المجلة الإلكترونية - مركز تحميل - القران الكريم - اتفاقية الاستخدام - تصفح الجوال - الاعلان - أضفنا في المفضلة

اشترك في مجموعة اصدقاء مجله الابتسامه البريديه الان
البريد الإلكتروني:

العودة   مجلة الإبتسامة > تقنيات السعادة الشخصية و التفوق البشري > علم الإدارة والاتصال و إدارة التسويق و المبيعات

علم الإدارة والاتصال و إدارة التسويق و المبيعات علم الادارة الحديث, كيف تطور نفسك في عملك, كيف تصبح ناجحاً في شركتك , كيف تكون قائداً ومتحمساً في وظيفتك


تعلم فنون السكرتارية الادارية

علم الإدارة والاتصال و إدارة التسويق و المبيعات



جديد مواضيع قسم علم الإدارة والاتصال و إدارة التسويق و المبيعات

إضافة رد

كيفيه ارسال موضوع جديد
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم September 29, 2007, 03:10 PM   رقم المشاركة : 13
معلومات العضو
بو نايف
مشرف عروض البوربوينت





بو نايف غير متصل

رد: تعلم فنون السكرتارية الادارية


الدرس العاشر / الاتصالات

أعتذر على تأخري اليوم في اعطاء الدرس بس والله عندي امتحنات وكنت مشغولة ..

المهم اليوم راح نتناول آخر فصل وهو فصل الاتصالات وسندرسه بشكل خاص

( في الشركات ) وبشكل عام ( في حياتنا اليومية ) والأخيرة إضافية من عندي

من أجل أن تعم الفائدة ...


تعريف الاتصال / هو عملية نقل واستقبال المعلومات ...

وبدون الاتصال لا يمكن أن تقوم المؤسسة ، والسبب في ذلك أن الاتصال هام جدا ً

لأي مدير ذلك لأن الإدارة تعني انجاز العمل من خلال الغير ،، وهي مهمة من الواضح

أنها تتطلب من المدير الاتصال مع الغير ومن الغير الاتصال ببعضهم البعض ..

** تستغرق عملية الاتصال اليومي نسبة تتراوح بين

75 % إلى 90 % من وقت العمل وينفق 5 % من وقت الاتصال في الكتابة و10% في القراءة

و 35 % في التحدث و 50% في الإنصات ...

ويمكن إضافة أن الاتصال يتم أيضاً بدون علم الشخص عندمايلاحظ الغير تصرفاته

وتعبيرات وجهه أو حركات يديه أو جسمه وما يستدلون منها على معاني ..

ومع ذلك فإن نقص الفهم وعدم التركيز وعدم الاتفاق بين الأفراد ما هي إلا دليل ملموس

على أن الإشارات المرسلة لم يتم استقبالها بالشكل المقصود من جانب المرسل فإذا لم

يكن هناك مستمع أو لم يفهم أحد ما قيل أو كتب فلا يوجد اتصال ...

ولأن هناك مشكلة في الإنصات خاصة بالتفاوت في سرعة الكلام وسرعة الانصات

ونتيجة لتزايد حجم العمل بالمؤسسات الحديثة وتباين أوجه نشاطها وتعدد فروعها ،

فقد أصبح من المستحيل على أي مدير إداري أن يتابع شخصياً كافة التفصيلات الدقيقة

للعمليات اليومية وصار من الضروري إقامة نظام فعال للاتصالات على درجة عالية من

الكفاءة والمرونه ..

أهمية دراسة الاتصالات للسكرتارية ومديري المكتب :-

تعتبر السكرتارية حلقة الوصل بين ادرارات وأقسام المنظمة في الداخل ، وبين المنظمة

والغير في الخارج من جهة أخرى ..فالعاملون في مجال السكرتارية يقضون معظم أوقاتهم

في الاتصال مابين متحدثين وكاتبين وقارئين ومنصتين وعلى الطرف الآخر نجد العاملين

بالمنظمة على مختلف مستوياتهم وفئاتهم وكذا أفراد الجمهور من العملاء وغيرهم من

المتعاملين ...

