المجلة الإلكترونية - مركز تحميل - القران الكريم - اتفاقية الاستخدام - تصفح الجوال - الاعلان - أضفنا في المفضلة

اشترك في مجموعة اصدقاء مجله الابتسامه البريديه الان
البريد الإلكتروني:

العودة   مجلة الإبتسامة > الحياة الاجتماعية > الحياة الزوجية > العش الرومنسي

العش الرومنسي كيف تتودد و تتقرب اكثر لزوجتك \ زوجك بالطرق الرومنسيه - يمنع طرح مواضيع تتعلق بالاوضاع الجنسيه او ذكر مناطق حساسة بالرجل والمرءه


نصائح لعلاقة عاطفية صحيحة..الحب الحقيقي

العش الرومنسي



جديد مواضيع قسم العش الرومنسي
 
كيفيه ارسال موضوع جديد
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم June 20, 2006, 05:26 AM   رقم المشاركة : 1
معلومات العضو
حليم
مبدع






حليم غير متصل

نصائح لعلاقة عاطفية صحيحة..الحب الحقيقي


نصائح لعلاقة عاطفية صحيحة..الحب الحقيقيالاتصال يعني المشاركة الكثير من الأشخاص يهبون لنصيحتك عند معرفتهم بأنك بصدد إنشاء علاقة مع شخص ما، هذا الأمر من شأنه أن يخلق بعض الخلط في تفكيرك.

لذلك ينصحك علماء النفس بالإصغاء اكثر لنداء عقلك لأنك اكثر شخص بإمكانه أن يحكم على صحة سير الأمور في العلاقة لأنك على اتصال مباشر بما يحدث.

وبهذا الصدد نسدي إليك بعض النصائح لتساعدك على إصدار الأحكام الصحيحة أثناء مرورك بأي علاقة.

* يجب أن تدركي انه من واجبك تعريف شريكك عن الطريقة التي تحبين أن تعاملي بها حتى تتمكني من الشعور بحبه.
* الاتصال لا يعني فقط الكلام والتحاور بل يعني المشاركة كذلك.
* الخيانة هي الطريق المضمون لتدمير أي علاقة.
* الكرم قليلا ما يكون ماديا فهو عادة ما يكون عاطفيا.
* أنت لست نسخة من والديك لذلك لا تكتئبي إذا لم تحصلي على طريقة حياة كحياتهم.
* من الأسهل أن تكوني ذاتك على أن تحاولي أن تكوني ما يريده الناس. افضل العلاقات وأكثرها نجاحا هي القائمة على المشاركة والتفاهم دون تفوق أي طرف على الآخر.
* الاتصال يعني الإرسال والاستقبال وليس فقط كيل الاتهامات من جانب واحد.
* إذا كنت تعتقدين انك محقة طوال الوقت وان شريكك يستحق اللوم فانك ستنتهين وحيدة.
* مهما كان الشريك متيما بحبك فان مصلحته الشخصية تأتي أولا.

هذا ومن جانب آخر، هناك أوجه شبه قوية بين الحب والطاقة. وفي الحقيقة فإن الحب شكل من أشكال الطاقة الروحية التي يمكن توليدها واستقبالها بأشكال عقلية، جسدية أو عاطفية.

ومثل الطاقة، يمكن أن يأتي الحب من عدة مصادر ويمكن استخدامه بوسائل شتى. فعلى سبيل المثال، يمكنك توليد الطاقة الحركية أثناء تحركها. أما الأضواء العلوية فتستخدم الطاقة الكهربائية لإنتاج طاقة إشعاعية حين تضيء .

أما بالنسبة للزنبرك المضغوط فإنه يختزن الطاقة وهناك طاقة حتى في مكيف أو مدفأة سيارتك. ويمكن استخدام طاقة السيارة بطرق إيجابية كنقل صديق إلى المطار أو بطريقة سلبية مثل الاصطدام بحائط منزل .

ويمكن لسيارتك حتى إعطاء واستلام الطاقة من سيارة أخرى. والطاقة تعني أشياء كثيرة استنادا إلى عدة أشياء مختلفة وكيفية استخدامها .

