المجلة الإلكترونية - مركز تحميل - القران الكريم - اتفاقية الاستخدام - تصفح الجوال - الاعلان - أضفنا في المفضلة

اشترك في مجموعة اصدقاء مجله الابتسامه البريديه الان
البريد الإلكتروني:

العودة   مجلة الإبتسامة > اقسام الحياة العامه > مقالات حادّه , مواضيع نقاش

مقالات حادّه , مواضيع نقاش مقال حاد و صريح تحب ان توجهه لفرد او مجتمع معين


صور استغلال الرجل للمرأة، بالزواج

مقالات حادّه , مواضيع نقاش



جديد مواضيع قسم مقالات حادّه , مواضيع نقاش

إضافة رد

كيفيه ارسال موضوع جديد
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم November 25, 2008, 10:05 AM   رقم المشاركة : 1
معلومات العضو
dflp
موقوف





dflp غير متصل

صور استغلال الرجل للمرأة، بالزواج


صور استغلال الرجل للمرأة، بالزواج
الكاتب والباحث احمد محمود القاسم


إذا كانت المرأة قد عاشت في اغلب الظروف، قانعة بعرش الزوجية، وملكوت الأمومة، فقد عرفت الأيام نساءا كن الشهب الوضاءة في تاريخ بلادهن، وفي عصورهن، وقفن على قمم العظمة، وتربعن على عروش الممالك والإمبراطوريات، وتصرفن بمقدرات البلاد والعباد.
في كتاب (المرأة عبر عصور التاريخ) عرض موجز لوضع المرأة عبر عصور التاريخ، ولمحة عابرة، لحياة عدد كبير منهن، من أشهر النساء في التاريخ عبر هذه العصور، من امبراطورية الفراعنة في مصر، إلى الأمبراطورية البابلية-في بلاد الرافدين، وإلى مملكة زنوبيا في بلاد الشام، وما قمن به هؤلاء النسوة من أعمال، رفعتهن إلى ذرى المجد والسؤدد.
لنقرأ عن نساء مثل ملكة الفراعنة (كليوباترا) والملكة (نفرتيتي) وملكة البابليين في العراق (سميرا ميس) وملكة (سبأ) في اليمن الملكة (بلقيس)، وملكة تدمر في بلاد الشام، الملكة (زنوبيا) و(آسيا) زوجة فرعون مصر، و(مريم) بنت عمران أم السيد المسيح، و(الخنساء بنت عمرو) و(شجرة الدر) وهي اول ملكة في الاسلام وزوجة الملك نجم الدين في مصر و(هيلين كيلر) مخترعة لغة الصم والبكم، و(مدام كوري) مكتشفة عنصر الراديوم المشع، و(هدى شعراوي) رائدة حركة تحرير المرأة في مصر، و(لطيفة السيد) من رائدات الحركة النسائية في مصر وماري تريزا وفالنتينا تيروشكوفا (رائدة الفضاء السوفييتية) وآمنة بنت وهب و خديجة بنت خويلد وعائشة وسكينة بنت الحسين وأسماء بنت أبي بكر، والملكة (فكتوريا) ملكة المملكة المتحدة (بريطانيا العظمى وأيرلندا) ، و(جوزفين) زوجة الأمبراطور نابليون و(كاترين) زوجة ملك فرنسا (هنري الثامن) و(آن بولين) زوجة هنري الثامن ايضا و(انديرا غاندي) رئيسة وزراء الهند السابقة و(سيراماكوبندرانيكا) رئيسة وزراء سريلانكا وميجاواتي سوكارنو (رئيسة وزراء انونيسيا) و(مارجريت تاتشر) (رئيسة وزراء بريطانيا) والتي لقبت بالمرأة الحديدية وغيرهن كثيرات، لمعن في التاريخ العابر والمعاصر، وما زال ذكرهن على كل لسان، كرائدات ومثال حي وشامخ عن المرأة عبر العصور، بل كرائدات عن الانسانية جمعاء، فتاريخ العالم البشري يذخر كثيرا باسماء نساء لامعات في التاريخ الانساني البشري، ما زالت بصماتهن راسخة على عبق التاريخ الانساني، اذن لا تستطيع القول بان الرجل يتميز عن المراة في شيء، طالما اثبتت المرأة كفاءتها وقدرتها ونجاحها في تبوأ اعلى المناصب عبر التاريخ الانساني، فهي متساوية مع الرجل في الحقوق والواجبات، ولها ما للرجل، وعليها ما عليه، كما أنها تملك العواطف والأفكار الخلاقة والابداعية والاحساس والطموحات والأهواء، وتكاد تكون واحدة، ومتكاملة في احيان كثيرة.