لذا فإن أفراد السكرتارية أومديري المكاتب لا بد أن تتوافر لديهم المهارات الأساسية

للاتصال بالغير سواء كانوا مرسلين أو مستقبلين ...

أنواع الاتصالات :

هناك أنواع مختلفة للاتصالات وهي :

الانصات الحدي ..

الانصات التقيمي ...

الانصات الاسقاطي ..


الإنصات الحدي: يقوم على إعطاء اهتمام جزئي فقط وهو غالباً ما يؤدي إلى سوء فهم

المتحدث وقد يكون من الأفضل تأجيل اجتماع ما إذا شعر المدير بأنه لا يستطيع

الإنصات كاملا ً لما سيقال في الاجتماع...

الانصات التقيمي: يقوم بإعطاء المستمع اهتماماً كاملاً للمتحدث ويُعِد ملاحظات للحكم

على كلام المتحدث ويقوم المستمع بتقييم المتحدث ...

وغالباً ما يعد هذا النوع عقبة ً في عملية الإنصات فبدلاً من انتقال الأفكار من

المتحدث إلى المستمع ينتهي الأمر بفكرتين ، فكرة المتحدث وفكرة المستمع

والتي لا تنقل إحداهما في الحقيقة إلى الأخرى ..

الإنصات الإسقاطي: ويتم الاتصال الحقيقي عندما يُنصت المستمع بصدق للمتحدث ويفهم

موقفه وقصده .. فبينما يستمع الشخص إلى ملاحظات المتحدث فإنه يتحاشى أيه

محاولة للنقد أو الموافقة أو الرفض فهو يحاول إسقاط نفسه في عقل المتحدث

ويحاول حقيقة فهم وجهة نظره بدون تقيم في ذلك الوقت ..

×× غي أن يبدأ تقيم محتوى ملاحظات المتحدث بعد أن يكون الشخص استمع وفهم

ووعى ما قيل له .ينبغي أن يبدأ تقيم محتوى ملاحظات المتحدث بعد أن يكون الشخص

استمع وفهم ووعى ما قيل له .

ومن وجهة نظر أساسية فإنه ينتج عن غياب الاتصال انكار وجود الإنسان ،،

لأن كل ناحية من لسلوك الإنساني ترتبط بعملية إرسال واستقبال المعلومات فمثلا

ً حاجة الشخص العضوية لها القدرة على دفع سلوكه لأنها تملك القوة على إرسال

المعلومات لإشباع دوافعه الأولية ،،وهكذا يعلم الشخص أنه جوعان عندما يحس

بغمزه في معدته ...

في الحقيقة أن القدرة على الاتصال من بين جميع القدرات المطلوبة للإدارة الناجحة

هي بدون شك التي نقص معظم المديرين ..[وهذا هو سبب الاستياء في العمل لأنهم

لم يجدوا وسائل إشباع قواهم الدافعة الأساسية خصوصاً بالنسبة لحاجاتهم الاجتماعية

والنفسية
]..

إن السبب الرئيسي لأي نوع من الاتصال هو : تحقيق نو ع أو شكل ما من الفعل

"" السلوك "" ويرتبط الفعل المرغوب عادةً في نطاق منظمة الأعمال بالأداء الكفء

للواجبات والمسؤوليات ...

وهذا لا يعني أن الفعل المطلوب يجب أن يكون بالضرورة في شكل سلوك مادي محدد

فقط مثل عامل يقوم بتشغيل آلة بعد تلقي تعليمات عن طريقة القيام بذلك بل على العكس

حيث أن الفعل المترتب على الاتصال غالباً ما يكون في شكل استجابة اتجاهية ، أي قول

فكرة ما أو رغبة في عدم السلوك بطريقة معينة خاصة في حالة النصح

فمثلاً "" محاولة نصح شخص معين يتغيب باستمرار عن عواقب مثل هذا السلوك ""

* و يمكن تعريف الاتصال على أنه :

عملية نقل المعلومات والفهم من شخص إلى شخص آخر، وينبغي التأكيد على التفرقة

بين نقل المعلومات ونقل الفهم لأن الاتصال عملية معقدة ولها أبعاد متعددة ..

