المجلة الإلكترونية - مركز تحميل - القران الكريم - اتفاقية الاستخدام - تصفح الجوال - الاعلان - أضفنا في المفضلة

اشترك في مجموعة اصدقاء مجله الابتسامه البريديه الان
البريد الإلكتروني:

العودة   مجلة الإبتسامة > الموسوعة العلمية > بحوث علمية

بحوث علمية بحوث علمية , مدرسية , مقالات عروض بوربوينت , تحضير ,دروس و ملخصات


بحث علمى عن الهجرة , تقرير عن الهجرة

بحوث علمية



جديد مواضيع قسم بحوث علمية

إضافة رد

كيفيه ارسال موضوع جديد
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم November 17, 2011, 06:59 PM   رقم المشاركة : 1
معلومات العضو
وردة الثلج
مبتسم VIP





وردة الثلج غير متصل

بحث علمى عن الهجرة , تقرير عن الهجرة


بحث علمى عن الهجرة , تقرير عن الهجرة










الهجرة هي أن يترك شخص او جماعة من الناس مكان إقامتهم لينتقلوا للعيش في مكان آخر ، وذلك مع نيّة البقاء في المكان الجديد لفترة طويلة ، أطول من كونها زيارة أو سفر. و من أهم أنواعها ظاهرة الهجرة القروية التي تمزق النسيج الأسري للكثير من المجتمعات العربية والعالم الثالث، فقضية الهجرة إلى المدينة قضية عالمية، وإن كانت مدن العالم تتفاوت في ضغط المهاجرين عليها, وكنا نظن قبل سنوات ان مدننا سوف تكون بمنأى عن تلك المشكلة ولكنها في السنوات الأخيرة عانت من كثرة الوافدين، فالمدن تستقبل في كل عام أعدادا كبيرة من سكان القرى، حتى ان أحياء نشأت في أطراف المدينة لا يقطنها إلا الوافدون من القرى.


أنواع الهجرة
يمكن تصنيف الهجرة إلى:
هجرة اختيارية: تتم بالمبادرة الفردية عادة و الرغبة في الانتقال على وطن جديد من أجل الأفضل.

هجرة إجبارية (أي التهجير): تتم بواسطة قوة خارجية تفرض على غير إرادة الأفراد أو الجماعات.

كما يمكن تصنيف الهجرة إلى :
هجرة دائمة: يهاجر الفرد أو الجماعات على الوطن الجديد دون عودة و هي الهجرة الأكثر خطورة.

هجرة مؤقتة: حيث يهاجر الفرد أو الجماعة إلى وطن جديد بشكل مؤقت بغية التحصيل العلمي أو تحسين الوضع المعاشي أو لأسباب سياسية و لكن يعود إلى وطنه الأصلي في نهاية المطاف.


نتائج الهجرة
نتائج ديموغرافية أو سكانية
تغير حجم السكان : يتحدد في اتجاهين متضادين .أحداهما في زيادة سكان المدن المستقبلة والأخر في تناقص عدد سكان الريف . الهجرة والنمو الحضاري بحيث يختلف نمط المهاجرين حاليا عن النمط القديم ... كانوا قديما عمالا غير مهرة او خدما في المنازل .. اما حاليا فهم عمال انتاج ومتخصصون احياننا في بعض الاعمال الفنية . كما ترتب علي النمو الحضري الهائل للمدن : نقص الخدمات الرئيسية بصفة عامة, نشأة المدن الصفيح (اكواخ), اختلاف عدد سكان المدينة ليلا عن نهارا ،وفود الي المدينة اعداد كبيرة من سكان المناطق المجاورة للحصول علي احتياجاتهم, زيادة البطالة ومعدلات الانحراف, ظاهرة ظاهرة التحضر الزائف : مجرد التغير في محل الاقامة دون التغير في العادات والتقاليد ومستوي المعيشةانا السكنان يكون متغير من مكان لالى مكان ومن ساعة إلى دقيقة
نتائج اجتماعية:
على المدينة
مدن الصفيح ، وهي بؤر فاسدة اجتماعيا و تكدس المهاجرين في احياء انتشار العديد من الجرائم ، ممارسة القرويين لعادتهم التي لاتتفق مع الحياة الحضرية, انتشار مزدحمة تفتقر الي التخطيط الهندسي
علي
اختلاف التركيب النوعي ، وارتفاع نسبة الاناث في الارياف, عدم وجود فائض من الاستثمارات يوجه الي تطوير الريف وخاصة في الدول النامية ، وهذا يساعد علي زيادة تخلفة ومعاناته من نقص الخدمات
و للحد من هذه الافة التي تأرق المجتمع يجب البحث عن حلول نجيعة و جذرية لاستاصال هذه الظاهرة من جذورها ففي البادية مثلا يجب: توجيه الاهتمام لها بتوفير الخدمات الصحية والاجتماعية و استغلال خامات البيئه في اقامة صناعات محلية صغيرة اضافة إلى تحسين ظروف الحياة الريفية و تحسين اسلوب العمل الزراعي باتباع الطرق العلمية لزيادة الانتاج .اما في المدينة فيجب التخفيف من مركزية الادارة و عدم تركيز الخدمات الصحية والثقافية والترفيهية بها اضافة إلى التخفيف من تركيز الجامعات و الصناعات الحديثة في العاصمة.


