المجلة الإلكترونية - مركز تحميل - القران الكريم - اتفاقية الاستخدام - تصفح الجوال - الاعلان - أضفنا في المفضلة

اشترك في مجموعة اصدقاء مجله الابتسامه البريديه الان
البريد الإلكتروني:

العودة   مجلة الإبتسامة > الموسوعة العلمية > العلوم المتخصصة > علم النفس


أخطر الأمراض النفسية

علم النفس



جديد مواضيع قسم علم النفس

إضافة رد

كيفيه ارسال موضوع جديد
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم August 28, 2011, 01:26 AM   رقم المشاركة : 1
معلومات العضو





عواد محمد الزارع غير متصل

Asl أخطر الأمراض النفسية


بسم الله الرحمن الرحيم


السلام عليكم ورحمة الله وبركاته


:






الذهان مصطلح طبي نفسي psychiatric للحالات العقلية التي يحدث فيها خلل ضمن إحدى مكونات عملية التفكير المنطقي rational thought والإدراك الحسي perception. الأشخاص الذين يعانون من الذهان قد يتعرضون لنوبات هلوسة hallucinations، والتمسك بمعتقدات توهمية delusional beliefs (مثلا توهمات رهابية paranoid delusions), وقد يتمثلون حالات من تغيير الشخصية مع مظاهر تفكير مفكك. تترافق هذه الحالات غالبا مع انعدام رؤية الطبيعة اللااعتيادية لهذه التصرفات وصعوبات في التفاعل الاجتماعي مع الأشخاص الآخرين وخلل في أداء المهام اليومية. لذلك كثيرا ما توصف هذه الحالات بانها تدخل في نطاق " فقدان الاتصال مع الواقع ". الكلمة بالانكليزية مشتقة من اللغة الاغريقية ومعناها الحالة الغير طبيعية للذهن. وهي تستعمل لتصف خلل في اتصال الإنسان بالواقع المحيط به. المصاب يعاني من احاسيس وهمية ومن افكار وهمية. وأحيانا يتصرف بشكل غريب وقلة تفاعله مع الناس حوله وقلة قدرته على العناية بنفسه والقيام بالاعمال اليومية.







أعراض الذهان

  1. الهلوسة : وهي استلام حسي في غياب محفزات خارجية. ممكن ان تحصل في اي حاسة من الحواس الخمسة، السمع أو النظر أو اللمس أو الذوق أو الشم، ممكن ان تكون بسيطة مثل ان يرى الإنسان اضواء أو الوان أو اصوات، أو ان تكون أكثر تعقيدا اي ان يسمع موسيقى أو يرى اناس أو حيوانات وغيرها.
أهم الهلاوس في الذهان هي الهلوسة السمعية، حيث يسمع المصاب اصوات قد تكون لشخص واحد أو لعدة اشخاص، وقد تتحدث هذه الاصوات عنه أو تتحدث معه، وقد تعلق على ما يفعل وعلى الأغلب تستهزء منه مما يسبب له التوتر، أو انها تامره بالقيام باعمال معينة قد تكون مؤذية.
  1. الافكار الوهمية : قد تكون افكار طارئة (تسمى اولية) ليست لها خلفية، وأو افكار ثانوية تكون متاثرة بخلفية الإنسان أو حالته الحالية مثلا معتقداته الدينية.
  2. الخلل في التفكير : يكون التفكير غير مترابط وغير مرتب في كلامه وفي كتابته. وفي الحالات الشديدة يكون الكلام عبارة عن كلمات لا علاقة لها ببعضها تسمى سلطة الكلمات.












قياس الذهان

هناك قائمة اسئلة تسمى The BPRS (Brief Psychiatric Rating Scale) وهي تعدد 18 نوع من الاعراض تنتمي إلى الذهان. حيث يسال الطبيب المريض ويلاحظ تصرفات المريض ويسال عائلته.


























