المجلة الإلكترونية - مركز تحميل - القران الكريم - اتفاقية الاستخدام - تصفح الجوال - الاعلان - أضفنا في المفضلة

اشترك في مجموعة اصدقاء مجله الابتسامه البريديه الان
البريد الإلكتروني:

العودة   مجلة الإبتسامة > الموسوعة الإسلامية > الاعجاز العلمي في القرآن والسنة

الاعجاز العلمي في القرآن والسنة الاعجاز العلمي في القرآن الكريم و السنة النبوية , الاعجاز القرآني ,الاعجاز الكوني



من روائع الاعجاز العددي في القرآن الكريم

الاعجاز العلمي في القرآن والسنة



جديد مواضيع قسم الاعجاز العلمي في القرآن والسنة

إضافة رد

كيفيه ارسال موضوع جديد
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم January 5, 2007, 01:54 PM   رقم المشاركة : 1
معلومات العضو
admin
إداري سابق






admin غير متصل

من روائع الاعجاز العددي في القرآن الكريم


من روائــع الإعجاز العددي في القرآن







بقلم الباحث المهندس عبد الدائم الكحيل

الحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام على النبي الأمي محمد وعلى آله وصحبه أجمعين القائل عن القرآن الكريم: (ولا تنقضي عجائبه)، وهذه إحدى عجائب القرآن تتجلى في عصرنا هذا بلغة الأرقام لتشهد على إعجاز القرآن في هذا العصر، يقول عز وجل عن عَظَمة كتابه:


(قُلْ لَئِنِ اجْتَمَعَتِ الْأِنْسُ وَالْجِنُّ عَلَى أَنْ يَأْتُوا بِمِثْلِ هَذَا الْقُرْآنِ لا يَأْتُونَ بِمِثْلِهِ وَلَوْ كَانَ بَعْضُهُمْ لِبَعْضٍ ظَهِيراً) (الاسراء:88).


وما هذه الأرقام والتوافقات العددية الغزيرة مع إلا دليلاً مادياً على أن القرآن كتاب صادر من عند الله سبحانه وتعالى. وإلى هذه الحقائق الرقمية المذهلة:



من روائع الإعجاز التقابلي

تكررت كلمة (الدنيا) في القرآن كله 115 مرة، وتكررت كلمة (الآخرة) مثلها 115 مرة!!

تكررت كلمة (الملائكة) في القرآن كله 68 مرة، وتكررت كلمة (الشيطان) مثلها 68 مرة.
وتكررت كلمة (شهر) في القرآن كله 12 مرة بعدد شهور السنة! وتكررت كلمة (يوم) في القرآن كله 365 مرة بعدد أيام السنة!!
من روائع الرقم 19
عدد سور القرآن 114 سورة، من مضاعفات الرقم 19، وقد تحدى الله تعالى الإنس والجن أن يأتوا بمثل هذا القرآن فقال: (قُلْ لَئِنِ اجْتَمَعَتِ الْأِنْسُ وَالْجِنُّ عَلَى أَنْ يَأْتُوا بِمِثْلِ هَذَا الْقُرْآنِ لا يَأْتُونَ بِمِثْلِهِ وَلَوْ كَانَ بَعْضُهُمْ لِبَعْضٍ ظَهِيراً)، عدد كلمات هذه الآية 19، وعدد حروفها 76 من مضاعفات 19، وعدد الحروف الأبجدية التي تركبت منها هذه الآية هو 19، والمجموع هو 114 عدد سور القرآن!!!
أول آية في القرآن هي (بِسْمِ اللهِ الرَّحْمنِ الرَّحِيمِ) عدد حروفها هو 19 حرفاً، أول كلمة فيها هي (بسم) وقد تكررت في القرآن كله 134 مرة، وآخركلمة فيها هي (الرحيم) وقد تكررت في القرآن كله 227 مرة، والمذهل أن مجموع تكرار أول كلمة وآخر كلمة في هذه الآية هو 361، وهذا العدد يساوي بالتمام والكمال 19×19.
عدد حروف القاف في سورة (ق) هو 57 حرفاً، من مضاعفات 19، وعدد حروف القاف في سورة الشورى 57 حرفاً كذلك. مع ملاحظة أن كلتا السورتين في مقدمتهما نجد حرف القاف!!! ومجموع حروف القاف في كلتا السورتين هو 57+57=114 بعدد سور القرآن، وكلمة (قرآن) تبدأ بحرف القاف!
عدد حروف الياء والسين في سورة (يس) التي هي قلب القرآن هو 285 حرفاً، من مضاعفات الرقم 19. وترتيب هذه السورة بين السور ذات الفواتح هو 19.
من روائع الرقم سبعة
الرقم 7 هو أول رقم ذُكر في القرآن، في قوله تعالى:(فَسَوَّاهُنَّ سَبْعَسَمَاوَاتٍ)، وآخر مرة ورد فيها الرقم 7 في قوله: (وَبَنَيْنَا فَوْقَكُمْسَبْعاًشِدَاداً)، عدد الآيات من الآية الأولى وحتى الأخيرة هو 5649 ، وعدد السور هو 77 ، والعجيب أن كلا العددين من مضاعفات السبعة!!
عدد السماوات 7، وقد تكررت عبارتي (سبع سماوات) و(السماوات السبع) في القرآن 7 مرات بعدد هذه السماوات! وعدد أبواب جهنم 7، وتكرار كلمة (جهنم) في القرآن كله 77 مرة أي 7× 11
مجموع كلمات أول آية وآخر آية في القرآن هو سبع كلمات! ومجموع كلمات أول سورة وآخر سورة في القرآن هو 49 أي سبعة في سبعة !!!
أول سورة في القرآن هي (السبع المثاني) وهي 7 آيات، وعدد حروفها عدا المكرر 21 حرفاً من مضاعفات الرقم 7، وعدد حروف اسم (الله) فيها هو49حرفاً، أي سبعة في سبعة!!!
عاش الرسول الكريم صلى الله عليه وآله وسلم 63 سنة أي 7×9.



