المجلة الإلكترونية - مركز تحميل - القران الكريم - اتفاقية الاستخدام - تصفح الجوال - الاعلان - أضفنا في المفضلة

اشترك في مجموعة اصدقاء مجله الابتسامه البريديه الان
البريد الإلكتروني:

العودة   مجلة الإبتسامة > تقنيات السعادة الشخصية و التفوق البشري > علم البرمجة اللغوية والعصبية NLP وإدارة الذات

علم البرمجة اللغوية والعصبية NLP وإدارة الذات Neuro-linguistic programming قسم يهتم بالعلم الحديث , علم البرمجة اللغوية والعصبية NLP وإدارة الذات ونظره شمله حول العلاج بـ خط الزمن TLT و علم التنويم الإيحائي


مبادئ الإبداع

علم البرمجة اللغوية والعصبية NLP وإدارة الذات



جديد مواضيع قسم علم البرمجة اللغوية والعصبية NLP وإدارة الذات

إضافة رد

كيفيه ارسال موضوع جديد
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم October 4, 2008, 05:27 PM   رقم المشاركة : 1
معلومات العضو





|| ميآسين || غير متصل

مبادئ الإبداع


مبادئ الإبداع:
- أفضل طريقة للحصول على أفكار متميزة كتابة كل الأفكار التي تخطر على بالنا ثم إلغاء السيئ منها.
- احرص على أن تكون أفكارك الإبداعية متقدمة على زمانك بربع ساعة لا بسنوات ضوئية.
- ابحث دوما عن الجواب الصحيح الآخر فلكل مشكلة عدة حلول.
- إذا لم تنجح في البداية خذ فترة راحة.
- أكتب أفكارك قبل أن تنساها.
- إذا قال لك الجميع أنك مخطئ فقد خطوت خطوة نحو الأمام وإذا ضحك عليك الجميع فقد خطوت خطوتين نحو الأمام،فكل الأفكار الإبداعية تكون غير مألوفة عند الناس في البداية.
- الحل لأي مشكلة موجود مسبقا،كل ماعليك فعله هو أن تسأل الأسئلة الصحيحة لتجد الحل.
- عندما تسأل سؤالا غبيا تجد جوابا ذكيا.
- لإيجاد الحل للمشكلة لا تنظر إليها من نفس الزاوية التقليدية.
- حاول أن تتخيل الوضع عند حل المشكلة قبل أن تبدأ بحلها ثم اسأل نفسك كيف تصل إلى هذا الحل.
- كل تصرف له ما يقابله لذا تعلم أن تنظر للأشياء بالمقلوب أو من الداخل إلى الخارج ، أو بالمقلوب أو من الخلف إلى الأمام.
- حاول أن تعيد النظر إلى الافتراضات والأسس فذلك قد يحول العوائق إلى فرص.
- حاول أن تنظر للأمور من وجهة نظر شخص له علاقة بالمشكل وليس من وجهة نظرك إن عجزت عن حل المشكل.
- شبه المشاكل بشيء في الطبيعة واسأل نفسك ماذا سيحدث لها حينئذ.
- قلد أفضل الموجود ثم عدله.
- احرص على أن تكون العقوبة على الخطأ أقل من العقوبة على عدم المحاولة.
- ابدأ كل اجتماع بدقيقة لتسخين الأفكار.
- توقع حدوث أكثر من احتمال ورتب نفسك لحدوثها جميعا.
- التركيز على الجانب المثير من الفكرة وليس على ايجابياتها أو سلبياتها يحول الأفكار إلى أفكار إبداعية.
- لا تحكم على شيء بأنه غير ممكن قبل أن تجربه.
 

 




- The Plants' Crying
- كيف تقتل حبا ؟؟
- تحميل برنامج المبدعون للدكتور طارق سويدان
- كيف تخشع في صلاتك؟(عمرو خالد)
- ضجيج في العقل







   رد مع اقتباس

قديم October 9, 2008, 05:55 PM   رقم المشاركة : 2
معلومات العضو
abdeslam844
عضو مبتسم





abdeslam844 غير متصل

رد: مبادئ الإبداع


كيف تصبح مفكراً مبدعاً ..!!
الكثير منكم يطرح على نفسه هذا السؤال ولكن لكل منكم صيغة مختلفة عن الاخر , في هذا الموضوع المتجدد سوف أحاول بمشيئة الله بالاعتماد على مصادر متعدده ان أقوم على عرض طرق تمكنكم من استخدام أفكار جديده و استنتاج حلول ذكيه وعبقرية .



.............................................



بسم الله نبدأ ..




المقدمة




كيف تتفق أذهان العباقرة عن الأفكار ؟ ما القاسم المشترك بين اسلوب التفكير الذي أنتج لوحة الموناليزا وذلك الأسلوب الذي أفرز النظرية النسبية ؟ ما هي خصائص استراتيجيات تفكير أينشتاين Einstein و إديسون Edison , دافينشي da vinci , دراوين Drawin وغيرهم من عباقرة الكون , ما الذي يمكننا ان نتعلمه من استراتيجيات تفكيرهم ؟ إن الهدف من هذا الموضوع هو وصف استراتيجيات التفكير هذه وتوضيح كيف يمكن أن نطبقها لكي نصبح أكثر إبداعاً في عملنا وحياتنا الشخصيه .





صوره للعالم هافلوك (1859-1939)




لقد حاول الدارسون والباحثون في دراسة العبقرية من خلال احصائيات طبقوها على معظم العباقره . في دراسات أجراها هافلوك إيليس Havelock Ellis عام 1904 , لاحظ أن معظم العباقره ولدوا لآباء تجاوزت أعمارهم ثلاثين عاماً وأمهات لم يتجاوزن الخامسة والعشرين من العمر , وفي دراسات أخرى وجد هافلوك ان من هؤلاء العباقرة أناساً عاديين ( ديكارت , جاليلو , نيوتن ) , ومنهم من كانوا يتامى الأب ( ديكنز Dickens ) أو يتامى الأم مثل ( داروين و ماري كوري Marie curie ) . وفي نهاية هذه البحوث والدراسات لم يستطع أن يسلط الضوء على سبب للعبقرية .