الأسباب

أسباب الذهان كثيرة جدا. ممكن ان تكون أمراض جسمية أاو أمراض نفسيه أو غيرها.
  1. الذهان الذي يكون نتيجة أمراض جسمية (وليست نفسيه) ولذلك يسمى الذهان الثانوي :



امراض الجهاز العصبي

- اورام الدماغ -الخرف من نوع اجسام لوي. - التصلب المتعدد. - الساركويدوسس. - مرض لايم. - السفلس (الزهري). - مرض الخرف الزهايمر. - مرض باركنسون.
خلل في املاح الجسم

- انخفاض أو زيادة الكالسيوم -انخفاض أو زيادة الصوديوم -انخفاض البوتاسيوم -انخفاض أو زيادة المغنيسيوم -انخفاض الفوسفات
كذلك : انخفاض سكر الدم، الايدز، الجذام، داء الذئبة الحمامية، الملاريا، ارمراض في الدماغ، اختلال في الفيتامينات، الاصابة ببعض الفايروسات مثلا الانفلونزا والنكاف.
أمراض نفسية

- المخدرات واساءة استعمال الأدوية مثلا الامفيتامين والكوكائين والكحول. - إصابات الدماغ. - الفصام (الشيزوفرينيا). - ثنائية القطيبن. - الاكتئاب الشديد. - التوتر الاجتماعي الشديد. - قلة النوم - صرع معين مثلا من الفص الصدغي للدماغ. -التعرض لحوادث مريعة مثلا الحروب أو السجون. -توقيف فجائي لبعض الادوية. - أثناء الحمل أو بعد الولادة (بسبب تغيرات الهرمونات في الجسم)













الوسواس القهري :

هو نوع من التفكير -غير المعقول وغير المفيد- الذي يلازم المريض دائما ويحتل جزءا من الوعى والشعور مع اقتناع المريض بسخافة هذا التفكير مثل تكرار ترديد جمل نابية أو كلمات كفر في ذهن المريض أو تكرار نغمة موسيقية أو أغنية تظل تلاحقه وتقطع عليه تفكيره بما يتعب المصاب وأحيانا قد يؤذي المصاب به نفسه جسديا كالمصابين بمرض هوس نتف الشعر، وقد تحدث درجة خفيفة من هذه الأفكار عند كل إنسان فترة من فترات حياته، ولكن الوسواس القهرى يتدخل ويؤثر في حياة الفرد واعماله الاعتيادية وقد يعيقه تماما عن العمل. و نسبة هذا المرض تتراوح ما بين 1% - 3% من البشر، وربما كان ضعف هذا الرقم قد عانوا من هذه الحالة المرضية في فترة ما من حياتهم.




ما هو الوسواس القهري

إن أحاسيس القلق والشكوك والاعتقادات المرتبطة بالتشاؤم والتفاؤل كل هذه أشياء عادية في حياة كلٍ منا ولكن، عندما تصبح هذه الأشياء زائدة عن الحد كأن يستغرق إنسان في غسيل اليدين ساعات وساعات أو عمل أشياء غير ذات معنى على الإطلاق عندئذ يقوم الأطباء بتشخيص الحالة على أنها حالة مرض الوسواس القهري. ففي مرض الوسواس القهري، يبدو وكأن العقل قد التصق بفكرة معينة أو دافع ما وأن العقل لا يريد أن يترك هذه الفكرة أو هذا الدافع.
و يعتبر مرض الوسواس القهري مرضا طبيًا مرتبط بالمخ ويسبب مشكلات في معالجة المعلومات التي تصل المخ. وليست الاصابة بهذا المرض خطأ أو نتيجة لكون الشخصية ضعيفة أو غير مستقرة. فقبل استخدام الأدوية الطبية الحديثة والعلاج النفسي المعرفي، كان مرض الوسواس القهري يُصنف بأنه غير قابل للعلاج. واستمر معظم الناس المصابين بمرض الوسواس القهري في المعاناة على الرغم من خضوعهم للعلاج النفسي لسنين طويلة. ولكن العلاج الناجح لمرض الوسواس القهري، كأي مرض طبي متعلق بالمخ، يتطلب تغييرات معينة في السلوك وفي بعض الأحيان يتطلب بعض الأدوية النفسية.




