منها نقل المادة من المرسل إلى المرسل إليه ، ومنها استقبال الرسالة واستيعابها ،

ومنها قبول الرسالة أو رفضها ... ويُستعمل اصطلاح الاتصال في العادة على ظن

أن جميع المواد المنقولة قد فهمت أو قبلت ويفترض مثلاً في المعلومات التي ترسل إلى

العاملين أنه قد تم توصيلها إليهم بمعنى أنها فهمت من جانبهم وهكذا قد يكون أو لا

يكون صحيحاً ....

إذن :-فالاتصال هو العملية الخاصة بإعلان الأفكار وجعلها مفهومة من الغير ،

وهو العملية الخاصة بإغراء الغير على تفسير فكرة ما بالطريقة التي يعنيها المتحدث أو

الكاتب ، وإذا تم توصيل الأفكار فقد تمت إقامة أرض مشتركة للفهم ...
 

 




- أدارة المعلومات
- المؤشر يعاود كسر 11 ألف نقطة
- حتى تكون سعيداً ناجحاً: السعيد هو شعور بالرضي والقبول من النفس و الناجح يعرف جيداً ما يريد
- طريقة البحث عن الكتب الإلكترونية في Google
- وظائف شاغرة لدى شركة الصالح والمسعود مقاول لدى أرامكو وسكيكو وغيرها







   رد مع اقتباس

قديم September 29, 2007, 03:10 PM   رقم المشاركة : 14
معلومات العضو
بو نايف
مشرف عروض البوربوينت





بو نايف غير متصل

رد: تعلم فنون السكرتارية الادارية


معلومات إضافية تخص الدرس العاشر ( الاتصالات )

وهي مأخوذه من كتابي المجمع 2 دورات( NLP) بس كتبتها هنا

لوجود علاقة ...

وهذه المعلومات تفيد الجميع وليس السكرتير فحسب فهي عامة للجميع ....


عملية الاتصال بين البشر

عملية الاتصال بين البشر عملية معقدة – وسوف أزيدها تعقيدًا لو قمت بشرحها لك –

فقد لا تفهم مقصدي، أو لا أستطيع أن أوصل لك الرسالة.. هل فهمتني ؟؟..


لا أظن !!

إذًا علينا أولا وقبل أن نتكلّم معًا على الهاتف، أن نعرف كيف نقوم بفهم بعضنا البعض ..

والأمر لا يتطلب وقتًا طويلاً فقط ابقَ معنا على الهاتف
.. عفوًا على الخط.

لو لم تكن هناك وسيلة للاتصال بين الناس كيف كان الناس سيعيشون؟

تقول لي : بالإشارات..

أقول لك : حتى الإشارات وسيلة اتصال فعالة..

تقول لي : بتعبير العيون ..

أقول لك : ما أحلى لغة العيون حين تتفاهم ..

إذًا نحن نعيش الاتصالات في كل لحظة من لحظاتنا.. حتى حين نتحدث مع أنفسنا..

نحن نرسل رسالة إلى أنفسنا ثم نرد عليها بعد أن نحللها، ولعلي مع الشكل التالي

أكون قد أوضحت لك أكثر مفهوم عملية الاتصال –

تعال معي إلى هذا الرسم:



هل تعتقد معي من هذا الرسم أن الاتصالات عملية معقدة كما قلنا ..

أنا لا أظن الآن أنها كذلك ..

وهيا نشرح كيف أن الاتصالات هي عملية تبادل:

معلومات.. معان.. أفكار.. وجهات نظر .. قيم.. بين شخصين أو مجموعة من الأشخاص

أو حتى بين الحضارات من خلال عناصر عدة وهذه العناصر هي:

1 . المُرسِل:

وهو الشخص الذي يقوم أولا بإرسال الرسالة إلى مستقبلها، وهذا المرسل تؤثر فيه

نواحٍ كثيرة مثل:

ثقافته، بيئته، الموقف الواقع فيه وقت إرسال الرسالة، عمره، مهنته،

قدرته على صياغة الرسالة.. الخ.

