المجلة الإلكترونية - مركز تحميل - القران الكريم - اتفاقية الاستخدام - تصفح الجوال - الاعلان - أضفنا في المفضلة

اشترك في مجموعة اصدقاء مجله الابتسامه البريديه الان
البريد الإلكتروني:

العودة   مجلة الإبتسامة > الموسوعة الادبية > روايات و قصص

روايات و قصص روايات ادبية , روايات بوليسية , روايات عالمية , قصص رومانسية , خيالية , حب , واقعيه


رواية قلوب محطمة بأحضان المجهول كاملة- قلوب محطمة باحضان المجهول رواية حب حزينة

روايات و قصص



جديد مواضيع قسم روايات و قصص

إضافة رد

كيفيه ارسال موضوع جديد
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم November 2, 2010, 11:24 PM   رقم المشاركة : 1
معلومات العضو
ألاء ياقوت
صديق للمجله





ألاء ياقوت غير متصل

رواية قلوب محطمة بأحضان المجهول كاملة- قلوب محطمة باحضان المجهول رواية حب حزينة


رواية قلوب محطمة بأحضان المجهول كاملة- قلوب محطمة باحضان المجهول رواية حب حزينة










قلوب محطمة بأحضان المجهول
للكآتبة غدير الحربي

بسم الله الرحمن الرحيم..
فرحه اغتالتها الصدمات..

جروح تنبض ولم تندمل ..

احلام تنصدم بواقع مرير ..

جبروت انتقام ..علاقات متفككه ولحظات فرح مسروقه ..

من منا لم يحلم بالسعاده؟؟!

من منا لم يقضي ليالي وساعات في بناء احلام واماني وبلمح البصر يجد نفسه بل احلام؟؟


وجميع من حوله مزيفون!! حتى من احتضنوه طيله حياته تحت مسمى الاهل قد لايكونون هم الاهل

الحقيقون!!!
لهو..ولعب ..اختارته فتيات ..ولم يعرفن له حدود ..مغامرات ..بدون تفكير
خيانه لتربيتها..دينها ..تهديدات وذئاب حاقده..
حياه هادئه يغتالها اب بتصرفات ليست مفهومه
خفقات قلب خائنه ...قد تنتهي بسعاده وقد تطعن بالم
وعندما يضع الفقر يديه على خنااق حيااه انسان فهل ان دمر حياه سيكون له مبرر؟!!
الكثير..الكثير ..وابطالي تجرعوه ..من هذا الكأس وغيره !!

لم انسج حياتهم من خيالي فقط ..فحتى الواقع له يدا في ولادتهم!

ومن يعش كثيرا يرى العجب العجاب!!

(ولكني لم اقصد شخص بعينه وان حصل فهذه محض صدف فقط)

عانقت كلامتي قلمي وخرجت هذه الروايه فاتمنى من اعماقي ان تنال استحسانكم..

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ـــــــــــــــــــــــــــــ
اهـم الشخصيات:
*عزام:شخص محبوب عيونه عسليه ناعسه تغطيها رموش كثيفه وبياض وطول والاهم رجولته القويه
لمواجهته للصدمات..

* فزاع:اخو عزام الاصغر منه بثلاث سنين دمه حار وعديم المسؤليه متابع جيد للصرعات الموضه هو
وشلته لم مشاكل كثيره نتابعها بالاحداث..
جيــــــــنا للاهم:
صاحبات فالجامعه اللي تعتبر نقطه مهمه بتغيير شخصيات واخلاق اغلب البنات ميه وثمانين درجه ق يكون للاسوا او الافضل:
*اماني :دمها خفيف حييل والكل يحبها دايم تتبع شعار فلها وربك يحلها!!
*هيفا:طيوبه ومن عايله بسيطه جدا وهالسبب بتغير حياتها
*ايناس:بنت مالها اي ملامح انوثه ظاهريا قالبه نفسها بوي واكيد لها اسباب بنعرفها مع الاحداث

* مرزوقه :شكلها ناعم حييل بس تنصنع العربجه وبتكون لها سوالف ياما!!!

ولسى باقي ابطال كثار لكن بنعرفهم مع الاحداث!!

الفصـــل الاول

_( ياهلا ياصباح الخيير ويينك لييه متاخره؟اخلصي ماعندي رصيد)

هيفا وهي عند باب الجامعه من الداخل وتنزل عبايتها (خلاص دخلت انت اللي وينـك؟؟)

اماني بعصبيه عند الفرشه بس اخلصي انتظرك..يالله تقلعي ماعندي رصيد )

حطت اماني جوالها بجيب تنورتها طلعت مرايه صغيره من جيبها
تعدل شعرها كثير بس فيه شويه خشونه
ومن هالسبب ترفعه لاعلى راسها مافيه امل يصير ناعم
الا مع الاستشوار لساعات وهي مو بفاضيه كل صباح
وهي ترفع اصباعها تمسح الكحل السايح عيونها وسااع بس صغيره ..(انا وش خلاني اتحمس وادعج عيوني )

<<اصرخت مفجوعه من اليد الي انحطت على عيونها فجاه>> بسم الله الرحمن الرحييم وش ذا طيحت قلبي)
تحاول تلف عشان تعرف مين هاذي لكن ماقدرت بياس(:ياحول فكيني كحلي راح فيها عبير بلادفاشه)

هيفا حاولت تمسك ضحكتها وهي تشوف اماني شوي وتصييح ماقدرت وبضحكه فكت يدها :
(انا هيفا انا معقوله ماعرفيني (تسبل برموشها)))
اماني وهي معصبه (قطيععه طيحت قلبي "وبصراخ" خربتي كحلي ومكياجي اللي سويته)
هيفا وهي تناظر بعيون اماني (الحمدلله والشكر كحل وتقولين مكياج الله من الدجه بس)
<<اماني رغم عصبيتها الا ان دمها خفيف وهي الي تضحك الشله حتى باوقات حزنها>>

اماني وهي مبتلشه بالكحل السايح على عينهاقلت اكشخ مير نبي الزين والزين مايبينا هههههه)

هيفا بعد الضحك (وين البنات ماجوا لسى؟ايناس امس قروشتني
تقول لازم نجتمع بدري مرزوقه عندها مفاجاه
وهذانا الساعه 8 وهي ماجات..)

اماني وهي تسحب ثلاجه القهوه من شنطه هيفا بسرعه وتصب لها فنجال:
(ايناسوه ماعندها سالفه ..وانا ياوخيتي تعيبانه مافيني شده ..عظيماتي مااش وابو العيال بيعرس علي تهي تهي)
هيفا تهز راسها وطاح شعرها الناعم القصير على عيونها( بدينا بسوالف العجايز ايوا ياعمتي )
اماني وهي تشفط القهوه من فنجالها بصوت عاليماكانك هيوف نحفانه احس وزنك نقص؟؟)

هيفا تلفت تدور على اقرب شي عندها حذفتها فيه اماني ومانتبهت الاعلبه المنديل على راسها
(عورتيني يالبطه وش ذا ماينمزح معك) (وهي تفرك يدينها براسها
هيفا تصنع العصبيه اجل تتريقين فيني واسكت حشا ماسكتش عن حقي هههههههه)
<<هيفا كانت بيضا لكنه سمينه شوي قصيره لكن اكثر مايميزهااناقتها<<
_( ياهلا يالله ان تحييني وتبقيني وتخليني )
قاطع مناقرتهم صراخ ايناس ابها لكلمات كملت وهي تحذف كتبها على الفرشه
(يالله صبااح خير وش عندهم المتحمسين؟ )
اماني( ياهليين وسهلين ومرحبيتين شو هالزين يخزي العين
يخرب بيتك شو حبيتك )

هيوف تقاطعهاقلبتيها محاظره ههههههه وعلييكم السلام وين اللي بتجي بدري ايناس؟)
ايناس وعيونها على بنت ماره من جمبهم كانت كيوت حييل صفرت وبصوت عالي وش هالزين
وش هالصواريخ اللي تمر علينا ؟)
البنت ناظرت بايناس مستغربه من كلماتها ورجعت عيونها على كتبها
وكملت طريقها ..(اغدي كشنه ياثقيل صدق اللي قال الثقل صنعه ..خخخخخخخخخخ)
هيوف فشتليني انوسه هالحيين البنت تصدق عمرها ونبلش ..)
ايناس وهي ترفع كتوفها وتعدل بلوزتها السوداء الرسمي الواسعه ياصباح الليل بالمسا ياحلى صباح اجل فيه احد يصبح على اشكال حلوه وماتنتفتح نفسه..)
اماني وهي تضحك( بشويش على عمرك لايطق فيك عرق ماهي بجايبه خبرك ابد..)
ايناس شبرت البنت بنضراتها من فوق لتحت ليين اختفت البنت من قدامها لفت عليهم :
(كم مره اقولكم لاتقولون لي انوسه ينمغص بطني تحسسوني اني بنت مدلعه )
<<ايناس كانت بشرتها سمرا وشعرها بوي ونحيفه حييل لدرجه مالها أي ملامح انوثه ومن هالشي
صارت عربجيه حييل واقرب للولد منها للبنت حتى ستايل لبسها ولادي بتيشرتات وبلايز واسعه وسلاسل
فضيه عريضه من رقبتها لحد خصرها >>
اماني حاطه يدها تحت دقنها وحركتها يمين ويسار لين سمعت صوت دقه رقبتها وبابتسامه من ابتسامتها الحلوه:
_ (طيب ياعمو انيس ولاتزعل مانخليك بنت ابد ..ههههههه)
وحطت يدها على كم بلوزت ايناس اللي تناظر بالرايحه والجايه تبي تجرها عشان تجلس :
_( اخلصي علينا واجلسي احولتينا وانت واقفه يمدحون هالفرشه اللي جالسين عليها )
(ومن غير قصد مع السحبه القويه انزلقت ياقه البلوزه وبما انها واسعه وبازره بان نص كتف ايناس
وبصـرخه وحده من اماني وهيفا : (ياويلي وش هذا ؟؟من ايش؟)

ايناس بسرعه وهي مرتبكه حاولت تعدل البلوزه وتصك الازره لحد الرقبه على غير عوايدها
وبعصبيه :
(كيف تتجراين وتسحبيني كذا؟ انتبهي لحركاتك)
اماني انصدمت من اللي شافته وانحرجت من كلام ايناس:
(وشفيك كانت مو قاصده ابيك تجلسين وانت تدرين زين
ماخبري فيك رهيفه ..وتوك قولين منتي مدلعه ومدري وشو اول مره اشوف ولد زعول ههههههه)
_ (لسى هي تضربك؟ جعل يدها للكسر)<<همست هيوف وهي لسى منصدمه من البقع الزرقا والحمراء اللي بيد ايناس!
_( اصابه ملاعب ذي محد يتجرا ويمد يده علي بس هاذي ..اممم "بربكه " .ايوا كنت مسرعه وصقعت بالباب)

هيوف بنفسها لييه تكابرين يايناس ناسيه اني صاحبتك من الابتدائي واعرف عنك كل شي ؟ من متى بينا مكابره ولا اسرار؟؟ ياسبحان اللي يغير ومايتغير...)

