المجلة الإلكترونية - مركز تحميل - القران الكريم - اتفاقية الاستخدام - تصفح الجوال - الاعلان - أضفنا في المفضلة

اشترك في مجموعة اصدقاء مجله الابتسامه البريديه الان
البريد الإلكتروني:

العودة   مجلة الإبتسامة > الموسوعة الإسلامية > النصح و التوعيه

النصح و التوعيه مقالات , إرشادات , نصح , توعيه , فتاوي , احاديث , احكام فقهيه


ردود ابن عثيمين علي الصوفية (مترجم)

النصح و التوعيه



جديد مواضيع قسم النصح و التوعيه

إضافة رد

كيفيه ارسال موضوع جديد
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم February 26, 2011, 11:00 PM   رقم المشاركة : 1
معلومات العضو
TuT_AncH_AmoN
صديق VIP






TuT_AncH_AmoN غير متصل

ردود ابن عثيمين علي الصوفية (مترجم)


الحمد لله وحده ؛ والصلاة والسلام على من لا نبي بعده .
وبعد :
هذا جمع من ردود الإمام الفقيه محمد بن صالح العثيمين - رحمه الله تعالى - على الصوفية الضلال ,,, الله أسأل أن ينفع بها ,,,,



* - الخشوع المبتدع عند الصوفية :
قال الإمام ابن عثيمين في ( الشرح الممتع ) ( 3/42 ) :
( فإِن قال قائل: أنا أجِدُ نفسي إذا أغمضت عينيَّ أخشعُ، فهل تُفْتُونَني بأن أُغمِضَ عينيَّ؟



الجواب: لا، لأن هذا الخشوعَ الذي يحصُلُ لك بفِعْلِ المكروه مِن الشيطان، فهو كخشوعِ الصوفية في أذكارهم التي يتعبَّدونَ بها وهي بدعة، والشيطان قد يبعد عن قلبك إذا أغمضت عينيك فلا يوسوس، من أجل أن يوقعك فيما هو مكروه، فنقول: افْتَحْ عينيك، وحاول أن تخشعَ في صلاتِك.
أما أن تُغمِضَ عينيك بدون سببٍ لتخشعَ فلا؛ لأنَّ هذا مِن الشيطان. ) .




* - من بدع الصوفية اتخاذ الموسيقى والغناء قربة لله تعالى :
قال الإمام ابن عثيمين في ( الشرح الممتع ) ( 12/355 ) :
( ونحن الآن ابتلينا بآلات اللهو والأغاني، وهي بلوى عظيمة في الحقيقة أفسدت كثيراً من شؤون الناس وأمورهم، حتى أصبحت عند بعض الناس من الفنون التي يدعى لها، وتعطى الشهادات عليها، ويحمد عليها، وهذا لا شك أنه يوجب قسوة القلب، وغفلته عن الله ـ عزّ وجل ـ وعما خلق له، بل عن مصالح الدين والدنيا، ويصير الإنسان ما همه إلا الطرب، ولذا ينبغي أن يبصر المسلمون بأن هذا لا يجوز، وأقبح من هذا أن يتخذ مثل هذا ديناً، مثل ـ والعياذ بالله ـ من يُلحِّن بعض الآيات القرآنية، ويلحنها تلحيناً كأغنية ماجنة خبيثة، وربما يجعل لها ضرباً خاصاً بالموسيقى، فهذا ـ والعياذ بالله ـ من أكبر ما يكون من امتهان كلام الله ـ عزّ وجل ـ، وصاحبه على خطر عظيم.
ويوجد بعض الناس كذلك يتخذه ديناً، يذكرون بعض القصائد إما محزنة، وإما مسلية، وإما مشجعة ـ كما يزعمون ـ
على الدين، ويجعلونها مصحوبة بموسيقى معينة، ولهم إيقاعات خاصة تسمى بالتغبير، يأتون بقوس معين يسمونه قوس التغبير، ثم يجلسون يذكرون الله ـ تعالى ـ بنغمات معينة، وعندهم عود يضربون به، وكل من كان ضربته أشد وأقوى فهو دليل على أن قلبه أشد تعلقاً بالله، وهذه من طرق الصوفية، ولا شك أنها بدعة محرمة، وهذه لا توجب إخبات الإنسان لله تعالى، وإنما توجب اهتزاز الإنسان لهذه الانفعالات القلبية، ولكنها انفعالات طائشة في الواقع، فالرسول صلّى الله عليه وسلّم أخشع الناس ولم يسمع لهذا، ولا خلفاؤه الراشدون، ولا الصحابة ـ رضي الله عنهم ـ.
ومن هذا النوع ما يسمى بأناشيد دينية، فهذه كذلك ينهى عنها، وهي مما يصد عن الاتعاظ بالقرآن، فإن استمع إليها الإنسان أحياناً إذا شعر بكسل وخمول ليتنشط بها، فهذا لا بأس به، أما أن يجعلها ديدنه، فهذا لا يجوز، وبعضهم يقول: إننا نستمعها حتى لا نستمع إلى أغانٍ أخرى محرمة. ) .