أهمية دراسة الهجرة
الهجرة ظاهرة جغرافية لأنها تتعلق بالمكان فلا أن يعد الشخص مهاجرى الأ بع حدآ معينآ أو حدودآ جغرافية سواء كانت حدود مدينة, أو أمارة, أو اقليمآ, أو دولة. وينبغي أن نلاحض أن تعريف الهجرة الداخلية وتحديدها يختلف من بلد الى آخر فقد تكون الوحدات المكانية صغيرة جدآ في بلد ما ولكنها كبيرة جدآ في بلد آخر
لهذا السبب فأن من الصعوبة بمكان مقارنة بيانات الهجرة الداخلية بين البلدان
وتزداد اهمية دراسة الهجرة لأن الهجرات الأختيارية ظاهرة انتقائية أو انتخابية وليست عشوائية, بعبارة أخرى, فأن هناك فئات من السكان تعد أكثر ميلآ نحو الهجرة مقارنة
بغيرها من الفئات , مما يزيد من تأثيرها على مكني الأصل والوصول
وتحظى ظاهرة الهجرة باهتمام كبير لما لها من آثار على المهاجر نفسه
فهي تؤثر على ثقافتة وروابطه الأجتماعية مع جماعتة في مكان الأصل
مصادر بيانات الهجرة
فهناك عدد من المصادر التي يمكن من خلالها الحصول على بيانات الهجرة منها مايلي:
1-سجلات الهجرة:
تتوفر سجلات الهجرة بالنسبة للهجرة الدولية ولكنها نادرة فيما يتعلق بالهجرة الداخلية بل أنها تعتبر من أسوأ أنواع البيانات لصعوبة تحديد المهاجر والمسافة التي يشترط أن يقطعها لكي
يعد مهاجرآ
2-التعداد السكاني: يعتبر التعداد السكاني أحد المصادر المهمة جدآ لدراسة الهجرة
للتعرف ع اتجاهاتها سواء الهجرة الداخلية أو الدولية من خلا بعض الأسئلة التي تشتمل عليها استمارة التعداد
3-المسوحات بالعينة:
تعد المسوحات بالعينة أحد المصادر المهمة لبيانات الهجرة ولدراسة خصائص المهاجرين أو تحديد اتجاهات الهجرة وخصائصها
اسس تصنيف الهجرات:
وتشمل:
1-حرية الأنتقال:
وتصنف الهجر ع أساس حرية الأنتقال الى اجبارية واختيارية, وهناك من يميز بين الهجرات
الأضطرارية والهجرت الأجبارية.
فالمهاجر قد يكون مظطرآ للهجرة , ولكن لديه بعض الحرية لتخاذ القرار وتحديد الوجهة أو
المكان الذي يقصده
2- المجال الجغرافي:
وتصنف الهجرة بناء ع المجال الجغرافي الى الهجرات الداخلية والهجرات الخارجية أو الدولية
ويختلف الأولى عن الثانية في أن الهجرات الدولية مرتفعة التكاليف تحتاج الى أستعداد نفسي
للتكيف في منطقة الوصول التي تختلف في الغالب ثقافيآ واجتماعيآ عن الدولة التي سيهاجر
منها.
تصنف الهجرات الداخلية ع أساس طبيعة مكان الأصل والوصول الى أنواع كثيرة من أهمها:-الهجرة من الريف الى المدن
-الهجرة من المدن الى المدن
-الهجرة من الريف الى الريف
-الهجرة من المدن الى الريف
3- المسافة:
تصنف الهجرة ع أساس المسافة الى الهجرات طويلة المسافة والهجرات قصيرة المسافة
4-مدة الأقامة:
تصنف الهجرة بناء على ذلك الى مايلي:
-الهجرات الدائمة
-الهجرات المؤقتة
-الهجرات الدورية
*انتقائية الهجرة:
يقصد بمصطلح {انتقائية الهجرة} أن بعض الأفراد أكثر ميلآ للهجرة من غيرهم, أي أن عوامل الجذب والطرد تميل الى اختيار أو انتقاء فئات معينة أكثر من غيرها من السكان.