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــــــــــ ــــــــ
<<فمكان ثاني وباحزان من نوع غير..
له اكثر من ساعه وهو يلف بالسياره ..مايبي يرجع للبيت حاس الدنيا ضايقه فيه على وسعها.
.كيف بيحط عينه بعينها كيف يقدر يقولها ..شد يده على الدركسون ليين بيضت اصابعه يبي يطلع الحره
اللي فيه قطع كلمات المغني الحزينه صوت الجوال <<بيد بارده حط الجوال سايلنت ..
يعني الامل الوحيد اللي باقي لي فقدته كان مثل الغريق اللي متعلق بقشه
وهالحين حتى هالقشه انكسرت خلاص مافيا مل
وبصوت مرتفع وهو يضرب الدركسون بيده (كيف اقولك ياغصان؟وش بيكون ردك )
للمره العاشره يدق جواله ناظر بالشاشه (ابو وليد يتصل بك )
اكييد يسالون عني فالدوام ..ارد مارد ياربييه انا وين وخلق ربي و ين!!
فتح الخط:

(الو وينك يارجال؟؟ليه مادوامت لهالحيين عسى المانع خيررر؟)
قايد وهو يفك ازره ثوبه واحساسه انه مخنوق يزيد(:ابد سلامتك يابو وليد شويه ظروف وتراني و مداوم اليوم ..)

ابو وليد يقاطعه وهو عاقد حواجبه باستغراب:
(وشفيك اول مره تسويها وتغيب عن الدوام اكييد فيه انا وانا كبيره بعد اللي تغيبك من اول ماعرفتك
ماقد غبت االا للضروره قولي انا خويك"ماسمع رد من قايد كمل" واذا ماقلت لي بتقول لميين؟؟)
قايد بزفره قويه متمني لو بهالزفره تطلع كل الالام وتريحه منها:
(وش اقولك وش اخلي خلها على ربك ياخوي الموهيم اذا ماعليك امر امسك عني حصص الانتظار
مابي المدير ينشب لي..)
ابو وليد وهو حاس ان فيه شي كبير بس احترم رغبه خويه وماالح عليه:
(تامر امر يالغالي ولو احتجت شي فالخدمه يالله بامان الله..)
طوط ..طوط انقطع الخط..
غمض عيونه وهو متكي راسه على المقعد وشماغه على كتفه وشريط حياته يمر قدام عيونه
كل شي بحياته كان حلو هي حياته وهي عمره وماحس بنفسه انه عايش الا معها!!
كل لحظه تمر عليهم سوا كانت سعاده ونعيم ولو صارت مشاكل تكون سحابه صيف وتعدي ويرجعون
اقوى من قبل ..والكل يحسدهم لكن هالحيين وش بيصير بحياته كل نتايج التحاليل وحده واكثر من
مشفى اتفقوا على راي واحد وكانهم حكموا باعدامه!!
وش بتسوين لو دريتي يا اغصان؟؟
وش السواه ياربييه؟؟
ياربي انها عليك ياللي ماتنام عينك!!
فتح عيونه واصوات البواري مرتفعه وصراخ السواقين اللي وراه مالي الدنيا يبونه يمشي
واحد منهم صرخ عليه وهو معلق البوري:
(يابو الشباب انت نايم ولا وش السالفه ترانا مستعجلين ورانا دوامات!!)
(اذا سيارتك معطله قول نساعدك بس مو كذا ترزعنا!!)
قايد وكانه مخدر مو حاس باللي حوله حرك السياره ومشى ومايدري وش المجهول اللي بيصير له




<<فالقصر الكبير
تحديدا فالدور الثاني بغرفتها الواسعه..منحنيه ومنهمكه وهي تلصق اسلاك على مجسم كبير
على شكل هرم ..موعد العرس قرب وهي لسى ماخلصت باقي لها كثير..
بتافف رفعت خصل ناعمه بلون البني طايحه على عينها وحطتها ورى اذنها ..
وقفت وهي تفرك عيونها من العتب من امس سهرانه مانامت
وبنظرات ناقده ناظرت بشغلها ياربييه وش ناقص فيه شي بس ايش؟؟
تذكري ياريماس وش بعد!!)

قطع عليها تفكيرا دقات على باب غرفتها
وهي تعدل بلوزتها الكت بلون البيج الناعمه وناظرت بنطلونها الجينز المغبر بالبيج..
ومن دون ماتلتفت بصراخ ورغم كذا صوتها طلع ناعم حييل ادخلي ياللي تدقين الباب)
دخلت والدتها نوره ببنطلونها البني الضيق وتغطيه بلوزه بلون الفيروز لحد الركبه ((رغم بساطه لبسها الا انه كان غالي ومن القماش كان واضح هالشي))
(الله..الله وش هالزين اللي تسوينه.)
ريماس بابتسامه شاقه حلقهاهاوش رايك يمه ؟؟عطيني من نقدك بس ترى لسى باقيماخلصت!)
امها وهي تلفت وتناظر بالمجسمات والتحف ولزين المزينه بشكل اهرام بجميع الاحجام اللي ماليه الغرفه:
(مشالله عليك يابنيتي شغلك منتاز مره) *اكثر مايميز والدتها طيبه قلبها والفاظه البسيطه*
ريماس وهي ميته ضحك:حنا بالفين وثمانيه مدري تسعه وانت لسى تقولين منتاز
احس متعوب عليها بنسوي لك قاموس فديت عمرك هههههههه
امها نوره وهي تجلس على اريكه طويله بجنب السرير مزينه بمخدات بجميع الالوان الفرايحيه وتسحب
مخده فوشي وتحطها بحضنهاهالحين وشهوله مسويه هالاهرام يعني انت موحدتها لييش؟؟)
ريماس باستهبال قلت منتوا موديني مصر اجيبها لحد هنا واملي عيون منها ههههههههه )
امها نوره ببرئه ومصدقه ريماس(:وليه ماقلتي لي يابنيتي انك تبين تروحين يمها واخلي ابوك يوديك انت وخواتك مع ان مافيه شي زين )

ريماس وبضحكه ماقدرت تمسكها وهي تجلس جمب امها:

(امزح معك يام ضاري "ضاري" اخوها الوحيد مع ان فيه بنات لها اكبر منه بس بما انه الولد ينقال ام ضاري مسافر لامريكا وبنجيب سيرته بعدين")
_(هذا طال عمرك زبونه عندي تبي تسوي زفه مميزه وجبت لها فكره بسيطه نسوي زفتها زفه فرعونيه)
امها نوره وهي معقده حواجبها تحاول تستوعبكيف يعني )
ريماس بحماس تخيل وتشرح وكانها تكلم نفسها يعني انا مصممه لمجموعه بنات من سن واحد جلابيات )
وكل تطريزها رسمه للفرعون خوفو وبرضوا مصممه لمجموعه عيال صغار لبس الفراعنه القديم
اممم وش بعد "وهي حاطه يدها على راسها"ايوا تذكرت وبعد مصصمه لبس رقاصه ترقص قدام
العروسه والكوشه
وكل ادوات التقديم والطاولات مزينه بالاهرام والتراث المصري وبس هيك ..

انتبهت لنظره امها السرحانه فيهاوبصراخ يمه يام ضاري وش فيكي نحن هونا
لي ساعه اشرح واتحمس وبالاخير منتي يمي ابد !!)
امها نوره "بنفسها" مادريت يابنيتي اني ادعيلك بالزواج الصالح عمرك يروح وانتي مقابله هالاشغال "
(رووعه الافكار بالحيل بتطلع زفتها جنان متى ربي يبلغني بعرسك واشوف عيالك هذا انتي تخرجتي ولسى...)
ريماس كانت فاكه ربطه شعرها الحرير لحد نص ظهرها وبتلمه من جديد بعدماطفشها وهي طايحه على عينها ..وهي تربط شعرها:
(يمه تكفين فكينا من هالسالفه والموال المعتاد كل شي قسمه نصيب وانا بدري علي)
بعد مانتبهت لنظره امها الحزينه راحت يمها وباستها على خدها وهي تقوللاتخافين يالغاليه لو جا نصيبي
بسوي زفه ماصارت ولااستوت )...
قاطعها صوت جهوري :
(على كذا من هالحين جهزي لعمرك تراى مابقي لك شي)

لفت منفجعه قبل امها تقابل ابوها اللي دخل بدون مايحسون بماان الباب مفتوح ..
امها وقفت وهي تقول لزوجها( ياهلا والله حيااك ليه راجع بدري؟؟)

بابتسامه ومحبه غيرت من ملامحه وجهه القاسيه كثير لييه ماتبيني اجي يالغاليه؟؟)
نوره وجهها مورد من الخجل رغم السنين الكثيره الا انها باقي فيها خجل:
(افا عليييك يابو ضاري لو الود ودي ماتطلع من عندنا مير اشغالك الشكوى لله بس.)
ريماس وهي تلعب بشعرها وتحاول تخفي توترها وهواجسها من اللي سمعته فبدايه كلامه
احم احم نحن هونا تامرون على شي شكلي اصرف نفسي ازين لي هههه)
والدها الصقر وبهيبته المعروفه واللي منها بعد غناه وفلوسه يحسب له الف حساب بجديه:
(لالاتروحين اجلسي ابي اقولك شي)
ريماس وقلبها يدق واطرافها بارده خايفه من اللي تسمعهسم يبه وش تامر فيه؟؟)