* - من ضلالات الصوفية اثبات الأحكام الشرعية بالرؤيا المنامية :
قال العلامة ابن عثيمين في ( الشرح الممتع ) ( 13/292 ) :
( من المعلوم أن الأحكام الشرعية لا تثبت بالمرائي، حتى تعرض هذه الرؤيا على نصوص الشرع؛ فإن وافقت قبلت، وتكون الرؤيا تنبيهاً فقط، وإن لم توافق ردت، وإلا لأمكن كل واحد أن يقول: رأيت الرسول صلّى الله عليه وسلّم البارحة، وقال: يا بني عظّمني، أقم لي ليلة المولد باحتفال عظيم، وما أكثر مثل هذه المنامات عند الصوفية، أهل الصوفة، وليسوا أهل الصفة، فأهل الصفة أولياء وأتقياء، وأما هؤلاء فبدع وخرافات، إذاً إذا رأى الإنسان النبي صلّى الله عليه وسلّم في منامه بصورته المعروفة، وأوصاه بشيء فإنه ليس حكماً شرعياً؛ لأن إبلاغ الرسول ـ عليه الصلاة والسلام ـ انتهى بموته. ) .



* - من أقوال الصوفية الباطلة : أنه لا يجوز للإنسان أن يزيد عن واجبات حياته الضرورية :
قال العلامة ابن عثيمين في ( القول المفيد ) ( ص 376 ) :
( وأما الغلو في المعاملات; فهو التشدد في الأمور بتحريم كل شيء حتى ولو كان وسيلة، وأنه لا يجوز للإنسان أن يزيد عن واجبات حياته الضرورية، وهذا مسلك سلكه الصوفية، حيث قالوا: من اشتغل بالدنيا; فهو غير مريد للآخرة، وقالوا: لا يجوز أن تشتري ما زاد على حاجتك الضرورية، وما أشبه ذلك. ) .



*- قول الصوفية إن العاطفة في الشريعة من أعلى مراتب الإيمان :
قال الإمام ابن عثيمين في ( اللقاء الشهري ) (:
( وإني أقول وأكرر أمانة أبلغها لمن شاء الله: إن الدين ليس بالعاطفة، الدين حدود وتشريعات من الله عز وجل، انظر عملك قبل أن تفعل ما تهوى نفسك، هل عملك مطابق للشريعة أم لا؟ إن كان مطابقاً للشريعة فذلك من فضل الله، فافعل ما تقتضيه الشريعة، لو كان الدين بالعاطفة لكان جميع أهل البدع على حق؛ لأن هذا هو الذي تمليه عليهم عاطفتهم، الصوفية يقولون: هذا أعلى رتب الإيمان، والمعطلة لأسماء الله وصفاته يقولون: هذا أعلى رتب التنزيه، والممثلة يقولون: هذا أعلى رتب الامتثال، وهلم جراً، لكن الدين شرع محدد من قبل الله ورسوله، فإذا كان كذلك فليس كلما يروق لي ويدخل مخي ويتحلاه ذوقي يكون شرعاً، ليس بصحيح، المشركون حينما يشركون هل هذا ذوق لهم أو اتباع؟ ذوق. هم يقولون: مَا نَعْبُدُهُمْ إِلَّا لِيُقَرِّبُونَا إِلَى اللَّهِ زُلْفَى [الزمر:3] ولَكُنَّا نقول: هذا حق أيضاً، فكون الإنسان يعمل بهواه وبما يتذوقه ويقول: هذا هو الشرع ويعرض عما أوجب الله عليه فهذا خطأ عظيم، يقول الله عز وجل: وَلَوِ اتَّبَعَ الْحَقُّ أَهْوَاءَهُمْ لَفَسَدَتِ السَّمَاوَاتُ وَالْأَرْضُ وَمَنْ فِيهِنَّ بَلْ أَتَيْنَاهُمْ بِذِكْرِهِمْ فَهُمْ عَنْ ذِكْرِهِمْ مُعْرِضُونَ [المؤمنون:71]. ) .