الأعراض

يتضمن مرض الوسواس القهري عادة أن تكون هناك وساوس وأفعال قهرية، على الرغم من أن المصاب بمرض الوسواس القهري قد يعاني في بعض الأحيان من أحد العرضين دون الأخر. ومن الممكن أن يصيب هذا المرض الأشخاص في جميع الأعمار. ويجب أن نلاحظ أن معظم الوساوس القهرية لا تمثل مرضًا… فالمخاوف العادية -مثل الخوف من العدوى بمرض ما والتي قد تزيد في أوقات الضغط العصبي كأن يكون أحد أفراد الأسرة مريضًا أو على وشك الموت- فلا تعتبر مثل هذه الأعراض مرضًا ما لم تستمر لفترة طويلة، وتصبح غير ذات معنى، وتسبب ضغطًا عصبيًا للمريض أو تحول دون أداء المريض للواجبات المناطة به أو تتطلب تدخلا طبيا.
يحاول الأشخاص المصابون بمرض الوسواس القهري في العادة أن يخففوا من الوساوس التي تسبب لهم القلق عن طريق القيام بأعمال قهرية يحسون بأن عليهم القيام بها.و تسبب أعراض الوسواس القهري القلق والتوتر وتستغرق وقتًا طويلاً وتحول بشكل كبير بين قيام المرء بعمله وتؤثر في حياته الاجتماعية أو في علاقاته بالآخرين.
و يدرك معظم الأشخاص المصابون بالوسواس القهري أن وساوسهم تأتي من عقولهم ووليدة أفكارهم وأنها ليست حالة قلق زائد بشأن مشاكل حقيقية في الحياة، وأن الأعمال القهرية التي يقومون بها هي أعمال زائدة عن الحد وغير معقولة.وعندما لا يدرك الشخص المصاب بالوسواس القهري أن مفاهيمه وأعماله غير عقلانية، يُسمى هذا المرض بالوسواس القهري المصحوب بضعف البصيرة.
و يخاف المريض دائما من اشياء ليس لها أي وجود من الصحة ولكنه يعتبرها أهم شيء في حياته ولا يستطيع التفاعل مع الحياة العادية و يضع المريض مقايس لهذة الوساوس والاعتبارات الخامدة في عقلة فتزيد مع الوقت








الإصابة

يمكن أن يبدأ مرض الوسواس القهري في أي سن بداية من مرحلة ما قبل المدرسة وحتى سن النضج (عادة ما يبدأ في سن الأربعين). وقد أبلغ حوالي نصف المصابون بمرض الوسواس القهري أن حالتهم قد بدأت خلال الطفولة. وللأسف لا يتم تشخيص حالة الوسواس القهري في وقت مبكر.وفي المتوسط يذهب مرضى الوسواس القهري إلى ثلاثة أو أربعة أطباء ويقضون أكثر من تسعة أعوام وهم يسعون للعلاج قبل أن يتم تشخيص حالتهم بشكل صحيح. وقد وجدت الدراسات كذلك أنه في المتوسط يمر 17 عامًا منذ بداية المرض قبل أن يتلقى الأشخاص المصابون بالوسواس القهري العلاج الصحيح.و عادة لا يتم تشخيص مرض الوسواس القهري ولا ينال العلاج المناسب للعديد من الأسباب …فقد يتكتم الأشخاص المصابون بمرض الوسواس القهري مرضهم أو قد تكون بصيرتهم معدومة بالنسبة لمرضهم. كذلك لا يعرف العديد من الأطباء الكثير عن أعراض الوسواس القهري أو قد يكونوا غير مدربين على توفير العلاج المناسب. كذلك فان موارد العلاج غير متاحة لبعض الناس وهذا أمر سيئ بما أن التشخيص المبكر والعلاج الصحيح بما يشمل إيجاد الأدوية الصحيحة يمكن أن يساعد الناس على تجنب المعاناة المرتبطة بمرض الوسواس القهري وتقليل مخاطر حدوث مشكلات أخرى مثل الاكتئاب أو المشاكل التي تحدث في الحياة العملية والزوجية.






