الصقر والدها وهو حاط يدها الناعمه بين يدينه:
(مبروك يابنيتي امس كانت ملكتك ..)
ماتت ابتسامتها على فمهامو مستوعبه اللي تسمعه امها نوره خبطت عى صدرها وهي تقول
(كييييف؟؟ ومن متى؟؟؟ وعلى ميييين ؟؟؟ اكيد انت تمزح ..)
رفع حاجب وبملامح جااده اقرب منها للعصبيه (مافيه مزح بهالامور وامس كانت الملكه بس مع الاشغال نسيت اقولك.
ماتت الاعتراضات بفمها يوم شافت ملامح ابوها الصارمه دموعها تنزل بدون صووت
بصوت مبحوح (ماقلت لي يبا ماخذت رايي ؟؟ اكييد انا ماهون علييك )
فك شماغه وعدله من جديد وببرووده قال ( انا علمتك وامس كانت الملكه وعندك من هنا لاسبوع بنسوي لك فيها ملكه كبيره وعزمو فيها اللي تبوون اهم شي ملكتك تكون غير مميزه زيك يابنتي)
ريماس بهاللحضه تحس انها بكابوس تبغى تصحى منه .. وبصوت مرتجف من زود الدموع
عــــــ....لـــ.....ى ميـــــ....ن يبى...؟؟..؟
وقبل مايقفل الباب وهو طالع ( زايــد ولد عمك بندر )
حست ان الدنيا ضلام بعينها
يعني هالحيين هي متـــــــزوجه ـ...
من ميين من زايد ولد عمها
يعني الموضوع جد
هي مو بكابوس ولا يتهاياء لها

زايــــــــــد يعني
مـ........هـ..........ا
شهقت وطاحت من طولها

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
<<<بعدالمحاضره الثانيه
اماني وهي تغني وترقص فالممرات ..هيفا حاطه السماعات زي العاده وداخله جو ع الاغنيه
وايناس عينها على الرايحه والجايه مارحمت احد من نظراتها..
لفت بطفش وهي تصارخ :امانيوه وصمه اسكتي فجرتي طبلتنا على بالهم الخلق انك ملتمسمه
اماني وهي ترفع صوتها خلاص اببعد ودرب الود سديته وتهز بكتفها عناد
هيفا وهي تنزل السماعه من اذنها انتوا وش فيكم بس تهاوشون ترى ازعجتم الخلق
ايناس وهي تجرد كم يدينها :ذي ازعجتنا وهي تغني ياخي ماصارت تو هالدكتوره رافعه ظغطي
مابغت تخلص تجي امانيوه
اماني بضحكه :خلاص نسكت ولايهمك بس لايكثر صراخك ترى بيحسبونك خبله (غمزت بعينها قدام عشان تنتبه ايناس للبنت النعومه كانت تعجب ايناس حيل)
ايناس بعد مالاحظت وهي تبتسم وتخبط ظهر اماني :ازين صوت صوتك كملي واطربينا ههههه
ههههههههههههه ماتوا ضحك على قصد ايناس
مرت من جمبهم بنت شعرها احمر وبياض مره وجهها مليان نمش كانت جذابه حييل
اماني وهي تاشر بيدها شفتوا ذي تراها مو سعوديه
هيوف تقاطعه لاتاشرين فشلتينا
اماني وهي تهز راسها :عادي مافيها شي ناشر عشان تعرفونها
اناس لها ساعه تناظر فالبنت وهي لسى ماشالت عينها:باين انها مو سعوديه فالاصل
قاطعتها هيوف تراها فالاصل تركيه بس معها الجنسيه
اماني اوخص اجل ماهي سعوديه حنا السعوديات ازين الف مره جارتنا طلقها زوجها عشان قالت له ليه ماتصير رومنسي مثل شباب التركيينماعندها سالفه
ايناس :اقول اركدي انت وياه لايسمعكم احد تراهم منخبلين على التركيات ماعليينا منهم مرزوقه تاخرت؟؟
هيوف انا تعبت بروح اجلس ..
يالله <<اماني وايناس
جات يمهم وهي تمشي ببطء هاااي شباب
ايناس بصراخ مشالله وينك فيه قربنا الظهر
مرزوقه وهي تبعد شعرها الاسود االمدرج عن كتفه:وش اسوي سحب علي السواق
وابوي بعد محاظره طويله وعريضه جابني يقول لو اجلس فالبيت ازين
اماني بضحك :ابوك ذا مايلعب وهو صادق اجلس بالبيت وشهوله تغثينا
هيوف تقاطعهم بحماس وين المفاجاه اللي تقولين عنها
مرزوقه وهي تلفت تعلوا نجلس اول
اماني وش فيك تلفتين تراى مافيه شرطه لاتكونين مسويه شي كذا ولاكذا <<تغمز لها
بعد ماجلسوا ملتفين جمب بعض واضح انهم عندهم شي
فتحت غطا الجوال الفضي من القفا وطاحت منه شرايح جوالات كثيره صرخت اماني وش ذا تبينا نبسط فيها نبيعها
هيفا وهي تقلب الشرايح بيديها لا وكلها بعد موبايلي!!
ايناس وهي رافعه حاجبها المرسوم بدقه:وش هالسخافه الله لايبلانا ومفاجاه ومفاجاه واخرها هالخرابيط الله من الدجه بس
مرزوقه بتافف :ياورعه اسمعي انا وش عندي وبعدين تفلسفي
هيوف:اخلصي قولي وش عندك
اماني وهي تضحك:ماباقيلها انافهمت*وهي تغمز لها
مرزوقه هذا طال عمركم...............
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــــــــــــــــــــــــــــــــ

**.........انا لو املك الدنيا
ولوهو كان بيدي شي
لسوي كل شي يرضيك
ولااخلي بنفسك شي
بحقق كل رغباتك
لأن تكفيني بسماتك
انا والله وحياتك
ماأخلي بنفسك شي.....**

فتح باب الشقه بشويش مايبيها تحس فيه ..قابله ظلام ..غريبه تكون نايمه لهالوقت..الظهر قرب
مو من عادتها..زفرزفره قويه وسند ظهره على الباب يبي يخفف من التوتر اللي حاس فيه
يالله كيف انقلبت حياته بكم ساعه ..مايدري كم بالضبط كان مسند ظهره على الباب..دخل يديه بشعره

بياس وهو يمشي بشويش مايبيها تصحى ..اكيد نايمه فديت عمرها..دخل غرفه نومهم ..جلس على

اطراف السرير بطوله الفارع ..بعدمانزل غترته اللي كانت على كتفه ..حده هلكان وتعبان ومتضايق جلس

يتامل فيها كانت نايمه وشعرها الاسود متناثر على المخده وكانها شلال ومغطي المخده ..يالله قدايش

محليها..قرب منها اكثر..وباصابعه الطويله السمرا قعد يلعب بخصلات شعرها يلفها حولين

اصابعه ..يتذكريوم قصته فبدايه زواجهم وكيف انه زعل منها وسوى لها سالفه ..ومانسى عيونها اللي

تلمع بالدموع وهي توعده انها ماتكررها وهي بحضنه..كانت طفله يوم تزوجها..مرر اصابعه من شعرها

لجبينها بهدوء ..لانفها ويحس بكل لمسه من يدينه ان قلبه يدق بين ضلوعه وحراره بجسمه وكانه اول مره

يقرب منها..(معقوله بيمر يوم مايشوفها ويملى عيونه منها)حياته..حبيبته وطفلته اللي يعشقها

طلع منها تنهيده بسيطه وهي تحرك وتنام على جمب ..حس انها تحلم ياترى يكون حلم حلو ولا كابوس

مثل اللي انا اعيشه هالحيين؟؟
رجعت عيونه تامل فيها فيه من جديد مو حاس انه قادر يشيل عينه منها ..حافظ ملامحها بس كل مره

يشوفها يحس انها مو قادر يكتفي ابد..
انتبه ان الغطاء طاح عن نص جسمها وبانت البجاما الحمراء حيل حلوه عليها يزيد بياضها وبشويش سحب الغطا يغطيها

نسى كل الضيقه اللي كان حاسه فيها وهو قريب منها كذا باسها مع رقبتها تحركت وبصوت نايم

(حبيبي اش اللي جاك بدري؟)

قايد وهو حاضنيدها ويلعب باصابعهااستاذنت من الدوام وجيت حسيت اني مشتاقلك)

اغصان بضحكه ناعمه(موقدي انا اللي مشتاقله لك اكثر ) وهي تثاوب (بس اكيد فيه شي رجعك بدري غير شوقك)

قايد وهو مبسوط ولاكانه قبل كم ساعه ضايقه فيه الدنيا على وسعها وبهالوقت بالذات اخر شي يبي

يفكر فيه الاحزان(ياسلام يعني الواحد مايشتاق لزوجته؟ولحبيبته لازم يكون فيه سبب؟؟)

ضغط على انفها بقوه وهي تصارخ تحاول تبعد يده (ااخ وش ذا كسرتني وش ذا النعومه اللي تعرفك)

ضحك على شكلها وانفها المحمر من قوت ضغطته قاطعته(حلاص حبوبي خذلك شور وتعال ارتاح)

سوى انه معصبكذا انا مرتاح احد اشتكى لك؟)

فركت عينها وهي تثاوب وترجع راسها لصدره (براحتك حبيبي سوى اللي تبي انا بكمل نومتي)

غمضت عيونها وهي تسمع دقات قلبه وكملت نومتها ..
بعدها بوقت نزل راسها على المخده وفك ايده من ايدها راح ياخذ شور ..
جلس ينشف شعره ورجعت له افكاره ندم انه ماقال لها ..ياربييه انا ليه ماقلت لها اول ليه سكتت على

هالحاله متى يمديني مو سهل علي اشوف ملاكي وهي تعذب وتحتار دخل السرير والافكار تجيبه

وتوديه باس جبينها وهي نايمه مثل الطفله ونام بعد ماتعب من التفكير..


ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــــــــــ ـ

بواقع كله الالام وصدمات من مجهول لم تكن فالحسبان..

فهل نغامر ونحاول تقابل الواقع رغم مرراته؟؟
ام نستمر بالرفض حتى وان كان الخيار الاصعب
له ساعه يدق باب غرفتا وهي ماردت معقوله يكون فيها شي؟؟
تذكر كلام امه انها ماطلعت من غرفتها لها يومين ..الله يهداك يبه جيت من امريكا فرحان على بالي بلاقي

الكل مبسوط ومستانس..مو كذا كانهم بعزا..فتح الباب بعد الدق المتواصل كانت الغرفه ظلام ..