*طرق قياس الهجرة:
1- طريقة محل الميلاد:
تعتبر هذه الطريقة من أكثر الطرق استخدامآ وشيوعآ وذلك لتوافر بيانات عن مكان الميلاد ومقر الأقامة المعتادة في معظم التعدادات السكانية مما يجعل من السهولة بمكان حساب عدد
المهاجرين الى منطقة معينة
2- طريقة تغيير محل الأقامة:
لأتخلو قوانين الأحوال المدنية أو تسجيل النفوس في بعض الدول من تلتزم فيها الناس
بابلأغ الجهات المختصة في حالة تغيير محل أقامتهم
3-أحصاءات العبور:
تمثل الأحصاءات التي تجمعها الجهات المسئولة كادارة الهجرة أو الأحوال المدنية عن القادمين الى البلاد والمغادرين منها ويمكن استخدام هذه الأحصاءات أذا كانت مكتملة
في دراسات الهجرات الدولية ع وجة الخصوص

*نتائج الهجرة وآثارها:
تؤثر الهجرة في مكاني الأصل والوصول وفي المهاجر نفسة.
وقد تكون أيجابية بعض الأحيان, ولكنها يمكن أن تكون سلبية في الأحيان الأخرى ,
ففي حين يستفيد المهاجر منها في تحسين دخله أو مستواه المعيشي
فأنه قد يواجة خيبة أمل نتيجة عدم تمكنه من الحصول ع عمل في مكانه الجديد
مما قد يظطره الى العودة الى المكان الاصل, أو البقاء بدون عمل لفترة طويلة
قد تعرض بعضهم الى الكسب غير المشروع أو الضغط ع الخدمات الأجتماعية
في مكان الوصول.
 

 




- تحميل دليل الحاج والمعتمر علي ألأيفون للحجاج 2012
- تحميل اقوى برنامج حماية لأجهزة اندرويد 2012
- تحميل برنامج البلوتوث للبلاك بيري Kiora BlueJack
- مميزات روم ZuBym’s قمة في السرعة والاستقرار وبخصائص مميزة لــــSamsung Galaxy S
- صور مسنجر بلاك بيري دينيه , صور مسنجر بلاك بيري دينيه







   رد مع اقتباس

إضافة رد

بحوث علمية

بحوث علمية



مواقع النشر (المفضلة)
المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
الهجرة خارج المجرة – 7 المقدام قصص الأعضاء 3 October 23, 2010 06:04 PM
الهجرة خارج المجرة – 6 المقدام قصص الأعضاء 3 October 23, 2010 05:58 PM
الهجرة خارج المجرة – 5 المقدام قصص الأعضاء 2 October 23, 2010 05:54 PM
الهجرة ومخاطرها هاجر2007 مقالات حادّه , مواضيع نقاش 1 October 23, 2010 03:25 PM
خطبة و بحث عن الهجرة ألاء ياقوت النصح و التوعيه 0 June 1, 2010 02:23 PM

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع


معلومات عن الحيوانات كلمات عن الحياة تحميل برنامج محول الصوتيات كيفية الوضوء علاج الاكتئاب تحميل برنامج الفوتوشوب قصص مضحكه كلام عن الحب مجلة لها فوائد العسل ملابس محجبات ديكورات حوائط تحميل كتب مجانية تحميل افلام ابل اندرويد بلاك بيري كتب طبخ حواء صور السوق الالكتروني العاب تلبيس منتديات اسماء بنات جديدة وكالة ناسا


الساعة الآن 01:21 AM


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2014, Jelsoft Enterprises Ltd.
SEO by vBSEO 3.6.0 PL2
المقالات والمواد المنشورة في مجلة الإبتسامة لاتُعبر بالضرورة عن رأي إدارة المجلة ويتحمل صاحب المشاركه كامل المسؤوليه عن اي مخالفه او انتهاك لحقوق الغير , حقوق النسخ مسموحة لـ محبي نشر العلم و المعرفة - بشرط ذكر المصدر