لا يتعلق جوهر العبقرية بإحراز 1600 درجة في اختبارات SAT , أو إتقان عشر لغات في سن السابعة أو إكمال مسابقة الكلمات المتقاطعه المنشوره في صحيفة نيويورك تايمز في زمن قياسي , أو ارتفاع معدل الذكاء الى صورة غير عادية أو حتى أن يكون الانسان ذكيا ً . إننا في العاده نفكر بشكل عشوائي أو من غير وضع مخطط أو جدول لنقل عنه خيالي يمكننا السير عليه عن التفكير بطريقة عفويه .




لقد سئل أينشتاين ذات مره عن الفرق بينه وبين الإنسان العادي , فقال إنك إذا طلبت من الإنسان العادي أن يجد إبرة في كومة قش , فسوف يتوقف ذلك الشخص عن البحث حينما يعثر على الإبرة , أما أنا فسوف أقفز على كومة القش بحثاً عن كل الأبر المحتملة .




شاهد الصوره لمدة نصف دقيقه او دقيقه وضع في بالك ما رأيته .





يرى معظم الناس ( قلت معظم ) النمط التالي على انه مربع مكون من صفوف مربعات أو دوائر , ولا يرى أنه أعمدة من المربعات والدوائر التبادلية .




وما إن يقال لهم أنه يمكن رؤيته كأعمده من المربعات والدوائر التبادلية , حتى يروه كذلك ( بالطبع ) . لقد تعودنا على تنظيم الأشياء الأشياء المتماثلة في عقولنا بصورة سلبية , أما العباقرة على الجانب الآخر فهم يتمردون على ذلك التعود ويبحثون بفاعلية وحماس الى طرق مختلفة عن سائر الآخرين لكي يحلوا نفس المشكلة .





ريتشارد فينمان




لقد اقترح ريتشارد فينمان تدريس التفكير المنتج بدلا من التفكير التكراري , إيمانا منه بأن المستخدم الناجح للرياضيات مبتكر لأساليب جديدة للتفكير في مواقف معينة . على سبيل المثال :
تعتبير 40 + 2 مسألة جمع من النوع الذي يسرس للصف الثالث الابتدائي لأن حلها يتطلب استخدام اسلوب الترحيل المتقدم , ومع ذلك فقد قال صاحبنا بأنه يمكننا انه ندرس هذا النوع من المسائل للصف الاول ابتدائي عن طريق عد 40 , 41 , 42 . . ويقول ريتشارد إن التفكير التكراري يقودنا إلى الأفكار العادية المألوفة وليس إلى الأفكار الجديدة , ولو ظللت تفكر بنفس الطريقة التي دأبت عليها , فلن يوصلك ذلك لنتيجة , وسوف تظل على أفكارك القديمة .




و في عام 1968 , كان السويسريون مهيمنين على صناعة الساعات . وكان السويسريون أنفسهم قد اخترعوا حركة الساعات الإلكترونية في معهد أبحاثهم بمدينة نوشتل Neuchtell بسويسرا , لكن الاختراع قوبل بالرفض من جانب جمييع الشركات ومعاهد صناعة الساعات السويسرية , فقد اعتقدوا - استناداً إلى خبرتهم السابقة في الصناعة - أن الساعة الإلكترونيه لا يمكن أن تكون ساعة المستقبل , لأنها تعمل على بطارة ولم تحمل تروس وزنبرك وما الى ذلك من أدوات في الساعات القديمة . ثم جاءت شركة سايكو Seiko اليابانية وألقت نظرة واحده في مؤتمر الساعات في نفس العام , وبعدها سيطرت على سوق الساعات العالمية , ومنها السويسرية التي رفضت المشروع .



وهناك الكثير من الأحداث المماثلة التي سوف تأتي معنا في هذا الموضوع إن شاء الله .




إننا بحاجة إلى أن ننوع أفكارنا لكي ننجح . ففي طبيعة الحال لا يستطيع الجين الوراثي المفتقر إلى التنوع تماماً أن يتكيف على الإطلاق مع الظروف المتغيرة , فتتحول الحكمة المشفرة جينياً إلى حماقة إن عاجلاً أو آجلاً . فتصبح أفكارنا المعتاده والمكررة راكدة وتنفقد مزاياها وفي النهاية تذهب في مهب الريح .



فكر في الأمثلة التالية :








+ في عام 1899 اقترح تشارلز دويل Charles Doell مدير مكتب براءات الاختراع الأمريكي أن تقوم الحكومة بإغلاق المكتب لأن كل شيء يمكن اختراعه قد اخترع بالفعل !!!





+ في عام 1923 , روبرت ميليكان Robert Millikan , وهو عالم طبيعة بارز وحائز على جائزة نوبل , بعدم وجود إمكانية على الإطلاق لأن يتمكن الإنسان من تسخير قوة الذرة لخدمته !!!





+ اخترع تشيستر كارلسون Chester Carlson التصوير الجاف في عام 1938 , لكن كل المؤسسات الكبرى , ومن بينها أي بي إم وكوداك , سخرت من فكرته ورفضت اختراعه , بدعى أنه حيث أن الورق الكربوني رخيص الثمن وموجود بوفرة , فلن يُقدم شخصٌ عاقل على شراء ناسخة باهظة الثمن !!!