الأسباب

لا يوجد سبب واحد محدد لمرض الوسواس القهري.و تشير الأبحاث إلى أن مرض الوسواس القهري يتضمن مشكلات في الاتصال بين الجزء الأمامي من المخ (المسئول عن الإحساس بالخوف والخطر) والتركيبات الأكثر عمقًا للدماغ (العقد العصبية القاعدية التي تتحكم في قدرة المرء علي البدء والتوقف عن الأفكار). وتستخدم هذه التركيبات الدماغية الناقل العصبي الكيميائي" سيروتونين ". ويُعتقد أن مرض الوسواس القهري يرتبط بنقص في مستوي السيروتونين بشكل أساسي. وتساعد الأدوية التي ترفع من مستوى السيروتونين في الدماغ عادة على تحسين أعراض الوسواس القهري.




















الأعراض

الأعراض والتصرفات السلوكية المرتبطة بمرض الوسواس القهري مختلفة وواسعة المجال. والشيء الذي يعتبر مشتركًا بين هذه الأعراض هو السلوك العام الغير مرغوب فيه أو الأفكار التي تحدث بشكل غالب متكرر عدة مرات في اليوم. وإذا استمرت الأعراض بدون علاج، فقد تتطور إلى درجة أنها تستغرق جميع ساعات الصحو الخاصة بالمريض وبعض الأعراض والتصرفات قد تشمل على الآتي: التأكد من الأشياء مرات ومرات مثل التأكد من إغلاق الأبواب والأقفال والمواقد القيام بعمليات الحساب بشكل مستمر "في السر" أو بشكل علني أثناء القيام بالأعمال الروتينية. تكرار القيام بشيء ما عددًا معينًا من المرات. وأحد الأمثلة على ذلك قد تكون تكرار عدد مرات الاستحمام أو الاغتسال من الجنابة0 ترتيب الأشياء بشكل غاية في التنظيم والدقة إلى درجة الوسوسة.. بشكل غير ذي معنى لأي شخص سوى المصاب بالوسوسة. الصور التي تظهر في الدماغ وتعلق في الذهن ساعات طويلة..و عادة ما تكون هذه الصور ذات طبيعة مقلقة.وعادة يكون الوسواس عند دخول الخلاء عند الاستبراء من البول والبراز الكلمات أو الجمل غير ذات المعنى التي تتكرر بشكل مستمر في رأس الشخص. التساؤل بشكل مستمر عن "ماذا لو"؟ …أو عندما يرى شخصا يفتكر له شيء سئ تخزين الأشياء التي لا تبدو ذات قيمة كبيرة—كأن يقوم الشخص بجمع القطع الصغيرة من الفتل ونسالة الكتان من مجفف الثياب.و يقوم الشخص عادة بادخار هذه الأشياء في ظل إدراك يقول "ماذا لو احتجت هذه الأشياء في يوم ما؟" أو أنه لا يستطيع أن يقرر ما الذي يتخلى عنه؟ الخوف الزائد عن الحد من العدوى—كما في الخوف من لمس الأشياء العادية بسبب أنها قد تحوي جراثيم.
و يعتبر مرض الوسواس القهري ذو مكونات نفسية وعضوية في نفس الوقت. فقد لوحظت سلوكيات مشابهة لمرض الوسواس القهري في الحيوانات مثل الكلاب والجياد والطيور. وقد تم التعرف على تركيبات غير طبيعية في الدماغ تتدخل وتسبب التعبير عن أعراض الوسواس القهري. وتتحسن هذه التركيبات غير الطبيعية بالدماغ مع المعالجة الناجحة عن طريق الأدوية والعلاج السلوكي.
























