المجلة الإلكترونية - مركز تحميل - القران الكريم - اتفاقية الاستخدام - تصفح الجوال - الاعلان - أضفنا في المفضلة

اشترك في مجموعة اصدقاء مجله الابتسامه البريديه الان
البريد الإلكتروني:

العودة   مجلة الإبتسامة > الموسوعة الإسلامية > النصح و التوعيه

النصح و التوعيه مقالات , إرشادات , نصح , توعيه , فتاوي , احاديث , احكام فقهيه


||ماذا قال إبن القيم رحمه الله عن الروح والنفس’ والموت والحياة||

النصح و التوعيه



جديد مواضيع قسم النصح و التوعيه

إضافة رد

كيفيه ارسال موضوع جديد
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم May 5, 2011, 02:18 AM   رقم المشاركة : 1
معلومات العضو






عمر26 غير متصل

Messenger3 ||ماذا قال إبن القيم رحمه الله عن الروح والنفس’ والموت والحياة||


بسم الله الرحمان الرحيم
من كتاب الروح لابن القيم الجوزية رحمه الله
يقول إبن القيم بخصوص التزاور بين الأروح:

الأرواح صنفان ، معذّبة وأخرى منعمة ..
فـ المعذبة لاهية بما فيها من عذاب ..
عن التزاور والتلاقي ..
بينما المنعمة ، تتنعم بـ التلاقي والتزاور ..
وروى جرير عن منصور عن أبي الضحي عن مسروق قال قال أصحاب محمد ما ينبغي لنا أن نفارقك
في الدنيا فإذا مت رفعت فوقنا فلم نرك فأنزل الله تعالى
(ومن يطع الله والرسول فأولئك مع الذين أنعم الله عليهم من النبيين والصديقين والشهداء والصالحين وحسن أولئك رفيقا) ..
..
وقال بخصوص موت الجسد والروح أو الجسد فقط:
قالت طائفة تموت الروح وتذوق الموت لأنها نفس وكل نفس ذائقة الموت
قالوا وقد دلت الأدلة على أنه لا يبقى إلا الله وحده قال تعالى كل من عليها فان ويبقى وجه ربك ذو الجلال والإكرام
وقال آخرون لا تموت الأرواح فإنها خلقت للبقاء وإنما تموت الأبدان قالوا وقد دلت على هذا الأحاديث الدالة على
نعيم الأرواح وعذابها بعد المفارقة إلى أن يرجعها الله في أجسادها ولو ماتت الأرواح لانقطع عنها النعيم والعذاب
..
وقال عن هل عذاب القبر على الجسد أم الجسد والروح:
مذهب سلف الأمة وأئمتها أن الميت إذا مات يكون في نعيم أو عذاب ، وأن ذلك يحصل لروحه وبدنه ،
وأن الروح تبقى بعد مفارقة البدن منعمة أو معذبة ، وأنها تتصل بالبدن أحياناً ، ويحصل له معها النعيم أو العذاب.
..
يقول عن هل يُمتحن الأطفال في قبورهم:
أنهم لا يمتحنون ، لأن السؤال يكون لمن عقل الرسول والمرسل ، فيسأل: هل آمن بالرسول وأطاعه ،
أم لا؟ فأما الطفل الذي لا تمييز له فكيف يسأل هذا السؤال؟‍‍
..
يقول بخصوص هل الروح قديمة أو محدثة مخلوقة:
أجمعت الرسل صلوات الله وسلامه عليهم على أنها محدثة مخلوقة مصنوعة مربوبة مُدَبَّرَة. وهذا معلوم بالاضطرار من دينهم ،
وقد انطوى عصر الصحابة والتابعين وتابعيهم وهي القرون المفضلة على ذلك ، من غير اختلاف بينهم ، حتى نبغت نابغة من أهل الضلال فزعمت أنها قديمة غير مخلوقة!!
..
قال عن هل الروح خلقت قبل الجسد أم بعده:
قد اختلف العلماء في هذا:
فقال قوم: الأرواح مخلوقة قبل الأجساد.
وقال آخرون: بل الأجساد مخلوقة قبل الأرواح.
والصواب هو القول الثاني: وهو أن الأجساد خُلقت أولاً ، ثم الأرواح ،
ودليل هذا أن الله خلق آدم – عليه السلام – من تراب (ثم) نفخ فيه الروح.
قال ابن القيم – رحمه الله -: "والقرآن والحديث والآثار تدل على أن الله سبحانه نفخ فيه من روحه بعد خلق جسده"
..
وقال عن ماهية النفس ، وما حقيقتها:
الروح جسم مخالف بالماهية لهذا الجسم المحسوس، وهي - أي الروح –
جسم نوراني علوي خفيف حي متحرك ، ينفذ في جوهر الأعضاء ويسري فيها
سريان الماء في الورد ، وسريان الدهن في الزيتون ، والنار في الفحم.
فما دامت هذه الأعضاء صالحة لقبول الآثار الفائضة عليها من هذا الجسم اللطيف
بقي ذلك الجسم اللطيف مشابكاً لهذه الأعضاء ، وأفادها هذه الآثار من الحس والحركة الإرادية.
وإذا فسدت هذه الأعضاء بسبب استيلاء الأخلاط الغليظة عليها ، وخرجت عن قبول تلك الآثار ، فارق الروح البدن ، وانفصل إلى عالم الأرواح.
..
قال عن النفس ، هل هي واحدة أم ثلاث:
يقول الله تعالى: (يا أيتها النفس المطمئنة) ويقول: (ولا أقسم بالنفس اللوامة) ، ويقول: (إن النفس لأمّارة بالسوء) ،
فهي مطمئنة ، ولوامة ، وأمارة.
فـ يقول إبن القيم: أنها نفس واحدة ،
ولكن لها صفات ، فتسمى باعتبار كل صفة باسم، فتسمى (مطمئنة)
باعتبار طمأنينتها لربها بعبوديته ومحبته ، وتُسمى (لوامة)
لأنها تلوم صاحبها على التفريط ، وتُسمى (أمّارة) لأنها تأمره بالسوء ، وهذا من طبيعتها إلا ما وفقها الله وثبتها وأعانها.