إننا عندما تراودنا فكرة نعتقد أنها ناجحة أو مجدية , ويصهعب علينا أن نفكر في أفكار بديلة , ونميل إلى تكوين أفكار ضيقة عما سينجح أو ما يمكن فعله ونستمسك بها إلى أن يثبت لنا خطؤها .




وفي موضوعي هذا سوف أقوم بتغيير طريقة التفكير السلبية لدى ( البعض ) من خلال مهارات و تمارين تمكنه من ترتيب أفكارة بشكل واضح ومفهوم وعبقري . وهنا أكون قد أنتهيت من الفصل الأول من هذا الموضوع .


الجزء الأول :


رؤية مالا يراه الاخرون



طرح الفنان الفرنسي بول سيزان Paul Cezanne تصوراً جديدا لتعددية الرؤى المتأصلة في النظر للعالم . منطلقا في منظوره من حقيقة بسيطة بعض الشيء : إذا اقترب الانسان من سطح بصري بعين واحده مفتوحة أولا ثم اغمض تلك العين ونظر لنفس المساحة بالعين الأخرى , فسوف يختلف المنظر . وبالمثل إذا غير المرء موضعه سيتبدل المنظر من جديد . وقد تمثلت عبقرية سيزان في إدراك الإمكانات الإبداعية التي تتيحها تلك الاختلافات في الإدراك للفنان عند النظر للعالم , وأمكنه أن يغير طبيعة الفن .


عد علامات ال O في الشكل التالي :




إن الطريقة المعتادة لحل هذه الفزورة هي إحصاء علامات O واحدةً واحدة . ومع ذلك فالأمر يصبح أسهل وأسرع كثيراً إذا غيرت منظورك وأحصيت علامات ال X بدلا من ذلك . وهناك طريقة أخرى وهي بالضرب , بحيث نحسب علامات ال X و نظرب عدد حواف الطول في العرض ثم نطرح مجموع ال X من المجموع الكلي . فتكون الاجابه هي عدد علامات ال O . إننا من خلال النظر للمشكلة بطريقة مختلفة , وجدنا سبيلاً أسرع لحلها .
إن الاستراتيجيات المذكورة في الجزء الأول تبين كيف يولد العباقرة المبدعون كما ثريا ومتنوعا من الرؤى المختلفة عن طريق تمثيل مشكلة ما بطرق تشمل ما يأتي :
+ إعادة صياغة المشكله بطرق كثيرة ومختلفة .
+ تمثيل المشكلة بيانيا ورسم خرائط وأشكال لها .


الاستراتيجية الأولى :

معرفة كيف ترى





كان ليوناردو دافينشي يعتقد أنه لكي يكتسب الإنسان معرفة بشكل ( أو صورة ) مشكلة ما , يجب عليه أن يبدأ بتعلم كيفية أعادة هيكلتها ليراها بطرق كثيرة متباينة , وكان يشعر أن الطريقة الأولى للنظر لمشكلة ما تكون شديدة التحيز لطريقته المعهودة في رؤية الأشياء , فكان ينظر لمشكلته من منظور ما ثم ينتقل إلى منظور ثانٍ ثم ثالث وهلم جرا . وقد أسمى ليوناردو استراتيجية التفكير هذه SAPER VEDER أو معرفة كيف ترى .
إننا ما أن نستقر على منظور ما , حتى نغلق كل مسارات التفكير عدا مسار واحد , وعندئذ ترد على أذهاننا أنواع معينة فقط من الأفكار دون غيرها . ماذا لو أن الرجل المشلول الذي اخترع الكرسي المتحرك استطاع أن يعرف مشكلته في صورة سؤال " كيف يمكنني أن أشغل وقتي وأنا راقد في السرير ؟ " بدلاً من " كيف يمكنني أن أبرح السرير وأتجول في أرجاء المنزل ؟ "
اجمع الأعداد التالية بأسرع ماتستطسع بدون ورقة وقلم :


بسرعه بسرعه لديك 7 ثوان :





لسبب ما تجد عقولنا صعوبة في معالجة هذه الأعداد بهذا الترتيب , خاصة الذين تعلموا منا الجمع باستخدام نظام أعداد عشرية . ويتوصل كثيرون إلى أن الإجابة هي 5000 , لكن هذه الاجابة خاطئة لأن المجموع هو 4100 , ويبدو أنه حتى بناء مسألة رياضية بسيطة يمكن أن يربك عقولنا ويضللنا .
( أنا اتكلم عن بعض الناس ) .


حينما كان أينشتاين صبيا , كان له عم أثير إلى نفسه يدعى جاكوب Jakob , علمه الرياضيات عن طريق تغير محتوى التدريبات . على سبيل المثال : كان يصور له الجبر على انه لعبة يتم فيها اصطياد حيوان غامض صغير (x) . وعندما تحل المسألة ( تثب ) عليه وتعطيه اسمأ مناسبا .


وهكذا تمكن العم جاكوب من خلال تغيير المضمون وتحويل الرياضيات الى لعبة من تعليم أينشتاين كيف يقترب من المشكلات كلعبة وليس كعمل , وهو ماجعل أينشتاين يركز فيما بعد على دراساته بنفس الحماس والنشاط اللذين يمارس بهما معظم الناس اللعب .

وقبل أن تمارس العصف الذهني حيال اي مشكله يجب عليك أن ترتب أفكارك , ويجب عليك أن تعد صياغة المشكله خمس أو ست مرات على الأقل , وفيما يلي عدة طرق مختلفة لإعادة هيكلة مشكلتك :


+ اجعل المشكلة أكثر شمولا وتحديدا .
+ افصل الأجزاء عن الكل .
+ غير الكلمات على نحو ما .
+ صغ بيانات عمل إيجابية .
+ غير المنظور .
+ استخدم رؤى متعددة .
+ استخدم اسئلة .