إذا كانت المرأة قد استغلت واستعبدت عبر عصور التاريخ من قبل الرجل، واتخذها زوجة له بدون تحديد (تعدد الزوجات)، كذلك استغلت من قبل الرجل، عندما اتخذها زوجة لأكثر من رجل واحد (تعدد الأزواج)، وعمل على وأد الأنثى في بعض عصور التاريخ كالعصر الجاهلي مثلا، خوفا من الخزي والعار (كما أدعوا ذلك)، الذي يمكن ان يلحق به منهن، كذلك كان يضحي بها في المناسبات الدينية، ويقدمها قربانا من القرابين، من اجل إرضاء الآلهة، او الرب المزعوم لديهم، وكانت تحرق فداء لزوجها عند موته في أحيان أخرى كثيرة، في بعض الديانات غير السماوية، كما يحدث في بلاد الهند والسند، ومع هذا كله، فان الرجل الذي يخجل من المرأة، ويعمل على وأدها ويقدمها قربانا من القرابين، كان يسعى دوما لإرضائها، والحصول عليها، من اجل متعته الخاصة، ومن اجل ان تنجب له الأبناء، الذين كانوا يذودون عنه وعن حماه وممتلكاته، فكيف له ان يوفق بين حاجته للمرأة؟؟؟!!!! وفي نفس الوقت، كان يعمل على وأدها؟؟!! فمن أين سيحصل الرجال على النساء؟؟؟ إذا وأد كل زوج بناته!!! لنقرأ عن المرأة في الحضارة الفرعونية والبابلية والفارسية واليونانية والرومانية وفي الديانة اليهودية والمسيحية والإسلامية وقبل بزوغ فجر الإسلام، ونحكم بأنفسنا في أي الأزمنة والعصور نالت المرأة حقها، وحفظت كرامتها وحتى يومنا هذا، على الرغم من ان بعض الدول العربية والإسلامية، كبلت المرأة وسلبتها الكثير من حقوقها باسم الدين، والدين منهم براء.
لم تعط كافة الأديان السماوية (عدا الديانة الاسلامية) والغير سماوية المرأة حقها، ولم تحفظ كرامتها كما حفظها الدين الإسلامي في حينه، فالمرأة، كانت ألعوبة بيد الرجل، قبل ظهور الديانة الاسلامية، في عصر الجاهلية، يلعب بها كيفما شاء، وعندما يشاء، فكان بإمكانه بيعها وشراءها وتزويجها وتطليقها ووهبها وتوزيعها في الإرث، حسب رغبته، كما يمكنه اتخاذها إمة أو سراري خلاف الزوجات، على قاعدة (بما ملكت إيمانكم)، وحسب القدرات المالية والجسمية والجنسية، وحسب النفوذ والسلطان، التي يتمتع بها، كما كانت تقدم كثمن في فض الخلافات والشجار بين القبائل للفصل فيما بينهم، فكان يطلق عليها (فصلية) كما كان معروف بين القبائل العراقية.
زواجها في العصر الجاهلي وقبل ظهور الأسلام، كان متعدد الأنواع، فعلى سبيل المثال لا الحصر، هناك عدة أنواع من الزيجات كانت سائدة ومنتشرة بين الناس، لكنها حرمت بعد ظهور الإسلام فيما بعد، بعد ان انتشر في الجزيرة العربية والدول المجاورة لها، لكن هذه الزيجات والأنكحة، بدأت تظهر شبيها لها في العصر الحديث، وان اختلفت مسمياتها، لكنها في حقيقتها ومضمونها واحدة، وهناك محاولات لشرعنتها من البعض، ووضع الشروط لها، حتى يسمح بتعميمها، وما زال الرجل والفكر الذكوري يبحث عن الطرق والوسائل والآليات كي يستغل جسد المرأة من اجل متعته غير المحددة، وينطر للمرأة فقط كجسد بلا شخصية وفكر ومضمون، لنقرأ عن بعض طرق الزواج التي كانت سائدة سابقا، من هذه الأنكحة مثلا:
1-نكاح الاستبضاع:
هو نكاح مؤقت، كان الزوج يدفع زوجته إليه، ويحدد مسبقا ماهية الرجل الذي ستتصل به زوجته جنسياً، بعد انقطاع دورتها الشهرية مباشرة، وغالباً ما يكون هذا الرجل شاعراً او فارساً، رغبة منه في إنجاب طفل له من زوجته بمواصفات معينة.
كان الزوج يقول لامرأته:"اذهبي الى الفارس فلان فاستبضعي منه" أي جامعيه، ويعتزلها زوجها فلا يمسها إلا بعد ان يتأكد حمل زوجته من ذلك الفارس، ويتم التفاهم بين اللزوجة وبين الرجل الفارس مباشرة او من خلال تفاهمه مع زوجته اذا كان متزوجا.