سمع شهقات بكاء من تحت غطاالسرير فتح الانوار(احم احم نحن هونا لسى نايمه؟؟)وهو يسحب الغطا عنها
طاحت عيونها المتورمه من البكا مو مصدقه وقفت(ضاري هلا والله متى جييت؟؟محد قالي
ضاري هو حزنان على اخته اللي اصغر منه(جيت منذ مبطي بس زي خبري فيكم محد يدري عن احد من يوم رجعت ماقابلت احد غير الوالده)
ريماس وحاسه راسها ثقيل من كثر البكا (كل شي على حطت يديك ياخوي)
ناظر بعينها المتورمه وانفها اللي محمر من البكا وكانت تلعب بالمخده وهي بعالم ثاني..من يصدق ان هذا وجهه ريماس اللي يجنن ..
قاطعت تفكيره وهي تهمس والدموع متجمعه بعيونها (شفت ابوي وش سوي وقبل ماتعطيه فرصه للرد

ملك علي وحتى بدون مايشاورني ولاياخذ رايي ماكاني بنته يرضيك كذا..؟؟وامـ ..امــ ..*صوتها متقطع

من شهقاتها*وامس قال بماني مسويه له مناحه وعناد فيني الزواج بيكون بعد شهر..حتى ماعطاني

فرصه استوعب اللي انا فيه فجاه كذا خبط ولزق مدري وش سويت له)

ضاري وقلبه منعصر على حالت اخته بس مايقدر يوعدها بشي (خلاص يادوبا وقفي دموع صاير شكلك يفجع غسلي وجههك وخلينا نتعشى برا)

ريماس وهي تمسح دموعها بيدينها وبهالحركه صارت دموعها تنزل اكثر(مابي شبعانه مالي نفس لشي )

ضاري بطيبته (مو لايق عليك طيب وش ذنبي انا ميت جوع اروح اكل لحالي برا؟؟)

ريماس من بين دموعها تناظر فوجه اخوها الاسمر الصافي الامن خط شعر عريض من تحت شفايفه الى

دقنه (لحيته بذا النوع)وبنفسها دايم طيب حتى لو مابيدك شي..

ذكرتها اصوات بطنها قدايش جيعانه (خلاص خمس دقايق واجهز )

ضاري بابتسامه(اكثر من خمس دقايق بروح واتركك)

وقبل مايطلع سوى حركه من حركات نذالته المعتاده سحب الغطا ورماه عليها وهي جالسه وقفل الانوار
وهو يقول سي يو
حذفت المخده لكن ماوصلت له كان قد طلع وقفت تبي تلبس عبايتها وهي تسمع ضحكته فالممر


ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــــ

صدماات...
جروووح ..تعقبها الالااام!!!

دموع تعانق الوجنات بعناق دامي موجع !!
فهل نبحث عن المواساه لاقرب من حولنا؟؟!!
مااذا لو كان ذا القريب لايملك سوى الحزن معكـ ؟؟!
وماذا لو كان جرحك من القريب الذي لم تكتفي يوما من اارتماء بحضنه والبكاء طلب مواسته؟؟!
سيتحول جرحنا..الى جراااح لاتندمل ..طعنه لم تكن فالحسبان!!!
لم نحسب لها حسااب ومن اين لنا وهو في طي القدر المجهول!!!
نزيف سيستمر ونمضي مستمرين لكن بقلوب محطمهـ !!!!

بالسياره كان ضاري يسوق وباله مو معه تذكر جلسته مع اخته مع المطعم وكيف كانت مكئبه حيل
وتذكر روحته لزايد ..

زايدانا مادورت اختك ولا خطبتها ابوك اللي بلاني فيها )

ضاري وهو معصب *ماكان علاقته بعيال عمه زينه يتجنب اي احتكاك فيهم *

(الله لايهينك اشرح زين وعن التمليح والكلام اللي ماله داعي)

زايد وهو يرفع يدينه مع الكلام(لو سمحت حدك انا ماملح انا باحكيك اللي صار مع ان حقك من اللي

مايعبرك ولايجاوب على اي شي يخصك )

ضاري وهو يطق طق اصابعه ..بيمسك نفسه لايقوم يكفخه (ايه اخلص وحكيني السالفه)

زايد ..اووف من هالمغرور انا ربي وش بلاني بهالعايله اذا البدايه كذا الله يصبرني بس .. بدا يحكيه

السالفه (ابد كنا مجتمعين بعشا مسوينه لملكه اخوي وابوك الصقر كان جالس وقت ماملك الشيخ

لاخوي وباركنا له ابوك بكل بروده قال للشيخ ملك لبنتي على زايد )
ضاري طاحت عينه معقوله ابوه يسويها؟؟قاطع تفكيره زايد وهو يبي يخلص من هالمغرور ضاري (ملك
الشيخ كنت ابعترض بس ماحبيت افشل عمي المحترم اللي هو ابوك قدام الرجال ولا انا اخر شي ابيه
فهالدنيا اني اناسبكم ..وانتم عارفين زين اني ابتزوج مها واحبها )
ضاري مصدوم خواته كلهم حلوات حيل مشالله ودايم ينخطبون بس ابوه يرفض توقع انه بيختار لهم
معرس زين ومو بهالطريقه ..(طيب يازايد مبروك عموما انت منت خسران تحمدربك انك ناسبت الصقر
ياكثر اللي يتمنون بس قربه مابالك بنسبه )
وقف زايد يقاطعه (قلتها كثار مو بانا ومره واضح.. واناا شوف ابوك معطينيها وانا ماطلبتها حتى كل الزواج
هو اللي متكفل فيه )

ضاري تركه قبل مايكمل كلامه وراح مايبي يسمع زود وينغث..

واللي استغربه ان ريماس بدت تقبل الوضع وصارت عادي مع انه يلاحظها اغلب وقتهاسرحانه من يلومها
وهي بتناسب هالاشكال ..
قطع تفكيره صقعته بسياره قدامه ..حط راسه على الدركسون بعد ماوقفها وهي يفكر هذا اللي كان
ناقصني اقل من شهر هنا وهالمصايب تحذف علي..
نزل فزاع من سياره فورد 2006 معصب على ضاري ويصارخ فيه(انت ماتشوف اعمى مالك عين
تشوف فيها زين؟؟)
ضاري نزل من الفياغرا وهو مو طايق نفسه(ماني اعمى بس ماكان بالي معي اسفين يالاخو )
قاطعه صراخ فزاع وهو معصب( وين اصرفها اسفين بعد مانعدمت سيارتي)
ضاري وهو ينزل الكاب الي كان حاطه على راسه وهو حاس انه بيفقد اعصابه(قلنا اسفين والتصليح
بيكون علي)
فزاع ولسى يصارخ (ايه انتوا لاتفتحون وامشوا وبالكم مو معكم وحنا اللي ناكلها)
قاطعهم صوت سعود الخشن اللي نزل من الفورد بعد ماكان يكلم الجوال وهو يسال فزاع بدون ماينتبه
لضاري (وش بلاك فزاع صراخك واصل لاخر الدنيا ؟؟ وش صار بالسياره)
فزاع بعصبيته اللي متعود عيها صديقه سعود (مدري عنه اسال دلوع بابا هذا)
لاول مره من يوم وقف سعود انتبه لضاري اللي كان يطق طق اصابعه مايبي ينفجر..
سعود يدقق ياللي قدامه ..مو غريب علي بس وين شفته..انتبه لثوب ضاري وبتجريده لكم الثوب والكاب
الي لابسه هذي طريقه مين فاللبس واخيرا بصوت عالي صرخ(ضاري الصقر وش هالصدف )
ضاري وهو يتامل بسعود وبياضه وشعره الناعم وعيونه الرماديه مين كان كذا تذكر ياضاري وقبل مايطول
بالتفكير عرفه (سعود هلا والله )واخذو بعض فالاحضان
فزاع استغرب وش اللي يربط سعود بذا اللي اسمه ضاري بس سكت..
ضاري وسعود كانوا اصحاب ايام المتوسطه وافترقوا يوم سافر ضاري يكمل دراسته بامريكا
سعود وكانه تذكر شي (ضاري هذا خويي فزاع ليتك من زمان صاقع بسياره فزاع
عشان نتقابل)
ضاري وهو يضحك (لا خويك لسى معصب بس هالحين بنودي سيارتك فزاع للورشه وتجون تقهون عندي لين تصطلح وبالمره اخذ علومك زمان ماتقابلنا)
فزاع ماعجبه ضاري بس شاف سعود موافق ومتحمس راح معهم مايبي يزعل خويه
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــــــــــ
<<بقصر الصقر
عيون فزاع بتطلع وهو يناظر فالمجلس الملكي الكبير والتحف والشلالات ماكان يتوقع ان فيه قصور
بهالجمال والفخامه
دق كتف سعود وهي يقول(هذا وين طحت عليه ياكذا العزا يابلاش يبيلي احكي عزام اخوي وهو على
باله ان الفيلا اللي عايشين فيها قصر اجل لو شاف هالمجلس بس وش بيقول ؟؟)
سعود وهو يسكته(اسكت فشلتنا لايدخل عليينا وانت تكلم كذا )
فزاع وهو وهو يتفرج باللي حوالينه من الفخامه (ذا خويك ضاري ماحبيته مغرور شايف نفسه ليته يجيب
القهوه عشان نشربها ونذلف)

<<بالمطبخ
كان ضاري يصارخ على الخدامه وهو يقولها سوي كذا ولا تسوين..
دخلت لمار ....وهي تفتح الثلاجه وتصب لها مويه ..(ضاري وش هالصراخ فجرت طبلتي هالضعيفه وش سوت لك)
ضاري هو ياخذ الدله ويحطها بالصينيه ويعدل مكان القدوع(هالفلبينيه ماتفهم شي طلعت روحي على
قهوه كيف تعاملون معها)

لمار وهي تهز راسها (انتاللي مطفشها لو خليتها كان سوت كل شي مضبوط وبعدين كلها قهوه والسلام
مايحتاج كل هالزحمه)

ضاري وهو شايل الصينيه ومسرع يبي يلحق يقهوي ضيوفه ومبسوط انه قابل صديق طفولته(ايه هين قهوه والسلام اذا
عرفتي تسوينها انت ولبس الخدامات اللي على طول تلبسينه مدري متى بيرحمك ربي وتلبسين لبس زي الناس)
لمار تعشق الهنود وماتحب تلبس بالبيت الا الساري الهندي ..ودايم الكل يتريق فيها على حسب هالشي وعلى قوله اختها
اغصان تبطي ماتصير هنديه...