/





اليكم بعض القصص لناس ظنوا انهم اغباياء ولكنهم
عباقرة استطاعوا أن يتركوابصامتهم على التاريخ ..






نيوتن صاحب قوانين قوة الجاذبية وما الى ذلك , نيوتن الذي أصبح عميدا في الكلية وهو صاحب ال23 سنة !! , ذات مره كانت في داره قطة, كلما أغلق عليه بابه , وقعد إلى كتبه وأبحاثه , أقبلت القطة تخرمش الباب وتخشخش بأظافرها , فتشغله عن عمله حتى يقوم فيفتح لها , فلما طال عليه الأمر كد ذهنه , ففتح في أسفل الباب فتحة تمر منها القطة , فاستراح بذلك من شرها , ثم لود لها ثلاثة قطيطات


ففتح لكل واحدة منها فتحة ... !!! .. لم يستطع هذا العقل الكبير الذي وسع قانون الجاذبية أن تسع لحقيقة صغيرة : هي أن الفتحة تكفي القطة الأم وأولادها !






وأمبير صاحب القوانين الكهربائية وما إلى ذلك .. وقد كانت تعرض له مسائل في الطريق , فلا يجد قلماً وورقاً, فحمل معه طباشير , فكلما عرضت له مسألة , ورأى جداراً أسود , وقف فخط عليه , فرأى مرة عربة سوداء واقفة , فجعل يكتب عليها أرقامه ورموزه , واستغرق فيها , حتى سارت العربة , فجعل يعدو خلفها وطبشورة في يده , وهو لا يدري ما يصنع !!







إذا بلغكم أن إنسانا نسي اسمه ,, هل ستقولون مجنون ؟؟ ,, ولكن الجاحظ نسي كنيته وطفق يسأل عنها حتى جاءه ابن حلال بالبشارة بلقياها , فقال له : انت أبو عثمان !! .. فهل كان الجاحظ عبقري الأدب ,
ولسان العرب , مجنونا ً ؟؟ !!








هنري بوانكاريه .. الذي كان على أبواب النسبية قبل آينشتاين , قد دعا قوماً إلى وليمة في داره , وضرب لها الساعة السابعة موعداً ,, فلما حل الموعد وجاء القوم ( ربعه ) , كان مشغولا ... فدعوه فلم يسمع , وألحوا عليه فلم ينتبه , وكانوا يعرفون عادته , فأكلوا وانصرفوا ,, وقام بعد ساعتين فدخل غرفة الطعام , فرأى الصحون الفارغة والملاعق المستعملة وبقايا الطعام , فجعل يفكر : هل أنا أكلت أم لم أأكل ؟؟ ثم غلب على ظنه أنه أكل , فعاد إلى عمله .!!!!!


ما سبق كان فاصل والآن نكمل الجزء الثاني لموضوعنا
كيف تصبح مفكراً.........

أعد صياغة المشكلة





ذات يوم تصفح ريتشارد فينمان كتب أطفاله المدرسية , فوجد أن كتابا منها بدأ بصورة لكلب ميكانيكي يعمل بزنبرك يدار باليد , وكلب حقيقي ودراجة بخارية , وكان السؤال المخصص لكلتا الصورتين هو : " ما الذي يجعل ( أو يجعلها ) يتحرك؟؟ " إلا أن الإجابة الواردة في الكتاب كانت " الطاقة هي التي تحرك " .. وهذا ماأثار غضبه .
وقال فينمان - الذي أمضى حياته العملية في فهم التجريدات العميقة للطاقة - إن من الأفضل أن يبدأ المقرر الدراسي لمادة العلوم بتفكيك أجزاءالكلب العبة للكشف عن براعة التروس , أما أن تقول لتلميذ في الصف الأول الإبتدائي إن الطاقة هي التي تحركه فلن يفيده ذلك أكثر من قولك له " إن إرادة الله هي التي تحركه " ( طبعا كل شيء يجري بمشيئة الله وإرادته ) أو قابلية الحركة هي التي تحركه .


حاول دائما أن تعيد صياغة مشكلة ما بأسلوبك الخاص دون استخدام تعريفات .


الشكل التالي عبارة عن مربع محدود بأربع نقط . والمربع هومستطيل له أربعة أضلاع متساوية وأربع زوايا قياس كل منها 90 درجة . حرك نقطتين واصنع مربعاً أكبر مرتين من المربع الموضح في الشكل
( أمامك ستون ثانية فقط )




الحل : إن الحيلة تكمن في كلمة " مربع " , ذلك أن تعريف كلمة " مربع " يؤثر على تفكيرك ويقلل من قدرتك على رؤية الإجابة الصحيحة . ويحاول معظم الناس حل هذه المسألة عن طريق إبقاء أضلاع المربع الأكبر متوازية مع أضلاع المربع الأصغر . إلا أن ذلك لن يفلح .


أما إذا أعدت صياغة المشكلة وأعدت التفكير في شكل , فقد تكتشف معين هو " مربع مرتكز على نقطه ", وأنك إذا رسمت خطا قطريا يصل بين زاويتين متقابلتين ثم حركت النقطتين الأخريين لتصنع بقية الزوايا فسوف تحصل على مربع أكبرمرتين من المربع الأصلي ..






...................................

غير الكلمات


يقول علماء النفس إن لكل كلمة يستخدمها الإنسان استجابة وسيطة توفر معنى ذلك المفهوم بالنسبة لذلك الفرد . وعلى ذلك فقد كانت استجابتنا لكلمة مربع في المسألة السابقة هي التفكير في صنع مربع أكبر مواز للمربع الأصغر . أما عندما عرفنا المربع بأنه معين تم حل المسألة بسهولة .