2-نكاح المخادنة:
كانت المرأة قبل الإسلام، تمتلك حق الصداقة مع رجل آخر، غير زوجها، يكون لها بمثابة العشيق، ولا يملك الزوج حق منعها عنه، واغلب الظن ان هذا العرف استمر حتى بعد الإسلام، وإن بشكل سري، رغم النهي القرآني الصريح عنه، وهذا النكاح، لا تتم فيه مجامعة جنسية، وكل شيء فيه مباح "كالغمزة والقبلة و الضم، بحيث يكون للعشيق نصفها الاعلى يصنع فيه ما يشاء، ولبعلها من سرتها الى أخمص قدميها، وهذا حسب اتفاق يتم بين العشيقين المتحابين.
3-نكاح البدل:
وفيه يتم تبادل الزوجات، بشكل مؤقت، بين الزوجين وبإرادتهما، لغرض المتعة ولتغيير روتين الحياة الممل فقط، وإذا كانت إحدى الزوجتين أجمل من الأخرى، يمكن دفع تعويض بدلا من ذلك، مبلغا معينا من المال يتفق عليه بين الزوجين.
4-نكاح المضامدة:
وهو ان تتخذ المرأة زوجاً إضافيا، زيادة على زوجها، لأسباب اغلبها اقتصادية، " كأن تصادق المرأة اثنين او ثلاثة من الرجال، في حالات الفقر ووجود القحط.
5-نكاح الرهط:
وهو من أنماط تعدد الأزواج، الذي مارسته المرأة قبل الإسلام، حيث يجتمع ما دون العشرة من الرجال، فيدخلون على المرأة كلهم، فإذا حملت ووضعت أرسلت إليهم، وادعت بان فلانا منهم هو والد ذلك الطفل، فتمنحه إياه.
6-نكاح السر أو النكاح غير المعلن: وهو اقتران سري يعقده احد من الأشراف عادة مع من هي دونه في المنزلة الطبقية او الاجتماعية "فإذا حملت منه، أظهر ذلك علنا وألحقها به".
7-نكاح الشغار:
هو استنكاح تبادلي، كانت تلجأ إليه العرب في الجاهلية، بأن تتزاوج من خلال تبادل امرأتين من بنات الرجلين العازمين على الزواج او أختيهما، على ان تكون المرأة المعطاة بمثابة المهر المقدم للمرأة التي سيتزوج منها..ولفظة الشغار جاءت من الشغر أي الرفع..فقد ظل تأويل الصداق مثار اجتهادات مختلفة من الفقهاء، إضافة الى تأويل النهي ذاته، وفيما كان يقتضي إبطال النكاح أم لا؟
8-نكاح المساهاة:
وهو نكاح ملحق بنكاح الشغار، تفرد بذكره أبو حيان التوحيدي في (الإمتاع والمؤانسة) بأن للعرب نكاحا يسمى:المساهاة، بمعنى المسامحة، وترك الاستقصاء في المعاشرة، وهو ان يفك الرجل اسر الشخص، ويجعل فك ذلك الأسير، صداقا لأخت صاحب الأسر او ابنته او قريبته منه، فيتزوج المعتق من غير صداق.
9-نكاح الضيزن (المقت):
وهو وراثة النكاح، الذي ينص في وراثة المرأة..زوجة الأب..او الابن..بعد موت بعلها..لتصير ضمن نساء الموروث..والعرب تقول انها عادة فارسية نص القرآن بوضوح لا لبس فيه على تحريمها:"ولا تنكحوا ما نكح آباؤكم من النساء، إلا ما قد سلف، انه كان فاحشة ومقتا وساء سبيلا".هذه بعض أنواع النكاح في الجاهلية، وعندما جاء الإسلام حرمها جميعها، وعلى الرغم من ذلك، فقد يحدث ما يشبه بعض هذه الحالات من النكاح في العصر الحاضر، ولكن بشروط محددة منها، ويقال بأن هناك أكثر من 45 نوع من النكاح الحديث منها على سبيل المثال:
1-زواج المسيار: (وهو زواج الرجل من امراة برضاها ورضى ولي امرها، لكن النفقه على المرأة، مثال ذلك امراة تاجره عندها فلوس، لكن لم يتقدم لها احد، فارادت ان تتزوج برجل، ولكنه فقير، فلها ان تتزوجه، وعليها النفقه والسكن وغيره، وكذالك رجل غني عنده من البنات ماشاء الله، كثير ولم يتقدم لهن احد، فللاب ان يعرض الزواج ببناته، ويتحمل النفقه عليهن، وما على الزوج الا ان يبدع في اسعادها، فهو زواج شرعي بعقد شرعي لا تحديد فترة زمنيه فيه، مثله مثل اي زواج ماعدا النفقه تتحملها المراة، او وليها برضى الجميع) (منقول من موقع قحطان.نت)