طنشت كلام اخوها اللي راح ..ياربيه وش هالطفش قالت للخدامه سوي لي قهوه وهاتيها بالحديقه
<<بالمجلس

ضاري بحماس(ياحيي الله من جانا هذي الساعه المباركه تو مانور البيت )
سعود(الله يبارك فيك ويبقيك)
ضاري سال(وش تدرسون هالحين وباي تخصص)
سعود بابتسامه(خبرك اني داج ونسبتي مو زينه فدخلت فمعهد طبي اهلي قلت اجي ممرض
يقولون الراتب زين ههههه)
ضاري بثقافته الواسعه (ايه عندنا اغلب التخصصات مستهلكه وفيه تلاقي وظيفه وفيه لا وانت فزاع؟؟)
فزاع بابتسامه بارده وبدون نفس (وانا بعد مع هالاطخم بس انا فالاصل ساكن فالشرقيه مو هنا
وقبل مايكمل كلامه دق جواله ناظر فالرقم

..قال عن اذنكم شباب شوي)

ضاري (وهو يضحك ياعيني على المعجبات ترى ماحولك احد خذ راحتك)

طلع فزاع وهو يرد على الجوال بتافف(نعم خير وش تبين؟)
كيف اش ابي انت اللي داق)


فزاع وهو معصب ويحاول يقصر صوته (انتي هبله ولاتستهبلين انتي اللي داقه اذا فيك خير ارجعي دقي )




بصوت تحاول تخشنه مع انه دلوع (اقول لا تسوي فيها تحداك تسوي شي وماتقدر.... تقلع بس تاذون الخلق وبعدبن تقول مادقينا )



انصدم لهالدرجه وصلت فيها تبلى عليه وهي اللي داقه صك الجوال بوجهها ماني فاضي لك ..وقبل مايرجع للمجلس



سمع صوت ناعم يغني لف يدور الصوت طاحت عينه يوم شافها كانت جالسه بكرسي هزاز فالحدايقه وشعرها



بضفيره
طويله حاطته قدام وهي جالسه حس ان شعرها جالس معاها وعيونها ناعسه وساع ولا الشفايف وقف ماقدر

يتحرك وهو
يشوف هالملاك ارتفع صوتها وهي تغني اغنيه هنديه يعرف هالاغنيه قد سمعها بس هي مو جايبه اللحن ..كان

عارف انها مانتبهت له ..رجع للمجلس وباله مو معه ولاحس بالجلسه ولايتذكر وش كانوا يسولفون فيه..

طبعا لمار ماكانت تدري ان اخوها جايب ضيوف..ولاحست بفزاع اللي كان مبلم ساعه يناظرها .,,

بعد ماطفشت وغنت كل الاغاني الهنديه اللي حافظتها طلعت لغرفه ريماس..

دفت الباب بقوه وهي تصارخ (هااااي)

من الفجعه طاح كيس من يد ريماس اللي كانت ترتب الاكياس داخل شنطه كبيره ..وقلبها يدق بسرعه

من الفجعه ..(وجعع طيحتي قلبي وين داخله انت )

لمار وهي ميته ضحك على شكل ريماس (اوخص يالحساسه انفجعتي بسم االله علييك اي شي صاير

يفجعك هذا كله تاثير حبيب القلب؟؟)

ريماس رجعت ترتب اغراضها بالشنطه والاغلب بالاكياس (امحق حبيب قلب اللي ماكلف يجي يشوفني

ولا يسال عني حتى باتصال)
لمار وهي رافعه حاجب ..ومبسوطه ان اختها بدت تقبل الوضع(ياعيني ياعيني وش هالاهتمام اجل

مزعلك انه ماعبرك ومهتمه هالكثر اجل بعد العرس وش بتسوين؟؟)
ريماس وهي ترجع شعرها الناعم عن عينها(تصدقين لمور...)

لمار قاطعتها باستهبال(لا ماصدق..)

ريماس وهي مطنشه استهبال اختها(اكثر شي مريحين اني سمعت ان مها قد رفضت زايد ..يمكن نساها

عشان كذا خطبني؟؟)
لمار وياكثر هواجسها من هالعرس تحس ان فيه شي غلط لانها دايم تسمع من بنات عمها قدايش مها

وزايد يعشقون بعض وحكاويهم اكيد فيه شي بس ماتبي تشغل اختها وهي ماصدقت انها بدت تقبل

الوضع بعد الايام اللي قضتها بالصياح وبدون اكل..الله يعينك ياختي...


لمار وهي سرحانه(اكييد )

جلست على ركبها تساعد ريماس ..

انفتح الباب ودخلت اغصان :السلام عليكم..

لمار وهي تسلم على اختها(وعليكم السلاام وينك مختفيه يالقاطعه ذا كله مع حبيب القلب)

اغصان بدلع (وهـ فديته بس..)

ريماس قاطعتهم(ارحمونا يالافلام الهنديه هاتي وريني وش اشتريتي )

لمار (خلوا الافلام الهنديه لاهلها وش فهمكم فيها مالت عليكم بس)


اغصان وهي تضحك(والله من شاف لبسك صدق انك طقم معهم الله يخلف على امي بس هههههه خذي

ريماسوه شوفي وش ناقص طاح حيلي وانا الف لف لك بالاسواق)

فتشت ريماس بسرعه باكياس المكياج من بودي شوب وجوه ومكياجي وقزاز وغيرها من ماركات

الماكياج (امم مدري بعدين اشوفها زين .)


اغصان وهي تناظر بالاكياس اللي ماليه الغرفه وبراءه(اخلصي رتبي شنطتك عشان يمديني اوديها

لشقتك ترى باقي يومين بس ..مدري وش عجلكم كثر ماقدرتوا تصبرون لين الاجازه)


ريماس كانت واقفه وحاطه يدها على خصرها وتذكر وش ناقص ..تجمعت الدموع بعيونها وهي تسمع


كلام اختها ..ماتبي تذكر مو مستوعبه انها بتترك هالبيت وبعديومين بيكون عرسي ..وبترك هالبيت واعيش


بحياه مع شخص مدري عنه اي شي ....


وبصوت مبحوح قالت (مدري ماكان الموضوع بشوري ابوي هو اللي عجلنا حتى مخذ رايي فالعرس ذا

كله)
لمار كانت دلوعه ابوها وماترضى عليه (عادي يبينا نفرح زمان ماجاتنا مناسبه حلوه وكذا كذا بتعرسين

احمدي ربك انه هو متكفل بكل شي ولا ذا اللي اسمه زايد يفشلنا)

ماقدرت تمسك دموعها ..لييه تحطين الملح على الجرح يابنت امي وابوي ..مدري كيف باعيش لاتفكيري


مثل تفكيره ولاحتى المستوى وبصوت متقطع(يفـ......يفــ ...يفرحكم على حسابي)

اغصان وهي تناظر بلمار بنظره تهديد..وتحاول تخفف عن ريماس(لا مو كذا وشفيك اكيد ابوي سوا اللي

شافه لمصلحتك ..اكيد بعدين بتشكرينه على اللي سواه وزايد رجال ماينعاب يكفي انه ولد عمك من
لحمك ودمك يعني مستحيل يغلط عليك)



ريماس وهي تمسح دموعها وبياس ماقد حسته بيوم (مدري خلاص تعبت من التفكير تعبت من كل شي )

لمار وكانها ندمت عى اللي قالته وبتغير الموضوع(ريماسوه فستانك خلص ولاباقي؟)

اغصان وكانها تذكرت شي وعصبت (امي زعلانه لييش ماوريتيها تصميم الفستان تراه بعد يومين يعني

لازم نشوفه يصلح ولا لا ليتك رضيتي نشتريلك )

قاطعتها ريماس( الفستان خليكم منه ان صممته ومابيطلع الايوم العرس)

صرخت اغصان وهي تحط يدها على صدرها من الفجعه(خبله انت؟؟كيف تغامرين يمكن مايضبط وش يوم

العرس ياليت امي اشترت لك غصب.)
لمار وبحمااس(لا اتوقع انه بيطلع يجنن ريماسوه تعرف تخبص وتصمم حتى فستاني اللي اخذت تصميمه


من تصاميمك القديمه طلع يجنن *وهي تحرك حواجبها)باطلع توب)
ريماس بعصبيه(من اذن لك تاخذينه ؟؟)

لمار (هيييه تراه كان مطشوش بالدرج منت داريه عنه وبعدين القماش والمشغل اللي سواه لي بسرعه

هما اللي خلوه يجنن ولا هو عادي)

اغصان ميته ضحك على مهاوشتهم صح علاقتهم مو بالحيل قويه بس اللي يجمع بينهم اخوه وحب

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

وهم راجعين للاستراحه اللي ساكن فيها فزاع ويجتمعون فيها اصحابهم كل ليله..

سعود وهو ملاحظ سكوت فزاع من يوم طلعوا من عند ضاري (ياهووووه وين رحت )

فزاع بابتسامه(بالمريخ يعني وين بروح معك)

سعود وهويسوق السياره الي طلعت من الورشه بكم الساعه اللي قضوها يتقهون ..طبعا مع فلوس



ضاري ومركز ابوه تجمعوا كل عمال الورشه لين اخلصت..



(لاجد وش فيك من بعد هالمكالمه وانت مره ماكنت معنا ولاجبت خبرنا)

فزاع وهو يلعب بالجوال(لامالها دخل هالمكالمه كانت من نشبه وصرفتها)

سعود مستغرب(غريبه وش الطاري تصرفها من متى هالادب والاخلاق؟)



فزاع وهي يضحك (ههههه من يومي اخلاق فديت خشتي بس ذي خبله تستهبل وتهزا وهي اللي داقه

وعموما ماحب هالنوع اللي طاش نفسه))

سعود (ههههههه يعني ماتحب غير اللي ماتعبرك وتوكلك التبن اوما اللي جاهز مجهز ماتبيه)

فزاع بابتسامه(يس يس لازم نتعب شوي)وكمل سرحانه

سعود (غير هات وش عندك واللي مخليك كذا تبتسم لنفسك مثل الخبل)

فزاع بضحكه(يقطع شكلك مايندس عنك شي..ابد بس اول شفت عن صديقك ذا شلخه شي مو طبيعي )





سعود وهو عاقد حواجبه(وشو شلخته..الله يرجك لايكون اخته..)