قيمة الحب

يعتبر الحب أكثر الأشياء أهمية في العالم. ونحن جميعنا نحتاج إلى الحب كما يحتاج السمك للماء، والحياة بدون حب لا تساوي شيئا. فبالحب نستطيع الوصول إلى أبعد ما يمكن تصديقه.

أما الحياة الخالية من الحب فإنها تذبل وتموت مؤلمة ومعزولة. والحب جوهر الوجود وهو الطاقة التي تدعمنا. وكل شخص في الحياة له رغبة متجذرة في أن يحب الآخرين ويكون محبوبا من قبلهم.

أشكال الحب المختلفة

يدرك الناس في كثير من الأحيان الحب في شكله العاطفي فقط. ويمكن أن نسمع الناس يقولون أشياء على التلفزيون مثل، "لم أعد أحبك" حين يعبروا عن أحاسيسهم العاطفية. ولكن الحب أكثر مما نشعر بكثير.

فالحب شكل روحي من أشكال الطاقة التي يمكن أن تعطى أو يتلقاها الناس بأشكال جسدية، عاطفية، أو عقلية.

ويبدأ الحب عادة في أفكارنا ومن ثم ينتشر إلى العالم الجسدي من خلال أفعالنا وصولا إلى إنتاج المشاعر العاطفية.

فإذا كنت تود تجربة هذه المشاعر العاطفية القوية للحب، فإن من الضروري التفكير بالحب، والقيام بأعمال تتعلق به. فإذا فكرت بالغضب أو الحقد، فليس هناك من سبيل لك لتشعر بالحب أو القيام بأفعال تتعلق به.

والحب هو هدية روحية وهبها الله لنا حيث تبدأ في الدماغ وتشق طريقها حتى تصل إلى التعبير الجسدي عنها. ولكن المشاعر العاطفية التي نسميها الحب لها علاقة ضئيلة بالحب الحقيقي.

الأشكال السليمة وغير السليمة في الحب

الحب كما أسلفنا طاقة يمكن استخدامها بطريقة إيجابية وسليمة أو طريقة سلبية وغير سليمة.
وهناك الحب غير المشروط وهو المتعلق بالقبول، الدعم والصفح.

وهناك الحب العنيف، الذي يعتمد على الصرامة، التسلط، والامتثال. فإذا كان أحد أولادك مدمنا على المخدرات، يمكن لك أن تحبه دون شروط وتقبل سلوكه المدمر آملا أن لا يتناول جرعة زائدة قد تؤدي إلى وفاته أو يمكنك استخدام الحب القاسي وتضعه في مستشفى لإعادة التأهيل في محاولة لإنقاذ حياته. ويمكن للحب القاسي جدا أن يكون شيئا غير سليم، تماما كما أن الإفراط في الحب غير المشروط يمكن أن يكون غير سليم.

الحب الحقيقي

إن الله هو ملهمنا للحب الحقيقي. ففي بعض الأحيان يعلمنا استخدام الحب القاسي عند الضرورة. والحب الحقيقي يعزز الخير داخل الإنسان. فهو يحفظه، يرفعه يقويه ويبني على الإيجابيات بينما يقلل من السلبيات ويحفظ صاحبه منها.

أجزاء الحب الثلاثة

يتألف الحب من ثلاثة أنواع هي الروحي غير المشروط، الأخوي والرومانسي المتعلق بالعاطفة. وهناك طريقة أخرى لفحص هذه الأنواع الثلاثة وبدورنا نميز هذه الأنواع المختلفة من الحب بمقادير مختلفة ومراحل مختلفة من علاقاتنا.

وفي كثير من الأحيان وخاصة عند بدء العلاقات، نشعر بالانجذاب نحو شركائنا بكثير من الحب العاطفي ومع مرور الزمن يتطور الحب إلى شكل أعمق مشكلا الحب الأخوي ومن ثم الروحاني.

الأشكال الزائفة من الحب

إن الحب ليس مرحلة افتتان أو ممارسة جنسية . ففي كثير من الأحيان نشعر بكثير من المشاعر العاطفية القوية والإيجابية أثناء التعارف. وتسمى هذه المرحلة مرحلة العشق حيث تخبو ببطء مع مرور الوقت على العلاقة الجديدة. وتعتبر هذه المرحلة بمثابة دعوة إلى تطوير علاقة أعمق مع ذلك الشخص وزيادة القابلية للنوعين الآخرين من الحب.