قبل بضع سنوات طلبت شركة تويوتا اليابانية من موظفيها طرح أفكار تسرع الانتاج وتسهلها , فتلقت عدداً قليلا من الاقتراحات ,, ولما أعادت صيغة السؤال ليصبح " كيف يمكنك أن تجعل وظيفتك أسهل ؟؟" انهال عليها سيل من الاقتراحات .
إن تغييرا بسيطا في الكلمات أو ترتيب الكلمات في بيان مشكلة ما سوف ينشط خيالك عن طريق إضافة أبعاد جديدة للمعنى . فكر في " قتل مائتان من بين ستمائه " بالمقارنة بعبارة " نجا أربعمائة من بين ستمائة".


- happy karekatur to you
- اصبحوا عظماء باعجاز الاسلام ومزاياه العظيمة
- العادة الثامنة: من الفعالة الى العظمة
- ورودالعدالة والتنمية واشواك المؤسسة العسكرية
- skills love المهارات العشرة لتستمتع بالحب







   رد مع اقتباس

قديم October 9, 2008, 07:16 PM   رقم المشاركة : 3
معلومات العضو
abdeslam844
عضو مبتسم





abdeslam844 غير متصل

كيف تصبح مفكرا مبدعا؟


كيف تصبح مفكرا مبدعا؟


الكثير منكم يطرح على نفسه هذا السؤال ولكن لكل منكم صيغة مختلفة عن الاخر , في هذا الموضوع المتجدد سوف أحاول بمشيئة الله بالاعتماد على مصادر متعدده ان أقوم على عرض طرق تمكنكم من استخدام أفكار جديده و استنتاج حلول ذكيه وعبقرية .



.............................................



بسم الله نبدأ ..




المقدمة




كيف تتفق أذهان العباقرة عن الأفكار ؟ ما القاسم المشترك بين اسلوب التفكير الذي أنتج لوحة الموناليزا وذلك الأسلوب الذي أفرز النظرية النسبية ؟ ما هي خصائص استراتيجيات تفكير أينشتاين Einstein و إديسون Edison , دافينشي da vinci , دراوين Drawin وغيرهم من عباقرة الكون , ما الذي يمكننا ان نتعلمه من استراتيجيات تفكيرهم ؟ إن الهدف من هذا الموضوع هو وصف استراتيجيات التفكير هذه وتوضيح كيف يمكن أن نطبقها لكي نصبح أكثر إبداعاً في عملنا وحياتنا الشخصيه .





صوره للعالم هافلوك (1859-1939)




لقد حاول الدارسون والباحثون في دراسة العبقرية من خلال احصائيات طبقوها على معظم العباقره . في دراسات أجراها هافلوك إيليس Havelock Ellis عام 1904 , لاحظ أن معظم العباقره ولدوا لآباء تجاوزت أعمارهم ثلاثين عاماً وأمهات لم يتجاوزن الخامسة والعشرين من العمر , وفي دراسات أخرى وجد هافلوك ان من هؤلاء العباقرة أناساً عاديين ( ديكارت , جاليلو , نيوتن ) , ومنهم من كانوا يتامى الأب ( ديكنز Dickens ) أو يتامى الأم مثل ( داروين و ماري كوري Marie curie ) . وفي نهاية هذه البحوث والدراسات لم يستطع أن يسلط الضوء على سبب للعبقرية .




لا يتعلق جوهر العبقرية بإحراز 1600 درجة في اختبارات SAT , أو إتقان عشر لغات في سن السابعة أو إكمال مسابقة الكلمات المتقاطعه المنشوره في صحيفة نيويورك تايمز في زمن قياسي , أو ارتفاع معدل الذكاء الى صورة غير عادية أو حتى أن يكون الانسان ذكيا ً . إننا في العاده نفكر بشكل عشوائي أو من غير وضع مخطط أو جدول لنقل عنه خيالي يمكننا السير عليه عن التفكير بطريقة عفويه .




لقد سئل أينشتاين ذات مره عن الفرق بينه وبين الإنسان العادي , فقال إنك إذا طلبت من الإنسان العادي أن يجد إبرة في كومة قش , فسوف يتوقف ذلك الشخص عن البحث حينما يعثر على الإبرة , أما أنا فسوف أقفز على كومة القش بحثاً عن كل الأبر المحتملة .




شاهد الصوره لمدة نصف دقيقه او دقيقه وضع في بالك ما رأيته .





يرى معظم الناس ( قلت معظم ) النمط التالي على انه مربع مكون من صفوف مربعات أو دوائر , ولا يرى أنه أعمدة من المربعات والدوائر التبادلية .




وما إن يقال لهم أنه يمكن رؤيته كأعمده من المربعات والدوائر التبادلية , حتى يروه كذلك ( بالطبع ) . لقد تعودنا على تنظيم الأشياء الأشياء المتماثلة في عقولنا بصورة سلبية , أما العباقرة على الجانب الآخر فهم يتمردون على ذلك التعود ويبحثون بفاعلية وحماس الى طرق مختلفة عن سائر الآخرين لكي يحلوا نفس المشكلة .





ريتشارد فينمان




لقد اقترح ريتشارد فينمان تدريس التفكير المنتج بدلا من التفكير التكراري , إيمانا منه بأن المستخدم الناجح للرياضيات مبتكر لأساليب جديدة للتفكير في مواقف معينة . على سبيل المثال :
تعتبير 40 + 2 مسألة جمع من النوع الذي يسرس للصف الثالث الابتدائي لأن حلها يتطلب استخدام اسلوب الترحيل المتقدم , ومع ذلك فقد قال صاحبنا بأنه يمكننا انه ندرس هذا النوع من المسائل للصف الاول ابتدائي عن طريق عد 40 , 41 , 42 . . ويقول ريتشارد إن التفكير التكراري يقودنا إلى الأفكار العادية المألوفة وليس إلى الأفكار الجديدة , ولو ظللت تفكر بنفس الطريقة التي دأبت عليها , فلن يوصلك ذلك لنتيجة , وسوف تظل على أفكارك القديمة .




