه صدق كان يبكي ما قدرة تسوي شئ غير انها ترمي نفسها بحضا الانسان اللي بكى علشانها وهو استغرب هالحركه ..
سارا : سلطان آسفه ..
سلطان : وعلى ايش؟؟..
سارا : لاني انا السبب في انك بكيت..
سلطان رفعها وخلاها مقابله لوجهه وابتسم ابتسامته العذاب : حياتي لاتشيلين هم اهم شئ الحين انك تنامين وترتاحين ..
سارا هزت راسها بلإجاب وراحت للحمام وانتم بكرامه ولبست بجاما لما طلعت لقت الغرفه فاضيه حست انه هذا الوقت المناسب علشان تنام هي وسلطان بغرفه وحده طلعت من الغرفه للصاله ولقت سلطان لابس شورت وبلوزه كت وكان لونهم اسود وهي كانت لا بسه بجامه فوشيه راحت له وجلست جنبه وقالت له ..
سارا: متى بتنام ؟؟..
سلطان وهو يلف لها علشان يكلمها وكالعاده بأبتسامته : شوي وبنام ..
سارا هذي المره بادلته الابتسامه وهو ذااااااب من ابتسامتها وقالت : حبيت اقولك اذا بغيت تنام تعال الغرفه نام يلا انا بروح انام تصبح على خير..
سلطان ماكان مستوعب ولما استوعب كانت سارا توها بتقوم من جنبه مسك يدها وقال ..
سلطان: انا الحين بجي معك وبنام ..
سارا : تلون وجها ميت لون ولون ..
قام سلطان وهو ماسك بيدها وما تركها ابد حتى لما نام كان حاط يدها على قلبه هي قامت من جنبه على السرير وسحبت يدها بشويش علشان ما يقوم راحت للمطبخ لانها كانت عطشانه ..
لما ارجعت للغرفه شافت سلطان وهو نايم ورايح بالنوم فراحت غيرت بجامتها ولبست قميص نوم بس هالمره كان لونه فوشي بس جنان كان عليها..
راحت جنب سلطان من بعد ما غيرت وجلست تتأمله وقالت كلمه ا اراديه طلعت منها ..
سارا : وربي احبك من يوم ماكنت صغيره بس بس صرت اكره كل شئ بعد وفاة امي ونزلت منها دمعه على خذه مسحتها وجت بتروح صار اللي ماكانت تتوقعه كان سلطان قايم وسمع كل شئ وقال..
سلطان : وانا بعد احبك واموت فيك ((وهو مغمض عيونه))..
سارا ابتسمت وراحت الجهه الثانيه من السرير كانت بتغمض عيونها بس حست بشئ اتلف حول حصرها كانت يد سلطان هي اعرفت هذا الشئ واتمنت انها ماغيرة بجامتها والبست هذا القميص لما جت بتقوم علشان تغيره ..
سلطان: وين رايحه..
سارا تلون وجهها صدق بس قالت مافيه الا اقوله : بروح اغير القميص ابلبس بجاما ..
سلطان وعلى شفايفه ابتسامت مكر: لا تراه حلو عليك ..
سارا تلون وجهها ولما مشت خطوه لقت سلطان قدامها وقال: مافي تغيير لو الموت ..
سارا وهي شوي وبتصيح : لو سمحت خلني اوحي ..
سلطان :لا لا انتي الغالطانه ليش غيرتي من الاول بيجامتك ؟؟..
سارا : لما اتاكدة انك نايم غيرتها..
سلطان اللي حز في خاطره مشى للسرير وهو كان باين عليه انه كان زعلان من كلامها ..
سارا في خاطرها : انا وش قلت اكيد زعل بس وشلون اراضيه ما فيه غير حل واحد اني انام بهالقميص والي الله كاتبه بيصير..
راحت للسرير وسلطان كان يراقب كل شئ اتسويه بس كان مغمض عيونه شوي علشان ما تحس فيه ..
راحت سارا للسرير وانسدحت وغمضت عيونها نفس الحركه سواها سلطان حط يده على خصرها ((ضمها))هالمره هي ما سوت شئ بس اضحكت على حركاته ..
اليوم زواجه صار مو بس على ورق صار حقيقي ..
الصبح سارا قامت وهي مستانسه بس بنفس الوقت مستحيه راحت اخذت اغراضها واتسبحت ولبسة جلابيه فخمه درجات البني ورفعت شعرها وحطت لها كحل ومسكره وبلشر وقلوسوراحت عند سلطان علشان تقومه ..
سارا : سلطان يلا قوم ..
سلطان لا حياة لمن تنادي ..
سارا : حطت في يدها شوي مويه ومسحت وجهه ..
سلطان فز من نومه : وشو هذا ..
سارا بأبتسامه : صباح الخير ..
سلطان نسى الدنيا لمى شاف سارا : صباح الورد ..
سارا :يلا قوم علشان اتصلي وتفطر ..
سلطان: ان شاء الله ..
سارا اطلبت فطور ..
راحت سارا للغرفه لانها نست لا تتعطر ..