وتعتبر هذه المرحلة أيضا بمثابة الجزرة بالنسبة لنا لارشادنا بشأن الممكن حين نعمق الأشكال الأخوية وغير المشروطة في الحب. ويعتقد بعض الناس أن مرحلة التيم يجب أن تبقى إلى الأبد، وينتقلون من علاقة إلى أخرى يلهثون وراء عواطفهم على أمل العثور على الشريك المناسب.

ولسوء الحظ، لن يحدث ذلك لان مرحلة الافتتان تؤثر على كيمياء الدماغ وتصبح نوعا من القلق. وبدورها فإن أجسامنا لا تستطيع تحمل تلك الحالة الكيميائية مدة طويلة حيث تقوم في نهاية المطاف بالخبو وينتهي شهر العسل.

وإذا لم تتطور الأشكال الأخوية والروحانية من الحب، فإن العديد من الناس ينتقلون بكل بساطة إلى علاقة أخرى. وبعد مطاردة سعيا وراء الغرام مدتها طوال الحياة، من الممكن للشخص أن ينتهي معزولا ووحيدا.

وينطبق الشيء عينه على الممارسة الجنسية حيث أن ذلك يربط بين شخصين بشكل حميم. ولكن المشاعر الحميمة بعد العملية لها علاقة ضئيلة بشكلي الحب الآخرين.

قبول الحب

في كثير من الأحيان نعطي الحب لشريكنا بنفس الطريقة التي نود أن يبادلنا إياها. ولكن حب الشخص بهذه الطريقة يمكن أن لا يكون الأفضل. فإذا فشلت هدية الحب في تعزيز الخير لدى الشخص الآخر، فقد لا يتمكن الشريكان من حبهما ولذا يقومان برفضه.

وفي أحيان أخرى يمكن أن نتوقع الحب من قبل شركائنا بنفس الطريقة التي أحبنا فيها آباؤنا. فعلى سبيل المثال، إذا جعلك أبواك تحب شراء الأشياء، يمكن لك أن تقوم بفعل الأشياء على هيئة هدايا، مجوهرات، ملابس وألعاب غالية الثمن.

ويمكن أن يكون شريكك محبا جدا، داعما، عاطفيا، متفهما، ومحيطا لك بعنايته وربما تتغاضى عن نواياه المحببة إذا لم يأخذك إلى السوق
 

 







  

قديم June 20, 2006, 07:22 AM   رقم المشاركة : 2
معلومات العضو
admin
إداري سابق






admin غير متصل

رد: نصائح لعلاقة عاطفية صحيحة..الحب الحقيقي


شكراً لك على هذا المقال المتميز ..


ننتظر منك المزيد ..

تقبل تحياتي






  

قديم June 20, 2006, 05:02 PM   رقم المشاركة : 3
معلومات العضو
مجموعة أنسان
مراقب عام






مجموعة أنسان غير متصل

رد: نصائح لعلاقة عاطفية صحيحة..الحب الحقيقي


شكرا اخوي حليك على مواضيعك القيمة

و الظاهر انك ملم في هذي المواضيع

والى الامام تحياتي لك مجموعة أنسان





  

 

العش الرومنسي

العش الرومنسي



مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
لعلاقة, الحقيقي, صحيحةالحب, عاطفية, نصائح
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع


مجلة منتديات السوق الالكتروني المزيونة المسافر خياطة قصص الانبياء اقوال وحكم كلام من القلب تحميل كتب ثقافة عامة صور رمزيات اندرويد بلاك بيري ايفون تحميل برامج وصفات طبخ عالم حواء بحوث البرمجة اللغوية روايات مقالات طبية الطب البديل كلام حب
الساعة الآن 07:31 AM


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2014, Jelsoft Enterprises Ltd.
SEO by vBSEO 3.6.0 PL2
المقالات والمواد المنشورة في مجلة الإبتسامة لاتُعبر بالضرورة عن رأي إدارة المجلة ويتحمل صاحب المشاركه كامل المسؤوليه عن اي مخالفه او انتهاك لحقوق الغير , حقوق النسخ مسموحة لـ محبي نشر العلم و المعرفة - بشرط ذكر المصدر