و في عام 1968 , كان السويسريون مهيمنين على صناعة الساعات . وكان السويسريون أنفسهم قد اخترعوا حركة الساعات الإلكترونية في معهد أبحاثهم بمدينة نوشتل Neuchtell بسويسرا , لكن الاختراع قوبل بالرفض من جانب جمييع الشركات ومعاهد صناعة الساعات السويسرية , فقد اعتقدوا - استناداً إلى خبرتهم السابقة في الصناعة - أن الساعة الإلكترونيه لا يمكن أن تكون ساعة المستقبل , لأنها تعمل على بطارة ولم تحمل تروس وزنبرك وما الى ذلك من أدوات في الساعات القديمة . ثم جاءت شركة سايكو Seiko اليابانية وألقت نظرة واحده في مؤتمر الساعات في نفس العام , وبعدها سيطرت على سوق الساعات العالمية , ومنها السويسرية التي رفضت المشروع .



وهناك الكثير من الأحداث المماثلة التي سوف تأتي معنا في هذا الموضوع إن شاء الله .




إننا بحاجة إلى أن ننوع أفكارنا لكي ننجح . ففي طبيعة الحال لا يستطيع الجين الوراثي المفتقر إلى التنوع تماماً أن يتكيف على الإطلاق مع الظروف المتغيرة , فتتحول الحكمة المشفرة جينياً إلى حماقة إن عاجلاً أو آجلاً . فتصبح أفكارنا المعتاده والمكررة راكدة وتنفقد مزاياها وفي النهاية تذهب في مهب الريح .



فكر في الأمثلة التالية :








+ في عام 1899 اقترح تشارلز دويل Charles Doell مدير مكتب براءات الاختراع الأمريكي أن تقوم الحكومة بإغلاق المكتب لأن كل شيء يمكن اختراعه قد اخترع بالفعل !!!





+ في عام 1923 , روبرت ميليكان Robert Millikan , وهو عالم طبيعة بارز وحائز على جائزة نوبل , بعدم وجود إمكانية على الإطلاق لأن يتمكن الإنسان من تسخير قوة الذرة لخدمته !!!





+ اخترع تشيستر كارلسون Chester Carlson التصوير الجاف في عام 1938 , لكن كل المؤسسات الكبرى , ومن بينها أي بي إم وكوداك , سخرت من فكرته ورفضت اختراعه , بدعى أنه حيث أن الورق الكربوني رخيص الثمن وموجود بوفرة , فلن يُقدم شخصٌ عاقل على شراء ناسخة باهظة الثمن !!!





إننا عندما تراودنا فكرة نعتقد أنها ناجحة أو مجدية , ويصهعب علينا أن نفكر في أفكار بديلة , ونميل إلى تكوين أفكار ضيقة عما سينجح أو ما يمكن فعله ونستمسك بها إلى أن يثبت لنا خطؤها .




وفي موضوعي هذا سوف أقوم بتغيير طريقة التفكير السلبية لدى ( البعض ) من خلال مهارات و تمارين تمكنه من ترتيب أفكارة بشكل واضح ومفهوم وعبقري . وهنا أكون قد أنتهيت من الفصل الأول من هذا الموضوع .


الجزء الأول :


رؤية مالا يراه الاخرون



طرح الفنان الفرنسي بول سيزان Paul Cezanne تصوراً جديدا لتعددية الرؤى المتأصلة في النظر للعالم . منطلقا في منظوره من حقيقة بسيطة بعض الشيء : إذا اقترب الانسان من سطح بصري بعين واحده مفتوحة أولا ثم اغمض تلك العين ونظر لنفس المساحة بالعين الأخرى , فسوف يختلف المنظر . وبالمثل إذا غير المرء موضعه سيتبدل المنظر من جديد . وقد تمثلت عبقرية سيزان في إدراك الإمكانات الإبداعية التي تتيحها تلك الاختلافات في الإدراك للفنان عند النظر للعالم , وأمكنه أن يغير طبيعة الفن .


عد علامات ال O في الشكل التالي :




إن الطريقة المعتادة لحل هذه الفزورة هي إحصاء علامات O واحدةً واحدة . ومع ذلك فالأمر يصبح أسهل وأسرع كثيراً إذا غيرت منظورك وأحصيت علامات ال X بدلا من ذلك . وهناك طريقة أخرى وهي بالضرب , بحيث نحسب علامات ال X و نظرب عدد حواف الطول في العرض ثم نطرح مجموع ال X من المجموع الكلي . فتكون الاجابه هي عدد علامات ال O . إننا من خلال النظر للمشكلة بطريقة مختلفة , وجدنا سبيلاً أسرع لحلها .
إن الاستراتيجيات المذكورة في الجزء الأول تبين كيف يولد العباقرة المبدعون كما ثريا ومتنوعا من الرؤى المختلفة عن طريق تمثيل مشكلة ما بطرق تشمل ما يأتي :
+ إعادة صياغة المشكله بطرق كثيرة ومختلفة .
+ تمثيل المشكلة بيانيا ورسم خرائط وأشكال لها .