2-زواج الوناسة: وهو الزواج الذي لا يشتمل على المعاشرة الجنسية بين الزوجين، وفكرة زواج الوناسة، هي ان يرتبط رجل كبير في السن، بامرأة في كامل صحتها ونشاطها لتعتني به، بشرط، ان تتنازل عن حقها في المعاشرة الزوجية، مع تمتعها بباقي حقوقها في المهر والنفقة والسكن.
ثم إن أنكحة المسيار والمسفار والمصياف والمطيار لمسميات متداخلة مع بعضها بعضاً، فالمسيار والمطيار قد يكون في سفر الصيف مسياراً ومسفاراً ومطياراً وهكذا, هذه الزيجات، كلها تشترك في شيء واحد غالباً ،ألا وهو سريتها وعدم إعلانها وإذاعتها. وقد حرم الشيخ العبيكان زواج “المسفار” المؤقت، الذي يكثر حدوثه مع الإجازات الصيفية، لأنه “لم يحتو على شروط الزواج الشرعي.
3-زواج المتعة أو الزواج المؤقت: وهو إلى أجل، ولا ميراث فيه للزوجة، والفرقة تقع عند انقضاء الأجل، وقد اختلفت الطوائف الإسلامية في شرعية زواج المتعة، فيرى أهل السنة والجماعة والإباضية والزيدية، أن زواج المتعة، هو حرام حرمه الرسول، بينما قالت الشيعة الإمامية أنه حلال، وأن الذي نهي عنه، هو عمر ابن الخطاب وليس الرسول.
4-الزواج العرفي: وهو يتم غالبا بين طلبة الجامعات، وهو منتشر بشكل كبير جدا، وحقيقة يترتب عليه الكثير من المشاكل الاجتماعية والخلافات الزوجية تطغى عليه كثيرا، وهو بعقد شرعي ولكنه غير موثق رسميا، ويتم بحضور شاهدين، وفي عهد فضيلة مفتي الديار المصرية الشيخ/جاد الحق علي جاد الحق وبتاريخ 18/10/1978م، صدرت فتوى تقول: "إن الزواج العرفي-وهو الذي لم يُوَثَّق على يد الموظف العمومي المختص، بإصدار عقود الزواج-هو زواج صحيح شرعًا؛ طبقًا لأحكام الشريعة الإسلامية، متى استوفى أركانه وشروطه المنصوص عليها فقهًا، وأهمها: أن يتم بإيجاب وقبول من طرفيه، وأن يحضره شاهدان، وأن يكونَ الزوجان خاليين من الموانع الشرعية. (المصدر:موقع قسم الأبحاث الشرعية بدار الإفتاء المصرية على الشبكة العنكبوتية).
5-زواج الأنتر.نت: وهذا طبعا يتم عن طريق التعارف بين الشاب والشابة من خلال المحادثة عبر الماسنجر، حيث يؤدي هذا الى زواجهما ويكتبوا وثيقة فيما بينهم تمرر عبر النت ويوضعوا عليها شهودا من جانبهم، وهذا النوع من الزيجات غير معترف به، الا اذا كان مدخلا للتعارف واللقاء ثم عقد زواج بطريقة شعرعية وبحضور الشهود كالزواج العادي المتعارف عليه.
6-زواج الصداقة (فريند): هو المصطلح المقابل لبوي فريند‏، وقد اقره المجمع الفقهي، الذي يضم نخبة من علماء المسلمين بمكة المكرمة‏,‏ بعد أربعة أيام من النقاش‏,‏ أجازوا زواج الفريند والمسيار أيضا.
7-زواج المصياف: وهو غالبا ما يتم في اشهر الصيف والاجازات، حيث يضطر الشباب الى السفر خارج اوطانهم، ويتعرف في بلاد الغربة، على احدى الشابات، فيضطر للزواج منها حتى عودته الى بلاده.
حقيقة، ان معظم هذه الزيجات، يحاول الفكر الذكوري ممارستها وصبغها برباط الشرعية، تحايلا على عمليات الزنى التي تتم في مجتمعاتنا العربية بشكل كبير من قبل الرجل على حساب المرأة، وتتهم بأسبابها المرأة غالبا، ويخرج منها الرجل، خروج الشعرة من العجينة، ويحاول البعض اضفاء سمة الشرعية عليها، حتى تصبح مقبولة من الآخرين، ولا يجدوا الحرج، اذا ما وجدوا متلبسين بها، كل هذه الزيجات المستحدثة والمشرعنة من قبل الرجل، حتى يستغل جسد المرأة لصالح متعته الخاصة، ودون أن تكلفه مالا كثيرا.
 