وسؤالنا الآن لكل من لا تقنعه لغة الأرقام: كيف جاءت هذه التوافقات والتناسقات؟؟


ملاحظة


1- الحروف تعدّ كما رُسمت في القرآن. واو العطف تعدّ مع الكلمة التي بعدها. والمقصود بعدد حروف اسم (الله) في سورة الفاتحة هو مجموع حروف الألف واللام والهاء فيها.

2- يتم إحصاء الكلمات في كل القرآن مع عدّ جميع البسملات من دون مشتقاتها، معرفة وغير معرفة بالـ التعريف، وتحصى الكلمة مع متعلقاتها مثل الباء واللام والفاء، ويتم إحصاء الكلمات من دون ما يتصل بها من ضمائر كالهاء. وذلك حسب تصنيف المعجم المفهرس لألفاظ القرآن الكريم.
بيان الأعداد بالتفصيل
1- أخذنا تكرار كلمة (الدنيا) و (الآخرة) مع متعلقاتها مثل اللام والباء والواو وغير ذلك من الحروف التي تسبق الكلمة (بالآخرة) و (للآخرة) ....، بغض النظر عن المعنى اللغوي، وإذا بحثنا عن عدد مرات ذكر كل من هاتين الكلمتين في المعجم المفهرس لألفاظ القرآن لفؤاد عبد الباقي، نجد العدد 115 ، مع ملاحظة أن بعض برامج الكمبيوتر الخاصة بعدّ كلمات القرآن لا تعطي العدد الدقيق بسبب عدم الدقة في كتابة كلمات القرآن في هذه البرامج.
2- إذا بحثنا عن عدد مرات ذكر (الملائكة) بالجمع وبحثنا عن تكرار كلمة (الشيطان) بالمفرد معرف وغير معرف (الشيطان) و (شيطان) و (للشيطان)، نجد العدد 68 لكلتا الكلمتين، مع العلم أننا نحصي الكلمة مع ما يسبقها من حروف مثل اللام والواو (للملائكة) و (والملائكة) و (ملائكة). وتم إحصاء الكلمة دون مشتقاتها. ونرى في هذا التوافق العددي بين (الملائكة) بالجمع و (الشيطان) بالمفرد إشارة إلى ضرورة بقاء المؤمن مع الجماعة وعدم التفرد فالذئب يأكل من الغنم القاصية!
مع العلم أنه لم يتم إحصاء كلمة (شيطاناً) وقد يكون في ذلك حكمة الله أعلم بها.
3- تم إحصاء كلمة (شهر) بالمفرد مع التعريف وبدون التعريف أي (الشهر) و (بالشهر) و (شهر) و (شهراً) ، دون الجمع وكان العدد هو 12 ، كذلك تم إحصاء كلمة (يوم) مفردة مع التعريف وبدونه أي (اليوم) و (باليوم) و (فاليوم) و (يوم) و (يوماً) ، دون الجمع وكانت النتيجة 365 مرة.
4- في الآية الأولى من الكتاب (بسم الله الرحمن الرحيم) تم إحصاء تكرار أول كلمة وهي (بسم) مع متعلقاتها معرفة وغير معرفة (اسم) و (باسم) و (بسم) و (الاسم) بالمفرد دون الجمع ، وكانت النتيجة 134 وتم إحصاء كلمة (الرحيم) مع متعلقاتها بالتعريف وبدونه أي (الرحيم) و (رحيم) و (رحيماً) وكانت النتيجة 227 مرة. ومجموع العددين هو:

134 + 227 = 361 = 19 × 19

5- عدد حروف القاف في سورة (ق) هو 57 وهذا هو الإحصاء بالتفصيل مع تلوين حرف القاف باللون الأحمر ليسهل التأكد من الأرقام لمن يحب:
بسم الله الرحمن الرحيم
(1)ق والقرءان المجيد = 2
(2)بل عجبوا أن جاءهم منذر منهم فقال الكفرون هذا شيء عجيب = 1
(3)اءذا متنا وكنا ترابا ذلك رجع بعيد = 0
(4)قد علمنا ما تنقص الأرض منهم وعندنا كتب حفيظ = 2
(5)بل كذبوا بالحق لما جاءهم فهم في أمر مريج = 1
(6)افلم ينظروا إلى السماء فوقهم كيف بنينها وزينها وما لها من فروج = 1
(7)والأرض مددنها وألقينا فيها روسي وأنبتنا فيها من كل زوج بهيج = 1
(8)تبصرة وذكرى لكل عبد منيب = 0
(9)ونزلنا من السماء ماء مبركا فأنبتنا به جنت وحب الحصيد = 0
(10)والنخل باسقت لها طلع نضيد = 1
(11)رزقا للعباد وأحيينا به بلدة ميتا كذلك الخروج = 1
(12)كذبت قبلهم قوم نوح وأصحب الرس وثمود = 2
(13)وعاد وفرعون وإخون لوط = 0
(14)وأصحب الأيكة وقوم تبع كل كذب الرسل فحق وعيد = 2
(15)افعيينا بالخلق الأول بل هم في لبس من خلق جديد = 2
(16)ولقد خلقنا الإنسن ونعلم ما توسوس به نفسه ونحن أقرب إليه من حبل الوريد = 3
(17)اذ يتلقى المتلقيان عن اليمين وعن الشمال قعيد = 3
(18)ما يلفظ من قول إلا لديه رقيب عتيد = 2
(19)وجاءت سكرة الموت بالحق ذلك ما كنت منه تحيد = 1
(20)ونفخ في الصور ذلك يوم الوعيد = 0
(21)وجاءت كل نفس معها سائق وشهيد = 1
(22)لقد كنت في غفلة من هذا فكشفنا عنك غطاءك فبصرك اليوم حديد = 1
(23)وقال قرينه هذا ما لدي عتيد = 2
(24)القيا في جهنم كل كفار عنيد = 1
(25)مناع للخير معتد مريب = 0
(26)الذي جعل مع الله إلها ءاخر فألقياه في العذاب الشديد = 1
(27)قال قرينه ربنا ما أطغيته ولكن كان في ضلل بعيد = 2
(28)قال لا تختصموا لدي وقد قدمت إليكم بالوعيد = 3
(29)ما يبدل القول لدي وما أنا بظلم للعبيد = 1
(30)يوم نقول لجهنم هل امتلأت وتقول هل من مزيد = 2
(31)وأزلفت الجنة للمتقين غير بعيد = 1
(32)هذا ما توعدون لكل أواب حفيظ = 0
(33)من خشي الرحمن بالغيب وجاء بقلب منيب = 1
(34)ادخلوها بسلم ذلك يوم الخلود = 0
(35)لهم ما يشاءون فيها ولدينا مزيد = 0
(36)وكم أهلكنا قبلهم من قرن هم أشد منهم بطشا فنقبوا في البلد هل من محيص = 3
(37)ان في ذلك لذكرى لمن كان له قلب أو ألقى السمع وهو شهيد = 2
(38)ولقد خلقنا السموت والأرض وما بينهما في ستة أيام وما مسنا من لغوب = 2
(39)فاصبر على ما يقولون وسبح بحمد ربك قبل طلوع الشمس وقبل الغروب = 3
(40)ومن اليل فسبحه وأدبر السجود = 0
(41)واستمع يوم يناد المناد من مكان قريب = 1
(42)يوم يسمعون الصيحة بالحق ذلك يوم الخروج = 1
(43)انا نحن نحي ونميت وإلينا المصير = 0
(44)يوم تشقق الأرض عنهم سراعا ذلك حشر علينا يسير = 2
(45)نحن أعلم بما يقولون وما أنت عليهم بجبار فذكر بالقرءان من يخاف وعيد = 2
والمجموع هو 57 = 19 × 3
6- أما سورة الشورى التي في مقدمتها افتتاحية فيها حرف القاف فنجد عدد حروف القاف بالتفصيل، نكتب السورة كما كتبت في القرآن:
بسم الله الرحمن الرحيم
(1)حم
(2)عسق
(3)كذلك يوحي إليك وإلى الذين من قبلك الله العزيز الحكيم
(4)له ما في السموت وما في الأرض وهو العلي العظيم
(5)تكاد السموت يتفطرن من فوقهن والملئكة يسبحون بحمد ربهم ويستغفرون لمن في الأرض ألا إن الله هو الغفور الرحيم
(6)والذين اتخذوا من دونه أولياء الله حفيظ عليهم وما أنت عليهم بوكيل
(7)وكذلك أوحينا إليك قرءانا عربيا لتنذر أم القرى ومن حولها وتنذر يوم الجمع لا ريب فيه فريق في الجنة وفريق في السعير