الاستراتيجية الأولى :

معرفة كيف ترى





كان ليوناردو دافينشي يعتقد أنه لكي يكتسب الإنسان معرفة بشكل ( أو صورة ) مشكلة ما , يجب عليه أن يبدأ بتعلم كيفية أعادة هيكلتها ليراها بطرق كثيرة متباينة , وكان يشعر أن الطريقة الأولى للنظر لمشكلة ما تكون شديدة التحيز لطريقته المعهودة في رؤية الأشياء , فكان ينظر لمشكلته من منظور ما ثم ينتقل إلى منظور ثانٍ ثم ثالث وهلم جرا . وقد أسمى ليوناردو استراتيجية التفكير هذه SAPER VEDER أو معرفة كيف ترى .
إننا ما أن نستقر على منظور ما , حتى نغلق كل مسارات التفكير عدا مسار واحد , وعندئذ ترد على أذهاننا أنواع معينة فقط من الأفكار دون غيرها . ماذا لو أن الرجل المشلول الذي اخترع الكرسي المتحرك استطاع أن يعرف مشكلته في صورة سؤال " كيف يمكنني أن أشغل وقتي وأنا راقد في السرير ؟ " بدلاً من " كيف يمكنني أن أبرح السرير وأتجول في أرجاء المنزل ؟ "
اجمع الأعداد التالية بأسرع ماتستطسع بدون ورقة وقلم :


بسرعه بسرعه لديك 7 ثوان :





لسبب ما تجد عقولنا صعوبة في معالجة هذه الأعداد بهذا الترتيب , خاصة الذين تعلموا منا الجمع باستخدام نظام أعداد عشرية . ويتوصل كثيرون إلى أن الإجابة هي 5000 , لكن هذه الاجابة خاطئة لأن المجموع هو 4100 , ويبدو أنه حتى بناء مسألة رياضية بسيطة يمكن أن يربك عقولنا ويضللنا .
( أنا اتكلم عن بعض الناس ) .


حينما كان أينشتاين صبيا , كان له عم أثير إلى نفسه يدعى جاكوب Jakob , علمه الرياضيات عن طريق تغير محتوى التدريبات . على سبيل المثال : كان يصور له الجبر على انه لعبة يتم فيها اصطياد حيوان غامض صغير (x) . وعندما تحل المسألة ( تثب ) عليه وتعطيه اسمأ مناسبا .


وهكذا تمكن العم جاكوب من خلال تغيير المضمون وتحويل الرياضيات الى لعبة من تعليم أينشتاين كيف يقترب من المشكلات كلعبة وليس كعمل , وهو ماجعل أينشتاين يركز فيما بعد على دراساته بنفس الحماس والنشاط اللذين يمارس بهما معظم الناس اللعب .

وقبل أن تمارس العصف الذهني حيال اي مشكله يجب عليك أن ترتب أفكارك , ويجب عليك أن تعد صياغة المشكله خمس أو ست مرات على الأقل , وفيما يلي عدة طرق مختلفة لإعادة هيكلة مشكلتك :


+ اجعل المشكلة أكثر شمولا وتحديدا .
+ افصل الأجزاء عن الكل .
+ غير الكلمات على نحو ما .
+ صغ بيانات عمل إيجابية .
+ غير المنظور .
+ استخدم رؤى متعددة .
+ استخدم اسئلة .







/





اليكم بعض القصص لناس ظنوا انهم اغباياء ولكنهم
عباقرة استطاعوا أن يتركوابصامتهم على التاريخ ..






نيوتن صاحب قوانين قوة الجاذبية وما الى ذلك , نيوتن الذي أصبح عميدا في الكلية وهو صاحب ال23 سنة !! , ذات مره كانت في داره قطة, كلما أغلق عليه بابه , وقعد إلى كتبه وأبحاثه , أقبلت القطة تخرمش الباب وتخشخش بأظافرها , فتشغله عن عمله حتى يقوم فيفتح لها , فلما طال عليه الأمر كد ذهنه , ففتح في أسفل الباب فتحة تمر منها القطة , فاستراح بذلك من شرها , ثم لود لها ثلاثة قطيطات


ففتح لكل واحدة منها فتحة ... !!! .. لم يستطع هذا العقل الكبير الذي وسع قانون الجاذبية أن تسع لحقيقة صغيرة : هي أن الفتحة تكفي القطة الأم وأولادها !






وأمبير صاحب القوانين الكهربائية وما إلى ذلك .. وقد كانت تعرض له مسائل في الطريق , فلا يجد قلماً وورقاً, فحمل معه طباشير , فكلما عرضت له مسألة , ورأى جداراً أسود , وقف فخط عليه , فرأى مرة عربة سوداء واقفة , فجعل يكتب عليها أرقامه ورموزه , واستغرق فيها , حتى سارت العربة , فجعل يعدو خلفها وطبشورة في يده , وهو لا يدري ما يصنع !!







إذا بلغكم أن إنسانا نسي اسمه ,, هل ستقولون مجنون ؟؟ ,, ولكن الجاحظ نسي كنيته وطفق يسأل عنها حتى جاءه ابن حلال بالبشارة بلقياها , فقال له : انت أبو عثمان !! .. فهل كان الجاحظ عبقري الأدب ,
ولسان العرب , مجنونا ً ؟؟ !!








هنري بوانكاريه .. الذي كان على أبواب النسبية قبل آينشتاين , قد دعا قوماً إلى وليمة في داره , وضرب لها الساعة السابعة موعداً ,, فلما حل الموعد وجاء القوم ( ربعه ) , كان مشغولا ... فدعوه فلم يسمع , وألحوا عليه فلم ينتبه , وكانوا يعرفون عادته , فأكلوا وانصرفوا ,, وقام بعد ساعتين فدخل غرفة الطعام , فرأى الصحون الفارغة والملاعق المستعملة وبقايا الطعام , فجعل يفكر : هل أنا أكلت أم لم أأكل ؟؟ ثم غلب على ظنه أنه أكل , فعاد إلى عمله .!!!!!


ما سبق كان فاصل والآن نكمل الجزء الثاني لموضوعنا
كيف تصبح مفكراً.........

