المجلة الإلكترونية - مركز تحميل - القران الكريم - اتفاقية الاستخدام - تصفح الجوال - الاعلان - أضفنا في المفضلة

اشترك في مجموعة اصدقاء مجله الابتسامه البريديه الان
البريد الإلكتروني:

العودة   مجلة الإبتسامة > تقنيات السعادة الشخصية و التفوق البشري > علم الإدارة والاتصال و إدارة التسويق و المبيعات

علم الإدارة والاتصال و إدارة التسويق و المبيعات علم الادارة الحديث, كيف تطور نفسك في عملك, كيف تصبح ناجحاً في شركتك , كيف تكون قائداً ومتحمساً في وظيفتك


المدارس الاداريه الحديثة

علم الإدارة والاتصال و إدارة التسويق و المبيعات



جديد مواضيع قسم علم الإدارة والاتصال و إدارة التسويق و المبيعات

إضافة رد

كيفيه ارسال موضوع جديد
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم March 24, 2009, 05:58 PM   رقم المشاركة : 1
معلومات العضو






amar 2 غير متصل

المدارس الاداريه الحديثة


مدارس الإدارة الحديثة


تسلسلت مدارس الإدارة الحديثة الى خمس مدارس متتالية ومكملة لانجازات بعضها البعض
وكان مرتع هذا التطور هو الغرب الذي اخذ بزمام القيادة في هذا العصر


أولا : المدرسة الكلاسيكية


هي مدرسة سلطوية بيروقراطية بحته تنظر للإنسان كآلة يمكن استخدامه وتحريكه بالترغيب والترهيب ومبدأ العصي والجزرة وترعي التسلسل الوظيفي المعقد والرقابة الصارمة الدقيقة . وكان ماكسويبر في ألمانيا احد المحللين لهذه الطرق وقوائمها
سماتها الأساسية
1- تقسيم العمل يؤدي الى استخدام جميع الخبرات في المنظمة
2- تنظيم الإداراتوالمكاتب يجب أن يتبع التنظيم الهرمي
3- ضرورة وجود نظام ضبط للمنظمة والعاملينبها
4- الإداري الناجح في تلك المدرسة هو الذي يدير إدارته دون أي اعتبارات للعواطف والعلاقات الشخصية
5- الخدمة يجب أن تكون على أساس حماية العاملين من الفصل التعسفي
6- التنظيم البيروقراطي قادر على أعلى الكفاءات


ومع هذاالتوجه ظهرت حركة الإدارة العلمية والتي كتب عنها كل من ( العالم الفرنسي هنري فآيل – والعالم الأمريكي فريدريك تايلور ) اهتم هذا التوجه بتوزيع العمل على الموظفين بحسب قدراتهم وإمكاناتهم وضبط الوقت الحركة وتطوير العامل تطوير علمي لكي يصبح أكثرإنتاجية وعلاقته بالمشرف


ولكن رغم قبول هذه الإدارة العلمية إلا أنها لاقت معارضة في كونها لم تراعي الجوانب الإنسانية
ومن الانتقادات التي كتب عنها احد كبار الإداريين ويدعى واييت
1- إن المدرس الكلاسيكية تعتبر أن الإنسان حيوان مسخر ومادي بحت
2- الفرد يتجاوب فقط مع المحفزات المادية
3- الأفراد مثل الآلات نتعامل معهم بطريقة روتينية تشغيلية



هذا مما اخرج العالم في أوائل الثلاثينات الميلادية من القرن المنصرم
اخرج مدرسة


ثانيا :- العلاقات الإنسانية :
جعلت هذه المدرسة جل اهتمامها هو الإنسان والعلاقات بين الموظفين وإداراتهم وجعلت العمل إنما هو نشاط اجتماعي مشترك تراعى فيه جميع الظروف مما يرفع من الروح المعنوية للفرد ويحقق الرضا الوظيفي ورفع المستوى التعليمي للجميع واتخاذالقرار الجماعي في المنشآت التجارية والصناعية
بعد ذلك ألف دوقلاس ماكقريقريعام 1960 كتابه الشهير ( الجانب الإنساني للمنظمة )
والذي كان له بالغ الأثر في الفكر الإداري والذي كان يحتوي على نظرياته ( x- y )
حيث تحدث فيهما عن الدوافع بناء على القيم لدى الفرد والإدارة