تعطرت سارا وشيكت على شكلها واحت للدرج حقها علشان اطلع منه علبة الذهب لبسة حلق نعوم على شكل ورده كانت كلها ذهب ..
لما سكرت البوكس لفت ورا علشان تطلع من غرفت الملابس المفاجأه انه سلطان كان توه طالع من الحمام ومو لابس غير الفوطه على خصره هي تلون وجها ميت لون ولون سلطان ما شاء الله عليه جسمه معضل يعني رهيب بمعنى الكلمه ..
سارا كانت بتطلع بس هو مسكها من كتفها وهي لفت له بكل طواعيه وقالت..
سارا : بغيت شئ سلطان ..
سلطان : اي كنت ابسألك طلعتي لي شئ البسه ..
سارا : كل شئ جاهز فوق السرير تلقاه ..
بغت تطلع بس سلطان كان في قلبه شئ يبي يقوله وهي حست فيه لفت هي هالمره وقالت ..
سارا : سلطان بغيت شئ ثاني ..
سلطان : ها ..
سارا : قولي اللي في خاطرك شكلك تبي شئ ..
سلطان وهو ينشف شعره قدام المرايه : الكلام لي قلتيه امس صدق ..
سارا وهي مرتبكه : اي كلام ..
سلطان ترك المشط ولف عليها ومسك يدينها وحطهم على صدره وهو الين الحين بالفوطه ..
سلطان : سارا انتي كنتي تحبيني يوم كنتي صغيره والى الحين تحبيني..
سارا هالمره ما استحت لانها حقيقه ولازم تعترف فيها نزلت راسها وهي تتكلم : سلطان انت كنت كل شئ احلم فيه بهالدنيا مع اني ما شفتك الا مره وحده وبالصدفه بس انت ما انتبهة لي ومن بعدها وانا في قلبي واحد اسمه سلطان احبه واموت عليه بس لما ماتت امي كرهت الدنيا ومافيها في يوم جاني ابوي وقالي ولد عمك سلطان اخطبك انا كنت مستانسه بالحيل بس لما جا يوم العرس حسيت اني مفروض ما ابين لك اني احبك وامس ما قدرة امسك نفسي لان لنا ثلاث اسابيع وانا ابي اعترف لك حتى لما شفتك امس نايم فرحت قلت خلني اطلع مشاعري له وهو نايم احسن بس فا جأتني وانك كنت قايم ارفعت راسهاوشافت سلطان شارد في دنيا ثانيه اضحكت على شكله وقالت ..
سارا : شكلك جاك النوم ..
سلطان ضم سارا وبقوه لانه عرف ان هذي الانسانه هي اللي يبيها تكون زوجته من زمان والحمد لله ربي وفقه فيها ..
ارجعوا سارا وسلطان للسعوديه وسارا كانت مبسوطه انها بتشوف ابوها واختها وكانوا ابو سارا وابو سلطان ويارا مجتمعين في بيت ابو سلطان وكان ابو سلطان عازم فيصل صديق سلطان علشان تكمل فرحت سلطان..
دخلت سارا وبعدها سلطان وسلموا على الاهل وبعدها دق جرس الباب وطبعا اصغر القوم خادمهم مع ان البيت كان مليان بالخدم بس اللي تنظف واللي تطبخ يعني ما في احد غير يارا
ولانهم فري فكانوا سارا ويارا ما يتغطون ..
اخذت يارا شيلتها وطلعت علشان تفتح الباب افتحت الباب واتفاجأة باللي كان عند الباب وكانت دمعتها في عينها والشخص اللي عند الباب كان اكثر منها منهار بس بداخله ..
يارا : هلا اخوي بغيت مين ؟؟..<<<كانت تبي تتأكد انه هو ..
الشخص : يارا وشلونك ؟؟..
يارا بأبتسامه : انا بخير انت اخبارك؟؟..
الشخص لما شفتك صرت بخير صدقيني يا يارا انك من يوم ما تركتيني وقطعتي علاقتك مع اختي انا مت يعني عايش جسد بلا روح ..
يارا : انت اللي كلمتها الله يسامحك اعز صديقاتي وتخوني مع مين مع اللي عمري ما حبيت غيره..
اكيد عرفتوا مين الشخص هذا الشخص هو نواف كان له علاقه مع يارا خاصتا ان يارا كانت صديقت اخته وكان معجب فيها بجنون بتعرفون سبب الخلاف بعدين ..
نواف : يارا انا صديق سلطان الروح بالروح اضنك تدرين ..
يارا والدموع في عيونها : لا والله ماكنت ادري بس تكفه لا تقوله شئ عن اللي بينا لو سمحت ..
نواف : لا تخافين ما راح يوصله شئ بس خذي هذا رقمي وابيك تدقين علي اليوم اوكي ..
يارا : يصير خير..
نواف : حرام عليك انا بدق عليك علشان اوضح لك السالفه ..
يارا : ان شاء الله ..
دخل نواف وسارا اطلعت على طول علشان تروح عند اختها ..
