المجلة الإلكترونية - مركز تحميل - القران الكريم - اتفاقية الاستخدام - تصفح الجوال - الاعلان - أضفنا في المفضلة

اشترك في مجموعة اصدقاء مجله الابتسامه البريديه الان
البريد الإلكتروني:

العودة   مجلة الإبتسامة > اقسام الحياة العامه > مقالات حادّه , مواضيع نقاش

مقالات حادّه , مواضيع نقاش مقال حاد و صريح تحب ان توجهه لفرد او مجتمع معين


ما هو العيب؟؟!

مقالات حادّه , مواضيع نقاش



جديد مواضيع قسم مقالات حادّه , مواضيع نقاش

إضافة رد

كيفيه ارسال موضوع جديد
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم March 20, 2009, 12:55 PM   رقم المشاركة : 1
معلومات العضو
ابتسامة شقية
عضو مبتسم






ابتسامة شقية غير متصل

ما هو العيب؟؟!


(¯`·._.·[ ما هو العيب..؟ ]·._.·´¯)





أَمرُنا عجيب ! فنحن نستخدم كلمة (العيب) على نطاق واسع، ونتداولها بكثافة، ونعطي لوقعها أهمية عظيمة، فكم أحجمنا عن فعل أو أتينا آخر، وكم بذلنا من جهد ووقت ومال، وكم ضحينا بأمور، أو سكتنا على أحوال، لمجرد تجنب هذا الشيء المدعو (عيباً) . لكننا في المقابل، لا نكاد نجد للفظ (العيب) هذا تعريفاً أو معنىً محدداً، أو مفهوماً واضحاً، أو دلالة قاطعة. إننا نستخدم هذا اللفظ مثلاً في توجيهنا لأبنائنا الصغار، كأنه عصا نؤشر لهم بها لكي ينتهوا عن قول أو فعل، فيكفي أن ننهرهم إذا أتوا سلوكاً لا يواتينا بأن نقول لهم: هذا (عيب)، ولو أن أحد هؤلاء الأبناء الصغار تجرّأ فسألنا : لكن ما هو العيب ؟ ربما وقفنا مشدوهين، وحِرْنا مليّاً في الإجابة .



حتى أن التعريف الشعبي لكلمة العيب، من خلال الأمثال الشائعة والمتوارثة، مبهم، يُعرّفُ الماء بعد الجهد بالماء، فهو يقول لك: (ما عيبْ إلا العيبْ ..!) دون أن يُخبركَ ما هو هذا العيب الذي ليس ثمة سواه أو بعده أو قبله عيب، بحيث يتركُكَ دون أن تفهم معنى العيب في اللفظ الأول ولا معناه في اللفظ الثاني. وإذا رجعت إلى قواميس اللغة العربية وجدت تعريفها لا يزيد في مستواه (العلمي) عن ذلك التعريف الشعبي، فهي تقول (عاب الشيء : جعله ذا عيب، فهو عائب، والمفعول معيب ..!) دون أن تفقه منها معنى عاب ولا عائب ولا معيب ! أما المعاجم المتخصصة في الفلسفة أو علم الاجتماع - وضمن ما أتيح لي الاطلاع عليه - فلم أجد فيها إشارة لهذا اللفظ ذي الدلالة المهمة المؤثرة، والمبهمة الغامضة، في آن واحد معاً .