* - الذكر المفرد من بدع الصوفية :
قال العلامة ابن عثيمين في ( تفسير سورة البقرة ) :
( أن ذكر الله لا بد أن يكون باسمه، فتقول: لا إله إلا الله؛ سبحان الله؛ سبحان ربك رب العزة عما يصفون؛ سبحان ربي العظيم؛ فالذكر باللسان لا يكون إلا باسم الله؛ أما ذكر القلب فيكون ذكراً لله، وذكراً لأسمائه؛ فقد يتأمل الإنسان في قلبه أسماء الله، ويتدبر فيها، ويكون ذكراً للاسم؛ وقد يتأمل في أفعال الله عز وجل، ومخلوقاته، وأحكامه الشرعية.
أما ذكره بالضمير المفرد فبدعة، وليس بذكر، مثل طريقة الصوفية الذين يقولون: أفضل الذكر أن تقول: «هو»، «هو»؛ «هو»، «هو»؛ قالوا: لأنك لا تشاهد إلا الله ــــ والعياذ بالله؛ فهم يرون أن أكمل حال الإنسان هو الفناء ــــ أي يفنى عن مشاهدة ما سوى الله، بحيث إنه ما شاهد إلا الله؛ ويقولون: ليس بلازم أن تقول: «لا إله إلا الله»: تثبت إلهين: واحد منفي، والثاني مثبت! بل قل: «هو»، «هو»، «هو»؛ فهذا لا شك من البدع؛ وليس ذكراً لله عز وجل؛ بل هو من المنكر. ) .



* - من أقوال الصوفية الباطلة : نحن لا نسأل الله تعالى أن يقينا ما يشق علينا :
قال الإمام ابن عثيمين في ( تفسير سورة البقرة ) :
( في تفسير قوله تعالى : { ربنا ولا تحمل علينا إصراً كما حملته على الذين من قبلنا } :
ومن فوائد الآية: أن ينبغي للإنسان أن يسأل الله سبحانه وتعالى العافية، فلا يُحَمِّلُه ما لا طاقة له به؛ ففيه رد على الصوفية الذين قالوا: نحن لا نسأل الله تعالى أن يقينا ما يشق علينا؛ لأننا عبيده؛ وإذا حصل لنا ما يشق فإننا نصبر عليه لنكسب أجراً. ) .



* - الصوفية يزكون أنفسهم :
قال العلامة ابن عثيمين في ( تفسير سورة النجم ) :
( والتزكية التي يذم عليها أن يدل بعمله على ربه ويمدح، وكأنه يمن على الله، يقول: صليت، وتصدقت، وصمت، وحججت، وجاهدت، وبريت والدي وما أشبه ذلك، فلا يجوز للإنسان أن يزكي نفسه، وفي هذا رد على أولئك الصوفية الذين يدعون أنهم أئمة ويزكون أنفسهم، ويقولون: وصلنا إلى حد لا تلزمنا الطاعة، وصلنا: إلى عالم الملكوت فليس علينا صلاة، ولا صدقة، ولا صيام، ولا يحرم علينا شيء، وهؤلاء منسلخون من الدين انسلاخاً تامًّا، ولذلك نقول: هؤلاء الذين يزكون أنفسهم هم أبعد الناس عن الزكاة، لأنهم أعجبوا بأعمالهم، وأدلوا بها على الله - عز وجل - وجعلوا لأنفسهم منصباً لم يجعله الله تعالى لهم {فلا تزكوا أنفسكم هو أعلم بمن اتقى } كأنه يقول: لماذا تزكون أنفسكم؟ أتريدون أن تعلموا الله بما أنتم عليه؟ الجواب: لا، ولهذا قال: {هو أعلم بمن اتقى } يعني إن كنت متقٍ لله، فالله أعلم بك، ولا حاجة أن تقول لله: إني فعلت وفعلت، وفي هذا إشارة إلى أن النطق بالنية عند فعل العبادة قد يدخل في نوع من التزكية، فإذا أردت أن تتوضأ فلا تقل: اللهم إني نويت أن أتوضأ وبعض العلماء يقول: قلها سرًّا، بينك وبين نفسك، وعللوا هذا قالوا: من أجل أن يطابق اللسان القلب، فالقلب نوى، لكن قل باللسان: اللهم إني نويت أن أتوضأ، وأنت تصلي قل: اللهم نويت أن أصلي الظهر مثلاً أو العصر، وبعض العلماء يقول هكذا، وهم علماء أجلاء من الفقهاء. ) .