جلسوا سارا ويارا يسولفون مع بعض الين الساعه 12 باليل وقال ابو سارا ليارا يلا علشان نمشي يارا راحت سلمت على عمها وولده واختها ..
وطلعت وطول الطريق وهي تفكر بالموضوع هي تبي تكلمه بس متردده ..
لما ارجعت للبيت اخذت التلفون وكلمته رد عليها وقال..
نواف : الو ..
يارا: الو ..
نواف: هلا يارا ..
يارا:كيف عرفتني ..
نواف: انا نسيتك اصلا..
يارا اللي كان ودها تسمع صوته وبس لانها تحبه للحين بس ماتبي تبين له ..
يارا : المهم ابي اعرف وش تبي ..
نواف اللي كان متأكد انها بتكلمه كذا اخذ الموضوع بجديه وقال : يارا انا كنت ابفسر لك شئ ..
من سنه وانا احاول ادق عليك علشان اوضح لك الموضوع بس انتي ما رديتي علي..
يارا : وش تبي تفهمني تبي تقول انك بعد ما حبيتني وحبيتك سنتين تنساني وتحب بنت خالتك اللي هي اعز صديقاتي لا وقدام باب المدرسه وبكل وقاحه تركب معك وهي تدري عن اللي بينا ..
ودخلت يارا في دوامة من البكاء وما قدرة تستحمل وسكرت التلفون في وجهه..
دق عليها يجي 10 مرات بس هي ماكانت ترد ..
بعدها جاها مسج منه خلاها تصيح اكثر وتلوم نفسها كان مكتوب بالمسج ..
نواف ((يارا انا احبك والى الحين والشئ اللي بغيتك تعرفينه هو انه بنت خالتي هذي اختي من الرضاعه فلا تعيشيني وتعيشين نفسك بعذاب))..
يارا ما قدرت تمسك نفسها وجلست تصيح الين ما نامت ..
بعد اسبوع من اللي صارا يارا طبعا ما كانت تتصل على نواف ولا هو بعد ..
بس اللي صار ماكانت تتخيله يارا ابدا يوم السبت وهي جالسه تفطر قام ابوها وجلس يسولف وياها وفي وسطل السوالف قالها انه في ناس جو واخطبوها قالت له مين قالها واحد اسمه نواف عبد الله ال.... صديق ولد عمك سلطان ..
يارا : بغت تموت من الفرحه بس ما بينت قدام ابوها قالت له ..
يارا : بفكر يبه ..
ابو سارا : تراني موافق بس استنى ردك وترى الولد ما ينرد ..
يارا : خلاص يبا ابستخير وبرد عليك ..
راح ابو سارا لشغله ويارا البست عباتها واتحجبت وراحت للجامعه ..
لما ارجعت شافت جوالها كان فيه مسج لما افتحته كان من نواف ..
نواف((يارا انا سويت هالئ علشان اثبت لك اني الين الحين احبك وابيك ))
يارا استانست من هالمسج وبعد يومين ردت على ابوها بالموافقه والابو استانس ..
رد عليهم ابو سارا بالموافقه ورجعت علاقت يارا بأخت نواف احسن من اول وببنت خالته بعد ..وتحدد موعد الزواج بعد شهرين سارا ويارا ودانه اخت نواف ارع وعشرين ساعه بالاسواق ودانه كانت اكثر وحده مستانسه ..
يوم زواج يارا و نواف ..
يارا كانت تملك جمال غير طبيعي حطت ميك اب وردي فطلعت ناعمه لان فستانها كان ناعم طلعت على شعر كان مكتوب لها خاص نفس سارا اختها وكانت بمشتها الي يبان فيها انها بنت خير ..
لما وصلت للكوشه جو الناس يباركون لها وسارا اختها جتها وهي ميته من التعب خاصه انها حامل بالشهر 6 ..
جا موعود دخول نواف والي كان يملك من الجمال ماي كفي بس يارا كانت اجمل منه وكان جسمه معضل يعني نفس سلطان ..
ومشى بمشيته الملوك لانه كان في نفس الحاله الماديه حقت يارا يعني فوق..
لما وقف قدام يارا كان ابو يارا وابو نواف يتكلمون مع بعض استغل نواف الفرصه وقال ..
نواف : تبين تذبحيني انتي ..
يارا تلون وجها ..
بعد ما طلعت هي ونواف من القاعه راحوال المطار وكانوا بيروحون باريس نفس سارا وهذا كان طلب من يارا ..
بعد كم سنه ..
*سارا كانت عايشه مع سلطان وكانت حياتهم حب اب حب والاحلى بعيشتهم ان ابو سارا جا وسكن مع اخوه ابو سلطان بنفس البيت..
وكانوا اللي مالين صدق على سارا وسلطان حياتهم ريم وفهد اعيالهم توأم ..
*يارا ونواف كانوا يحبون بعض بجنون وجاهم ولد سموه طلال وكانوا عايشين اب سعاده ..
*دانه ارجعت علاقتها بيارا قويه وتزوجت واحد من اصدقاء نواف وجابت بنت وسمتها يارا ..




