المجلة الإلكترونية - مركز تحميل - القران الكريم - اتفاقية الاستخدام - تصفح الجوال - الاعلان - أضفنا في المفضلة

اشترك في مجموعة اصدقاء مجله الابتسامه البريديه الان
البريد الإلكتروني:

العودة   مجلة الإبتسامة > الموسوعة الادبية > ديوان الاُدباء العرب

ديوان الاُدباء العرب مقتطفات من قصائد الادب العربي الفصيح, و دوواوين الشعراء في الجزيره العربيه,والمغرب العربي, العصر الاسلامي, الجاهلي , العباسي, الاندلسي, مصر, الشام, السودان,العراق


ابن القيسراني

ديوان الاُدباء العرب



جديد مواضيع قسم ديوان الاُدباء العرب

إضافة رد

كيفيه ارسال موضوع جديد
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم January 29, 2009, 12:15 PM   رقم المشاركة : 1
معلومات العضو
Mist
الرؤيه معتمه !!






Mist غير متصل

Simle ابن القيسراني




"ابن القيسراني"
478 - 548 ه / 1085 - 1153 م
محمد بن نصر بن صغير بن داغر المخزومي الخالدي، أبو عبد الله، شرف الدين بن القيسراني.
شاعر مجيد، له (ديوان شعر -خ) صغير. أصله من حلب، وولده بعكة، ووفاته في دمشق. تولى في دمشق إدارة الساعات التي على باب الجامع الأموي، ثم تولى في حلب خزانة الكتب. والقيسراني نسبة إلى (قيسارية) في ساحل سورية، نزل بها فنسب إليها، وانتقل عنها بعد استيلاء الإفرنج على بلاد الساحل. ورفع ابن خلكان نسبه إلى خالد بن الوليد، ثم شك في صحة ذلك لأن أكثر علماء الأنساب والمؤرخين يرون أن خالداً انقطع نسله.

من قصائده/

لو أن قاضي الهوى علي ولي
-----------------------------------
لو أن قاضي الهوى علي ولي
ما جار في الحكم من علي ولي
وكان ما في الدلال من قبل
الحسن بما في الغرام من قبلي
حسبي وحسب الجوى أغالبه
فيا عذولي مالي وللعذل
كيف يداوى الفؤاد من سقم
تاريخه كان وقعة المقل
لا تسقيني صريح لائمة
فصحتي في سلافة القبل
بي من بني الترك شادن غنج
يصيد لحظ الغزال بالغزل
أغيد يلقاك طرفه ثملا
وليس فيه سماحة الثمل
مبتسم والعيون باكية
وفارغ والقلوب في شغل
لاحظني كالقضيب معتدلا
وصد والصبر غير معتدل
وأصبحت في الورى محبته
كأنها دولة من الدول
ملاحة دانت القلوب بها
طوعا كما دانت العلى لعلي


كأن الذي آلى على بسط كفه
-----------------------------------
كأن الذي آلى على بسط كفه
سوى مالها في البأس من قائم النصل
يروح عقيد الراح لا يستفزه
إلى الكأس إلا أنها ضرة البخل
يملك ألباب القلوب بروعة
تحالف من بعدي على حرب من قبلي
وليست كأخرى تربها يكفر الحيا
كأن وقوع الغيث منها على رمل
أبا الحسن انقادت إلى بابك المنى
وحلت به الآمال محلولة العقل
بقيت . . . الدولة المرتجى لها
إلى أن ترى من نسله أبوي شبل
هلال تجلى في الكمال على الصبا
ورب صبا يأوي إلى سودد كهل
وغرس علمنا أصله من فروعه
وما العلم إلا رد فرع إلى الأصل


بسيفك المنتضى من الكحل
-----------------------------------
بسيفك المنتضى من الكحل
ووردك المجتنى من الخجل
وكأسك المشتهى مقبلها
أنت لأجلي خلقت أم أجلي
أهوى لذكراك كل عاذلة
حسبك محبا محبة العذل
لولاك لم أستلذ لائمة
فليت من لامني علي ولي
كي لا يكون الملام منه على
معتدل القد غير معتدل
مبتهج والنفس ذاهلة
وآمن والقلوب في وجل
ولو بان جسمي لخصره لشكا
ذاك إلى ذا ظلامة الكفل