فزاع يقاطعه بسرعه(لا مو اخته ذي خدامتهم الظاهر هنديه بس قسم انه قمر على هيئه بشر ياخي

هالناس من كثر ماهم شبعانين مختارين اشكال خدامتهم صح)

سعود ارتاح ان فزاع ماشاف من خوات ضاري لانه يعرف فزاع ومايضمنه ومهما كان ضاري خويه

ومايرضى على خواته..





فزاع يكمل كلامه وكانه يكلم نفسه(بس خبرك اخوك ذيب مايضيع وقت ولافرصه)

رفع جواله وهو ياشر (خلاص صارت هنا)

سعود لف على خويه وهو يسوق وش سويت يالخبل

فزاع بابتسامه مكر(ولاشي سلامتك يالصاحي بس صورتها هنا..وهي مادرت عني..بس قسم متحمس

ارجع عشان اشوف ملامحها زين اول مانتبهت هههههه)

سعود (ههههههههه بالله وش تبي فخدامه)

فزاع (لاياشيخ تستهبل انت وش هالسؤال ..جد تكفى اسال ضاري لارحنا لعرس اخته مايسلفنا

هالخدامه وبعطيه فلوسها )
سعود وهو رافع حاجبه (مو ذا ضاري المغرور اللي مو عاجبك كيف بتروح للعرس يوم قالي على بالي انك


مانت رايح..)


فزاع (ههههههه ذا راي لهالحين بس بشوف ناس العز كيف عايشين ويمكن نلاقي عرسهم مختلط ونفلها
)
سعود(افاا وانا ابن ابوي تبي بنت وماتقول خلاص نكلم خويتنا تدبر لنا وحده مدام كله بحسابه هههههه

كمل بحماس (يالله وريني صورتها ولا اقول ارسلها بلوتوث خلينا نشوف اللي سحرتك)
فزاع (ههههههههه تبشر بعزك


ايناس بطفش( وش هالملل خلاص ماصارت ذا كله جلسه على الجوال من يوم ماجابت مرزوقه

هالشرايح وانتن ماغيرعليها كانكن ماقد شفتن خير )

مرزوقه بعصبيه وبيدينها المليانه خواتم فضيه وهي تبدل فالشرايح (ايناسوه ماغصبناك تجلسين روحي

لوحده من حبايبك وش مجلسك دام الوضع مو عاجبك)

اماني (استهدوا بالله ماصارت هالهواش كله عشان قراطيس وشرايح ..وانا مالي دخل مرزوقه هي

اللي تلعب )




مرزوقه بعصبيه (لا والله مو انتي اللي تنكتيني وذولي الدلوخ يفقعون ضحك مع اني ناويه بس اكرهم

بعيشتهم واستهبل بس)

ايناس وهي تبعد خصل مليانه بالجل وكانت مرجعه شعرها بالجل كلها لورا مثل واحد قد شافته عند

الاشاره وعجبتها حركته..

(مدري ليش تغامرون مع شباب يابنتي ذا مافيه لعب بيضيع مستقبلك ل واحد سوا لك شي وحطك

براسه )
اماني بضحكه(هههه ميه ميه انيس اجل تشجع انا نتلصق بالبنات بس )

ايناس وهي تبعد خصل مليانه بالجل وكانت مرجعه شعرها بالجل كلها لورا مثل واحد قد شافته عند

الاشاره وعجبتها حركته..

(مدري ليش تغامرون مع شباب يابنتي ذا مافيه لعب بيضيع مستقبلك ل واحد سوا لك شي وحطك

براسه )


اماني بضحكه(هههه ميه ميه انيس اجل تشجع انا نتلصق بالبنات بس )

ايناس بعصبيه(وش قصدك؟؟ وبعدين البنت عادي تفلينها وكل يوم تقابلينها وتسون اللي تبون ومابتضيع

مستقبلك مثل الولد....^_^



اماني بعد ماملت من هواشهم (هيوف وينها ؟؟)

مرزوقه وهي ترسل كولمي وترن رن على ارقام مميزه ماتعرفها ياختي وش عرفني قالت انها بتروح

لدورت المياه )

ايناس وقفت وهي تقول (انا اسرع منكم بروح اناديها واجي)

دخلت لدوره المياه وشافت هيوف تكلم عامله نظافه سرلانكيه ..ومتحمسه

بعربجتها ومشيتها اللي على قدام ..قالت (هيوف من اول ننتظرك وانتي ملقحه مع ذي وش تبين فيها

حتى العاملات صاحبتيهم عيني عليك بارده )

هيوف برجفه وهي تحس ان اطرافها بردت من الفجعه (ايناسو من متى هنا فجعتيني)

ايناس وهي تناظر فوجهها اللي مافيه نقطه مكياج بالمرايا ومانتبهت لرجفه هيوف(توني هالحين يالله
اخلصي من اول ننتظرك )

هيوف بربكه (هالحيين اجي انت اسبقيني )

ايناس اعطتها ضهرها وحركت يدها (بكيفك ..اهم شي اسرعي )وراحت ايناس تسولف مع مجموعه بنات

هيوف وهي تاخذ نفس طويل ..اشوا ماسمعتني ..لفت على السرلانكيه وهي معصبه(لا كذاكثير ماقدر

عليه ..ماراح تنصرف بيوم وانا ماقدر اخذ شي للبيت)





السرلانكيه بمكرانتا مافي ياخذ بيت مال انتا ..تقدر يصرف ..زبون يجي عندك كثير يحب انتا)
***انت ماتاخذين للبيتك ..اكيد بتصرفينها..لان الزباين يحبونك**

هيوف وهي تفكر فيها (اذا لي زياده ايوه غير كذا لا)



السرلانكيه تحتج(انتا نفر سعودي واجد طماع ..خلاص طيب يمكن انا جيب نوع جديد)

هيوف(اقول اهجدي الخك كف مابقي الا انتوا تطولون لسانكم واذا مانصرفت اليوم بردها لك)

كانوامجتمعين متحمسين بسالفه ..جلست معهم (هاوش عندكم متحمسين بشروا من فاز)


اماني (ههههه محد فاز نبشرك تعادل ..كان بيموت قصدي بتجي قول بس ربك ستر)

ايناس وهي تصفق(هههههههه ملعووووبه والله حلوووه كفك اماني)

مرزوقه( ابد مافيه شي بس نتناقش كل وحده وش بتسوي بمكافاته )

هيوف (ذي مافيه نقاش عني انا بياخذها البابا)

ايناس (ياربيه وش اسوي ماقدر ماقدر اروح اصرف لحالي وانا مابي احديدري انها نزلت)



مرزوقه (هههه يعني انت وخشتك بتخطفين لارحتي لحالك وبعدين مو من كثر المكافاه)

هيوف وهي تشرب قهوه (قصدك مكافاتين لانهم مانزلوها الشهر اللي فات)

اماني (ياحظي بتصير لي الف وشويه واتحكم فيها ههههههههه )

ايناس بعد تفكير (اسمعوا من تروح تصرف لي من بطاقتي ؟؟)




ناظرت فيهم كل وحده سكت..

اماني وهي ماتحب تشوف وحده من صاحباتها متضايقه او تبي شي ماتساعده(خلاص ازهليها انا




اصرف لك بس بما انه اليوم ربوع اجيبها لك للبيت والفلوس تكون ففتي ففتي)

مرزوقه (ههههههههه ارحمونا.. اموت على العنقليزي اللي يعرفك يعننا ياحركات)

اماني وهي تسبل رموشها(اش عرفك جاهلتني احم احم )

ايناس وهي تصقع كتف مرزوقه باليمين وباليسار كتف اماني(يالليل البعارين لافتحتن ماتصكن اماني

خذي هذي البطاقه اخاف بعدين انساها)
اماني بعدماحطت البطاقه بجيب تنورتها <<*لانها تجي بالجوال بس ....تحس الشنطه مالها داعي>>مشكوره

ماتقصرين وش هالتعب والكلافه كنت ادري انك تحبيني بس مو بهالدرجه كل مكافاتك لي هههههههه)

ايناس حطت يدها على رقبت اماني يعنناها بتخنقها واماني تصارخ..

مرزوقه كانت تحش بواحد على الجوال وهو يضحك قفلت السماعه بوجهه وهي تصارخ (جد انكم وراعين
ماينشرهه عليكم)

هيوف كانت حاطه سماعات الجوال باذنها وداخله جو من اغنيه لاغنيه ثانيه..وهي تهز بكتوفها

مرزوقه وهي تعدل النظاره الطبيه الانيقه على عيونها(بنات بنات وش رايكم نطلع لاي كوفي مطعم او

مجمع دام المكافات نزلت)

نقزت كل وحده تلبس عبايتها ...ماعدلوا مكياجهم ..حتى العبايات كانت عاديه جدا باستثناء ايناس عبايته المشلح

كان الاهم الوناسه والفله...


مرزوقه وهي تنزل نظارتها وتحطها بالشنطه الصغيره (نسينا شي مع مين نرووح)



اماني وهي تبتسم وترفع يدينها (لاحد ينظر في انا بالمزح مايمديني لان اللي يرجعني ابوي زين اذا ماحش رجلي لو درا عن طلعتي)



هيوف وهي تنزل عبايتها بعد مالبستها(ولا انا اقدر لاني ارجع مع اخوي ..من البدايه لانتعشم تهي تهي يعني خابت امالنا)
اماني (هههههههههه اوما خابت امالنا متعوب عليها متاكده ماطاحت اسنانك من كبرها)
ا

يناس (امممم مع ان االفكره مو بذاك الزود داخله مخيخي لكين ابطق على سواقنا يجي يودينا)


مرزوقه والابتسامه شاقه حلقها (كفو والله انيس سنايدي والله)

وبعد مارجعوا... وعند باب الكليه..وصراخهم ..وضحكهم مالي الدنيا..اماني وهي تذكر (هههههههه منتي

هينه والله يامرزوقه )


مرزوقه (ههههههه ولا الاشكال شي ثاني )

هيوف (هههههه كله كوم يوم يحسبون اماني بالمتوسط ..)


قاطعتهم ايناس والوضع مو عاجبه(من جد انك كمخه تخيلي لو جت الهيئه وتورطتي ولا احد من اهلك
عرفك الخرابيط ذي مراح اسويها معكم مره ثانيه اليوم عدت بكره ماتعدي )

رمت الغطا على وجهها وطلعت لسيارتها...هيوف (وش فيها ايناسوه معصبه بهالدرجه بس كنا نبي نفلها)

مرزوقه (هههههههه فله بقووه بس شوي خفت ايناسوه قلبها ابيض بتجي السبت وهي ناسيه كل شي)

اماني وهي تمسح دموعها من الضحك(وازين شي انا كسبنا يعني اثنين بواحد)


ــــــــــــــــــــــ
<< بنفس اليوم بالليل

لاول مره تعانق الخفقات قلبـــي بعناق حار لم اختبره يوما!!!