* - الرد على استدلال الصوفية بحديث : " استفت قلبك ... " ، على أن الذوق دليل شرعي :
قال الإمام ابن عثيمين في ( شرح الأربعين النووية ) :
( أن الصوفية وأشباههم استدلوا بهذا الحديث على أن الذوق دليل شرعي يرجع إليه لأنه قال : (استفت قلبك) فما وافق عليه القلب فهو بر.
فيقال : هذا لا يمكن لأن الله تعالى أنكر على من شرعوا دينا لم يأذن به الله، ولا يمكن أن يكون ما أنكره الله حقا أبدا .
ثم إن الخطاب هنا لرجل صحابي حريص على تطبيق الشريعة فمثل هذا يؤيده الله عز وجل ويهدي قلبه حتى لا يطمئن إلا إلى أمر محبوب إلى الله عز وجل ) .
* - لا يغتر بخشوع الصوفية وكثرة ذكرهم لله تعالى :
قال الإمام ابن عثيمين في ( شرح رياض الصالحين ) :
( فالمبتدع وإن ذكر الله وإن سبح وإن حمد وإن صلى على وجه ليس بمشروع فعمله مردود عليه قد يزين الشيطان للإنسان عبادة فيلين قلبه ويخشع ويبكي ولكن ذلك لا ينفعه إذا كان بدعة بل هو مردود عليه ألم تر إلى النصارى يأتون الكنيسة ويبكون ويخشعون أشد من خشوع بعض المسلمين ومع ذلك لا ينفعهم هذا لأنهم على ضلالة كذلك أهل البدع نجد مثلا من أهل البدع ولاسيما الصوفية نجد عندهم أذكار كثيرة يذكرون الله ويبكون ويخشعون وتلين قلوبهم لكن هذا كله لا ينفعهم لأنه على غير شرع الله قال النبي صلى الله عليه وسلم : " من أحدث في أمرنا هذا ما ليس منه فهو رد " ؛ مردود عليه ؛ وقال : " من عمل عملا ليس عليه أمرنا فهو رد " . ) .
* - موقف الإسلام من الصوفية :
قال العلامة ابن عثيمين في ( فتاوى نور على الدرب ) :
( الصوفية كلمة قيل إنها مشتقة من الصفا وقيل إنها مشتقة من الصفوة وقيل إنها مشتقة من الصوف وهو الأقرب لأنهم كانوا إبان ظهورهم يرتدون الألبسة من الصوف تقشفاً وتزهداً والصوفية لها طرق متعددة تصل بهم أحياناً إلى الكفر الصريح حيث إنهم يصلون إلى القول بوحدة الوجود وأنهم لا يشاهدون إلا الرب ويعتقدون أن كل شيء مشاهد من آيات الله تبارك وتعالى فإنه هو الله ولا شك أن هذا كفر صريح ومنهم من يشذ عن الإسلام دون ذلك وهم على درجات متفاوتة وأنا أنصح السائل أن يقرأ كتاب هذه هي الصوفية للشيخ عبد الرحمن الوكيل رحمه الله لأنه بين في هذا الكتاب ما كان عليه الصوفية الذين يدَّعون أنهم أهل الصفاء والمعرفة بالله عز وجل وهم في الحقيقة أجهل الناس بالله لأن أعلم الناس بالله رسولُ الله صلى الله عليه وسلم ثم خلفاؤه الراشدون في هذه الأمة ثم التابعون لهم بإحسان هؤلاء هم أعرف الناس وكل من سلك سبيلاً غير سبيلهم فإن فيه من الجهل بالله بمقدار ما نأى به عن طريق النبي صلى الله عليه وسلم وخلفاءه الراشدين.
اعلم أن الطرق صوفيةً كانت أم غير صوفية يجب أن تُعرض على كتاب الله وسنة رسوله صلى الله عليه وسلم فما كان موافقاً لهما فهو حق وما كان مخالفاً فهو باطل والغالب في الطرق الصوفية أنها طرقٌ مبتدعة وربما يصل بعضها إلى الكفر وبعضها دون ذلك ومن هذا الابتداع ما ذكرت عن شيخك أنه كان يأمرك بأن تصلي على الرسول صلى الله عليه وسلم كل يومٍ ألف صلاة وبتسابيح أخرى فهذه التسابيح الأخرى التي ذكرت لا ندري ما هي حتى نحكم بأنها حقٌ أم باطل وأما الأمر بأن يصلي على النبي صلى الله عليه وسلم كل يومٍ ألف صلاة فهذا بلا شك بدعة لا أصل له في سنة النبي صلى الله عليه وسلم والذي أنصحك به أن تتطلب عالماً من علماء السنة المعروفين بإتباع السلف الصالح وتأخذ دينك منه وتدع الطرق التي تشير إليها من صوفيةٍ أو غيرها. ) .