الوسواس القهري والاكتئاب

يعاني حوالي 60 - 90% من المصابين بمرض الوسواس القهري من حالة اكتئاب واحدة على الأقل في أحد مراحل حياتهم. وبعض مدارس العلاج السلوكي تعتقد أن مرض الوسواس القهري يسبب الاكتئاب بينما يعتقد آخرون أن مرض الوسواس القهري يتزامن مع الاكتئاب.
























العلاج

علم النفس الحديث أثبت بقوة أن سبب الوسواس القهري هو نوع من الاكتئاب أو انعدام السعادة أو الراحة لدى الإنسان مما يدفعه للبحث عن أي شيء غريب يمكن أن يفعله لا شعورياً للترويح عن نفسه والإحساس بنوع من تفريغ الطاقة حتى بشيء غير معقول، وعلاجه يكون فقط بأن يقوم الإنسان بفعل الأشياء التي يحبها ويستمتع بها فقط وخلال فترة معينة سوف يتعود المخ ويدرك اللاشعور لدى الإنسان أن تفريغ الطاقة في الأشياء التي يحبها الإنسان هي أفضل بكثير وسوف يكون بإمكان الإنسان بسهولة أن يتخلص من هذا الوسواس لأنه ببساطة يكون قد خرج من حالة الاكتئاب التي دفعته للبحث عن هذا الوسواس
























الأدوية المعالجة

تعتبر الأدوية الأكثر فعالية في علاج حالات مرض الوسواس القهري هي مثبطات إعادة سحب السيروتونين الاختيارية مثل أدوية بروزاك وكذلك أقراص انافرانيل. وهذه هي الأدوية الوحيدة التي أثبتت فعالية في علاج مرض الوسواس القهري حتى الآن. وعادة ما يتم إضافة أدوية أخرى لتحسين التأثير الطبى وعلاج الأعراض المصاحبة مثل القلق النفسى.
و يمكن توقع انخفاض قوة الأعراض بحوالي من 40% إلى 95%مع العلاج. وقد تستغرق الأدوية من 6 إلى 12 أسبوعا لإظهار التأثير العلاجى الفعال. ويعتبر التأثير الأساسي لهذه الأدوية هو زيادة توافر مادة السيروتونين في خلايا المخ، ويؤدي هذا إلى تحسن حالة مرضي الوسواس القهري.
و الأنواع الأساسية للعلاج السلوكي المستخدم في علاج مرض الوسواس القهري هي التعرض ومنع الاستجابة هي الوسائل الأكثر فعالية في العلاج السلوكي لمرض الوسواس القهري.
هناك مادة تم اكتشاف تأثيرها العلاجى القوى مأخرا، وهي مادة الإنوسيتول (Inositol)، وهي تعد من مجموعة فيتامينات ب. وقد أكدت دراسات عدّة منها دراسة حديثة نشرت في المجلة الأمريكية لعلم النفس أن مادة الإنوسيتول أثبتت فاعلية في علاج مرض الوسواس القهرى مثيلة على أقل تقدير لفاعلية أدوية مثبطات اعادة سحب السيروتونين الاختيارية مثل بروزاك ولوفوكس، ولكن بدون أى أعراض جانبية كتلك المصاحبة لهذه الأدوية. وتبرز الدراسة أن التأثير العلاجى لهذه المادة يكمن في قدرتها على اعادة الحساسية والعمل إلى مستقبلات السيروتونين في المخ. ولكن تشير دراسات أيضا أن الإنوسيتول فعال في علاج غالبية مرضى الوسواس القهرى وليس كلهم، نظرا للاختلافات في التكوين الكيمائى للمخ.
