ومما يدلّ على أن مفهوم (العيب) غير واضح وغير محدد رغم سعة انتشاره وشدة تأثيره، أننا كثيراً ما نشير إلى وقائع أو حالات نؤكد عدم خضوعها لذلك المفهوم، على نحو يومىء إلى أنها أُدرِجَتْ في نطاق مفهوم العيب دون أن تكون منه، نتيجة عدم وضوح دلالة اللفظ أصلاً . ومن ذلك ما كان يكرره أهلونا في البيت ومعلمونا في المدرسة، حين يقولون لنا: (الفقر مِشْ عيب) وهم محقون في ذلك، وإن كانوا بهذا القول إنما يواسوننا ويواسون أنفسهم، ويشيرون دون قصد إلى أن مفهوم العيب مختلط في أذهان الناس. ومن ذلك أيضاً حين يحاول البعض أن يُبرر فعلاً لامَهُ الناس عليه، أو أنّبه عليه جزء خفي من لا شعوره، كأن يتزوج ثلاثاً غير زوجته الأولى، فيقول (الزواج لا عيب ولا حرام) معلناً بذلك أن ثمة مقياسان لا ثالث لهما لتقييم كل شيء، وهما العيب والحرام، وأن فعله لا يقع في نطاقهما وإن اختلط الأمر على اللائمين.
إن اعتماد ثقافة المجتمع على توارث الأفكار، وتناقلها، وتقبل الجاهز منها دون نقاش، إضافة إلى ضحالة الفكر، وتدني مستوى الاهتمام بالعلوم والدراسات الإنسانية، وإتباع أنماط التفكير المغلوط التي تقود إلى العمومية والضبابية وعدم التحديد، كل ذلك يترك المصطلحات والمفاهيم والتعبيرات والألفاظ سائبة ومائعة ومتداخلة، فلا إطار يَضمُّها، ولا عناصر تجمعها، ولا خصائص تميّزها. بحيث تجعلك لا تعرف ما يدخل فيها ولا ما يخرج عنها. وهذا ما ينطبق على المعنى المحيّر لكلمة (العيب) تلك.




نحن نستخدم كلمة (العيب) و(العيوب) في المجال النظري لنشير إلى ما في موضوعٍ ما أو رأي أو فكرة أو عمل من نقص وسلبيات. ويبدو أن الكلمة كانت تستخدم في التراث بمعنى النقائص في شخصية المرء وسلوكه وحياته، ومن ذلك قول الإمام علي كرم الله وجهه (أكبرُ العيبِ أن تعيب ما فيك مثله) أو قول الشاعر (عين الرضا عن كل عيبٍ كليلةٌ ... ) . لكن معنى العيب الحالي المتداول في المجتمع توسّع وأخذ أبعاداً ذات دلالات اجتماعية وأخلاقية، وربما دلالات ذات علاقة بالشرف والكرامة .




وأعتقد أن (تجنب العيب) ليس قيمة من القيم الاجتماعية بحد ذاته، لكنه يتبع عادة لقيمة من تلك القيم ويتأثر بوجودها أو غيابها. أعني أنه إذا كان الإنتاج مثلاً ليس قيمة لدى مجتمع معين فستغدو المهن والأعمال اليدوية عيبا. وإذا كانت المظاهر قيمة لدى ذلك المجتمع فستكون البساطة في مستوى المعيشة عيباً. وإذا لم تكن الحرية الشخصية قيمة، فسوف تجد أن أي منهج تسير عليه يُعدُّ عيباً إذا كان يخالف مألوف الناس، لكن لقاء ذلك ستجد أن كثيراً من السلوكات التي تنافي قيم الجمال والحق والخير لا تسمى عيباً، وأن السلوك الذي ينافي قيم المواطنة الصالحة أو قيمة الإنتاج أو الجودة لا يسمى عيباً كذلك .



وزبدةُ القول فيما تقدم، أنه إذا كان مفهوم العيب بكل هذا الاتساع والمدى، وكان نطاقه شاملاً لكل هذه المعاني والجوانب من الحياة، فلماذا لا ندرج تحته سلوكات اجتماعية متعددة تعود بالضرر الفعلي على المجتمع، لماذا لا نقول مثلاً أن سلوك التاجر الذي يضع على سلعته ثمناً ثم يساومه المشتري فيغير ذلك الثمن المعلن يعد عيباً، لأنه قصد أن يخدع الآخر بالسعر الأعلى ابتداءً. ولماذا لا نقول أن إطلاق العيارات النارية في الأفراح مثلاً عيب، وإطلاق أبواق السيارات في أي موقع أو موضع عيب، وأن يتأخر المرء عن موعده عيب، وأن يُضيع وقت العمل عيب، وأن يأخذ مكان غيره بالواسطة عيب، وأن يعتمد في رزقه على التكسب والتطفل دون جهد عيب، وأن لا يتقن العامل عمله عيب، وأن يتخلّف عن مكان العمل لمجرد تساقط حباتٍ من الثلج عيب ... وهكذا، فأنا من جانبي لم أسمع يوماً أحداً يسمي شيئاً من ذلك كله عيباً
.