(8)ولو شاء الله لجعلهم أمة وحدة ولكن يدخل من يشاء في رحمته والظلمون ما لهم من ولي ولا نصير
(9)ام اتخذوا من دونه أولياء فالله هو الولي وهو يحي الموتى وهو على كل شيء قدير
(10)وما اختلفتم فيه من شيء فحكمه إلى الله ذلكم الله ربي عليه توكلت وإليه أنيب
(11)فاطر السموت والأرض جعل لكم من أنفسكم أزوجا ومن الأنعم أزوجا يذرؤكم فيه ليس كمثله شيء وهو السميع البصير
(12)له مقاليد السموت والأرض يبسط الرزق لمن يشاء ويقدر إنه بكل شيء عليم
(13)شرع لكم من الدين ما وصى به نوحا والذي أوحينا إليك وما وصينا به إبرهيم وموسى وعيسى أن أقيموا الدين ولا تتفرقوا فيه كبر على المشركين ما تدعوهم إليه الله يجتبي إليه من يشاء ويهدي إليه من ينيب
(14)وما تفرقوا إلا من بعد ما جاءهم العلم بغيا بينهم ولولا كلمة سبقت من ربك إلى أجل مسمى لقضي بينهم وإن الذين أورثوا الكتب من بعدهم لفي شك منه مريب
(15)فلذلك فادع واستقم كما أمرت ولا تتبع أهواءهم وقل ءامنت بما أنزل الله من كتب وأمرت لأعدل بينكم الله ربنا وربكم لنا أعملنا ولكم أعملكم لا حجة بيننا وبينكم الله يجمع بيننا وإليه المصير
(16)والذين يحاجون في الله من بعد ما استجيب له حجتهم داحضة عند ربهم وعليهم غضب ولهم عذاب شديد
(17)الله الذي أنزل الكتب بالحق والميزان وما يدريك لعل الساعة قريب
(18)يستعجل بها الذين لا يؤمنون بها والذين ءامنوا مشفقون منها ويعلمون أنها الحق ألا إن الذين يمارون في الساعة لفي ضلل بعيد
(19)الله لطيف بعباده يرزق من يشاء وهو القوي العزيز
(20)من كان يريد حرث الاءخرة نزد له في حرثه ومن كان يريد حرث الدنيا نؤته منها وما له في الاءخرة من نصيب
(21)ام لهم شركؤا شرعوا لهم من الدين ما لم يأذن به الله ولولا كلمة الفصل لقضي بينهم وإن الظلمين لهم عذاب أليم
(22)ترى الظلمين مشفقين مما كسبوا وهو واقع بهم والذين ءامنوا وعملوا الصلحت في روضات الجنات لهم ما يشاءون عند ربهم ذلك هو الفضل الكبير
(23)ذلك الذي يبشر الله عباده الذين ءامنوا وعملوا الصلحت قل لا أسءلكم عليه أجرا إلا المودة في القربى ومن يقترف حسنة نزد له فيها حسنا إن الله غفور شكور
(24)ام يقولون افترى على الله كذبا فإن يشأ الله يختم على قلبك ويمح الله البطل ويحق الحق بكلمته إنه عليم بذات الصدور
(25)وهو الذي يقبل التوبة عن عباده ويعفوا عن السيءات ويعلم ما تفعلون
(26)ويستجيب الذين ءامنوا وعملوا الصلحت ويزيدهم من فضله والكفرون لهم عذاب شديد
(27)ولو بسط الله الرزق لعباده لبغوا في الأرض ولكن ينزل بقدر ما يشاء إنه بعباده خبير بصير
(28)وهو الذي ينزل الغيث من بعد ما قنطوا وينشر رحمته وهو الولي الحميد
(29)ومن ءايته خلق السموت والأرض وما بث فيهما من دابة وهو على جمعهم إذا يشاء قدير
(30)وما أصبكم من مصيبة فبما كسبت أيديكم ويعفوا عن كثير
(31)وما أنتم بمعجزين في الأرض وما لكم من دون الله من ولي ولا نصير
(32)ومن ءايته الجوار في البحر كالأعلم
(33)ان يشأ يسكن الريح فيظللن رواكد على ظهره إن في ذلك لءايت لكل صبار شكور
(34)او يوبقهن بما كسبوا ويعف عن كثير
(35)ويعلم الذين يجدلون في ءايتنا ما لهم من محيص
(36)فما أوتيتم من شيء فمتع الحيوة الدنيا وما عند الله خير وأبقى للذين ءامنوا وعلى ربهم يتوكلون
(37)والذين يجتنبون كبئر الإثم والفوحش وإذا ما غضبوا هم يغفرون
(38)والذين استجابوا لربهم وأقاموا الصلوة وأمرهم شورى بينهم ومما رزقنهم ينفقون
(39)والذين إذا أصابهم البغي هم ينتصرون
