المجلة الإلكترونية - مركز تحميل - القران الكريم - اتفاقية الاستخدام - تصفح الجوال - الاعلان - أضفنا في المفضلة

اشترك في مجموعة اصدقاء مجله الابتسامه البريديه الان
البريد الإلكتروني:

العودة   مجلة الإبتسامة > الموسوعة الإسلامية > سيرة و قصص الانبياء و الصحابة

سيرة و قصص الانبياء و الصحابة سيرة الرسول محمد صلى الله عليه وسلم , سيرة الصحابة , السيرة النبوية , حياة الرسل


قصة مؤثرة

سيرة و قصص الانبياء و الصحابة



جديد مواضيع قسم سيرة و قصص الانبياء و الصحابة

إضافة رد

كيفيه ارسال موضوع جديد
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم May 25, 2008, 11:54 AM   رقم المشاركة : 1
معلومات العضو
ريموا
عضو مبتسم





ريموا غير متصل

قصة مؤثرة


على يد الطبيب.. من فراش المرض إلى الجنة


النبي عليه الصلاة والسلام يعود غلاما يهوديا.. لا لشئ إلا لأنه مرض ، والاسلام بسامحته لا يفرق في نظرته إلى الانسان من حيث هو بين المسلم وغيره في الجوانب الانسانية


ذهب عليه الصلاة والسلام يواسي هذا المريض الصغير .. ويحمل في جبته الدواء الناجع والترياق النافع .. ولما انتهى إليه والغلام يتأوه من المرض ويتلوى من الوجع .. أشفق عليه النبي صلى الله عليه وسلم أن يخرج من الدنيا بداءه ، وأن يغادر لأم الأدواء(جهنم ) النار .. التي هى الداهية الدهياء .. نظر إليه وبكل حنو ورأفه .. بعبارات تتقاطر حنانا ورحمة .. قال له النبي صلى الله عليه وسلم أصف لك الدواء فاقبله .. وأنعت لك العلاج فخذه ولا تخف .. قل لا إله إلا الله محمد رسول الله ..نظر الغلام إلى والده .. هنا لم يتمالك والده إلا أن يخرج عن الكبرياء والعناد العقدي المعروف عن اليهود وهم من هم في معرفتهم للنبي صلى الله عليه وسلم كما وصف الله تعالى حالهم فقال : (الذين آتيناهم الكتاب يعرفونه كما يعرفون أبناءهم ) خرج عن ذلك كله .. ربما هاله حال الرحمة التي تجسدت أمامه شخصا .. والرأفة التي تمثلت في داره جسدا سويا .. لتشكل لوحة محمدية فريدة ..فأشار برأسه لابنه أن أطع أبا القاسم .. فهتف بها الغلام لكأنه كان فقط ينتظر الإذن ..: أشهد ألا إله إلا الله وأشهد أن محمدا رسول الله .. ثم .. ثم حشرج .. وضاق نفسه ..لم يمهله المرض طويلا .. بل أمهله بمقدار ما ينتهي من النطق بالشهادة لينقلب إلى دار أخرى ، حياة أخرى .. لفظ أنفاسه .. أسلم الروح .. فنظر النبي صلى الله عليه وسلم إليه يجود بنفسه ونفس النبي تمتلئ سرورا وحبورا .. وفرحا وغبطة ..وما كان هذا حاله أمام الأجساد المسجاة .. كيف وقد بلل جسد عثمان بن مظعون بدمعه .. وأرسل الدمع على جثمان ابنه ابراهيم .. ولكن الأمر هنا مختلف .. خرج تبرق أسارير وجهه وهو يقول : الحمد لله الذي أنقذه بي من النار ..


وهذا الإعلان كفيل أن يجعلنا نجزم بأن الغلام الذي كان قبل برهة يهوديا .. انتقل في أقل من لمح البصر إلى جنة عرضها السموات والأرض ( ومن زحزح عن النار وأدخل الجنة فقد فاز )


إنه طبيب الروح .. صلى الله عليه وسلم .. وضع يده على الداء الذي ليس له دواء إلا الإيمان فاستأصله بألطف العبارات وأدق الإشارات .. وكم من طبيب للجسد أقبل على الداء الظاهر وأهمل الروح .. وعالج الفاني وترك الباقي .. وليت شعري ما يغني الجسد إذا مرضت الروح .. !!


اللهم اجعلنا هداة مهتدين دُلالاً عليك مرشدين إليك .. آمين
 

 




- فزوره
- الزندقه
- معلومات ظريفة
- مشكلتي
- حقائق جديدة تؤكد أن القلب يفكر ويعقل







   رد مع اقتباس

إضافة رد

سيرة و قصص الانبياء و الصحابة

سيرة و قصص الانبياء و الصحابة



مواقع النشر (المفضلة)
المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
قصة مؤثرة .... مجموعة أنسان روايات و قصص 2 February 10, 2011 10:38 PM
قصص مؤثرة للفتيات خالد اشرف كتب اسلاميه 13 February 1, 2010 04:22 PM
قصة مؤثرة اللازوردي روايات و قصص 1 May 8, 2008 09:39 PM
قصة مؤثرة pink dream روايات و قصص 3 July 14, 2007 11:09 PM


الكلمات الدلالية (Tags)
مؤثرة, قصة
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع


معلومات عن الحيوانات كلمات عن الحياة تحميل برنامج محول الصوتيات كيفية الوضوء علاج الاكتئاب تحميل برنامج الفوتوشوب قصص مضحكه كلام عن الحب مجلة لها فوائد العسل ملابس محجبات ديكورات حوائط تحميل كتب مجانية تحميل افلام ابل اندرويد بلاك بيري كتب طبخ حواء صور السوق الالكتروني العاب تلبيس منتديات اسماء بنات جديدة وكالة ناسا


الساعة الآن 08:54 PM


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2014, Jelsoft Enterprises Ltd.
SEO by vBSEO 3.6.0 PL2
المقالات والمواد المنشورة في مجلة الإبتسامة لاتُعبر بالضرورة عن رأي إدارة المجلة ويتحمل صاحب المشاركه كامل المسؤوليه عن اي مخالفه او انتهاك لحقوق الغير , حقوق النسخ مسموحة لـ محبي نشر العلم و المعرفة - بشرط ذكر المصدر