* - كيفية الرد على غلاة الصوفية في شبهة الاحتفال بالمولد:
السؤال: لو ادعى غلاة الصوفية وأشباههم بأن فضل يوم الإثنين أن النبي صلى الله عليه وسلم أمر بصيامه وبيان فضله، وأن الاحتفال بذكراه سنوياً من باب أولى، فماذا نرد عليهم؟ الشيخ: أقول إذا كانوا يريدون أن يحتفلوا بيوم الإثنين فالواجب أسبوعياً. لماذا يخصص؟ السائل: لفضل يوم الإثنين لأنه ولد فيه. الشيخ: لعلك تريد المولد؟ السائل: نعم. الشيخ: صرح به. السائل: لا هم ..
الشيخ: هم يقولون: إن الرسول يقول: (ذاك يوم ولدت فيه) يدل على تعظيم اليوم الذي ولد فيه لا على يوم الإثنين؛ لأن مولد الرسول ليس يوم الإثنين سيكون (12) ربيع على ما يعتقدون، لكن نقول: إن الرسول عليه الصلاة والسلام إذا قدرنا أنه عظم اليوم الذي ولد فيه، فبماذا عظمه؟ بالصيام، هل عظمه بهذا الاحتفال المنكر؟ فهذا حجة عليهم وليس حجة لهم، نقول: إذا كنتم صادقين باتباع الرسول فعظموه بما عظمه به وهو الصيام. ثم الرسول عليه الصلاة والسلام لم يرد أن يعظم اليوم الذي ولد فيه، لكن أراد أن يبين أن الله تعالى جعل في هذا اليوم أشياء مهمة لبني آدم وهي: أنه ولد فيه، وبعث فيه، وأنزل عليه فيه. وأقول لهم: إذاً أقيموا الحزن والمأتم لأن الرسول مات يوم الإثنين.
( اللقاء المفتوح ) .



* - حكم الاجتماع على قراءة الأذكار بصوت مرتفع:


السؤال: يجتمع كثير من الناس على قراءة الأذكار فيما بعد الفجر وقبيل المغرب, مع العلم أن هذه الأذكار مأثورة من الصحيح, فهل يجوز لهم أن يجتمعوا بهذه الطريقة متحلقين يقرءون بصوت مرتفع مع بعضهم البعض؟
الجواب: إن خير الهدي هدي محمد صلى الله عليه وسلم, وكان النبي صلى الله عليه وسلم يجلس بعد صلاة الفجر إلى أن تطلع الشمس -أي: ترتفع وتبيض- ولم يكن يجلس إلى أصحابه من أجل أن يقيموا الذكر والتهليل والتكبير أو ما أشبه ذلك, نعم يجلس الصحابة أحياناً يتذاكرون الإيمان، ولهذا كان يقول بعضهم لبعض: [اجلس بنا نؤمن ساعة] هذا لا بأس به. أما أن يجلسوا على تكبير أو تسبيح أو تهليل فهذا ليس من السنة, لا سيما إذا صاحبها ما يفعله بعض الناس من هز الرأس والتصفيق أحياناً يقول: الله أكبر.. الله أكبر.. الله أكبر، ويصفق، كل هذه من البدع, وهذه دخلت علينا من طرق الصوفية ، ولكن الميزان ما أشرت إليه في مقدمة الجواب, وهو أن خير الهدي هدي محمد صلى الله عليه وسلم,



 

 




- الحكمة من خلق الشيطان
- حل هذا اللغز تحدي مني انا tut
- مواضيع لا يجوز نشرها
- شكر خاص لادارتنا
- فرط النعاس ..ما أسباب زيادة النعاس؟ ادخل وانت تعرف







   رد مع اقتباس

قديم February 26, 2011, 11:04 PM   رقم المشاركة : 2
معلومات العضو
TuT_AncH_AmoN
صديق VIP






TuT_AncH_AmoN غير متصل

رد: ردود ابن عثيمين علي الصوفية (مترجم)


الترجمة E

Praise be to God alone; and prayers and peace be upon the Prophet after him.
After:
This collection of responses of Imam Muhammad ibn Saalih - Almighty God's mercy - the mystical delusion,,, ask God to benefit them,,,,


* - Creative reverence to the Sufis:
Imam Ibn Uthaymeen (Sharh al-) (3 / 42):
(If he were to say: I find myself if I closed my eyes du'aa, is do you advise me to shut my eyes?


Answer: No, because this reverence that gets you by the abomination of Satan, he is Kkhcua Sufi Ozkaarham by the worship of a fad, and the devil may be away from your heart if you closed your eyes it whispers, in order to make you fall in what is hated, we say: Open your eyes, and try to Tkhca in your prayers.
But to close your eyes for no reason are subject to it; because this is the devil. ).