(40)وجزؤا سيئة سيئة مثلها فمن عفا وأصلح فأجره على الله إنه لا يحب الظلمين
(41)ولمن انتصر بعد ظلمه فأولئك ما عليهم من سبيل
(42)انما السبيل على الذين يظلمون الناس ويبغون في الأرض بغير الحق أولئك لهم عذاب أليم
(43)ولمن صبر وغفر إن ذلك لمن عزم الأمور
(44)ومن يضلل الله فما له من ولي من بعده وترى الظلمين لما رأوا العذاب يقولون هل إلى مرد من سبيل
(45)وتريهم يعرضون عليها خشعين من الذل ينظرون من طرف خفي وقال الذين ءامنوا إن الخسرين الذين خسروا أنفسهم وأهليهم يوم القيمة ألا إن الظلمين في عذاب مقيم
(46)وما كان لهم من أولياء ينصرونهم من دون الله ومن يضلل الله فما له من سبيل
(47)استجيبوا لربكم من قبل أن يأتي يوم لا مرد له من الله ما لكم من ملجأ يومئذ وما لكم من نكير
(48)فإن أعرضوا فما أرسلنك عليهم حفيظا إن عليك إلا البلغ وإنا إذا أذقنا الإنسن منا رحمة فرح بها وإن تصبهم سيئة بما قدمت أيديهم فإن الإنسن كفور
(49)لله ملك السموت والأرض يخلق ما يشاء يهب لمن يشاء إنثا ويهب لمن يشاء الذكور
(50)او يزوجهم ذكرانا وإنثا ويجعل من يشاء عقيما إنه عليم قدير
(51)وما كان لبشر أن يكلمه الله إلا وحيا أو من ورائ حجاب أو يرسل رسولا فيوحي بإذنه ما يشاء إنه علي حكيم
(52)وكذلك أوحينا إليك روحا من أمرنا ما كنت تدري ما الكتب ولا الإيمن ولكن جعلنه نورا نهدي به من نشاء من عبادنا وإنك لتهدي إلى صرط مستقيم
(53)صرط الله الذي له ما في السموت وما في الأرض ألا إلى الله تصير الأمور
ومع أن هذه السورة أطول من سابقتها إلا أن عدد حروف القاف جاء مساوياً 57 حرفاً وهذا العدد من مضاعفات الرقم 19.
7- أما سورة يس فنحصي حروف الياء باللون الأحمر وحروف السين باللون الأزرق لنجد بعد كتابة السورة بالرسم القرآني مع البسملة:
بسم الله الرحمن الرحيم
(1)يس
(2)والقرءان الحكيم
(3)انك لمن المرسلين
(4)على صرط مستقيم
(5)تنزيل العزيز الرحيم
(6)لتنذر قوما ما أنذر ءاباؤهم فهم غفلون
(7)لقد حق القول على أكثرهم فهم لا يؤمنون
(8)انا جعلنا في أعنقهم أغللا فهي إلى الأذقان فهم مقمحون
(9)وجعلنا من بين أيديهم سدا ومن خلفهم سدا فأغشينهم فهم لا يبصرون
(10)وسواء عليهم ءأنذرتهم أم لم تنذرهم لا يؤمنون
(11)انما تنذر من اتبع الذكر وخشي الرحمن بالغيب فبشره بمغفرة وأجر كريم
(12)انا نحن نحي الموتى ونكتب ما قدموا وءاثرهم وكل شيء أحصينه في إمام مبين
(13)واضرب لهم مثلا أصحب القرية إذ جاءها المرسلون
(14)اذ أرسلنا إليهم اثنين فكذبوهما فعززنا بثالث فقالوا إنا إليكم مرسلون
(15)قالوا ما أنتم إلا بشر مثلنا وما أنزل الرحمن من شيء إن أنتم إلا تكذبون
(16)قالوا ربنا يعلم إنا إليكم لمرسلون
(17)وما علينا إلا البلغ المبين
(18)قالوا إنا تطيرنا بكم لئن لم تنتهوا لنرجمنكم وليمسنكم منا عذاب أليم
(19)قالوا طئركم معكم أئن ذكرتم بل أنتم قوم مسرفون
(20)وجاء من أقصا المدينة رجل يسعى قال يقوم اتبعوا المرسلين
(21)اتبعوا من لا يسءلكم أجرا وهم مهتدون
(22)ومالي لا أعبد الذي فطرني وإليه ترجعون
(23)ءأتخذ من دونه ءالهة إن يردن الرحمن بضر لا تغن عني شفعتهم شيءا ولا ينقذون
(24)اني إذا لفي ضلل مبين
(25)اني ءامنت بربكم فاسمعون
(26)قيل ادخل الجنة قال يليت قومي يعلمون
(27)بما غفر لي ربي وجعلني من المكرمين
(28)وما أنزلنا على قومه من بعده من جند من السماء وما كنا منزلين
(29)ان كانت إلا صيحة وحدة فإذا هم خمدون
(30)يحسرة على العباد ما يأتيهم من رسول إلا كانوا به يستهزءون
(31)الم يروا كم أهلكنا قبلهم من القرون أنهم إليهم لا يرجعون