كل دعوى شجاعة لم تؤيد
-----------------------------------
كل دعوى شجاعة لم تؤيد
بكلام الكلام دعوى محال
لا يرعك الصقال في السيف حتى
ينطق الفل شاهدا للصقال
لو تكون السهام تحسن قصدا
عرجت عن مقاصد الآمال
غادر البأس في جبينك منه
أثرا لاح في جبين الهلال
لا يجلى دجى الحوادث إلا
غرر الحرب في وجوه الرجال
في مقاديمها تصاب المقاديم
وترمى الأكفال في الأكفال


دعوا للمحيا ما استباحته من عقلي
-----------------------------------
دعوا للمحيا ما استباحته من عقلي
فإني رأيت الحظ من حيز الجهل
وما زالت الأيام يجري نظامها
على العكس حتى أدرك الجد بالهزل
وهل في فؤادي فضلة تسع الهوى
وما العشق إلا شغل قلب بلا شغل
إذا أنت لم يصحبك إلا مهذب
فخلك من أمس وحيدا بلا خل
فدع لذوي الأموال ما اغتبطوا به
وصن ثمرات الفضل بخلا على الفضل
فإن الفتى من غادرته خلاله
فريدا وإن أضحى من الناس في حفل


ونجل تدرك الأبصار منه
-----------------------------------
ونجل تدرك الأبصار منه
سنا قمر بتاج المجد حال
حبته سنة الإسلام طهرا
تكفل غيره الماء الزلال
فيا لك من دم يجري سرورا
وكلم نقصه سمة الكمال
وذي ألم يلذ به وجرح
يكون قصاصه جدل الرجال
وأي جناية ترضى المساعي
بها ويثاب جانيها بمال


من رآني قبلت عين رسولي
-----------------------------------
من رآني قبلت عين رسولي
ظن أن الرسول جاء بسولي
إنما حين قال أبصرت مأمولك
أجللت من رأي مأمولي
إن عينا تأملت ذاك الوحه
أحق العيون بالتقبيل


أعذروني لإطالتي في تنزيل المواضيع وذلك لإنشغالي ببعض الأمور..

دمتم بود أحبااااائي
 

 




- ماذا تحب ان تكون....قلم رصاص أو حبر?!?
- إقتباس com ..’
- لاترحميني !!
- بالصور.. سامي يوسف يحتفل مع جمهور ساقية الصاوي بالثورة المصرية ..
- كتب مهمة جداا ..







   رد مع اقتباس

قديم January 30, 2009, 01:31 PM   رقم المشاركة : 2
معلومات العضو
SNICKERS
عديمة الفائدة