ولكن هذه المدرسة أيضا تعرضت لانتقادات على أنها اهتمت فقط بالبيئة الداخلية للأعمال ولم تراعي الظروف والمتغيرات الخارجية كذلك إن عمليات البحث والتحليل لديها لم تكن بالدقة المطلوبة
من هذا المخاض نشأت فكر جديدة وهي


ثالثا:- المدرسة التجريبية :
وهي تركز على الجانب العملي أكثر من الجانب النظري في الإدارة ولان المدرسة السابقة كانت تركز على الإنسان فقط فان هذه المدرسة جمعت بين البيئة الداخلية والإنسان من جهة والبيئة الخارجيةالمحيطة من جهة أخرى ويرون أن الإدارة ممكن تعلمها بالممارسة أكثر من الاعتماد على الجانب النظري لوحده وقالوا ( بان الإدارة العلمية تختلف عن علم الإدارة )
فالإدارة العلمية هي ( الممارسة العملية للإدارة على أساس علمي )
وعلم الإدارة ( هو البحث النظري في مجال العملية الإدارية )
ويرون رواد هذه المدرسةأن التركيز على الجانب المهني والفني الإداري ويرون أن الإدارة هي من الممكن أننقول عنها إنها مهنة وان أكثر الإداريين نجاح هم أهل الخبرات الفنية المهنية وتقدمهم يتركز على اهتمامهم أيضا بالجوانب العلمية والتي يطبقونها في إداراتهم
ووضعوا مبادئ منها
1- تحديد مهام وواجبات كل إدارة وقسم ومدير
2- تقليل الإشراف الى مابين 5 الى 8 من الموظفين تحت إدارة كل مشرف
3- التفويض في المسئوليات العملية اليومية مع الضبط الرقابي


وعلى هذا الأساس وبسبب هذه البادي ظهرت المعارضات لها كذلك وخرجت


رابعاً :- مدرسة النظم الاجتماعية :
اعتبررواد هذه المدرسة مثل سليزنك وبارسون بان المنظمات وكأنها كائن حي تكتسب حاجاتها منمنظور حاجتها الى البقاء وتحتاج الى التفاعل مع البيئة الخارجية لكي تستمر وتحافظ على وجودها وهي نظام اجتماعي قائم على العلاقات المتبادلة بين أجزائها وأطرافها لتحقيق الهدف المنشود ويرون أن هناك عناصر أساسية يجب مراعاتها عند دراسة أي منظمة
1- المدخلات ( جميعها من إمكانات بشرية ومادية وفنية ومعنوية )
2- المخرجات ( جميع المنتجات سلعية أو خدمية )
3- العمليات ( كافة الأنشطة الداخلية )
4- التغذية المردة ( لمواصلة التحسين والتطوير )
وتبنت نظرية الموقف التي ترفض تعميم مبادئ الإدارة على أنها تصلح لكل زمان ومكان


خامساً :- المدرسة المعاصرة :
واليتي جمع بين جميع المدارس السابقة وراعت جميع الجوانب وهذا أيضا يؤكد نظرية مدرسة النظم برفض تعميم المبادئ
واو جدت عدة نماذج إدارية منها:-


1- النموذج الياباني : والذي اهتم بالموظفين ودافعياتهم بناء على نظرية z والتي تراعي العمل الجماعي والأمن الوظيفي والمشاركة في اتخاذ القرار والتأكيد على الجودة وتوضيح مبادئ التطور الوظيفي .