تحياتي
 

 




- اخي الغالي...اشتقت لك
- ما هو العيب؟؟!
- معلومات جامعة الملك فيصل
- سر ارتداء الاطباء اللون الأخضر في غرفة العمليات







   رد مع اقتباس

قديم March 22, 2009, 04:16 PM   رقم المشاركة : 2
معلومات العضو






نجمه في مجره غير متصل

رد: ما هو العيب؟؟!


شكرا لكي يا ابتسامة يا شقية على الموضع المهم فعلا كلامكي صحيح بس هذا شيء بالفطرة العيب يعني الشيء الحرام ما ادري هذا رايي مع خالص احترامي


- من اضرار الزنا وآثاره في الدنيا والآخيره
- نصائح للتخلص من النمش
- أغرب عشر إعلانات
- سؤال للجميع للجادين فقط
- تحف فنية مدهشه بمادة غير متوقعه







   رد مع اقتباس

قديم March 23, 2009, 12:27 AM   رقم المشاركة : 3
معلومات العضو
الأسمر41
بوح اّخر






الأسمر41 غير متصل

رد: ما هو العيب؟؟!


لعل تعريف العيب يرتبط ارتباطا وثيقا بالضوابط الاجتماعية الموجودة في مجتمع ما..وقد تختلف هذه الضوابط بالطبع من مجتمع لاخر..
الموضوع متشعب جدا كما تعلمين..وأتمنى أن نوفيه قدرا كبيرا من النقاش...سأعود مرة أخرى ..


- الدواخل
- الطيب صالح
- أنا سعيد بكم يا أصدقاء وصديقات الحرف
- حوار لم يكتمل
- ماهي اخر قراءاتكم؟







   رد مع اقتباس

إضافة رد

مقالات حادّه , مواضيع نقاش

مقالات حادّه , مواضيع نقاش



مواقع النشر (المفضلة)
المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
قصة طفل فى غاية العجب dr_shall88 روايات و قصص 5 May 23, 2009 06:54 PM
من العيب...... MiDDo المواضيع العامه 16 December 5, 2008 09:50 AM
بداية الغيث خالد الربيعي الترحيب بالاعضاء الجدد 7 February 29, 2008 09:19 AM


الكلمات الدلالية (Tags)
العيب؟؟
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع


معلومات عن الحيوانات كلمات عن الحياة تحميل برنامج محول الصوتيات كيفية الوضوء علاج الاكتئاب تحميل برنامج الفوتوشوب قصص مضحكه كلام عن الحب مجلة لها فوائد العسل ملابس محجبات ديكورات حوائط تحميل كتب مجانية تحميل افلام ابل اندرويد بلاك بيري كتب طبخ حواء صور السوق الالكتروني العاب تلبيس منتديات اسماء بنات جديدة وكالة ناسا


الساعة الآن 02:10 PM


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2014, Jelsoft Enterprises Ltd.
SEO by vBSEO 3.6.0 PL2
المقالات والمواد المنشورة في مجلة الإبتسامة لاتُعبر بالضرورة عن رأي إدارة المجلة ويتحمل صاحب المشاركه كامل المسؤوليه عن اي مخالفه او انتهاك لحقوق الغير , حقوق النسخ مسموحة لـ محبي نشر العلم و المعرفة - بشرط ذكر المصدر