SNICKERS غير متصل

رد: ابن القيسراني


×يشيم هواكم مقلتي فتصوب ×


يشيم هواكم مقلتي فتصوب
ويرمي نواكم مهجتي فتصيب


تلقوا تحياتي إليكم عن الصبا
إذا حان من ذاك النسيم هبوب


فمن حذري وريت بالبان والنقا
مخافة أن يسعى علي رقيب


فلا تمنعيها من قوامك هزة
فيحظى بها غصن سواك رطيب


وليلة بتنا والمهارى حواسر
يزر عليها للظلام جيوب


فبتن يبارين الكواكب في الدجى
لهن طلوع بالفلا وغروب


نواصل من صبغ الظلام كما بدا
لعينك من تحت الخضاب مشيب


خوافق في صدر الفضاء كأنها
وقد وجبت منها القلوب وقلوب


سوابح في بحري سراب وسدفة
لهن اعتلاء بالضحى ورسوب


فليت ابن أمي والكواكب جنح
يرى أنني فوق النجيب نجيب


وأني صرفت الهم عني بهمة
تفرى دجى عن صبحها وكروب


وأن سديد الدولة ابن سديدها
جلا ناظري منه أغر مهيب


وريق وفي عود الكرام قساوة
طليق وفي وجه الزمان قطوب


بليغ إذا جد الخصام مضى له
لسان بأطراف الكلام لعوب


نسيب المعالي يطرب القوم مدحه
كأن الثناء المحض فيه نسيب


له خلق تبدي الصبا منه غيرة
يكاد إذا هبت عليه يذوب


وثغر على جهم المطالب ضاحك
وصدر على ضيق الزمان رحيب


#



- أحمد فارس الشدياق
- طالب همّاش
- أحمد الريماوي
- أمنيات ♥♥♥
- بيان الصفدي







   رد مع اقتباس

قديم January 30, 2009, 01:36 PM   رقم المشاركة : 3
معلومات العضو
SNICKERS
عديمة الفائدة





SNICKERS غير متصل

رد: ابن القيسراني


×لكم من فؤادي ما اباحكم الوجد×


لكم من فؤادي ما اباحكم الوجد
فهلا حماني من وعيدكم وعد

أأحبابنا سرتم على القرب سيرة
من الغش جلى من ضمائرها البعد

ولي عند أعضاد المهاري لبانة
إذا ما اقتضاها الوجد قام بها الوخد

فما أتشكى البعد إلا تعرضت
لي الحرة الوجناء والفرس النهد

وعزم يسامي النيرات كأنما
سما بجناحيه أبو غانم سعد

جواد تمادى دون لاحقه المدى
وعد تناهى دون إحسانه العد

كأن اللهى في راحتيه ودائع
لكل فقير والعطاء لها رد

مواهب شتى بين جود ورحمة
إذا ما ادعاها الأجر نازعه الحمد

تملك أعناق المكارم واجتنى
ثنائي منه المال والجاه والود

يد ضمنت وردي وأخرى تدل بي
فسابقة تبدو وسائقة تحدو

وأين ثنائي منه وهو نسيئه
يسامحني فيه وإحسانه نقد

تمهل منه في مساعي خزيمة
عريق العلى ينميه من أسد أسد

بني الهضبة العليا إذا النار أخمدت
ورى لهم في كل شاهقة زند

إذا طارف منهم تقبل تالدا
سما الجد من آلائهم ونما الجد

أبا غانم إن السماحة منهل
بكفيك منها كل شارقة ورد

تفرغت شغلا بالمعالي وإنما
تروح لتشييد المكارم أو تغدو

إذا ما علت يمناك كفا حسبتها
من البر أما تحت كلكلها مهد

وكنت إذا راهنت قوما إلى العلى
تخونهم بعد المدى فأتوا بعد

وحالفت ما بين المناقب في العلى
فجاءت وكل اثنين بينهما عقد

ففي قربك الزلفى وفي وعدك الغنى
وفي بشرك الحسنى وفي رأيك الرشد

ومثلك من ساق الثناء سماحه
وتيمه بالسائل الوجد لا الوجد

وفك يدي أمواله من ختومها
فكاك الأسارى قد أضربها القد

فدم للمعالي كلما ذر شارق جرى
بالذي تهواه طائرك السعد

#



- إعلان...........!!
- بدوي الجبل
- خليل الخوري ..
- العاطفة.. وغياب العقل
- الإقتراح الصغير ..







   رد مع اقتباس

إضافة رد

ديوان الاُدباء العرب

ديوان الاُدباء العرب



مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
القيسراني, ابن
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع


مجلة منتديات السوق الالكتروني المزيونة المسافر خياطة قصص الانبياء اقوال وحكم كلام من القلب تحميل كتب ثقافة عامة صور رمزيات اندرويد بلاك بيري ايفون تحميل برامج وصفات طبخ عالم حواء بحوث البرمجة اللغوية روايات مقالات طبية الطب البديل كلام حب عروض دورات
الساعة الآن 05:12 PM


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2014, Jelsoft Enterprises Ltd.
SEO by vBSEO 3.6.0 PL2
المقالات والمواد المنشورة في مجلة الإبتسامة لاتُعبر بالضرورة عن رأي إدارة المجلة ويتحمل صاحب المشاركه كامل المسؤوليه عن اي مخالفه او انتهاك لحقوق الغير , حقوق النسخ مسموحة لـ محبي نشر العلم و المعرفة - بشرط ذكر المصدر