2- نظرية الثقافة التنظيمية : ترى بان مفهوم الثقافة التنظيمية يكمن في أن جوهر الثقافة يكمن في طبيعة القيم والمعتقدات الافتراضات المشتركة بين أعضاء المنظمة مما يؤثر على السلوك والأداء .


3- إدارة الجودة الكلية : نشاء هذا المفهوم من اليابان على يد عالم أمريكي بعد أن خرجت اليابان من هزمة من الحرب ورأت أن تبني لنفسها قوة حديثة فوجدت في أفكار العالم الأمريكي ادوارد ديمنغ ضالتها حيث يرى بالجودة الكلية للمنتجات والموظفين وتطويرها دائما ومن اليابان انتقلت أفكاره الى أمريكا بعد ذلك يحتاج هذا المفهوم الى متطلبات رئيسية هامة منها:-
أ- التزام الإدارة العليا بجعل الجودة مقدمة وفي المقام الأول لها
ب- التأكيد على أهمية دور العميل من المنتج
ج- العمل باستمرار من اجل التحسين في العمليات والإجراءات والمنتجات
د- التركيز على الجودة في جميع مراحل تقديم الخدمة
ه- تأكيد التمييز بين جهود الفرد وجهود الجماعة
و- استخدام الأساليب الإحصائية المستمرة لقياس الجودة
ز- اشتراك المستفيدين والعاملين في تطبيق مفهوم الجودة


4- الهندرة : وتعني الهندسة الإدارية أو هندسة الإدارة أو الإعمال هي ( وسيلة إدارية منهجية تقوم على إعادة البناء التنظيمي من جذوره وتعتمد على إعادة هيكلة وتصميم العمليات الأساسية بهدف تحقيق تطوير جوهري وطموح في أداء المنظمات بما يكفل سرعة الأداء وتخفيض تكلفة وجودة المنتج )
 

 




- صعود بلا قيود
- قيّم مهاراتك واعرف ما الذي يميّزك عن الآخرين؟
- القائد النرجسيّ قد يصل ويزدهر.. ولكن
- بنات أون لاين للشيخ الداعية سامي السبيعي
- الفرق بين التدريب و التعليم







   رد مع اقتباس

إضافة رد

علم الإدارة والاتصال و إدارة التسويق و المبيعات

علم الإدارة والاتصال و إدارة التسويق و المبيعات



مواقع النشر (المفضلة)
المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
محمد على وأولاده .. بناة مصر الحديثة سـمــوري كتب التاريخ و الاجتماعيات 18 March 22, 2013 10:45 PM
قصة الفلسفة الحديثة - زكي نجيب محمود advocate كتب فكرية وفلسفية 16 September 16, 2009 09:42 AM
قصص ع الطريقة الحديثة ..ادخول وما رح تندم hassicoo ساحة الضحك والفرفشه , طرائف و نكت 4 April 9, 2008 05:20 PM
بعض التصاميم العصرية الحديثة للمطبخ .. مجموعة أنسان الفنون الجميله 3 April 3, 2008 07:33 PM


الكلمات الدلالية (Tags)
المدارس, الاداريه, الحديثة
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع


مجلة منتديات السوق الالكتروني المزيونة المسافر خياطة قصص الانبياء اقوال وحكم كلام من القلب تحميل كتب ثقافة عامة صور رمزيات اندرويد بلاك بيري ايفون تحميل برامج وصفات طبخ عالم حواء بحوث البرمجة اللغوية روايات مقالات طبية الطب البديل كلام حب عروض دورات
الساعة الآن 06:58 PM


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2014, Jelsoft Enterprises Ltd.
SEO by vBSEO 3.6.0 PL2
المقالات والمواد المنشورة في مجلة الإبتسامة لاتُعبر بالضرورة عن رأي إدارة المجلة ويتحمل صاحب المشاركه كامل المسؤوليه عن اي مخالفه او انتهاك لحقوق الغير , حقوق النسخ مسموحة لـ محبي نشر العلم و المعرفة - بشرط ذكر المصدر