(32)وإن كل لما جميع لدينا محضرون
(33)وءاية لهم الأرض الميتة أحيينها وأخرجنا منها حبا فمنه يأكلون
(34)وجعلنا فيها جنت من نخيل وأعنب وفجرنا فيها من العيون
(35)ليأكلوا من ثمره وما عملته أيديهم أفلا يشكرون
(36)سبحن الذي خلق الأزوج كلها مما تنبت الأرض ومن أنفسهم ومما لا يعلمون
(37)وءاية لهم اليل نسلخ منه النهار فإذا هم مظلمون
(38)والشمس تجري لمستقر لها ذلك تقدير العزيز العليم
(39)والقمر قدرنه منازل حتى عاد كالعرجون القديم
(40)لا الشمس ينبغي لها أن تدرك القمر ولا اليل سابق النهار وكل في فلك يسبحون
(41)وءاية لهم أنا حملنا ذريتهم في الفلك المشحون
(42)وخلقنا لهم من مثله ما يركبون
(43)وإن نشأ نغرقهم فلا صريخ لهم ولا هم ينقذون
(44)الا رحمة منا ومتعا إلى حين
(45)وإذا قيل لهم اتقوا ما بين أيديكم وما خلفكم لعلكم ترحمون
(46)وما تأتيهم من ءاية من ءايت ربهم إلا كانوا عنها معرضين
(47)وإذا قيل لهم أنفقوا مما رزقكم الله قال الذين كفروا للذين ءامنوا أنطعم من لو يشاء الله أطعمه إن أنتم إلا في ضلل مبين
(48)ويقولون متى هذا الوعد إن كنتم صدقين
(49)ما ينظرون إلا صيحة وحدة تأخذهم وهم يخصمون
(50)فلا يستطيعون توصية ولا إلى أهلهم يرجعون
(51)ونفخ في الصور فإذا هم من الأجداث إلى ربهم ينسلون
(52)قالوا يويلنا من بعثنا من مرقدنا هذا ما وعد الرحمن وصدق المرسلون
(53)ان كانت إلا صيحة وحدة فإذا هم جميع لدينا محضرون
(54)فاليوم لا تظلم نفس شيءا ولا تجزون إلا ما كنتم تعملون
(55)ان أصحب الجنة اليوم في شغل فكهون
(56)هم وأزوجهم في ظلل على الأرائك متكءون
(57)لهم فيها فكهة ولهم ما يدعون
(58)سلم قولا من رب رحيم
(59)وامتزوا اليوم أيها المجرمون
(60)الم أعهد إليكم يبني ءادم أن لا تعبدوا الشيطن إنه لكم عدو مبين
(61)وأن اعبدوني هذا صرط مستقيم
(62)ولقد أضل منكم جبلا كثيرا أفلم تكونوا تعقلون
(63)هذه جهنم التي كنتم توعدون
(64)اصلوها اليوم بما كنتم تكفرون
(65)اليوم نختم على أفوههم وتكلمنا أيديهم وتشهد أرجلهم بما كانوا يكسبون
(66)ولو نشاء لطمسنا على أعينهم فاستبقوا الصرط فأنى يبصرون
(67)ولو نشاء لمسخنهم على مكانتهم فما استطعوا مضيا ولا يرجعون
(68)ومن نعمره ننكسه في الخلق أفلا يعقلون
(69)وما علمنه الشعر وما ينبغي له إن هو إلا ذكر وقرءان مبين
(70)لينذر من كان حيا ويحق القول على الكفرين
(71)اولم يروا أنا خلقنا لهم مما عملت أيدينا أنعما فهم لها ملكون
(72)وذللنها لهم فمنها ركوبهم ومنها يأكلون
(73)ولهم فيها منفع ومشارب أفلا يشكرون
(74)واتخذوا من دون الله ءالهة لعلهم ينصرون
(75)لا يستطيعون نصرهم وهم لهم جند محضرون
(76)فلا يحزنك قولهم إنا نعلم ما يسرون وما يعلنون
(77)اولم ير الإنسن أنا خلقنه من نطفة فإذا هو خصيم مبين
(78)وضرب لنا مثلا ونسي خلقه قال من يحي العظم وهي رميم
(79)قل يحييها الذي أنشأها أول مرة وهو بكل خلق عليم
(80)الذي جعل لكم من الشجر الأخضر نارا فإذا أنتم منه توقدون
(81)اوليس الذي خلق السموت والأرض بقدر على أن يخلق مثلهم بلى وهو الخلق العليم
(82)انما أمره إذا أراد شيءا أن يقول له كن فيكون
(83)فسبحن الذي بيده ملكوت كل شيء وإليه ترجعون
وكما نرى فإننا نتعامل مع عد الحروف كما كُتبت في القرآن على عهد النبي صلى الله عليه وسلم. فالياء (ي) والألف المقصورة (ى) والنبرة ذات الهمزة كلها تعد ياءً. لأن الحروف لم تكن منقطة وقتها، لذلك عدد حروف الياء كما نرى هو 237 حرفاً، وعدد حروف السين هو 48 حرفاً، والمجموع هو:

237 + 48 = 285 = 19 × 15

8- تكرر ذكر الرقم سبعة مرتبطاً بذكر السماوات سبع مرات بعدد السماوات، وهذه هي الآيات السبع:
﴿هُوَ الَّذِي خَلَقَ لَكُم مَّا فِي الأَرْضِ جَمِيعاً ثُمَّ اسْتَوَى إِلَى السَّمَاء فَسَوَّاهُنَّ سَبْعَ سَمَاوَاتٍ وَهُوَ بِكُلِّ شَيْءٍ عَلِيمٌ﴾ [البقرة : 2/29] .
﴿تُسَبِّحُ لَهُ السَّمَاوَاتُ السَّبْعُ وَالأَرْضُ وَمَن فِيهِنَّ وَإِن مِّن شَيْءٍ إِلاَّ يُسَبِّحُ بِحَمْدَهِ وَلَـكِن لاَّ تَفْقَهُونَ تَسْبِيحَهُمْ إِنَّهُ كَانَ حَلِيماً غَفُوراً﴾ [الإسراء : 17/44] .
﴿قُلْ مَن رَّبُّ السَّمَاوَاتِ السَّبْعِ وَرَبُّ الْعَرْشِ الْعَظِيمِ﴾ [المؤمنون : 23/86] .
﴿فَقَضَاهُنَّ سَبْعَ سَمَاوَاتٍ فِي يَوْمَيْنِ وَأَوْحَى فِي كُلِّ سَمَاء أَمْرَهَا وَزَيَّنَّا السَّمَاء الدُّنْيَا بِمَصَابِيحَ وَحِفْظاً ذَلِكَ تَقْدِيرُ الْعَزِيزِ الْعَلِيمِ﴾ [فصلت : 41/12] .
﴿اللَّهُ الَّذِي خَلَقَ سَبْعَ سَمَاوَاتٍ وَمِنَ الْأَرْضِ مِثْلَهُنَّ يَتَنَزَّلُ الْأَمْرُ بَيْنَهُنَّ لِتَعْلَمُوا أَنَّ اللَّهَ عَلَى كُلِّ شَيْءٍ قَدِيرٌ وَأَنَّ اللَّهَ قَدْ أَحَاطَ بِكُلِّ شَيْءٍ عِلْماً﴾ [الطلاق : 65/12] .
﴿الَّذِي خَلَقَ سَبْعَ سَمَاوَاتٍ طِبَاقاً مَّا تَرَى فِي خَلْقِ الرَّحْمَنِ مِن تَفَاوُتٍ فَارْجِعِ الْبَصَرَ هَلْ تَرَى مِن فُطُورٍ﴾ [الملك : 67/3] .
﴿أَلَمْ تَرَوْا كَيْفَ خَلَقَ اللَّهُ سَبْعَ سَمَاوَاتٍ طِبَاقاً﴾ [نوح : 71/15] .
9- أما سورة الفاتحة السبع المثاني فعدد حروف اسم (الله) تعالى فيها أي حرف الألف واللام والهاء هو، الألف باللون الأحمر واللام باللون الأزرق والهاء باللون الأخضر – دائماً نكتب الآيات كما كُتبت في القرآن:
(1)بسم اللـهالرحمن الرحيم

(2)الحمد للـه رب العلمين
(3)الرحمن الرحيم

(4)ملك يوم الدين

(5)إياك نعبد وإياك نستعين
(6)اهدنا الصرط المستقيم
(7)صرط الذين أنعمت عليهم غير المغضوب عليهم ولا الضالين
وكما نرى فإن عدد حروف الألف هو 22 وعدد حروف اللام هو 22 كذلك وعدد حروف الهاء هو 5 ويكون المجموع:

22 + 22 + 5 = 49 = 7 × 7

وأخيراً وليس آخراً
ونريد أن نؤكد للسادة القراء أن جميع الأرقام الواردة في هذا البحث وغيره من أبحاث الإعجاز العددي في هذا الموقع صحيحة مئة بالمئة، إلا ما كان من خطأ طباعي فهذا نعتذر عنه مع محاولتنا تجنبه قدر المستطاع.
ونتمنى من القراء أن يدققوا جميع الأرقام وينبهونا إلى أي خطأ قد يكون غير مقصود للعمل على تلافيه، أو يلفتوا انتباهنا لأية فكرة أو أي تساؤل قد يخطر ببالهم، أو إذا كان لدى البعض أبحاثاً عددية فنحن على استعداد لدراستها وتقييمها والعمل على نشرها إن كانت صحيحة، أو تنبيه أصحابها إلى أخطائهم، جزى الله الجميع خيراً.
ونود أن نوجه كلمة شكر للأستاذ الدكتور مصطفى الجمّال لتفضله ببعض الملاحظات حول هذه المقالة مما دعانا لتفصيل جميع الأرقام الواردة هنا ليتأكد منها من يرغب بذلك وجزاه الله خيراً وكل من يتكرم بملاحظاته أو انتقاداته بما يغني هذا البحث، ونتذكر قول الحق سبحانه وتعالى: (وَتَعَاوَنُواْ عَلَى الْبرِّ وَالتَّقْوَى) [المائدة: 2].

المراجع

1- مصحف المدينة المنورة، القرآن الكريم برواية حفص عن عاصم.
2- المعجم المفهرس لألفاظ القرآن الكريم، للأستاذ محمد فؤاد عبد الباقي.
3- الإعجاز العددي، للأستاذ عبد الرزاق نوفل.
4- معجزة القرآن الكريم، للدكتور رشاد خليفة (الأرقام الصحيحة فقط).
5- إعجاز الرقم 19، للشيخ بسام نهاد جرار.
6- وإنا له لحافظون، للدكتور أسامة عبد الغني.
7- موسوعة الإعجاز الرقمي، للمهندس عبد الدائم الكحيل.

عبد الدائم الكحيل


باحث في إعجاز القرآن


newmiracle7@************




 

 




- العالم نيلس بوهر
- أبو جعفر محمد بن الحسين الخازن الخراساني
- صور من جزيرة سيشل الخيالية في المحيط الهندي
- اجمل صور باقات ورد حمراء و بيضاء
- دليل الجامعات في ايران







   رد مع اقتباس

قديم January 7, 2007, 03:09 PM   رقم المشاركة : 2
معلومات العضو






أوتار الشوق غير متصل

رد: من روائع الاعجاز العددي في القرآن الكريم


تسلم بندر


- Shirts & Bodysuits
- الليمون مفيد للقلب والكبد ويزيل التجاعيد ويرفع المعنويات
- وصفه مفيدة للشعر الضعيف والمقصف والجاف والباهت
- Marc Jacobs
- ليلى خالد !!!







   رد مع اقتباس

قديم April 6, 2007, 02:59 PM   رقم المشاركة : 3
معلومات العضو
ahmedalmorse
عضو مبتسم





ahmedalmorse غير متصل

رد: من روائع الاعجاز العددي في القرآن الكريم


الله الله الله على عظمة القرأن









   رد مع اقتباس

إضافة رد

الاعجاز العلمي في القرآن والسنة

الاعجاز العلمي في القرآن والسنة



مواقع النشر (المفضلة)
المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
الاعجاز العددي في سورة الفاتحة admin الاعجاز العلمي في القرآن والسنة 52 April 15, 2013 10:42 AM
كـم مرة ذكـــــــر لفظ الجلالة (الله) فى القـــــــرآن؟؟؟ TrNeDo الاعجاز العلمي في القرآن والسنة 33 January 13, 2013 09:07 PM
عجائب بسم الله الرحمن الرحيم admin الاعجاز العلمي في القرآن والسنة 77 February 5, 2012 11:18 AM
القرآن الكريم بسبع لغاااات TrNeDo الاعجاز العلمي في القرآن والسنة 19 November 22, 2009 05:14 AM


الكلمات الدلالية (Tags)
الاعجاز, العديد, القرأن, الكريم, روائع
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع


معلومات عن الحيوانات كلمات عن الحياة تحميل برنامج محول الصوتيات كيفية الوضوء علاج الاكتئاب تحميل برنامج الفوتوشوب قصص مضحكه كلام عن الحب مجلة لها فوائد العسل ملابس محجبات ديكورات حوائط تحميل كتب مجانية تحميل افلام ابل اندرويد بلاك بيري كتب طبخ حواء صور السوق الالكتروني بوابة المسافر منتديات اسماء بنات جديدة وكالة ناسا


الساعة الآن 01:48 PM


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2014, Jelsoft Enterprises Ltd.
SEO by vBSEO 3.6.0 PL2
المقالات والمواد المنشورة في مجلة الإبتسامة لاتُعبر بالضرورة عن رأي إدارة المجلة ويتحمل صاحب المشاركه كامل المسؤوليه عن اي مخالفه او انتهاك لحقوق الغير , حقوق النسخ مسموحة لـ محبي نشر العلم و المعرفة - بشرط ذكر المصدر