 




- النّفسُ البشريّة ... مزيجٌ منَ الأحاسيس !!
- برغم آلام قلبي .. برغم أنين قلبي .. برغم جراح قلبي .. برغم نزف طعون قلبي .. برغم أنوف الحا
- العلم والدين Science et religion جون لويس شليجل Jean-Louis Schlegel متخصص في سوسيولوجيا ال
- أغنية تضامنية رائعة مع أهل غزة
- نصيحتي لكم هو قراءة هذا المقال بكل تمعن ولان تندموا







   رد مع اقتباس

إضافة رد

مقالات حادّه , مواضيع نقاش

مقالات حادّه , مواضيع نقاش



مواقع النشر (المفضلة)
المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
أربعة أشياء لا تجعل الرجل يعتذر للمرأة ابو العود المواضيع العامه 4 July 13, 2011 12:49 PM
حقيقة علمية...الرجل يسيل لعابه عند رؤيته للمرأة!...... العقيدابووشهااب مقالات طبية - الصحة العامة 4 May 25, 2010 06:11 AM
علااااامااات حب الرجل للمرأة ... هدير الموج مجلة الرجل 15 July 3, 2009 05:25 AM


الكلمات الدلالية (Tags)
للمرأة،, الرجل, استغلال, بالزواج, صور
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع


مجلة منتديات السوق الالكتروني المزيونة المسافر خياطة قصص الانبياء اقوال وحكم كلام من القلب تحميل كتب ثقافة عامة صور رمزيات اندرويد بلاك بيري ايفون تحميل برامج وصفات طبخ عالم حواء بحوث البرمجة اللغوية روايات مقالات طبية الطب البديل كلام حب عروض دورات
الساعة الآن 12:27 AM


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2014, Jelsoft Enterprises Ltd.
SEO by vBSEO 3.6.0 PL2
المقالات والمواد المنشورة في مجلة الإبتسامة لاتُعبر بالضرورة عن رأي إدارة المجلة ويتحمل صاحب المشاركه كامل المسؤوليه عن اي مخالفه او انتهاك لحقوق الغير , حقوق النسخ مسموحة لـ محبي نشر العلم و المعرفة - بشرط ذكر المصدر