وكأن اذناي ستصم خجلا..من قوه وحراره هذا العناااق!!!

بلحظهـ ...
نسيت واقعي...نسيت كل مايمت للهذا المكان بصلهـ ,, ولم اعي سوى الدفء الذي يسري بكياني
وعظامي التي تتحول الى هلااام من عمق نظرتهـ!! احاسيس لم اعرفها يوما!!
!

فهل سيتسمر ماشعر به !!

اماني وهي تنزل غطاها وتنفس بسرعه من طلعتها للدرج(وش ذا ايناسوه وصفك ضيعنا جد على قول

خالي حريم مايعرفن يوصفن )
ايناس (هههههههه الله يرجك انت وخالك البلا منك ياكمخه كل يوم تجين مع السواق تدلين الدرب


اليوم يوم تكرم خالك ضاعت علومك اجلسي بس)

اماني طاحت عيونها وهي تناظر بايناس(وش ذا اللبس الفله)

ايناس وهي تطلع بالبجاما الحرير الولاديه اللي لابستها (من دايمن وانا فله وبعدين صاحبات مابينا
رسميات هههه )

اماني وهي تطلع من جيب بنطلونها الفلوس والبطاقه(خذ ياستاذ انيس هادا طلبك ومن الباكستانيه


اللي فتحت لي الباب وحاطه مكياج؟؟)

ايناس بسرعه(اسكتي قصري حسك لاتسمعنا وتسوي لنا سالفه ذي مرت اخوي ماقبلت فيه غيرها)

اماني مصدومه (اول مره ادري ماقد قلتي )



ايناس وقفت بتروح للمطبخ (ماصارت مناسبه وش تحبين ببسي ولاسفن )

اماني(ههههههه الله يرجك بغيت انهبل على بالي انك طابخه ولامسويه شي وبتجبينه لا شكرا خالي برا )

ايناس(طيب اصبري اجيب لك العصير والبسكوتات تكين عليها بالبيت)


اماني (ههههه اوما تكين متعوب عليها يالله اسرعي)

غريبه ايناس ماقالت لنا شي ..ولاعمرها حكتنا عن حياته بس مره بالغلط قالت انها عايشه مع اخوها




...وهي سرحانه وتفرج على الصور اللي معلقه بالجدار كانت معطيه ظهرها للباب وهي ترجع فمشيتها.....




فجاه خبطت بشي لفت وطاحت عينها على عيون واسعه ورموش كثيفه كان يناظر فيها مانزل عينه وهي

ماقدرت تنزل عينها وقلبها يضرب حاسته بيطلع من ضلوعها.....جمدت ماقدرت تحرك ...كل شي كان هادي

الا صوت دقات قلبها




عيونه تدوخ ..اااه ياعيونه فيها حنان ماقد شفته ..انا وش موقفتني لييه ماتحرك..وابعد عنه........
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
<<يوم زواج ريماس..

<<<<فالقاعه االفخمه وبغرفه العروسه ..

زغاريد الفرحه تملا المكااان ..تسقيفهم نشوى لي وتبريكاتهم... تشعرني وكاني اقاد الى اعدامي
حتى البياض الذي يحتضن جسمي ..يحتضنه بقوه اقرب منه للكفن ...!!
احاول التمس بصيص لامل ..بان مايمر بي كاابوس واستيقظ منه!!!
لكن لاشي سوى مجهول ...وظلام...ومقدمات لامور تجعلني اوقن بان مايحدق لن يخلف سوى حطاام قلب!!!

اغصان وكانت لابسه فستان سواريه فوشي ناعمه مكسر وملموم على الجنب ببروش فضي فخم ورافع

شعرها بتسريحه ناعمه والباقي نازل على وجهها وجبينها بشكل غجري وطالعه فيه تجنن..

صوتها كان عالي وهي تكلم ريماس معصبه? (هذا هو التصميم اللي تعبان عليه حضرتك وتقولين

بتطلعين فيه اكشخ عروسه؟؟واشوفك تعذرين وتقولين مايطلع الا اليوم غصب ماتتبينا نشوفه)

ريماس بصوتها الناعم (ماكذبت ولا تعذرت صدق الفستان ماطلع الا اليوم وانا عاجبني)

دخلت امهم نوره وهي لابسه فستان بدرجات الزيتي والاخضر بدون يدين وبذيل طويل وطبعا لابسه طقم

الماس ملفت حيل ..شافت فستان ريماس حست ببروده فوجهه مامداها تشوفه لانه تو واصل بس ابد

ماتوقعته كذا..وهي مو مستوعبه (يمه ريماس وش هذا ؟؟فيه عروسه تلبس كذا انا الغلطانه اللي

اعتمدت علييك وحسبتك كبيره واعييه)

ريماس كانت ماسكه نفسها من البدايه بس كلام امها حستته طعنه بقلبها وبدموع(انت قلتيها يمه

العروسه ماتلبس كذا وانا حاسه اني مو عروسه لاصرت عروسه برضاي ..**وبدموع حاره(خلاص سويتوا

اللي تبونه وزوجتوني خلوني اسوي اللي ابيه)

امها رغم عصبيتها الا ان حاله بنتها قطعت قلبها مسكت يدها اللي ترتجف(يمه ابوك مايسوي شي الافيه

مصلحتك وانشالله يكون لك خيره ..خلاص طيب مع ان الناس بيتكلمون فينا..بس مدامك مقتنعه باللي

تسوينه طيب)

قاطعتهم اغصان *الاخت الكبيره *(مدري عنكم ترى مافيه احد ماجا حتى عايلات اصحاب ابوي..**وقبل ماتكمل كلامها

رن جوالها سمعت النغمه **بين ايديا واحس انك بعيد ..ذوب باحضاني مثل قطعه جلييد علم العشاق كيف الحب يكون **

اخذت جوالها بيديها وهي ترفع فستانها عشان تطلع بسرعه ..وبابتسامه (هلا والله )

قايد (يامسالورد والياسمين لاحلى اميره فحياتي)

ريماس مسويه معصبه (مشالله من اميره ذي ؟؟)

قايد بضحكه (ولايهمك خطا مطبعي لاحلى غصونه فحياتي ..مشتاقلك يادوبا )

ريماس وهي تلعب بطرف خصله من شعرها (ماني دوبا حررام عليك بلاك ماشفتني بالفوشي طالعه اجنن )

قايد وهو يسوي انه يتنهد من قلب(ااخ ياقلبي يعني لازم تذكريني انك نايمه امس عند اهلك حتى اليوم ماشفتك )

اغصان بدلع(اش اسوي حياتي لازم اساعد اختي بما اني عندي خبره احم احم )

قايد (ياحظهم اللي يشفونك هالحين واختك اللي تساعدينها)

اغصان وجهها محمر من الحيا(خلاص دودي مو وقتك برجع للناس مابي احد يفقدني)

قايد بسرعه (يعني مافيه كلمه حلوه تصبيره يعني ؟؟مايصير كذا )

اغصان وهي تلفت تشوف فيه احد يسمعها ولا لا وبهمس (احبببببببك )

قايد وهو متحطم (بس وش ذا التحطيم..احبببك واحببك واحببك حيييل عاد الموهيم اليوم ترجعين للبيت )

اغصان وهي فرحانه وهي تحس ان حب زوجها لها عمره مانقص (انت تامر وتدلل تم اليوم عندك بس خلاص يالله
انتبه لنفسك وباااي )

قايد بسرعه (قلبي قلبي اسمعي بقول شي )


اغصان وهي تضحك (بالبيت تقول خلاص قلنا باااي )

رجعت للداخل القاعه..
امهم نوره الوضع ماعجبها بس وش تسوي مابيدها حيل ماكان لها شور مع زوجها (يالله يمه ريماس خلي

الكوافيره تعدل مكياجك اللي خرب مع دموعك )

بعد ساعه طفت انوار القاعه وتحرك اليزر الملون والمصعد القزاز انفتح وطلعت منه عروستنا ريماس وكان

منظر روعه

وقفت وهي حاسه بجسمها يرجف تحاول ماتبين الان القاعه كان مليانه والاغلب من الطبقات الهااي

*الطبقه المخمليه* ..وبدت الموسيقى الناعمه وهي تحرك ..كيف بعيش مع انسان ماقد عرفته..حتى

ماتعب نفسه يسال عني ويعبرني..ياليتك يبه ماجبرتني ..*تدور بعيونها الكل مبسوط وفرحان

الاهي ..ليتك تعرفون باللي فيني ..*تاشرلها المصوره تبتسم *..تسايرها

وتحاول تبتسم مع انها حاسه بثقل بشفايفها...حست الجسر اللي متناثره فيه انواع ورود الجوري والروز

الاحمر

حسته طويل مايخلص.... طاحت عينها على اختها لمار اللي واقفه بالكوشه وهي تصفق مبسوطه...

كانت قمر بفستانها الليموني الطويل والريش الملتف حوالينه بطريقه ناعمه ...من وهي صغيره لمار

الاحلى بينهم بعيونها الناعسه وخدودها المليانه حتى وهي ماهي حاطه الا مكياج خفيف ومسيحه

شعرها الاسود الطويل لتحت ركبتها الا ان النظرات كلها عليها فهالدقيقه تمنت لو لمار هي اللي

بمكانها..وهي ترتاح من ذا كله بس اكييد مايصير لك شي يادلوعه ابوي
**لييه مستعجله عليها حتى لمار بيطولها من الطيب النصيب***


تسمع التعليقات ونقد الحريم المعتاد وكانهم يشرحونها بنظراتهم (غريبه فستانها)

صاحبتها اللي جمبها (وااع مو زين ماله قبله ولا منظر بس اللي محليه انه علييها)

قاطعتهم شابه جالسه على نفس الطاوله بحمااس(بالعكس وربي يجنن ستايل مميز)

ريماس وحاسه الدموع تخنقها..ياربي متى يخلص ذا كله....جلست فالكوشه واصوات الزغاريد والكل
يسلم علليها بين

ناس غيرانه وناس تحبها ..وناس كارهتها..ومايبانون غير بالموافق الصعبه....

<<بقاعه الرجال....