أعد صياغة المشكلة





ذات يوم تصفح ريتشارد فينمان كتب أطفاله المدرسية , فوجد أن كتابا منها بدأ بصورة لكلب ميكانيكي يعمل بزنبرك يدار باليد , وكلب حقيقي ودراجة بخارية , وكان السؤال المخصص لكلتا الصورتين هو : " ما الذي يجعل ( أو يجعلها ) يتحرك؟؟ " إلا أن الإجابة الواردة في الكتاب كانت " الطاقة هي التي تحرك " .. وهذا ماأثار غضبه .
وقال فينمان - الذي أمضى حياته العملية في فهم التجريدات العميقة للطاقة - إن من الأفضل أن يبدأ المقرر الدراسي لمادة العلوم بتفكيك أجزاءالكلب العبة للكشف عن براعة التروس , أما أن تقول لتلميذ في الصف الأول الإبتدائي إن الطاقة هي التي تحركه فلن يفيده ذلك أكثر من قولك له " إن إرادة الله هي التي تحركه " ( طبعا كل شيء يجري بمشيئة الله وإرادته ) أو قابلية الحركة هي التي تحركه .


حاول دائما أن تعيد صياغة مشكلة ما بأسلوبك الخاص دون استخدام تعريفات .


الشكل التالي عبارة عن مربع محدود بأربع نقط . والمربع هومستطيل له أربعة أضلاع متساوية وأربع زوايا قياس كل منها 90 درجة . حرك نقطتين واصنع مربعاً أكبر مرتين من المربع الموضح في الشكل
( أمامك ستون ثانية فقط )




الحل : إن الحيلة تكمن في كلمة " مربع " , ذلك أن تعريف كلمة " مربع " يؤثر على تفكيرك ويقلل من قدرتك على رؤية الإجابة الصحيحة . ويحاول معظم الناس حل هذه المسألة عن طريق إبقاء أضلاع المربع الأكبر متوازية مع أضلاع المربع الأصغر . إلا أن ذلك لن يفلح .


أما إذا أعدت صياغة المشكلة وأعدت التفكير في شكل , فقد تكتشف معين هو " مربع مرتكز على نقطه ", وأنك إذا رسمت خطا قطريا يصل بين زاويتين متقابلتين ثم حركت النقطتين الأخريين لتصنع بقية الزوايا فسوف تحصل على مربع أكبرمرتين من المربع الأصلي ..






...................................

غير الكلمات


يقول علماء النفس إن لكل كلمة يستخدمها الإنسان استجابة وسيطة توفر معنى ذلك المفهوم بالنسبة لذلك الفرد . وعلى ذلك فقد كانت استجابتنا لكلمة مربع في المسألة السابقة هي التفكير في صنع مربع أكبر مواز للمربع الأصغر . أما عندما عرفنا المربع بأنه معين تم حل المسألة بسهولة .


قبل بضع سنوات طلبت شركة تويوتا اليابانية من موظفيها طرح أفكار تسرع الانتاج وتسهلها , فتلقت عدداً قليلا من الاقتراحات ,, ولما أعادت صيغة السؤال ليصبح " كيف يمكنك أن تجعل وظيفتك أسهل ؟؟" انهال عليها سيل من الاقتراحات .
إن تغييرا بسيطا في الكلمات أو ترتيب الكلمات في بيان مشكلة ما سوف ينشط خيالك عن طريق إضافة أبعاد جديدة للمعنى . فكر في " قتل مائتان من بين ستمائه " بالمقارنة بعبارة " نجا أربعمائة من بين ستمائة". [/quote]


- عمى الالوان
- العادة التاسعة من العظمة الى السعادة
- ورودالعدالة والتنمية واشواك المؤسسة العسكرية
- skills love المهارات العشرة لتستمتع بالحب
- اصبحوا عظماء باعجاز الاسلام ومزاياه العظيمة







   رد مع اقتباس

إضافة رد

علم البرمجة اللغوية والعصبية NLP وإدارة الذات

علم البرمجة اللغوية والعصبية NLP وإدارة الذات



مواقع النشر (المفضلة)
المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
مبادئ المحاسبة المالية امة الله كتب المحاسبة 51 January 6, 2013 10:18 PM
مبادئ المحاسبة المالية امة الله كتب المحاسبة 34 November 12, 2011 01:48 PM
مبادئ المحاسبة المالية بو راكان علم الإدارة والاتصال و إدارة التسويق و المبيعات 5 September 21, 2010 04:53 AM
مبادئ حوكمة الشركاتCorporate Governance بو نايف علم الإدارة والاتصال و إدارة التسويق و المبيعات 1 November 7, 2008 12:32 PM
عشره مبادئ للتعايش سحرالجنون المواضيع العامه 5 August 26, 2007 12:32 AM


الكلمات الدلالية (Tags)
مبادئ, الإبداع
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع


مجلة منتديات السوق الالكتروني المزيونة المسافر خياطة قصص الانبياء اقوال وحكم كلام من القلب تحميل كتب ثقافة عامة صور رمزيات اندرويد بلاك بيري ايفون تحميل برامج وصفات طبخ عالم حواء بحوث البرمجة اللغوية روايات مقالات طبية الطب البديل كلام حب عروض دورات
الساعة الآن 05:17 AM


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2014, Jelsoft Enterprises Ltd.
SEO by vBSEO 3.6.0 PL2
المقالات والمواد المنشورة في مجلة الإبتسامة لاتُعبر بالضرورة عن رأي إدارة المجلة ويتحمل صاحب المشاركه كامل المسؤوليه عن اي مخالفه او انتهاك لحقوق الغير , حقوق النسخ مسموحة لـ محبي نشر العلم و المعرفة - بشرط ذكر المصدر