* - Innovations from Sufi music and singing take an act of worship to God:
Imam Ibn Uthaymeen (Sharh al) (12/355):
(We are now plagued with machines to play and songs, which is the scourge of great, in fact ruined many of the affairs of the people and their affairs, until now when some people from the arts, which named her, and given certification them, praise them, and this is no doubt that it requires hardening of the heart, and negligence of God Almighty and what created him, but about the interests of religion and the world, and become the man that his main concern, however musical, and should therefore see the Muslims that this is not permissible, and even worse is that to take such we have, like, God forbid from composed some verses of the Koran, and previously as a Elhnha Tlhina Magne malicious, and probably makes her a form for music, then, God forbid one of the biggest abuse of what would be the word of God Almighty, and the owner is in great danger.
There are some people so we have taken, remember some of the poems either sad or amusing, or encouraging, as they claim
On religion, and make it with PC-specific, their rhythms special called Baltgber, to come to bow a call arc Altgber, then sit remember God tones specific, and have the promise of beating him, and anyone who was struck more and more powerful is the evidence that his heart was more attached to God , and those of the Sufi, and no doubt it is an innovation is haraam, and this would not oblige Lakhpat rights of God Almighty, but had to shake rights of this agitation, heart attack, but emotions stray in fact, the Messenger peace be upon him du'aa people did not listen to this, nor his successors adults, and Sahaba.
It is this kind of so-called religious songs, this is also forbidden, which is what prevents people from learning from the Koran, the listen to the human sometimes if hair pixels and inactivity activates them, there is nothing wrong with that, but make it a habit, this is not permissible, and some of them say: "We Nstmaha not even listen to other songs is prohibited. ).


* - Delusions of mystical vision to prove legal provisions Almnamep:
The great scholar Ibn Uthaymeen (Sharh al) (13/292):
(It is known that legal provisions do not prove Balemraii, so was this vision that the ****s of Islam; the approved accepted, and the vision of a warning only, but did not agree received, except for possible every one that says: I saw the Prophet peace be upon him yesterday, and said: O Brown Azmni, I do my night-born celebration great, and more such dreams to the Sufis, the people of Alsofp, not people of character, people of such parents, devout, and Those Fbda and myths, if if a person sees the Prophet peace be upon him in a dream Besorth known, and told him to something it is not a legal provision; reporting because the Prophet peace be upon him ended with his death.).


* - Sayings of the Sufi false: it is not permissible for a person to more than the necessary duties of life:
The great scholar Ibn Uthaymeen in (say helpful) (p. 376):
(The excess in the transactions; is extreme in matters prohibiting everything, even if it means, and it is not permissible for a person to more than the duties of his life necessary, and this course taken by Sufism, where they say: It worked this world; it is froward for the Hereafter, and they said: Do not be to buy what you need to increase the necessary, and so on.).


*- Sufis say that the passion in the canon of the highest levels of faith:
Imam Ibn Uthaymeen (monthly meeting) (:
(And I say, I repeat, the secretariat informed those who, God willing: "The debt is not a passion, religion, borders and legislation of Allah the Almighty, see your work before doing something that loves yourself, do your business in conformity with the law or not? That was identical to the law of it by the grace of God, please do what required by law, if religion was the passion for the all the people of innovation on the right; because this is the one who dictates of their passion, Sufis say: This is the highest level of faith, and broken of the names and attributes of Allaah say: This is the highest level of infallibility, and the actress say: This is the highest level of compliance, and so on, but religion proceeded specified by Allah and His Messenger, if it does not whenever I like and enter the cerebral and Ithalah Gustatory be legally, is not correct, detest when associate Does this taste to them or to follow? taste. They say: What Enabdhm only protectors, helpers, God Zulfa [Az-Zumar: 3], but we say: This is a right also, the fact that human work Bhoah Since tastes and say: This is Shara and displays what Allaah has enjoined upon this great mistake, God Almighty says: If the Truth with their desires, truly the heavens and the earth and admonition, but sent them beings understand Remind them at risk for [believers: 71].).


* - Single male from Bida of Sufism:
The great scholar Ibn Uthaymeen (Tafseer Al-Baqarah):
(That the mention of God must be his name, says: "No God but Allah; Hallelujah; Glory to thy Lord of Might describe; Glory to my Lord Almighty; puberty tongue is not only the name of God; The Male Heart shall be a male God, and remembrance to His names; has contemplates the human heart in the names of God, and manage them, and to be a male name; may reflect on the actions of Allah Almighty and His creatures, and provisions of the law.
As mentioned conscience single bid'ah, not mention, such as the way of Sufism, who say: best male that says: «is», «is»; «is», «is»; said: because you do not see except Allah, God forbid; They see that Complete the human condition is the yard for any Livni see what only God, so that the only witness of God; and say: It is not necessarily the case that says: «There is no god but Allah»: Prove gods: one exile, and the second is installed! But say: «is», «is», «is»; This is no doubt an innovation; and not a male God Almighty; it is of evil. ).