الوراثة والوسواس القهري

بعض الأشخاص يكون لديهم الاستعداد الوراثى لمرض الوسواس القهري. ولكن مثل هذا الاستعداد لا يعبر عن نفسه دائمًا …أي لا يؤدي إلى ظهور المرض. وفي بعض الأحيان يتم ظهور أعراض الوسواس القهري بسبب حادثة أو وجود توتر نفسي شديد، ولكن لابد أن يكون للمرء ميل مسبق لمرض الوسواس القهري لكي يصاب بهذا المرض
علي وجه العموم فان 10% من أقارب المرضى المصابين بهذا المرض يعانون من نفس المرض، ويصاب حوالي 5- 10% من الأقارب بأعراض خفيفة ترتبط بهذا المرض. ولكن خطر أن يصاب الطفل بمرض الوسواس القهري يختلف اعتمادًا على ما إذا كان الأب أصيب بالمرض في طفولته أو كبره (هناك نسبة أعلى لانتشار المرض بين أطفال الأشخاص الذين أصيبوا sكان كل من الأبوين يعاني من المرض، فإن الخطر يتضاعف، وتكون النسبة حوالي20% في المتوسط.
  • يعاني حوالي 80% من المصابين من خليط من الوساوس والأعمال القهرية، ويعاني 20% إما من وساوس أو أعمال قهرية.


 

 




- أخطر الأمراض النفسية
- دقيقة







آخر تعديل مجرد احلام يوم August 28, 2011 في 03:25 AM.
   رد مع اقتباس

قديم August 28, 2011, 01:53 AM   رقم المشاركة : 2
معلومات العضو
دمعة الروح
مبتسم VIP





دمعة الروح غير متصل

رد: أخطر الأمراض النفسية



مشكور...الله يعطيك العافيه



- لعشاق البحر..
- هل أنت جزرة أم بيضة أم حبة قهوة مطحونة ؟
- فندق في جزيره وجميع غرفه داخل البحر!
- ممكن ترحيب
- صور متحركه







   رد مع اقتباس

قديم August 28, 2011, 03:32 AM   رقم المشاركة : 3
معلومات العضو
مجرد احلام
حلوة الايام ..






مجرد احلام غير متصل

رد: أخطر الأمراض النفسية



وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته

جزاك الله خيراً اخى على المجهود والمعلومات القيمة

فقط اسمح لى بنقل الموضوع للقسم الانسب .. علم النفس

ننتظر جديدك باذن الله




- كن مختلفاً
- إنها القوانين ..
- التوازن
- سَأتـَقـَدَّم خـُطـْوَة ً لِلـْوَرَاء !
- كن متفائلاً او متشائماً .. ليس هذا مهماً







   رد مع اقتباس

إضافة رد

علم النفس

علم النفس



مواقع النشر (المفضلة)
المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
معظم الأمراض النفسية سببها الأفكار السلبية ؟ amar 2 علم النفس 11 January 22, 2013 08:37 AM
من أغرب الأمراض النفسية عاشق الفردوس الأعلى معلومات ثقافيه عامه 3 June 18, 2012 06:26 PM
الاتجاه الطبي الحديث في تصنيف الأمراض النفسية براءة علم النفس 22 January 4, 2010 01:56 PM
الأمراض النفسية العصبية .. أعراضها وعلاجها براءة علم النفس 8 August 20, 2009 12:06 PM
أنواع الأمراض النفسية عبدالجبار علم النفس 2 September 15, 2007 07:06 PM


الكلمات الدلالية (Tags)
أخطر, الأمراض, النفسية
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع


مجلة منتديات السوق الالكتروني المزيونة المسافر خياطة قصص الانبياء اقوال وحكم كلام من القلب تحميل كتب ثقافة عامة صور رمزيات اندرويد بلاك بيري ايفون تحميل برامج وصفات طبخ عالم حواء بحوث البرمجة اللغوية روايات مقالات طبية الطب البديل كلام حب عروض دورات
الساعة الآن 06:49 AM


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2014, Jelsoft Enterprises Ltd.
SEO by vBSEO 3.6.0 PL2
المقالات والمواد المنشورة في مجلة الإبتسامة لاتُعبر بالضرورة عن رأي إدارة المجلة ويتحمل صاحب المشاركه كامل المسؤوليه عن اي مخالفه او انتهاك لحقوق الغير , حقوق النسخ مسموحة لـ محبي نشر العلم و المعرفة - بشرط ذكر المصدر