جالس بالبشت الاسود ..كان شكله رجولي ومهيب... ببشرته السمرا .. وسكسوكته اللي معطيته شكل جذاب .. يسمع
تعليقات والنغزات عليه انه المعرس..وهو يجامل ويضحك

سلم عليه الصقر(مبروك ياولدي منك المال و منها العيال لاوصيك على بنتي واي شي تحتاجه قولي)

كان نفسه يخنقه بس مهما كان ذا عمه ولازم يحترمه(مشكور ياعمي وبنتك فالحفظ والصون)

ضاري كان شكله جنان بالثوب والغتره وهو مرسم (يالله زايد يبونك تدخل للعروسه)

زايد وهو حاس نفسه متوتر شوي وبدون نفس قام ..بعدوا عن الرجال وقبل مايدخلون صاله

الحريم ..ضاري مسك يد زايد بقوه ومن بين اسنانه(ورب العزه والجلاله لو فيوم سويت لريماس شي ولا

غلط علييها ماتلوم الا نفسك ومحدب يفكك مني )

زايد بعصبيه وهو يفك يد ضاري (ذي بنت عمي قبل ماتصير زوجتي يعني لاتخاف اذا انتوا ارخصتوها انا
اعقل منكم)

قاطعتهم امهم نوره (مبرووك زايد يالله من اول ننتظرك ..ضاري وين ابوك)

ضاري بدون نفس (ابوي مايبي يدخل مشغول يسولف مع اصحابه انا وزايد الللي بندخل بس)

انصدم يوم شافها ..كانت لابسه فستان قصير بس مو فستان عادي لا جلس جمبها كان فستان كله فل
وريحه الفل مالي المكان بدون يديني واللي مثبته سلسال الماس متصل من الفستان ليدها...وكعب

فضي انيق حييل ..ومسويه تسريحه حيل ناعمه متبتتها بتاج وطرحه قصير ه زي نظام الاجانب ...كانت

رغم لبسها الغريب فقمه الجمال ...ماتخيلها كذا ابد

ريماس وهي منزله عينها بس حاسه بنظراته عليها..ياربييه ذا وشفيه اكلني بعيونه فشلنا قدام الخلق

سلمت على اخوها وهي تحاول تبتسم(مبرووك ريماسوه شكلي مو رجع من امريكا ماعندي احد اتنذل

فيه )

ريمااس وهس تضحك (لاياشيخ تخفف دمك اكييد بترجع ماتقدر تستغني عن الكبسه ههههههههه)

ضاري (ههههههه عرفتي لها )

زايد منصدم من صوتها الناعم وضحكتها الروعه..شكلك كلك مفاجات يابنت عمي ..وش بعد بعرفه عنك..

عقد حواجبه مقهور منها كيف رضتها لنفسها ..انها تزوج واحد يحب غيرها ومايبيها

بدت المصوره تصورهم وهو طول الوقت مو قادر يشيل عينه من ريماس..وريماس مورد وجهها من الحيا

وهي منتبهه لنظراته....

<<<باخر القاعه
ماقدرت تحمل وراحت للدوره المياه وهي تبكي..

لحقتها اختها:وش فيك لييه تبكين؟؟

مها وهي تشاهق من البكاء :ش..شــ ..شفتي كيف يناظر فيها ماقدر يشيل عيونه منها

اختها بزفره قويه(مها حبيبتي ذي مرته على سنه الله ورسوله وانتي رفضتيه يوم خطبك)

ودموعها تزيد وجهها تلطخ من المكياج(مارفضته قلت اخلص من الثانويه العامه وبعدين بس ماتوقعته

ماصدق خبر)

اختها تحاول تهديها كل شي قسمه ونصيب وماصار لك هالحيين لاتخلين احد يتشمت فيك)

مها وهي تمسح دموعها والنار تغلي بقلبها(والله لاندمها بنت الصقر يوم خذته مني..وتشوف ان

ماحرقت قلبها ورجعته لي )
<<بالفندق

بعد ماسلمت على امها وهي تبكي وعلى خواتتها..كانت مرتبكه حييل ..وخايفه ..ماتدري وش بيصير لها

طول الزفه مارفعت عينها بوجه\ زايد كانت كارهته وماتبي تشوف وجهه..بس لاحظت نظراته القويه

وكملت باقي العرس وهي ماناظرته بس من الحيا..

بعد مانزل البشت ..وهو يتامل فيها بوقاحه(هالحيين قلت فساتين العرايس مالقيتي تلبسين الا ذا..على

بالك بحديقه الزرع هذي بتصيرين حلوه )

نزل على اذنها كلامه زي المويه الحاره متاكده كان يناظر فيها وكانه مو قادر يكتفي من هالجمال وش
قاعد يقول وش قاعد يخربط....يعني الامل اللي من شوي كان سراب؟؟وش بيصير لي معك ؟؟وش اللي

مخبى فيك وماعرفه

انتهى هالعرس وقبل مايعدي عليه يوم كان منهي معه قلبيين ومحطمها..!!

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ


لاول مره من بدايه هالليله ترفع راسها ..وتناظر بوجهه..وهي تسمعه(بنات الناس اللي عندهم كرامه
مايرضون يتزوجون رجال مايبيهم ولافكر فيهم)

ماستوعبت وش يقول وبهمس(كيف يعني ماتبيني ؟؟انت اللي خطبتني محد جبرك؟؟)

ذي شكلها تستهبل ..وبحقد (لاطبعا ولابيوم فكرت فيك ..اصلا اول مره ادري ان ابوك الكريم اللي هو عمي عنده بنت اسمها ريما)


حست حلقها ناشف.. حتى اسمها مو حافظه ..حركت لسانها عشان ترطب شفايفها وتقدر تكلم (اجل ليه

جيت على نفسك وتعبت وخطبتني )

بعصبيه وبدون مايفكر(يامسكينه من ضحك عليك وقال اني خطبتك)

تنهدت بصوت عالي ..هذا وش فييه يستهبل ..
معقوله يكون يبي ينرفزني ..بس شكله يتكلم بجد..

حاسه راسي يبنفجر عدت يومين مانمت وهالحيين ذا يخربط على راسي ياليته يتركني انام...

وهي تبي تصرفه(طيب خلاص انا اللي خطبتك وابيك بس اتركني انام)

حس بجنون الدنيا كلها تناقز على راسه تستهبل عليه تحسبه بزر عندها ..وبصراخ(هيييه انت تكلمي زي

الناس لاورب الكعبه لاعلمك الكلام كيف يكون)

لسعت حراره الدموع عينها..كل شي ضدها من البدايه ..الله يسامحك يابوي..
تزوجني لواحد من اول يوم يخربط شكله مو بصاحي...
وقف بسرعه وعطاها ظهره.. ماقدر يتحمل منظر الدموع وهي ماليه عيونها النجلا.. بعصبيه (شكلك

تدورين على المشاكل وانا مو ناقصك اللي فيني مكفيني)

بصوت يرجف .. وهي تقطع الفل من فستانها ..وماتدري وش جاب هالسؤال ببالها(انت لسى تحب مها؟؟)

كان واصل لباب الغرفه بيطلع ..صدمه سؤالها..ماقدر يلف لها..ضغط بيده بقوه على طرف الباب ..من بين

اسنانه بصوت خوفها(لاتجيبين سيرتها على لسانك ..قصدك اعشقها مو بس احبها..وااذا فيك خير ارجعي

عيديها وجيبي سيرتها)

مانتظر يسمع منها شي طلع وصك الباب بقووه....اوووف تخنق ذي ..انا وين ربي بلاني فيها..

تمدد على كنبه فغرفه الجلوس ..ويدينه تحت راسه..وهو يفكر وش صار له اليوم ..

ماكان ماستوعب انه تزوج..وان اللي بيته مو مها حبيبه قلبه ..

وعينه على سقف الغرفه..اكيد كرهتيني يامها..بس مو بيدي ياليتني مارضيت على هالمسخره

كان نفسي اشوفك ولاحتى المحك بالزواج بس ماقدرت اسويها ..خفت اشوف دموعك وماستحمل

ياليتك تسامحيني ..صدقيني بارجع لك وبتكونين لي....
 

 




- حلا الاوريو بالشعيريه - وصفة حلا الاوريو بالشعيريه - طريقة عمل حلا الاوريو بالشعيريه
- صور رسومات للتصميم - صور رسومات خلفيات
- تحميل كتاب مسائل الجاهلية التي خالف فيها رسول الله صلى الله عليه وسلم أهل الجاهلية
- كيف تنجح في الإقلاع عن التدخين
- صور ابناء رادوي , صور عيال ميرل رادوي , صور ابناء لاعب الهلال رادوي







   رد مع اقتباس

إضافة رد

روايات و قصص

روايات و قصص



مواقع النشر (المفضلة)
المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
رواية عفتك وعفت قلوب ممشاك كامله- رواية حزينه ورمنسية كاملة 2011 ألاء ياقوت روايات و قصص 2 August 24, 2011 03:48 AM
رواية قلوب محرمه على النسيان كاملة,تحميل رواية قلوب محرمة على النسيان ألاء ياقوت كتب الروايات والقصص العربية 2 February 12, 2011 02:16 PM
قلوب محطمة للبيع كبرياء جروح المواضيع المكرره والمخالفه 3 December 28, 2010 04:01 PM
تحميل رواية قلوب تنزف عشق كاملة-تنزيل رواية قلوب تنزف عشق ألاء ياقوت كتب الادب العربي و الغربي 0 November 2, 2010 01:46 AM
قلوب محطمة للبيع كبرياء جروح روايات و قصص 1 January 3, 2010 10:09 PM

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع


مجلة منتديات السوق الالكتروني المزيونة المسافر خياطة قصص الانبياء اقوال وحكم كلام من القلب تحميل كتب ثقافة عامة صور رمزيات اندرويد بلاك بيري ايفون تحميل برامج وصفات طبخ عالم حواء بحوث البرمجة اللغوية روايات مقالات طبية الطب البديل كلام حب عروض دورات
الساعة الآن 11:44 PM


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2014, Jelsoft Enterprises Ltd.
SEO by vBSEO 3.6.0 PL2
المقالات والمواد المنشورة في مجلة الإبتسامة لاتُعبر بالضرورة عن رأي إدارة المجلة ويتحمل صاحب المشاركه كامل المسؤوليه عن اي مخالفه او انتهاك لحقوق الغير , حقوق النسخ مسموحة لـ محبي نشر العلم و المعرفة - بشرط ذكر المصدر