2. الرسالة:

وهي المعنى المقصود من المرسل الذي يريد إرساله، وفي بعض الأحيان

تكون الرسالة إقناعية بمبدأ أو فكرة.. كما الحال مع ذلك الأعرابي الذي جاء من نجد

إلى المدينة ليقول للنبي (صلى الله عليه وسلم):

يا محمد، أتانا رسولك يزعم أنك تزعم أن الله أرسلك..الحديث. فلله در صحابي

يتحرك من المدينة إلى نجد ضاربًا القفار والأودية والجبال ليبلغ رسالة إقناعية إلى

بدو في الصحراء، تؤثر هذه الرسالة في ذلك الأعرابي؛ فيتحرك هو الآخر من مكانه

إلى النبي (صلى الله عليه وسلم) ليعلم صدق الرسالة التي وصلته.

3. المُستقبِل:

وهو الذي يتلقَّى الرسالة فيفسرها بناء على نفس العناصر السابقة في المرسل..

من وعي وثقافة وسن وموقف هو فيه.. وتزاد عليها المعوقات في طريق الرسالة..

فيفهم المعنى المقصود..ويتخذ ردًّا بناء على ذلك، أو لا يفهم المعنى؛ وحينئذ تختلف

وجهات النظر..هل فهمت قصدي؟!!

ومرفق هذه المعلومات سيكون مضافاً إلى المرفق الحادي عشر ..





- 52 ألف جريمة جنسية في مصر خلال عام 2006
- أمير العجمان فيصل بن سلمان بن حثلين يعلن معارضته لآل سعود
- جد اغتصب حفيدته على مدار 13 سنة
- 14 قانون لتصبح رجل مبيعات ناجح
- وظائف شاغرة لدى شركة الصالح والمسعود مقاول لدى أرامكو وسكيكو وغيرها







   رد مع اقتباس

قديم September 29, 2007, 03:11 PM   رقم المشاركة : 15
معلومات العضو
بو نايف
مشرف عروض البوربوينت





بو نايف غير متصل

رد: تعلم فنون السكرتارية الادارية


الدرس الحادي عشر/ أنواع الاتصال في المؤسسات

أمثلة على الاتصال في المؤسسة :

عمل مندوب البيع ما هو إلا نقل المعلومات إلى الغير ، أي أن لعملاء والشركة

والإعلانات في موقف اتصال ، وسجلات إدارة الحسابات كلها أعمال وجميع نواحي حفظ

السجلات والتصميمات وأعمال السكرتارية كلها أعمال اتصال ...

النقاش الحاصل بين رجال الشركة في مشكلة ما يُعد اتصالاً ...

الكتابات والقراءات تمثل اتصالاً ... ومن المعلوم أن المدراء يقضون جل أوقاتهم

في تلقي وإرسال المعلومات أكثر من اتخاذ القرارات ........

الاتصال الرسمي

معلوم مسبقاً أن الإدارات عموماً تسير على شكل هرم بمعنى أنه لا ينتقل قرار ما من

المدير إلى أصغر عامل في الإدارة وإنما بالتدرج الهرمي من المدير إلى الأقل فالأقل

حتى الوصول إلى الشخص المعني .. وإن الغرض من التدرج الهرمي في المنظمة هو

تسهيل تحكم شخص واحد أو مجموعة صغيرة من الناس في نشاط مجموعة كبيرة من

العاملين ...

لكن هناك حدودا ً لعدد المرؤوسين الذين يستطيع شخص واحد الإشراف عليهم بفاعلية ،،

وعلى ذلك كلما زاد عدد الأشخاص في المنظمة كلما زاد عدد مستويات الإشراف المطلوبة

ويتضح أثر ذلك على عملية الاتصال ...

إذا فرض (أ)في قمة المنظمة و(ه) في قاعدتها وبينهما على الترتيب

( ب ، ج ، د) وبالتالي يعتبر ( ه ) مسئولاً أمام (د) ويتصل (د) برئيسه (ج)

الذي يتصل مع (ب) والأخير مع ( أ ) ... وهنا يسير العمل بانتظام و إتقان ...