* - From false statements of Sufism: We do not ask God to protect us is too difficult for us:
Imam Ibn Uthaymeen (Tafseer Al-Baqarah):
(In the interpretation of the verse: {Our Lord, do not carry, we also insisted his campaign on those before us}:
Among the benefits of verse: that a person should ask God Almighty wellness, do not let what he does not have the energy it; is subject to a response to the Sufi, who said: We do not ask God to protect us is too difficult for us; because we are his servants; and if he gets us what is difficult, we are patient him to win the reward. ).


* - Sufism given it themselves:
The great scholar Ibn Uthaymeen (Tafseer Al-Star):
(And sponsorship that disparage them that shows his work on the Lord and praise, as if to bless the God, say: "I prayed, and charity, and the silence, and the Hajj, and struggled, and Brett's parents and so on, it is not permissible for a person to purify him, and in this response to those Sufis who claim they are leaders and have given it themselves, and say: We got to the point does not require us to obedience, we got: to the world of the kingdom We do not have a prayer, nor charity, nor fasting, nor prohibits us from something, and these Mnslkhoun of the debt clean break fully, so we say: those who attribute purity to themselves are far people for alms, because they were impressed with their work, and they had made to God - the Almighty - and made for themselves a position not to be God to them {not Tzkoa yourselves is to know who they know} if to say: Why Tzkon yourselves? Do you want to know God as you are on it? Answer: No, but this he said: {is I know of someone who fears} means that you Mottag God, God knows, you do not need to say to God: I did and I did, and in this an indication that the speech intention when the act of worship may be included in the type of sponsorship, if you want that wudu, do not say: O Allah, I intend to make Wudu and some scientists say: "Say it in secret, between you and yourself, and explained that they said: In order to match the tongue, heart, heart is intended, but say the tongue: O Allah, I intend to perform wudu, and you pray say: O I intend to pray the noon or afternoon, for example, some scientists say so, they are scholars of the evacuation of the scholars.).


* - Answering the inference Sufis used this hadeeth: "Consult your heart ...", to taste a legitimate user:
Imam Ibn Uthaymeen in (the explanation of the forty-nuclear):
(That Sufism and the like as evidence that modern forensic evidence that taste is due to him because he said: (Consult your heart), what was approved by the righteousness of the heart is.
It will be said: This can not be denied because the Almighty God to those who began we have not authorized by God, can not be denied that God never really.
Then that the speech here to a man who is keen to apply the Sahabi Such a law is supported by God Almighty to guide his heart so as not to reassure but is beloved by God Almighty).
* - Do not be deceived by the large number of Sufis and humility to Allah mentioned:
Imam Ibn Uthaymeen (Sharh Riyadh):
(Valambtda The remembrance of Allah and that swam though Hamad even prayed in a manner not prescribed in his work is an argument can be had decorated the Shaitan worship Feelin heart and reverence and cry, but it will not benefit if the fad, but is to be rejected by you not seen the Christians come to church, weeping and Ikhcon the most of humble some Muslims, however, does not benefit them this because they are going astray as well as the people of innovation, we find, for example, the people of innovation, particularly Sufism we have Remembrance many remember God, weeping and Ikhcon and soften their hearts, but this does not benefit them because it is the law of God told the Prophet peace be upon him: "It is the latest in this matter of ours that is not part of it "; be refuted; and said:" It is action that is not us it is. ").
* - The position of Islam of the Sufis:
The great scholar Ibn Uthaymeen (Fataawa Noor):
(Sufi word was said to be derived from Safa and was said to be derived from the elite and was said to be derived from the wool which is the closest they were during their backs, wearing garments of wool austere and orthodox and Sufi have multiple ways up their sometimes outright disbelief as they arrive to say that the unity of existence and they do not watch but the Lord, and believe that everything scenes of the signs of God, the Almighty, it is God is no doubt that this Kafr explicit and some of them breaking away from Islam, without it they are of varying degrees and I would advise the questioner to read the book this is the Sufi Sheikh Abd al-Rahman proxy may God have mercy on him because in between This book is what it was the Sufi who call themselves the serenity and knowledge of God Almighty and they in fact did not know people in God because I know people in Allah Messenger of Allah peace be upon him and his successors adults in this nation, and their employees in truth, these are the people I know and all of a wire path is released when the ignorance of God as much as it distanced him by the Prophet peace be upon him and his successors adults.
I know that the ways in mystical or non-wool must be submitted to the Book of Allah and the Sunnah of His Messenger, peace be upon him what was agreeable to them is right and what was contrary is false and often in the Sufi orders as methods innovated and perhaps some of the disbelievers and some without it, and this innovation is According to the shaykh that he was telling you that pray on the Prophet peace be upon him every day a thousand prayers and praises of the other These praises the other said do not know what is so judged as right or wrong As for the command to pray to the Prophet peace be upon him every day a thousand prayers, this Without doubt an innovation has no basis in the Sunnah of the Prophet peace be upon him, which I advise you that it requires a world of Sunni scholars are known to follow the righteous and take your religion and let him referred to the ways in which the mystical or otherwise. ).