النهايه... منقوووولة
هادي اول مشاركة ليا وانا انتظر ردودكم


- رقصت في منزل صديقي فتزوجتها
- قصة الطالب الذي تحدى الله عز وجل
- سعوودي يخطب فتاة فيكتشف انها ابنته
- قصة حزينة (كدا الناس الي تحب ولا بلاش)
- قصة مؤثرة اذا قلبك قوي اقراها







   رد مع اقتباس

قديم July 30, 2007, 01:02 AM   رقم المشاركة : 2
معلومات العضو
ஐஐغدير القمرஐஐ
كُن كمآ هو أنت






ஐஐغدير القمرஐஐ غير متصل

رد: اولاد العم قصة حب جميييلة لا تفوتك


القصه حلوه تسلم
يا mmgmk



- صوره وتعليق
- عذاب الغياب..
- ساعات رجاليه...
- صمتك من اي نوع هو؟؟
- ياليت بعض الناس فيني يحسون







   رد مع اقتباس

قديم July 30, 2007, 05:46 PM   رقم المشاركة : 3
معلومات العضو
RiiMii
مراقبه عامه






RiiMii غير متصل

رد: اولاد العم قصة حب جميييلة لا تفوتك


مرسي mmgmk القصه حلوه


- * ~ *من منا الأسعد * ~ *
- هذا الزمان
- انقلاب الجفن للداخل
- زجاج في زجاج
- من ملاعب الحياه







   رد مع اقتباس

إضافة رد

روايات و قصص

روايات و قصص



مواقع النشر (المفضلة)
المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
كتاب اولاد حارتنا - لأديب نوبل نجيب محفوظ بو راكان كتب الادب العربي و الغربي 169 November 3, 2013 12:02 AM
طرق وضع الظل " بالصور فجر الامارات مجلة المكياج والعطور 7 January 18, 2009 09:05 AM
صاحب الظل الطويل قصة (سعووودية) الواثق روايات و قصص 8 July 24, 2008 02:28 PM
كيف تعرف انك خفيف الظل lopi المواضيع العامه 12 July 5, 2008 11:09 AM
مسجات لا تفوتك بو راكان رسائل SMS صور MMS 1 May 14, 2007 10:10 AM


الكلمات الدلالية (Tags)
الظل, اولاد, تفوتك, جميييلة, قصة
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع


معلومات عن الحيوانات كلمات عن الحياة تحميل برنامج محول الصوتيات كيفية الوضوء علاج الاكتئاب تحميل برنامج الفوتوشوب قصص مضحكه كلام عن الحب مجلة لها فوائد العسل ملابس محجبات ديكورات حوائط تحميل كتب مجانية تحميل افلام ابل اندرويد بلاك بيري كتب طبخ حواء صور السوق الالكتروني العاب تلبيس منتديات اسماء بنات جديدة وكالة ناسا


الساعة الآن 05:04 PM


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2014, Jelsoft Enterprises Ltd.
SEO by vBSEO 3.6.0 PL2
المقالات والمواد المنشورة في مجلة الإبتسامة لاتُعبر بالضرورة عن رأي إدارة المجلة ويتحمل صاحب المشاركه كامل المسؤوليه عن اي مخالفه او انتهاك لحقوق الغير , حقوق النسخ مسموحة لـ محبي نشر العلم و المعرفة - بشرط ذكر المصدر