معلومة أخرى عن الأرواح.. سبق وقرأتهـا من خارج الكتاب وأحببت إضافتها

مستقر الأرواح بعد مفارقتها البدن تختلف
فمستقر أرواح الأنبياء عليهم السلام فى أعلى عليين .
وصح أن آخر كلمة تكلم بها النبى صلى الله عليه وسلم : اللهم الرفيق الأعلى .

ومستقر أرواح الشهداء فى الجنة ترد أنهارها وتأكل من ثمارها ، وتأوى الى قناديل معلقة بالعرش .

ومستقر أرواح المؤمنين قيل فى الجنة أيضا ، وهو قول الامام الشافعى ، وقيل تكون على شكل
طائر يحلق فى الجنة حتى يبعث صاحبها وقيل:مثل أرواح الشهداء ،
وقيل تكون فى دار يقال لها البيضاء فى السماء السابعة .

وأما مستقر أرواح الكافرين ففى سجين والعياذ بالله .
ستكون هناك مقتطفات من الكتاب بإذن الله هنا
 

 




- طرد‬لاعب ‬بوسني ‬سجل ‬هدفا ‬لأنه ‬قال:‬ ‬*"‬الله* ‬أكبر*"‬
- Islam in the United States
- مدرب البايرن : "نستطيع إقصاء الريال"
- {{ ذهاب الحياء}} بقلــــــــــــمــــــــــي
- دموع غوارديولا تمنح برشلونة اللقب على حساب بيلباو







   رد مع اقتباس

قديم May 5, 2011, 11:14 AM   رقم المشاركة : 2
معلومات العضو
أريج القدس
بداية أمل






أريج القدس غير متصل

رد: ||ماذا قال إبن القيم رحمه الله عن الروح والنفس’ والموت والحياة||


السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
شـكــ وبارك الله فيك ـــرا لك ... لك مني أجمل تحية .

جزاك الله خير


- افتخر أنت مسلم ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
- حماه .. خط أحمر
- سؤال محير عن النمل
- الحياة فرص
- لاتفتحــــي قلبك لأي شاااب







   رد مع اقتباس

إضافة رد

النصح و التوعيه

النصح و التوعيه



مواقع النشر (المفضلة)
المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
درر من كلام ابن القيم-رحمه الله- بنت العلياء النصح و التوعيه 7 May 22, 2010 11:53 PM
من روائع درر ابن القيم الجوزية رحمه الله خادمة الوحيين النصح و التوعيه 3 January 28, 2010 10:21 PM
من مواعظ ابن القيم رحمه الله 4 أشياء تمرض الجسم و 4 تهدم البدن و 4 تجلب الرزق || ميآسين || سيرة و قصص الانبياء و الصحابة 10 December 4, 2009 05:56 PM
الفرق بين حسن الظن والغرور .. للإمام ابن القيم رحمه الله ...~&~ مُصعب المواضيع المكرره والمخالفه 1 October 24, 2009 09:55 PM
من روائع الإمام ابن القيم - رحمه الله مطر الربيع النصح و التوعيه 2 June 6, 2009 04:00 AM

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع


مجلة منتديات السوق الالكتروني المزيونة المسافر خياطة قصص الانبياء اقوال وحكم كلام من القلب تحميل كتب ثقافة عامة صور رمزيات اندرويد بلاك بيري ايفون تحميل برامج وصفات طبخ عالم حواء بحوث البرمجة اللغوية روايات مقالات طبية الطب البديل كلام حب عروض دورات
الساعة الآن 05:55 AM


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2014, Jelsoft Enterprises Ltd.
SEO by vBSEO 3.6.0 PL2
المقالات والمواد المنشورة في مجلة الإبتسامة لاتُعبر بالضرورة عن رأي إدارة المجلة ويتحمل صاحب المشاركه كامل المسؤوليه عن اي مخالفه او انتهاك لحقوق الغير , حقوق النسخ مسموحة لـ محبي نشر العلم و المعرفة - بشرط ذكر المصدر