* - How to respond to extreme Sufis suspicion in the celebration of birth:
Question: If extreme Sufis claimed that preferred and the like on Monday that the Prophet peace be upon him is to fast and the statement of His bounty, and the celebration of anniversary year of the door first, what we respond to them? Sheikh: I say if they want to celebrate the day Monday, a week is obligatory. Why allocate? Questioner: the virtue on Monday because he was born. Sheikh: You may want to birth? Questioner: Yes. Sheikh: told him. Questioner: They are not ..
Sheikh: They say: The Prophet said: (That day I was born in it) indicates to maximize the day he was born not only on Monday; because the birth of the Prophet is not on Monday would be (12) spring on what they believe, but we say: The Prophet peace be upon him if we estimate that the bone day he was born, how would you bone? Fasting, is the greatness of this celebration of evil? This argument is not an argument for them and for them, we say: If you are truthful to follow the Prophet Vazmoh including bone by a fast. Then the Prophet peace be upon him did not want to maximize the day he was born, but he wanted to show that God made this day important things for the children of Adam: it is born, and sent it, and sent down with him in it. I tell them: If you keep up the grief and mourning ceremonies because the Prophet, died on Monday.
(Open meeting).


* - Ruling the meeting to read out loud dhikr:


Question: will meet many people to read the prescribed later dawn, such as Morocco, with the knowledge that the prescribed StumbleUpon Submit this is true, is it permissible for them to come together in this way Tgayn they read aloud with each other?
Answer: The best of guidance is the guidance of Muhammad peace be upon him, and the Prophet peace be upon him sitting after Fajr prayer until the sun rises - ie: rise and bleaching - not sitting next to his companions in order to evaluate male and cheered and zoom, and so on, yes sitting companions sometimes Itmakron faith, but this was some of them say: [Sit us believe Hours] This is not good. But to sit on the zoom in or praise or acclaim, this is not the year, especially if accompanied by what some people do to shake the head and the clap sometimes say: "God is great .. God is great .. God is great, cheering, all of this innovation, and this we entered the Sufi ways, but the balance of what I referred to in the introduction to the answer, is that the best guidance is the guidance of Muhammad peace be upon him,


- دعاء مكتوب على جدار الجنة
- الفرق بين الوعد والعهد
- بريك باللحم
- ملاحظة على عضو
- تحميل, مشاهدة فيديو خطبة الجمعه للشيخ يوسف القرضاوي







   رد مع اقتباس

إضافة رد

النصح و التوعيه

النصح و التوعيه



مواقع النشر (المفضلة)
المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
موسوعة الشيخ الفاضل رحمه الله ابن عثيمين اكبر مجموعة لكتب الشيخ ابن عثيمين abdulraof كتب اسلاميه 2 November 26, 2010 07:23 AM
تحميل كتاب هذه هي الصوفية ألاء ياقوت المواضيع المكرره والمخالفه 0 July 9, 2010 02:35 PM
تحميل كتاب صور من الصوفية ألاء ياقوت المواضيع المكرره والمخالفه 0 July 3, 2010 01:25 PM
مطوية و بحث عن الصوفية ألاء ياقوت المواضيع المكرره والمخالفه 0 June 18, 2010 01:46 AM

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع


معلومات عن الحيوانات كلمات عن الحياة تحميل برنامج محول الصوتيات كيفية الوضوء علاج الاكتئاب تحميل برنامج الفوتوشوب قصص مضحكه كلام عن الحب مجلة لها فوائد العسل ملابس محجبات ديكورات حوائط تحميل كتب مجانية تحميل افلام ابل اندرويد بلاك بيري كتب طبخ حواء صور السوق الالكتروني العاب تلبيس منتديات اسماء بنات جديدة وكالة ناسا


الساعة الآن 06:34 PM


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2014, Jelsoft Enterprises Ltd.
SEO by vBSEO 3.6.0 PL2
المقالات والمواد المنشورة في مجلة الإبتسامة لاتُعبر بالضرورة عن رأي إدارة المجلة ويتحمل صاحب المشاركه كامل المسؤوليه عن اي مخالفه او انتهاك لحقوق الغير , حقوق النسخ مسموحة لـ محبي نشر العلم و المعرفة - بشرط ذكر المصدر