الاتصال والتنسيق

إن للاتصال دوراً هاماً في تنسيق الجهود ، ولكي يتم التنسيق بين أفراد الفرق

بفاعلية يجب أن يعرف كل عضو سلوك جميع الأعضاء الأخرين كأساس لتحديد سلوكه

وعلى ذلك فإن معنى التنسيق الأكبر عمقاً ليس الترتيب الميكانيكي لأشياء متحركة

بذاتها يطلق عليها أعضاء المنظمة بل يجب أن تتاح للشخص معلومات كافية حتى ينسق

أعماله مع الغير بفاعلية وهذا هو المعنى الأهم للتنسيق وصلته الأساسية بالاتصال ...

وتعتبر طريقة الاشراف التي تحقق نماذج مناسبة للسلوك في المنظمة أحد الشروط

الضرورية لعمل الفريق إلا أنها تعمل على ربط الشخص بالمنظمة بصفة عامة ولا تواجهه

بدرجة كاملة الى الأشخاص المعنين الذين سيعمل معهم في علاقة فريق فهو

يحتاج الى معلومات أكثر وتأتي هذه المعلومات عن طريق الاتصال الكثيف بين

أعضاء الفريق قبل اتباع طريق عمل ، وهذا يشير إلى أساس فكرة المؤتمرات ...

حيث تعتبر إحدى طرق المشاركة في المعلومات قبل القيام بفعل ما ...

الاتصال الغير رسمي

مهما بلغت دقة نظام الاتصالات المنظمة فإنه يكتمل دائماً بالطرق غير الرسمية

التي تتدفق عبرها المعلومات والأوامر والنصائح ......

ويقوم نظام الاتصال الغير رسمي على العلاقات الاجتماعية بين العاملين بالمؤسسة ...


- التحفيز و تأثيره على نجاعة الأداء
- برنامج PDF Maker Pilot v1.27 يستخدم في عمل ملفات PDF
- أساسيات في تصحيح وتتبع البرامج التنفيذية
- صور رومنسية
- المهارات ال5 للحياة السعيدة







   رد مع اقتباس

إضافة رد

علم الإدارة والاتصال و إدارة التسويق و المبيعات

علم الإدارة والاتصال و إدارة التسويق و المبيعات



مواقع النشر (المفضلة)
المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
من المدير إلى السكرتارية كبرياء علم الإدارة والاتصال و إدارة التسويق و المبيعات 11 July 5, 2012 12:32 PM
الكتابة الادارية الفعالة بو نايف علم الإدارة والاتصال و إدارة التسويق و المبيعات 26 December 6, 2011 08:09 AM
إجراءات السكرتارية بو نايف علم الإدارة والاتصال و إدارة التسويق و المبيعات 52 November 24, 2011 09:25 AM
من هو السكرتير وما هي آمال السكرتارية، وماهي متطلبات هذا العمل بو راكان علم الإدارة والاتصال و إدارة التسويق و المبيعات 20 March 24, 2010 02:43 PM
تعرف على فنون الحوار والإقناع بو راكان علم البرمجة اللغوية والعصبية NLP وإدارة الذات 6 February 9, 2009 12:47 PM


الكلمات الدلالية (Tags)
الادارية, السكرتارية, تعلم, فنون
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع


مجلة منتديات السوق الالكتروني المزيونة المسافر خياطة قصص الانبياء اقوال وحكم كلام من القلب تحميل كتب ثقافة عامة صور رمزيات اندرويد بلاك بيري ايفون تحميل برامج وصفات طبخ عالم حواء بحوث البرمجة اللغوية روايات مقالات طبية الطب البديل كلام حب عروض دورات
الساعة الآن 02:23 PM


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2014, Jelsoft Enterprises Ltd.
SEO by vBSEO 3.6.0 PL2
المقالات والمواد المنشورة في مجلة الإبتسامة لاتُعبر بالضرورة عن رأي إدارة المجلة ويتحمل صاحب المشاركه كامل المسؤوليه عن اي مخالفه او انتهاك لحقوق الغير , حقوق النسخ مسموحة لـ محبي نشر العلم و المعرفة - بشرط ذكر المصدر